ولسن يونان: من دون النقد الفكري لا يمكن للأمة أن تمضي قدماً


المحرر موضوع: ولسن يونان: من دون النقد الفكري لا يمكن للأمة أن تمضي قدماً  (زيارة 830 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa.com - Duhok

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 313
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ولسن يونان:  من دون النقد الفكري لا يمكن للأمة أن تمضي قدماً
 
عنكاوا كوم _ متابعات: نسيم صادق _ دهوك

خلال كلمة له في الأمسية التي اقيمت على شرف سيامة الاسقف الجديد " مار اوراهم يوخانيس " أسقفاً لكنيسة المشرق الاشورية في غرب اوروبا. تحدث " ولسن يونان " الصحفي والاعلامي المستقل عن منجزات كنيسة المشرق الآشورية عبر عدة محطات تاريخية وقوفاً عن أبرزها والتي أختصت الأنجازات التي تحققت على صعيد كنيسة المشرق الآشورية في أستراليا برئاسة غبطة المطرافوليط " مار ميلس زيا "

" ولسن يونان " وبطريقة المقارنات  صنف الاعوام التي مرت وتمر عبر التاريخ في خانتين أحدها وصفها بالأعوام " الفارغة " التي لا يذكر المؤرخون عنها في كتب التاريخ، والثانية وصفها بالأعوام " المنتجة " التي تزخر بالانجازات التي تحقق التحولات والتغيير في شتى المسارات.

وبالوقوف عند أبرزها تسلل " ولسن " عبر بوابة الأنجازات التي تحققت على صعيد العالم ولاسيما العلمية منها ملخصاً رحلة طويلة في دوامة الزمن من عصر النهضة حتى بداية القرن الواحد والعشرونفي دقائق معدودة، لينتقل برشاقة أدبية وفي انتقالة سريعة للحديث عن الانجازات التي حققتها كنيسة المشرق الآشورية عبر عدة محطات تاريخية، واضعاً بذلك الحضور أمام حقيقة لايمكن التغافل عنها وهي أن الكنيسة التي تقدمت يوماً لابد لها أن تستمر في تطوير سبلها وتحقق الانجاز تلو الآخر وان كانت رسالتها تحدها اطر سماوية.
 
الصحفي والأعلامي " ولسن يونان " الذي حرص عبر ثلاثة عقود من الزمن من خلال المقابلات التلفزيونية والإذاعية التي أدارها عبر إذاعة ( S.B.S ) الأسترالية أثارة القضايا القومية والسياسية بأسلوب جدلي جريئ وبناء أستثمر فرصة تواجد أعضاء من المجمع السونهادوسي برئاسة قداسة البطريرك " مار كَيوركَيس صليوا الثالث " والجمع الكبير الذي أكتضت به قاعة " أديسا " الذي بلغ نحو الف شخص وفدوا من سدني ومختلف مناطق بلدان العالم ليشيد بأسلوب غبطة المطرافوليط " مار ميلس زيا " في التعاطي مع الاسئلة الجدلية التي يطرحها دون سابق أنذار خلال الحوارات التي جمعته بغبطته للحديث عن مختلف القضايا اللاهوتية والقومية والاجتماعية التي لا تخلو من النقد والنقد الفكري الذي من دونه لا يمكن أن تمضي الأمة قدماً بحسب تعبيره.

ليتناول خلال حديثه الانجازات التي حققتها كنيسة المشرق الآشورية في استراليا برئاسة غبطته مستذكراً إياها الواحدة تلوى الاخرى، مقيماً ومثمناً لدورها في وجود شراكة لنحو( 1800 ) أسرة مسيحية بكنيسة المشرق الآشورية أفقياً بمؤسسات الكنيسة وعمودياً بإيمان ولاهوت كنيسة المشرق المقدسة والرسولية.

إلى ذلك يمكنكم متابعة كلمة الصحفي والاعلامي المستقل " ولسن يونان " بأتباع الرابط التالي:

https://www.dropbox.com/s/2np6zf1r3dwlfy1/Welson.mp4?dl=0&fbclid=IwAR05EebL6zUHLcjSlSwHIisLqe0u9JAiUumebI8z2nQrsuqduvhXnynrswk