رسائل تضامن واستنكار الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة )٣(


المحرر موضوع: رسائل تضامن واستنكار الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة )٣(  (زيارة 230 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الحزب الشيوعي العراقي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1212
    • مشاهدة الملف الشخصي
رسائل تضامن واستنكار الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة

)٣(


هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج

في هذا المنحنى التاريخي الذي يمر به شعبنا من مأسي وويلات من قبل نظام المحاصصة الطائفي المقيت، وفي ظل غياب الأمن  والاستقرار لشعبنا واستشراء الفساد، تقوم خفافيش الظلام باعتداء صارخ ومشين صباح يوم الاحد 2 حزيران 2019 على مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة البصرة يتسبب بأضرار مادية.
وينم هذا الاعتداء عن حقد وإفلاس سياسي واجتماعي وأخلاقي لا يرتقي الى العصر المتحضر .
إن هذه الاعمال والاعتداءات الدنيئة على قوى ديمقراطية مسالمة لن تثنينا عن مواصلة النضال السلمي والديمقراطي من اجل بناء دولة ديمقراطية علمانية، دولة المواطنة . إن الاعتداء على مقر للحزب الشيوعي العراقي هو اعتداء على كل القوى الديمقراطية والقوى الخيرة من شعبنا الحبيب.
نحن نحمل السلطات الأمنية مسؤولية الحفاظ على مؤسسات الدولة ومن ضمنها مقرات الأحزاب المجازة حسب الدستور والقانون.
ونطالب كل القوى الديمقراطية في العالم التضامن والوقوف مع الحزب الشيوعي العراقي وما يتعرض له من هجمات شرسة بسبب موقفه الحازم من الفساد والفاسدين، وإدانة القوى الضالة المسعورة التي تعتدي عليه بدن مبرر.
اننا في هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج نعلن تضامننا الكامل مع فصيل مهم من الحركة الديمقراطية العراقية، وسوف نعمل دون كلل على إيصال صوتنا لكل القوى الديمقراطية المحبة للسلام في العالم من اجل التضامن والاستنكار لهذه الجرائم البشعة، ولجم قوى الظلام التي عاثت فسادا وسببت الدمار لشعبنا  ووطننا الحبيب.
نحن نطالب السلطات الأمنية الكشف عن المجرمين الحقيقيين الذين يمارسون الإرهاب بحق شعبنا وتقديمهم الى العدالة لينالوا جزاءهم العادل.
المجد للحزب الشيوعي العراقي
المجد لكل القوى الديمقراطية المدنية الخيرة
عاش العراق وشعبه
هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج
العراق يستحق الأفضل


الشيوعي الأردني: نستهجن ونستنكر

الرفيق رائد فهمي المحترم
سكرتير عام الحزب الشيوعي العراقي
تحية رفاقية حارة وبعد،
في الوقت الذي يثبت يوماً إثر يوم الدور الجماهيري والنضالي لحزبكم الشقيق، وفي نفس الوقت الذي تلتف فيه الجماهير معبرة عن إيمانها وقناعاتها بالخط السياسي الوطني لحزبكم،
 تقدم فئة مجهولة، على هجوم ظلامي بقنبلة يدوية على مقر حزبكم في حي الجزائر في محافظة البصرة، عدوان آثم تعبيراً عن رفضهم لكل توجه ديمقراطي، ومحاولة بائسة لوقف عجلة التطور والتقدم التي يرفع رايتها حزبكم الشيوعي. لقد أثار هذا العدوان الاستياء الكبير في الأوساط الأردنية السياسية والشعبية.
إننا في الحزب الشيوعي الأردني إذ نعرب عن استهجاننا واستنكارنا لهذه الهجمة المعادية لأبسط حقوق الانسان في التعبير والتعددية والتقدم الاجتماعي،
فاننا نعلن عن تضامننا الكامل. وإننا على ثقة بأن حزبكم وحكمه سياستكم وقيادتكم سوف تفوت الفرصة على كل من يحاول عرقلة المسار السياسي الديمقراطي الذي تؤمنون به من أجل وطن حر وشعب سعيد.

عاش نضال حزبكم الشيوعي العراقي الشقيق.

الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني
            فرج اطميزه   


الشيوعي اللبناني: نتضامن مع الشيوعيي العراقي
 
يدين الحزب الشيوعي اللبناني بشدة الاعتداءات على مقار الحزب الشيوعي العراقي وآخرها مقره في مدينة البصرة، ويعبر عن تضامنه معه بوجه الأعمال المشبوهة والحاقدة التي تستهدف الحزب الشيوعي العراقي ودوره الفاعل في النضال السياسي والشعبي ضد نظام المحاصصة الطائفية الذي يفقر الشعب العراقي ويبدد ثرواته وخيراته.

الحزب الشيوعي اللبناني /  لجنة العلاقات الخارجية
 

الشيوعيون العراقيون في كندا: هجوم غادر   

في الوقت الذي يسعى حزبنا الشيوعي العراقي بكل الوسائل المتاحة لديه لمحاربة الفساد
وفضح عصاباته المتغلغلة في مفاصل الدولة العراقية، ويدعو إلى الإصلاح الجذري لما خلفته تلك العصابات من خراب، وبناء مجتمع متطور على أسس العدالة الاجتماعية، و تحت مظلة الوحدة الوطنية المبنية على الاحترام المتبادل، والديمقراطية التي تضمن حق التعبير لكل مواطن عراقي.   جاء الهجوم الغادر، بالإعتداء السافر على مقر حزبنا في البصرة، وقبلها تعرضت مقراتنا في الناصرية، وسوق الشيوخ الى هجمات مماثلة، من قبل  جماعات لا يروق لها نضال الحزب الشيوعي العراقي وسعيه الى  تثبيت دعائم الدولة المدنية، و فضح الفساد والمفسدين.
أننا ندين ونستنكر ونشجب هذه الأعمال الإجرامية بحق حزب وطني مناضل منذ خمسة وثمانين عاما وتأريخه معروف لا ينكره شريف، ومجاز رسمياً وفق الدستور العراقي. ونلعن تمسكنا بمشروعنا الاصلاحي .
 كما نطالب مؤسسات الدولة وخاصةً الاجهزة الأمنية   بحماية مقرات الاحزاب المجازة رسمياً بموجب القانون العراقي، ومحاسبة المعتدين وفق القانون، و بدون مجاملة أو انحياز، ونهيب بأبناء شعبنا العراقي وكل الأحزاب والمنظمات والمؤسسات و وسائل الإعلام النزيهة إلى التضامن مع حزبنا، وفضح هذه الممارسات الصبيانية المدانة.
النصر لشعبنا العراقي الأصيل، و حزبنا الشيوعي المجيد.


وقفة للقوى المدنية في بابل استنكارا للهجوم على مقر الحزب الشيوعي 
في البصرة












بابل- محمد علي محيي الدين
نظمت  القوى المدنية والديمقراطية في بابل وقفة   في ساحة الحرية  مستنكرين العمل الاجرامي الذي قامت به القوى الظلامية في البصرة عندما ألقت بقنبلة على المقر أدت لحدوث اضرار في المبنى  ، مطالبين السلطات المسؤولة تطبيق الدستور والقانون بما يكفل حماية امن المواطن وشرعية مقرات الاحزاب السياسية التي منحها القانون لها .
وألقى  الرفيق بهجت الجنابي بيان اللجنة المركزية للحزب  الشيوعي المندد بالاعتداء الغاشم ، فيما القى الدكتور سلام حربة كلمة التيار الديمقراطي التي أدانت الهجوم الغادر، مطالبا بأنزال القصاص بالمجرمين، وتوفير الحماية اللازمة لمقرات الاحزاب السياسية  وخصوصا التي ليست لها مليشيات  مسلحة، بعد ذلك القى الشاعر محمد صادق المحاويلي قصيدة أشاد فيها بمواقف
الحزب ونزاهته وما جرت عليه هذه النزاهة من عداء من قبل الأحزاب الفاسدة .




الشيوعيون العراقيون في هنغاريا يتضامنون

تعلن منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هنغاريا عن إدانتها وأستنكارها للأعتداء الجبان على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة ، الأعتداء الغاشم الذي نفذته خفافيش الظلام ظناً منها أنها بهذا العمل الأرهابي سوف تتمكن من إيقاف مسيرة حزبنا ومناضليه في الدفاع عن حقوق ومصالح الكادحين والعمل على كشف ومحاسبة الفاسدين والتصدي لنظام المحاصصة المقيت .
إن رفاقكم في منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هنغاريا يشدون على أياديكم ويعلنوا تضامنهم التام مع قضية شعبنا العادلة ، وهم على يقين أن هذا الأعتداء لن يثني من عزيمة الشيوعيين  وإصرارهم على المضي في النضال من أجل الوطن الحر والشعب السعيد  .

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هنغاريا


رسالة تضامن مع شيوعيي البصرة

يستنكر الشيوعيون وأصدقاؤهم في المانيا الأتحادية الأعتداء الأجرامي الآثم على مقر حزبنا في البصرة، الذي جاء تعبيراً عن الأفلاس الذي تعيشه قوى الظلام والفساد والجريمة المسلحة مع تصاعد نضالات الشيوعيين والديمقراطيين من اجل حقوق شعبهم وكادحيه،  ويؤشر الى صحة النهج الذي يسير عليه حزبنا في الدفاع عن حقوقهم وحرية الوطن واستقلاله والى  نفاذ  صبرهم وغضبهم من اصراره على الدفاع عن حريات العراقيين وحقوقه .
نحن متيقنين بأن " شوك القنافذ لا يضر ببرثن الأسد ".
ودمتم للنضال وعلى العهد باقون.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الأتحادية



.. واُخرى من داخل الوطن

صلابة المواقف ومبدئية الفكر واليد البيضاء  ومسارات التوجه نحو التغيير والاصلاح ومتبنيات العدالة واستنهاض القيم النبيلة والشريفة ومحاربة الفساد والمحاصصة كل هذا لابد من ضريبة يدفعها المناضلون الشيوعيون في خضم موج متلاطم من الدرن السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي .
ندين بأشد عبارات الإدانة والاستنكار للعمل البائس الذي قام به نفر ضال من شذاذ الآفاق بالاعتداء على مقر حزبنا في البصرة .
نطالب السلطات الامنية بالكشف عن المارقين هؤلاء وإنزال أشد العقوبات بمهم كما وندعو القوى المدنية والديمقراطية والقوى السياسية المحبة للخير والحرية لإعلان تضامنها ووقوفها مع حزبنا ضد الهجمة التي ينفذها رعاع خائفون من تصدي حزبنا وريادته للتغيير ومحاربة قوى الظلام.
في الوقت الذي نعلن فيه لرفاقنا في البصرة بوقوفنا معهم دوماً وتضامننا الذي لا حدود له.
وخاب فأل الفاسدين

محلية الشطرة  للحزب  الشيوعي العراقي



الشيوعيون العراقيون في استراليا: نطالب بتقديم المجرمين الى العدالة 

مرة أخرى يعتدي الجبناء  على مقر حزبنا الشيوعي العراقي في محافظة البصرة في الثاني من حزيران 2019.
إننا في الوقت الذي نستنكر فيه ونشجب هذا الإعتداء الآثم المجرم، نؤكد  ان حزباً تمرس في سوح النضال ضد الدكتاتورية ، وضد أعداء التقدم والإنسانية  وكشف الفساد والفاسدين، لاترهبه  الأعمال الجبانة ولا تثنيه عن النضال من أجل تحقيق الدولة المدنية الديمقراطية والعدالة الإجتماعية.
نتضامن مع رفاقنا في محلية البصرة ونحييهم، ونطالب الحكومة والأجهزة الأمنية بالعمل على كشف المعتدين وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم.
كما نطالب بحماية مقار الأحزاب وردع المعتدين.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في استراليا
 

الفساد والارهاب وجهان لحقيقة واحدة

سيبقى موقف  القوى  المدنية الوطنية راسخا  من اجل تعزيز  النهج الوطني العراقي والنضال  من احل تلبية تطلع  الجماهير الراغبة بالإصلاح والتغير المنشودين  لبناء الدولة المدنية والعدالة الاجتماعية. ان  العمل الغادر والجبان يوم 2/6/2019 الذي طال مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة  يعكس ردود فعل قوى الظلام ضد مواقف  القوى المدنية الوطنية  الداعية الى  الاصلاح والتغير ومحاربة الفساد والمفسدين
نحن في تجمع القوى المدنية الوطنية في واسط نستنكر هذا العمل الغادر ونتضامن مع الحزب الشيوعي العراقي في البصرة ونطالب السلطات المحلية والاتحادية العثور على الجاني وتقديمه الى القانون لينال جزاءه العادل . وليعلم كل الارهابيين والفاسدين ان هذا لا يمنعنا من  السير الى النهاية من اجل مصالح الناس والعدالة الاجتماعية ،  وسيكون مكان الخارجين عن القانون والارهابيين هو مزبلة التاريخ.

تجمع القوى المدنية الوطنية في واسط


من لندن: نستنكر الاعتداء الاجرامي على مقر البصرة

نحن الاحزاب الموقعة، ندين ونستنكر الاعتداء الاجرامي على مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة البصرة من قبل  قوى الظلام والفساد، والتي ترفض توجهات حزب عريق ومجاز، وله الحق في ممارسه العمل السياسي، و الترويج لآرائه ومواقفه ضمن الاطر الديمقراطية التي تكفلها الدستور، واساسها التغيير و الاصلاح و محاربة الفساد والفاسدين والتطلع مع القوى المدنية والديمقراطية  من اجل عراق ديمقراطي مدني مستقل.
واذ نعلن تضامننا الكامل مع الحزب الشيوعي العراقي، نطالب الحكومة المحلية في البصرة باخذ زمام المبادرة والكشف المسؤولين عن هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة.
الموقعون :
منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا
رابطة الانصار الشيوعيين – بيشمه ركة – فرع بريطانيا
التيار الديمقراطي في بريطانيا
المجلس التنظيمي لحركة التغيير في بريطانيا
الحركة الديمقراطية الاشورية – تنظيم بريطانيا
الاتحاد الوطني الكردستاني – بريطانيا
منظمة الكرد الفيليين الاحرار- بريطانيا
الحزب الديمقراطي الكردستاني - تنظيم بريطانيا