رد على ما جاء بأيضاح من مكتب التنظيم المركزي للحركة الديمقرطية الأشورية


المحرر موضوع: رد على ما جاء بأيضاح من مكتب التنظيم المركزي للحركة الديمقرطية الأشورية  (زيارة 2103 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الشماس كوركيس حنا

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 18
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

رد على ما جاء بأيضاح من مكتب التنظيم المركزي للحركة الديمقرطية الأشورية
أبناء شعبي الأشوري ---- تحية قومية أشورية         

من أشد أنواع الظلم هو أتهام الرفاق بالباطل لما له من عواقب وخيمة أذ يعمل على تفسيخ العلاقات الرفاقية ويوصل الخراب والدمار والتراجع             
أطلعت على رد قيادة الحركة الديمقراطية الأشورية حول أستقالتي منها ،والمنشورة في موقع عينكاوة دوت كوم بتاريخ 3/6/2019 وللأسف ردهم أسوأ من لا رد وجاء كما كان متوقعا ، أستعلاء فارغ لم يعد ينطوي على أحد وتقييم سلبي لشخصي كما حصل مع الذين أستقالوا من قبلي  وسيحصل مع الذين سيستقيلون من بعدي وهذا أسلوب أعتاد عليه جميع المتابعين للشأن القومي .                                                                         

أولا - فبالنسبة لما ذكرته الحركة – عن أمكانياتي المحدودة وشحة التواصل –  من الطبيعي كل أنسان له أمكانيات محدودة فلا حاجة الى دحض ذلك كون غالبية أبناء شعبنا والرفاق  سواء في الوطن أو المهجريعرفون نشاطاتي قوميا وسياسيا وحزبيا ومشاركتي في مؤتمر الأتحاد الأوربي عن حقوق الأنسان والأقليات في بروكسل وحقوق الأنسان والشعوب الأصيلة في جنيف وفضحت أحتلال الأرض الأشورية  ولكن هذا لم يكن يعجب القيادة ، أما بخصوص أقامة العلاقات فقد قمت بذلك على أكمل وجه لا بل حسنت العلاقة الحركة مع عدة مؤسسات ومنظمات مختلفة أشورية وغيرها ولقاءات مع الأوربيين وخصوصا الكنائس  ، وقد تلقيت عدة مرات شكر وتهنئة من السكرتير العام للحركة وبعكس ما جاء في الرد على أستقالتي ، وللأسف هذه علامة رسوب أخرى في أمتحان مصداقية ألقيادة حتى في الأمور الداخلية .

ثانيا - أما بخصوص ما جاء في رد الحركة حول موقفي السلبي من الحملة الأنتخابية لمجلس النواب العراقي  ، فهنا لا بد من التوضيح جيدا بأنني قمت بواجباتي أكثر من المستطاع  لكن لم أستطع أجبار أبناء شعبنا للأدلاء بأصواتهم لأشخاص لا يريدونهم كونهم لم يستفيدوا منهم بشئ  ولو بالمواقف ، وذلك منذ التصاقهم بالكرسي النيابي وحتى تاريخ ترشيحهم الأخير ، لا بل أن ترشيحهم مجددا أحرجني  ومعي الكثيرين من مختلف هيئات الحركة  بحيث بتنا نخجل من عقد الندوات لدعم لائحتنا  كما في السنوات السابقة كوننا لم نعد نملك الأجوبة على أغلب الناخبين  والقيادة على علم بهذه الحالة بعد الخيبة التي تسببت بها في المجتمع الأشوري من جراء تنازلها عن الهوية الأشورية  والحقوق التاريخية أسوة بباقي فئات الشعب العراقي  وما نتائج الأنتخابات البرلمانية الأخيرة ألا خير دليل على ما نقول .

ثالثا - بالنسبة لما ذكرته الحركة  حول أفشائي لأمورها على العلن بنشر أستقالتي فأنا لي الحق الكامل بأن أنشر أستقالتي لكي يعرف كل من له علاقة بالحركة سواء من مؤسساتنا المختلفة لأبناء شعبنا أو الجهات الرسمية وشبه الرسمية الأخرى من الهيئات الدبلوماسية والممثليات والقنصليات والأحزاب وغيرهما وكذلك منتسبي ومؤازري وأبناء شعبنا في قاطع حركتنا وخارجه ، بأنني لم أعد أمثلها وذلك تجنبا لأي لغط مستقبلا .                       

رابعا - أما بخصوص  ذكر أسباب الأستقالة فهو ليس أفشاء سر لكون غالبية أبناء شعبنا الأشوري ومنتسبي الحركة يعرفون الممارسات الخاطئة لقيادة الحركة ومحاولة ضربها للهوية الأشورية وتقويض الهيكلية التنظيمية للحركة بقرارات فوضوية وأحيانا شخصية تملي على بعض الساكتين بدون الرجوع الى النظام الداخلي للحركة وحتى عدم الأهتمام والأهمال المكرر لمقترحات ومطالب العديد من القواطع والفروع والتنظيمات ومثالا على ذلك.

1 – بتاريخ12/8/2018 قدمت أراء ومقترحات للمؤتمر المصغر السابع للحركة والمنعقد بتاريخ 17/8/2018 في دهوك ، وأيضا قام بعض من الرفاق القياديين المتنحين بتقديم أوراق ومقترحات خلال ذلك حول تصويب العملية السياسية والتنظيمية في زوعا وتحسين أداء القيادة ولم يتم الرد عليها وعدم متابعة لكثير من الأمور الهامة داخليا .             
2 – بتاريخ 20 /10/2018 تم عقد كونفرانس قاطع أوربا الوسطى في مدينة فيزبادن الألمانية وكان مخططا فيه لأقصائي من مهامي وقد فشل فشلا ذريعا حيث تمت فيه أعادة ترشيحي من قبل الرفاق المشاركين وبالأجماع ، رغم أنني شخصيا لم أرشح نفسي لأستلام مهام مسؤولية القاطع لكنه نزولا عند رغبة الرفاق المشاركين وأحتراما لهم ولازال التواصل والأحترام المتبادل موجود بيننا وقبلت ترشيحي ، ولكن للأسف الشديد لحد هذا اليوم لم ينشر خبر أنعقاد الكونفرانس ونتائجه أعلاميا في زوعا أورغ بأعتبارها محطة تنظيمية هامة في زوعا ورغم تقريرنا وتأكيدنا حوله الى مكتب التنظم ومكتب الأعلام المركزي .             
3 – بتاريخ 14/1/2019 قمنا بالأجابة على المنشور الداخلي م 8-13 والصادر في 28/1/2019 حيث جاوبنا عن مضمونه وقلنا للقيادة أن يذكروا لنا أية هيئة تقوم بأدائها بالشكل المطلوب ؟ بل معظم تنظيماتنا سادها الخمول والتراجع أضافة الى تذمر مساندي وجمهور الحركة بصورة عامة سواء في الوطن او المهجر ، نتيجة الأداء السلبي والسياسات الخاطئة للقيادة في السنوات الأخيرة ، والدليل على ذلك كثرة الأستقالات والتنحيات والأنسيابية أضافة للمشاكل الداخلية والخارجية والأنقسامات الأفقية والعامودية ..

-   في الختام نتمنى أن يغلب الضمير القومي على العاطفة الحزبية وأن يكون صوت  الحكمة والعقل الغالب لأنها أمر رئيسي وجوهري فهي الأساس الذي تبنى عليه الحياة
-   - كل مملكة تنقسم على ذاتها تخرب وكل مدينة أوبيت ينقسم على ذاته لا يصمد –
وأنطلاقا من ذلك أدعوا مجددا كافة الأعضاء والقياديين السابقين - المستقيلين والمقالين والمنقطعين – وغيرهم من الغيورين على زوعا والقضية الأشورية العادلة  من الموجودين في الوطن والمهجر  لرص صفوفهم والتحضير لمؤتمرعام وشامل. وقبل فوات الأوان فلم يعد هناك شئ نخسره لا حركيا ولا قوميا ولكن هناك ما نستطيع أستعادته لو حكمنا ضمائرنا كما يجب .
                                                   
الشماس كوركيس حنا مشكو   
مسؤول قاطع أوربا الوسطى – سابقا
06 / 06 / 2019 --- 6769 أشورية





متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1494
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
الشماس كوركيس حنا المحترم
تحية قومية سريانية آرامية
رفيقي السابق كوركيس ، إني أعلم جيداً مدى حرصك على مسيرة الحركة التي سلبها الطغاة والشوفينيين من المتملقين للقائد الأوحد السيد يونادم كنا والذي كنتم تعرفونهم أكثر مني كونهم من أبناء طائفتكم الكنسية الإشورية المستحدثة ، والعتب يقع عليكم لأنكم في كل مرة كنتم تبايعون هذا القائد الأوحد ليترأس حركتكم العائلية ، نعم العائلية لأنكم جميعاً إنتفعتم منها ولسنوات من خلال تعيين أفراد عوائلكم وأقاربكم في مناصب حكومية سواء في الإقليم او لدى حكومات المركز وهذا لاينكره احد ولذلك قيادة الحركة تعيد وتكرر نفس البيان والتوضيح (كوبي بيست ) للرد على كل عضو او قيادي يستقيل ومن ثم يفضح الحركة العائلية الفاسدة في الإعلام وعلى الملأ !!!؟

عزيزي كوركيس انت تناشد شعبك الآشوري بعد ان خرجت من الحركة ومن ثم فضحك وإنتقادك من قبلها وتناسيت ان في حركتك أناس وأعضاء وكوادر متملقين وناكرين أصلهم سواء السرياني الآرامي او حتى الكلداني ، فيا ترى هل سوف يقبل هؤلاء المنقلبون والمتمردون والضالون على قوميتهم بهذا النداء او المناشدة التي نشرتها من خلال مقالك ، علماً اننا متأكدون من هؤلاء البعض والقلة الناكرون لأصلهم بأنهم ماداموا قد نكروا اصولهم وهوياتهم القومية فإنهم سوف يقبلون بكل شيء يحدث بعد ما حصل !!

عزيزي أين إختفت تسميتك القطارية في مناشدة ومخاطبة شعبنا خلال الندوات والمؤتمرات التي حضرتموها ، فهل نقول ان كذبكم وكلامكم الصفصطائي بات ينكشف لأبناء شعبنا ونواياكم باتت معروفة للجميع والتي غايتها هي الأشورة السياسية المقيتة واللعينة !!


لذا اقول لك لايفيد النوح والبكاء والمناشدات التي باتت غير مسموعة ومنذ زمن قيادة الحركة الفاسدة قد أدارت ظهرها لمثل هكذا مناشدات غير مجدية ، لأنها كانت سلاح الذين سبقوك نحو الإستقالة وفضح سياسة الحركة العنصرية الآشورية الفاشلة .


على كل حال أهنئك على الإستقالة رغم انها جائت متأخرة كثيراً واتمنى لك التوفيق والنجاح في مسيرتك السياسية القادمة رغم إختلافي الكبير والعميق مع أفكاركم السياسية والعنصرية .



الكاتب والناشط السياسي والقومي
وسام موميكا
ألمانيا - برلين

>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ