عنكاوا كوم تستذكر خمسة اعوام على سقوط الموصل بيد داعش ... مسيحيو الموصل يشعرون بالالم ازاء التاريخ الماساوي بخروجهم من مدينتهم


المحرر موضوع: عنكاوا كوم تستذكر خمسة اعوام على سقوط الموصل بيد داعش ... مسيحيو الموصل يشعرون بالالم ازاء التاريخ الماساوي بخروجهم من مدينتهم  (زيارة 639 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34040
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم تستذكر خمسة اعوام على سقوط الموصل بيد داعش
مسيحيو الموصل يشعرون بالالم ازاء التاريخ الماساوي بخروجهم من مدينتهم
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد

ليلة العاشر من حزيران (يونيو ) من عام 2014 كانت نهاية خمسة ايام عصيبة  من اعلان منع التجوال  لتضحي ثاني اكبر مدن العراق بقبضة عصابات منظمة  من  السراق  والقتلة تحت مسمى عناصر تنظيم الدولة الاسلامية .

وفي الساعات الاولى من هذا السقوط المريب انتشرت السنة النار في نقاط عناصر الجيش والشرطة و شملت سياراتهم وملابسهم التي تركوها عند تمام الساعة الثانية عشر ليلا  لتتسلم مقاليد السلطة عناصر التنظيم  وليبرزوا قوتهم عبر قتل عشرات العناصر من الجيش والشرطة والقاء جثثهم على مراى الجميع فيما  بدت المدينة مهجورة الا على اطرافها حيث شهدت اقبالا كثيفا من قبل الاف السيارات والتي  غصت بالركاب من اجل الهروب والفرار من المدينة ومن بينهم مئات المسيحيين الذين وجدوا ان هذا التاريخ يمثل محطة فاصلة بين بقائهم عرضة للقتل  والاستهداف المباشر مقارن بما كانوا يتعرضون له بصورة غير مباشرة رغم  ان الاف الضحايا  نالت منهم العناصر الارهابية  في وضح النهار واحيانا امام مراى العناصر الامنية نفسها .

غادر المسيحيين باغلبهم وسط حسرات ودموع مدينتهم وسط دهشتهم باختفاء العناصر الامنية المكلفة بحمايتها وابقاء مصيرها مرهون بالسراق والقتلة  ودفعت الموصل ثمن مواقف بعض السياسيين  خصوصا المسيحيين ممن كانت لاناقة لهم ولاجمل في تلك الصراعات  ومع ذلك فقد مثل خروجهم معضلة مزمنة كون التحرير وما شهده المدينة لاحقا لم ينجح تماما في اعادة تلك الثقة التي فقدت خصوصا من جانب المسيحيين بشروق شمس الاستقرار  والامن في المدينة ..


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية