منظمة جسر إلى... (UPP الإيطالية): مبادرة إعادة الثقة بين المواطنين والقوّات الأمنية في مدينة الموصل بجانبيها.


المحرر موضوع: منظمة جسر إلى... (UPP الإيطالية): مبادرة إعادة الثقة بين المواطنين والقوّات الأمنية في مدينة الموصل بجانبيها.  (زيارة 476 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بناء السلام

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 79
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
منظمة جسر إلى... (UPP الإيطالية): مبادرة إعادة الثقة بين المواطنين والقوّات الأمنية في مدينة الموصل بجانبيها.
كتابة وتصوير / جميل الجميل


ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى – مركز الموصل أقامت منظمة جسر إلى... (UPP الإيطالية) مبادرة إعادة الثقة بين المواطنين والقوّات الأمنية في مدينة الموصل بجانبيها الأيمن والأيسر بمشاركة ممثّلين عن مكوّنات نينوى.

بدأت المبادرة بالإنطلاق من مدينة الموصل / حي المصارف / دورة العبادي لتشمل عدة مناطق من مدينة الموصل التي تتواجد فيها القوّات الأمنية ، وشملت حي الزهور والمصارف والدركزلية والجانب الأيمن من مدينة الموصل بالتعاون مع فريق بصمة تطوعي .

عبّرت القوّات الأمنية عن إمتنانها وشكرها لمنظمة جسر إلى ومتطوّعيها وموظّفيها والفرق التطوّعية بالإضافة إلى أنّها شكرت المواطنين على التعاون مع القوات الأمنية للمحافظة على الأمن والسلام في محافظة نينوى.

وقال الضابط محمد ذنون " نشكر هذه المبادرة التي جعلتنا نشعر بالحب والتعاون والسلام من قبل المواطنين ونحن بدورنا سنحافظ على الأمن والأمان في هذه المحافظة العزيزة على قلوبنا كوننا إستطعنا أن نكسب ثقة الناس ، وإنتهت مفاهيم الإرهاب والتطرف والكراهية من هذه المدينة واليوم يجب أن نعزز السلام من خلال كلّ من يؤمن بالسلام".

وأكّد عمر السالم منسّق فريق الموصل لمشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى " تأتي هذه الأنشطة لنبذ العنف لدى المواطنين ولترسيخ مفاهيم التعاون والمحبّة بين كافة الأطراف ، إذ لا يزال العنف قائما وعلينا أن نمحوه لنستطيع أن نعزّز المحبّة بين مكونات الشعب العراقي"

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى بمرحلته الثانية قد شمل جانبين : الجانب الأول هو إعادة بناء وتأهيل مجموعة من المدارس في محافظة نينوى وبناء قدرات الكادر التربوي وإقامة فعّاليات تعزز السلام مع الطلبة، والقسم الثاني بدأ ببناء قدرات نشطاء المجتمع المدني في مواضيع عديدة وتنمية قدراتهم ليكونوا وكلاء السلام في مدنهم ومانعي الصراعات ، وشمل عدّة أنشطة وفعاليات وحملات والعمل مع الإذاعات لبث برامج السلام ، والمشروع ممّول من الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى (UPPالإيطالية).