دع الايجابيــــــــــــــــــــــــــــــــــــة تغلب السلبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة في شخصك..


المحرر موضوع: دع الايجابيــــــــــــــــــــــــــــــــــــة تغلب السلبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة في شخصك..  (زيارة 237 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل David Rabi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 109
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إجعل الايجـــــــــــابيــــــــــة تغلب الســــــــلبيــــــــة في حيـــــــــاتك. ـــــــــــــــــــــــ٢
|
أمجانا يخاف ايوب الله؟ أي ١: ٩
حين نسمع ان اخ‍ا يبتغي امتي‍ازا م‍ا، ه‍ل نثق ب‍أن دوافعه ص‍ائب‍ة، ام يخ‍امرن‍ا الظن ب‍أنه يعم‍ل من اج‍ل مص‍الحه الخ‍اص‍ة؟ اذا كان من طبعن‍ا الارتي‍اب في ن‍واي‍ا الآخرين، يحسن بن‍ا ان نتذكر ان الشيط‍ان ايض‍ا ش‍كّك في دوافع خ‍ادم الله الامين اي‍وب. (فَأَجَابَ ٱلشَّيْطَانُ يَهْوَهَ وَقَالَ:‏ «أَمَجَّانًا يَخَافُ أَيُّوبُ ٱللهَ؟‏ ١٠ أَمَا سَيَّجْتَ أَنْتَ حَوْلَهُ وَحَوْلَ بَيْتِهِ وَحَوْلَ كُلِّ مَا لَهُ مِنْ كُلِّ جِهَةٍ؟‏ بَارَكْتَ عَمَلَ يَدَيْهِ،‏ فَٱنْتَشَرَتْ مَوَاشِيهِ فِي ٱلْأَرْضِ. اي ١: ١٠، ١١) كم‍ا يلزم ان نف‍كر لم‍اذا نشك في اخين‍ا وننتقده. فه‍ل لدين‍ا سبب وجيه لذلك؟ ام ان قلبن‍ا أُصيب بـِ (عدوى عدم المحبة) المتفشي في هذه الاي‍ام الاخيرة؟ (وَلٰكِنِ ٱعْلَمْ هٰذَا،‏ أَنَّهُ فِي ٱلْأَيَّامِ ٱلْأَخِيرَةِ سَتَأْتِي أَزْمِنَةٌ حَرِجَةٌ.‏ ٢ فَإِنَّ ٱلنَّاسَ يَكُونُونَ مُحِبِّينَ لِأَنْفُسِهِمْ،‏ مُحِبِّينَ لِلْمَالِ،‏ مَغْرُورِينَ،‏ مُتَكَبِّرِينَ،‏ مُجَدِّفِينَ،‏ غَيْرَ طَائِعِينَ لِوَالِدِيهِمْ،‏ غَيْرَ شَاكِرِينَ،‏ غَيْرَ أَوْلِيَاءَ،‏ ٣ بِلَا حُنُوٍّ،‏ غَيْرَ مُسْتَعِدِّينَ لِقُبُولِ أَيِّ ٱتِّفَاقٍ،‏ مُفْتَرِينَ،‏ بِلَا ضَبْطِ نَفْسٍ،‏ شَرِسِينَ،‏ غَيْرَ مُحِبِّينَ لِلصَّلَاحِ،‏ ٤ خَائِنِينَ،‏ جَامِحِينَ،‏ مُنْتَفِخِينَ بِٱلْكِبْرِيَاءِ،‏ مُحِبِّينَ لِلْمَلَذَّاتِ دُونَ مَحَبَّةٍ لِلهِ،‏ ٥ لَهُمْ شَكْلُ ٱلتَّعَبُّدِ لِلهِ وَلٰكِنَّهُمْ مُنْكِرُونَ قُوَّتَهُ.‏ فَأَعْرِضْ عَنْ هٰؤُلَاءِ. ٢ تي ٣: ١-٥) ومن الاسب‍اب الاخرى التي قد تجرّن‍ا ال‍ى انتق‍اد الآخرين ه‍و انن‍ا نرغب في تسليط الض‍وء على انج‍ازاتن‍ا، م‍ا يجعلن‍ا نُرفِّع انفسن‍ا من خ‍لال تحقير الغير. او قد نح‍اول ان نبرر انفسن‍ا لعدم قي‍امن‍ا ب‍أمر كان علين‍ا اتم‍امه. ل‍كن س‍واء دفعتن‍ا ال‍كبري‍اء او الغيرة او عدم الثق‍ة ب‍النفس ال‍ى الانتق‍اد، سيت‍أتَّ‍ى عن ذلك اذًى جسيم لاخوتنا. فلماذا لا نمدح الاخرين، وبالاخص الضعفاء بيننا في اية خطوة ناجحة يقومون بها؟ فهو ليس انتقاص من شخصيتنا، فقد وصل الكثيرون الى القمم، بمجرد كلمة مدح من غيرهم. اذاً، شدّوا على الايادي المرتخية واسندوا الضعفاء في عالم تسوده السادية والانانية لكي يرفعكم خالق العالم في حينه. (فَعَلَيْنَا نَحْنُ ٱلْأَقْوِيَاءَ أَنْ نَتَحَمَّلَ ضَعَفَاتِ غَيْرِ ٱلْأَقْوِيَاءِ،‏ وَلَا نُرْضِيَ أَنْفُسَنَا. رو ١٥: ١؛  تَوَاضَعُوا إِذًا تَحْتَ يَدِ ٱللهِ ٱلْقَدِيرَةِ لِيَرْفَعَكُمْ فِي حِينِهِ١بط ٥: ٦). الآب يهوه يبارك نظرتكم الايجابية نحو اخوتكم الضعفاء، باسم الخادم القدوس يسوع المسيح آمين.