ما بين يوم ألأم وألأب


المحرر موضوع: ما بين يوم ألأم وألأب  (زيارة 234 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بولص اﻻشوري‬

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 248
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ما بين يوم ألأم وألأب
« في: 02:33 16/06/2019 »
ما بين يوم ألأم وألأب
————————

بولص ألأشوري
———————

في كندا ،وأمريكا،وأستراليا،
الشعوب الحٌرة تحتفل ،
بيوم للحب،
والربيع ،
والطفولة ، 
وللأم،
وألأب ،
وللاوطان السعيدة ،
لتوثيق العلائق الاجتماعية،
بين أفراد الاسرة الواحدة،
وتقديم الهدايا التذكارية،
لتبقى وشماً فوق القلب،
وأجراسها تصدح للذكريات
الجميلة،
هكذا هي الحياة في دول
أوروبية ،
وماذا كانت لدينا  في العراق
أيام الخوف،
والرعب ،
والانفجارات  الطائفية ،
وكل يوم أمرأة مقتولة،
أو أب  محترق ،
او طفل مغتصب ومرمي
في القمامة
في بغداد او اربيل او دهوك
التي تتصارع لتدمير العراق
الحضاري،
وتقسيمه الى ولايات مذهبية،
وتشريد وقتل شعبه الايزيدي
والآشوري بيدالدواعش المجرمة
التي تناسلت من تحت أفكار
الحكومة الطائفية،
التي فتحت ابواب العراق
للامريكان وثم الايران ،
ليمسحوا أسم العراق
الحضاري،
عن خارطة الشعوب،
ومن كندا نستذكر أيامنا
الذهبية،
ونتحسر عليه بعد التغيير
الطائفي،
الذي مزق نسيجه الوطني،
آهٍ ايتها ألأسود العراقية،
متى  تزأر وتستيقظ  لتحرير ،
العراق الطائفي،
من الشمال الى الجنوب،
وتبني دولة مدنية وطنية ،
لاحتضان العراقيين المشردين،
الى بيت  العراق الوطني الواحد.
—————————
١٥/٦/٢٠١٩ ونذر/كندا