حضور العلمانيين السينودس الكلداني ، مقترح ولد ميتا


المحرر موضوع: حضور العلمانيين السينودس الكلداني ، مقترح ولد ميتا  (زيارة 1499 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل موفق هرمز يوحنا

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 367
    • مشاهدة الملف الشخصي
حضور العلمانيين السينودس الكلداني ، مقترح ولد ميتا

موفق هرمز يوحنا / كندا
Mouafaq71@yahoo.com

 كنت قبل عامين قد كتبت مقالا بعنوان ( سيدي البطريرك الجليل اريد ان احضر السينودس الكلداني القادم ) ( سأرفق رابط المقال في خاتمة سطوري هذه  ) طلبت فيه من غبطة ابينا البطريرك ان يسمح للكهنة والعلمانيين حضور بعض من جلسات السينودس المقدس لكي يُبدو آراءهم ومقترحاتهم في بعض الأمور التي قد تكون خافية على اساقفتنا الاجلاء ، اليوم تحقق طلبي وحلمي الذي طالما حلمت به فقد وافق غبطته ان يحضر عدد من العلمانيين جلسات السينودس المقبل والذي سيكون في أوائل شهر اب المقبل ، ولكن اقولها متأسفاً بأن الآلية التي وُضِعت لاختيار العلمانين هي آلية خاطئة بنسبة مائة في المئة اذ تم الإيعاز لكافة الأبرشيات الكلدانية في العالم ان تختار شخص واحد يمثلها في السينودس القادم ، ومن سيختار هذا العلماني هو سيادة راعي الأبرشية طبعا ، ( يعني كل مطران يروح وياخذ وياه شاهد إثبات ) ، ومن واجب هذا الشاهد او العلماني المشارك في السينودس ان يؤيد أسقفه بكل صغيرة وكبيرة وقد يتفقا مسبقا على النقاط الواجب اثارتها والنقاط التي يجب عدم التطرق اليها لا بل قد يكون الأسقف قد لقن العلماني كلمته التي يجب ان يلقيها في السينودس ان لم يكن هو الذي كتبها ، وسأورد لكم مثالا من ابرشيتي الكلدانية في كندا وهي أبرشية مار أدي للكلدان وراعيها سيادة المطران مار باوي سورو الذي اكن له كل الاحترام والتقدير لما يتميز به من حنكة ودراية في الأمور الإدارية ، لكن عملية اختيار علماني للمشاركة في السينودس كنت اتمناها ان تكون باستشارة كهنة أبرشيته ومجالس الخورنات في هذه الأبرشيات ليتم الاتفاق على اسم يمثل كلدان كندا عامةً ولكن الشخص الذي اختاره سيادة راعينا الجليل ( والذي اكن لكليهما كل المحبة والاحترام والتقدير ) ليس بالشخص المؤهل لهذا الحدث الكبير ولعدة أسباب اولها وأهمها انه اختاره من ضمن اصغر خورنة موجودة في كندا من حيث عدد عوائلها ونشاطاتها الروحية والاجتماعية وهي خورنة كالكاري في الغرب الكندي ، فكيف يستطيع شخص من هذه الخورنة ان ينقل الصورة الصحيحة لما يدور في مدينة تورنتو الكبرى والمعروفة ب ( GREAT TORONTO ERIA ) مثلا والتي تضم كاتدرائية الكلدان وفيها ما يقارب نصف عدد كلدان كندا ، وكيف لهذا المرشح ان يتحدث عن مدينة وندزور المحاذية لولاية مشكن الامريكية والتي فيها ثاني اكبر جالية كلدانية في كندا ، كيف يستطيع شخص بعيد كل البعد عن النشاطات الكنسية اليومية ان ينقل صورة للسينودس الكلداني وفي خورنته لا تقام الا قداديس الآحاد ومحاضرة لشرح الكتاب المقدس مرة كل أسبوع ولا يتجاوز عدد الحضور أصابع اليدين ؟؟ بينما تقام في بعض خورنات كندا نشاطات يومية وفي بعض الأمرار يكون هناك نشاطين او اكثر في اليوم الواحد ، كيف لكهذا مرشح ان يجيب عن سؤال المجتمعين في السينودس الكلداني حول رأيه بالطقس الكلداني وكيفية تطبيقه في خورنات كندا وأقرب خورنة اليه اذا أراد الوصول اليها تستغرق رحلته بالطائرة اليها عدة ساعات ؟؟ ماذا سيكون جوابه اذا أخذ رأيه بالمهرجانات الكنسية التي تقيمها اغلب الخورنات وعلى مدار السنة اما خورنته فإن أقاموا مهرجانا في المستقبل فسيكون الاول على الإطلاق ؟
انه ليس انتقاصا من الشخص المختار اطلاقا بل بالعكس ، انا افتخر بشخص ضحى بوقته وجهده ليذهب ويحضر ويناقش مطارنتنا الاجلاء ويوصل لهم ما يبتغونه منه ولكن انا متاكد وكلي ثقة بانه لا يملك الإجابة على اَي سؤال سيوجه اليه ما لم يكن سيادة راعي الأبرشية قد أعانه في الإجابة وبالتالي انتفت الحاجة الى حضوره مادام المطران لديه الحل والإجابة لكل الأسئلة .
 غبطة ابينا البطريرك ، يؤسفني ان أقول ان هذه ليست الطريقة الصحيحة لمناقشة المواضيع المهمة مع العلمانين فكل اسقف سيحضر معه من سيمليه مسبقا ما مطلوب منه وبالتالي لا حاجة لحضورهم وكل ما سيقوله الأسقف سيكون هذا المرشح من الداعمين والمؤيدين وهزازي الرأس له . اتمنى من غبطتك ان تضع آلية صحيحة لحضور العلمانين لهذا السينودس المقدس للخروج بالفائدة التي تبتغونها لكي يوصلوا لكم الصورة الصحيحة وغير المنمقة والتي لن ترضيكم وبالتالي لن ترضينا ايضا .

رابط المقالة السابقة :
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=852394.0

موفق هرمز يوحنا / كندا
Mouafaq71@yahoo.com






متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3680
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وتأيـيـدا لفـحـوى المقال .... أقـول :
إن كان البطرك صادقا في إقـتـراحه !! فالمفـروض أن يوعـز إلى مطارنـته ( أو ليس حاجة لـذلك  ) أن يتم إخـتـيار العـلماني ــ حـصراً ــ من فـئة المعارضين لإدارة البطرك  أو المطران ، والمعـروفـين عـلـناً ....
لماذا ؟
لكي يعـرض الأخـطاء دون تحـسّـب ، ويطرح ما هـو مفـيـد للتجـديـد والتـطـوير دون تخـوّف ، لا أن يتـمـلـق ويصقـل ويلمّع ويصبغ فلان وعلان .
إن هـذا الأسـلـوب وهـذه الشروط ..... لا يريـدها البطرك ولا يقـبلها المطران ، أي مطران ........................ 
وعـليه فـحـضور العـلماني المخـتار مِن قِـبَـل مطرانه ، سيسيء إلى أبناء الكـنيسة عامة وينـقـل صورة خاطـئة عـن إدارة الكـنيسة إلى الرأي العام .
أنـظـروا إلى الـدول الـديمـقـراطية ، تلاحـظـون أن مع الحـكـومة الآنية التي تحـكـم حالـياً ، هـناك معها حـكـومة ثانية تسمى :
حـكـومة المعارضة ، حـكـومة الظل .
... أو أسماء أخـرى ، عـملها هـو مراقـبة عـمل الحـكـومة الحالية وإنـتـقادها ......................
فـهـل يقـبل المطران أن يُنـتـقـد أمام زملائه المطارنة ؟؟ هـيهات ... لماذا لا يقـبل ؟؟؟ ................... أترك الجـواب لكم . 


غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 787
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ موفق هرمز المحترم
تحية
شكرا على المقال المهم الذي تُشخص فيه الخطوات الخاطئة التي تتخذها البطريركية الكلدانية في منح السلطة والقرار للاساقفة مباشرة لاختيار العلمانيين للمشاركة في السينودس .
نعم انها خطوة متسرعة جدا وعشوائية لم تعتمد على دراسة لوضع الية الاختيار والمشاركة واتمنى ان يُعيد غبطة البطريرك ساكو النظر في الخطوة ويؤجلها لحين وضع الية تتضمن اسس ومعايير لا ان تكون بحسب مزاجية الاسقف ويحدث ما تفضلت به في مقالتك القيمة هذه .
شكرا وتقبل محبتي
اخوكم
د. رابي


متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 549
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ موفق هرمز المحترم

ان مشاركة العلمانيين في سينودس كنيسة ما، يعتبر بحد ذاته، حدثاً فريدا. ولنا كل الفخر بأن تكون كنيستنا الكلدانية السبّاقة في هذا الموضوع، لانها تتجاوب مع اقتراحات مؤمنيها البنّاءة، وأنت أحدهم، وتحديدا في هذا الموضوع.

أقول: إن ما طرحته في مقالتك هذه، وما أتى في رد الاخ الدكتور عبدالله رابي،  بدءاً من عنوان مقالتك، ثم المحتوى وطريقة معالجتك لكيفية وآلية اختيار العلمانيين المشاركين في السنهدوس، ثم دورهم في المناقشات، لهو بعيد كل البعد عن الواقع من جهة، ودورهم الحقيقي في السنهدوس من جهة أخرى.

دور العلماني المشارك، ليس هدفه وواجبه تقييم البطريرك والأسقف وحتى الكاهن، لكي يتناغم مع ما طرحته، ولا يحتاج إلى طأطأة الرأس لكي يوافقهم الرأي. هذه سذاجة، لأن دور العلماني في السنهدوس أبعد من ذلك بكثير. اعمال السنهدوس تركّز بصورة أساسية على الأعمال الراعوية والرعوية بتفرعاتها المختلفة.

كما أن أسقف الابرشية له اطلاع عام على كل الخورنات والرعايا. ولهذا فهو الأمثل لاختيار من يمثّل العلمانيين في السنهدوس. وليس لحجم الرعية كفة الميزان لاختيار   العلماني كما اقترحت. الرعايا على اختلاف كبرها في دول الشتات، متشابهة إلى حد كبير، بطريقة عملها ونشاطاتها، معاناتها وأسلوب معالجتها للمشاكل التي تعترضها.

هدفنا الاساس جميعا، هو إنجاح هذه الممارسة. وكما اقترحتَ مشاركة العلمانيين في السنهدوس، كان من المناسب أن تقترح: إن يقوم العلماني المختار للمشاركة في السنهدوس ان يجتمع أو يتصل بالوسائل المتاحة، وما اكثرها، مع المجالس الخورنية والعلمانيين في الابرشية للوقوف على مقترحاتهم وافكارهم لخير الرعية، قبل موعد السنهدوس، لطرحها باسلوب واضح على جدول الأعمال. لا ان تنتقد اسقف ابرشيتك الحبر الجليل مار باوي سورو في اختياره لمن يمثّل العلمانيين في ابرشيتكم.

كما يجب أن نميّز بين عمل الكنيسة وعمل الأحزاب. الكنيسة ليست حزبا سياسيا، هذا يحكم والآخر معارضة كما يذهب البعض. الكنيسة تحوي الجميع وتشكّل جسدا واحدا، وكل فرد له دوره الخاص في المسؤولية والنشاط الكنسي بحسب ما وهبه الله من مقدرة كما يقول مار بولس. النقد البنّاء لخير الكنيسة ممارسة إيجابية تركّز عليها السلطة الكنيسة. اما المعارضون بقصد المعارضة والانتقاد، والتي نقرأها عنهم على مواقع التواصل الاجتماعي، فهم معروفون، وشغلهم الشاغل مراقبة كل ما يصدر من المسؤولين الكنسيين، ووضعه بإطار رخيص لغاية في نفس يعقوب. هؤلاء أسمّيهم حجر عثرة امام المؤمنين لانتقاداتهم اللاذعة والمستمرة، وبالتالي لا يريدون خير كنيستهم وتقدمها. تقبّل تحياتي ...

سامي ديشو - استراليا



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1555
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ موفق هرمز المحترم
قبل كل شئ جميعنا متفق على ان فكرة مشاركة العلماني في السينهودس الكلداني..فهي فكرة جيدة جدا. والمقصود من ذلك فهو ليس بحضور العلماني للانتقاد وتوجيه اللوم وطرح السلبيات وغير ذلك كتحدي للمطارنة وكما يفهم من منطوق مقالتك اعلاه. وانما للمشاركة وابداء الاراء الايجابية والسلبية في سبيل الوصول للنقاط المشتركة للخروج ببيان ختامي يرضي الحاضرين من رجال دين وعلمانيين لمصلحة شعبنا الكلداني في العراق والمهجر ايضا. اما الاختلاف على الية الاخيار فمهما ستكن سيكون هنالك اختلاف عليها. وانا ارى اختيار من كالكري/ كندا وكما ذكرت  هو افضل من اختياره من تورنتو المتواجد فيها مطران الابرشية. وان كنت تقصد اختيارك وكما قلت فهو بحلم يتحقق لك ..فذلك ربما سيكون هنالك من يعترض كونك تعيش في وندسور المحاذية لاميركا والبعيدة كل البعد عن اطراف كندا الاخرى.
لابد ان يكون هنالك اختلاف في الرؤية في بداية تطبيق هذه الالية ..ولكن المهم المبادرة حصلت وذلك يعتبر انجاز رائع بمشاركة العلمانيين في السينهودس وكسابقة لم تحصل سابقا في باقي السينوهدسات للكنائس الاخرى.
دعوا الامور تمشي وكما هي والقادم سيكون احسن ومن الرب التوفيق..تحيتي للجميع


غير متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2863
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز موفق
ما أتذكره عن لسان سيادة المطران باوي سورو هو اختيار شخصين من العلمانيين وليس واحد
شخصيا لا اعتراض لي في اختيار اي شخص ومن اي مكان في كندا عدا وندزور، كوني كنت مرشحا في وندزور من قبل كاهن الرعية والمجلس الخورني، وليس بالضرورة أن اكون مستحقا بنظر الأسقف أو قد اكون مستحقا لكنه يرى من هو الأفضل.
انا قلق من ناحية اخرى، وهو الاتجاه السياسي، فما انا متاكد منه هو ميول لمرشح السيد ماهر رزوقي إلى زوعا والأصل الآشوري، اي من الصعب جدا أن يفكر بمصلحة الكلدان، وله شقيقين على ما اعتقد في مشيغان منتميان إلى زوعا واحدهما مسؤول قاطع مشيغان.
اما عن مشاركتك في السينهودس، فالحق يقال بان لديك خدمة فريدة ومميزة في الجانب الاعلاني، عدا انك شماس وابن الكنيسة، متمنيا أن يتم دعوتك كاعلامي وتستحق ذلك، لا بل اتمنى ان يكون هناك تقدير للإعلاميين خصوصا من هو مثلك يقدم خدمات مجانية منذ سنين طوال لموقع او صفحة في الفيس بوك يتابعه آلاف الزائرين.

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 467
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل موفق هرمز حنا المحترم ...
تحية مسيحية خالصة ...
سبق وان قيّمنا مشاركة العلمانيين في السنودس القادم .. وقد قلناها صريحة انها ( محاولة ميّتة لترقيع الفتق في العلاقة التي باتت واضحة بين المؤسسة والعلمانيين المؤمنين ) وهذا الموضوع لا يتعدى كونه دعائي لا اكثر ولا أقل . أثارتني بعض المداخلات التي لا اشم منها سوى رائحة العبودية والخنوع والمراءات ... من بعد أذنك لو سمحت أخي موفق ابداء بعض الملاحظات المتواضعة :
1 ) هناك سؤال مهم وهو ... من إذاً سيشخص الفساد الحاصل في كنائسنا من ( بيع الأسرار ، سرقة الأموال ، اغتصاب الأطفال ، صدقاً استحي من سرد بقية الموبقات التي تجرح حياء كل حر .. لكن اقول حتى وصولاً لتجارة المخدرات ما عدا التجديف على الرب وامه ... الخ ) والكل ونشكر الرب يعرفونها ... أطمأنك انه لا أحد ... لكن عمليات كشف الأقنعة لا زالت عجلتها تطالب وبقوّة اقصاء الفاسدين من العمل الكنسي وتنظيف بيت الرب منهم ان كانوا من الأكليروس او العلمانيين الموثوقين من كهنتهم ...
2 ) الكنيسة الأولى الحقيقية كان العلمانيون هم من ينتخبوا من بينهم الأكثر التزاماً ومعرفة واخلاق رفيعة وايمان بالرب يسوع المسيح ليقودهم ... وان وجدوا فيه فساداً من جراء توليه المسؤولية يعزلوه ويأتوا بآخر غيره ... انها بحق كنيسة الشعب .. كنيسة الرسل الشعب فيها ( مصدر السلطات والقرارات ) نعم لم يبقى من الكنيسة الأولى إلاّ ما نترحم عليه اليوم ..
3 ) اصبح اليوم بوجود النوارس يتوسّل خدام الله ليشاركوا في مسرحية معروفة نتائجها ومرسومه اهدافها ومعدة قراراتها مسبقاً وما على الحضور إلاّ ان يهزوا ( ذ ... رؤوسهم ويقولوا ... نعم نعم للقائد .... ) كفاية تملّق لأنكم حقيقةً وراء كل المصائب التي وقعت وستقع على المؤسسة انها كوارث وليست مصائب .
4 ) أذكّر غبطته من هذا المنبر بكلمتي في المانيا التي ابتدأتها (( رائحة الفساد في هذه الكنيسة وبقيادة كاهنها ازكمت أنف الله ... التي ازعجتك كثيراً منها ... )) اليوم اقول وبكل ثقة (( ان الفساد لم يزكم انف الله فحسب في مؤسستنا الكنسية بل وصلت إلى انوف تمنت ان تفقد حاسة الشم ... )) ومن له اذنان للسمع فليسمع ... الرب يبارك حياتكم جميعاً بدون استثناء ... تحياتي
اخوكم  خادم الكلمة  حسام سامي    28 / 6 / 2019