عليكم ضرب الصين قبل إيران !


المحرر موضوع: عليكم ضرب الصين قبل إيران !  (زيارة 1277 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2281
    • مشاهدة الملف الشخصي
عليكم ضرب الصين قبل إيران !
الكل يرى خطورة السياسة الإيرانية على المنطقة ومستقبلها ، والجميع يتمنى أن تكون هناك عملية قص بعض اطراف الاجنحة الملالية لتهدئه وضع المنطقة  والخليجي بشكل خاص وبالتالي العراقي والسوري واللبناني ( لا هذا تأخر الوقت عليه ) . الكل يتوقع ويستنبط بأن سياسة إيران ومذهبها الشيعي سيكون السبب المباشر في إندلاع حرب قد تكون قارية او حتى كارثية على المنطقة والعالم وقد تكون شرارة تقاطع الغرب مع روسيا والصين وبالتالي ( لا هاي ماراح نعرف لونها او طيفها ـ شنو قابل آني محلل استراتيجي وخبير عسكري خليجي ) !!!!! .
بالنسبة لي شخصياً ( بإعتباري باحث في الشؤون الآسيوية ) فلا ارى خطورة إيران المستقبلية على مستقبل البشرية بقدر ما أتخوف من خطورة الصين المتعاظم . في الاول والآخر فإيران دولة وسياسة وثقافة وعقلية وتقنية إسلامية لا يمكنها التفوق على التكنلوجيا الغربية  ( في أي لحظة وبينهما سيأتي إمام جديد او مهدي منتظر سيعود بهم الى عشرة قروت بعد الهجرية ) . في نفس الوقت وفي اي لحظة يمكن زعزعة الداخل الهش الإسلامي الطهراني وتنتطلق شرارة الإنقلاب على الحجاب وكل ما بناه الإمام بالقوة وتبدأ هناك من جديد تجربة الهيجان العربي . لقد قلتها في بداية ذلك الهيجان : فإذا ما اردتم إنجاح هذا الهيجان وترييح المنطقة عليكم مساندة الشعب الإيراني في ثورته  ( ولكن في كل مرة تتقاطع المصالح الغربية والامريكية مع تطلعاتي ومطالبي ! شوف حكمة ربك ) ! ... هذا الكلام كان قبل عقد من الآن ...شوفوا وين وصلنا !! .
خلاصة القضية فإيران دولة إسلامية وعقيدتها ربانية ولهذا فعملية إعادتها الى عقود او قرون قضت ليس بتلك الصعوبة ولكن ماذا وكيف سيكون الشأن مع ترامي وتقدم الصين الشيوعية الإشتراكية الرأسمالية ! ..
هذه الاخطبوطة والتنينة الملتوية تتنامى وتتطور وتتقدم بخطوات رهيبة جداً لا يمكن ابداً التكهن بالمكان الذي سيصل له هذا التطور المرعب خلال العقدين الأثنين او الثلاثة القادمة ! . هذه المصيبة التي تستغل طاقة اكثر من مليار إنسان وتُسخره في مصلحة حكومتها الشيوعية الهجينية الإشتراكية الإمبريالية . اكثر من مليار إنسان يعمل لصالح تلك الشخصية مقابل الاكل والنوم والذي لا يشبه حتى اكل ونوم افقر دولة غربية او حتى عربية . تصوروا معي مليار شخص يعمل لصاح شخص واحد ! هذه الدولة التي تتفوق على كل العالم في عدد الإعدامات السنوية لإنسانها ( بعدها تأتي إيران الإسلامية وكوريا الشيوعية ) اضحت التكنلوجيا فيها كلعبة بيد طفل صغير . هذه الدولة  اغرقت العالم بكل انواع الصناعة ذو القيمة الهابطة ( مليار عامل يشتعل ببلاش ) ! هذا المارد كان ولازال السبب في إفلاس وإغلاق الآلاف من المصانع والمعامل في العالم دون أن يهتم العالم بتكل المصيبة والآفة على الإنسان . هذه الدولة قامت حتى بتصنيع نساء بلاستيكية وأغرقت بها بعض الدول العربية الإسلامية ( شوف الشيطنة ) ! هي تعلم بأن الشعوب العربية العطشانة بعد البيك الاول لا يُفرق الفحل فيها من لحم حقيقي او بلاستيكي .  هذه الدولة تُصدّر الكثير من الاسلحة والتكنلوجيا المتقدمة والخطيرة وبأسعار زهيدة لكثير من الدول المارقة ( إذا كان حتى الحوثيين يلعبون بالطائرات المسيرة وكأنها لعبة الخنجر اليمني بيدها ! صناعة تلك الطائرة في الغرب يُكَلّف مليون دولار بينما في الصين اربعة عشرة يوان ( يعني دولارين ) ) . الوقت لم يكن في صالحها في التقدم التكلوجي وكان الغرب قد سبقها وعندما تصل اليه في خلال العقود القليلة القادمة ستنهار الكثير من دول العالم وحكومات وشعوب مختلفة . ستقوم وإن تركوها بهذه الوضعية بتحطيم وتدمير اكبير إقتصاديات في العالم .
إن تقدم وتطور الصين بهذه الوتيرة وبهذه الايادي العاملة الرخيصة وبهذا الكم من البشر سيكون نتيجته إغراق العالم وخاصة الدول المارقة والمنظمات الإرهابية بكل أنواع الاسلحة المتقدمة والخطيرة وبالتالي ستتحول أي دولة متخلفة دكتاتورية بعد حصولها على تلك التقنية الى دولة مارقة ( هاي المرة ماحْصَرنا المارقة بالدول العربية والإسلامية فقط ) !! .
لهذه الاسباب المختصرة والمقتضبة  ارى خطورة الفترة القادمة بين إضلاع التنين المرعب . لهذا ارى بأن إيقاف الزحف الصيني قبل فوات الاوان أهم بكثير من ضرب إيران الاسلامية ( بعدين ليش ما يكفي ! الى متى ستضربون بهم ) ! إذا ما تأخر العالم في وقف هذا الزحف قبل فوات الاوان سيكون من الصعب جداً التكهن بالنتائج المترتبة على ذلك التأخير ! فالعالم الغربي والذي يمتكل آلاف الرؤوس النووية سوف لا يقف متفرجاً وهو يرى إنهيار وتحطيم إقتصادهم وتفقير شعوبهم بسبب الهيجان الصيني المستغل لمليار إنسان بطريقة القبضة الحديدية .
على الغرب ضرب الصين قبل إيران ( لا إتكولون ما قالها صاحب نقطة الصفر ! معقولة كلنا راح إنموت بيوم واحد ) ! على الغرب إخراج الشعب الصيني من تحت قبضة الحكومة الحديدية وإطلاق حريته وتفعيل هيجان آخر هناك كغرار الهيجان العربي وبالتالي تحول النظام الالإشتراكي الكاذب الى نظام رأسمالي ترتفع فيه قيمة الإنسان وقيمة عملية آلاف المرات على ماهو عليها الآن .  وبالتالي سيتوقف الزحف المرعب ( راح تدفع اجور وحقوق العمال فيتباطيء او حتى ينهار كل هذا الزحف المتسارع ) .. هذا هو الحل الوحيد في إيقاف الخطر القادم على البشرية خلال العقدين او اكثر بقليل القادمة .
إذا ما أراد العالم في العيش بسلام في العقود القادمة عليه تفكيك الصين قبل فوات الأوان !
نيسان سمو 30/06/2019





غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1232
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #1 في: 06:19 02/07/2019 »
أخي الكاتب الساخر نيسان
لقد قالها القائد العبقري نابليون بونابرت قبل أكثر من قرنين من الزمان " ويل للعالم  إذا استيقظ الرجل الأصفر " . ولكن ما هو واضح للعيان بأن العالم الغربي لا يستسيغ التعلم من الذين أسقطهم لسبب أو آخر , ربما لإعتقاده  بأنهم حمقى على طول الخط , وهذا وهم كبير يسقط فيه الرجل الغربي . فلا يعقل ان يكون الزعيم الذي أشعل حرباً عالمية أحمقاً على طول الخط , ولا الزعيم العربي الذي أثقل شعبه بالمآسي أحمقاً على طول الخط أيضاً . بل لماذا لا يقال  أن غلطة العاقل مميتة ؟؟؟
تحياتي




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2281
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #2 في: 19:52 02/07/2019 »
https://youtu.be/XUDZntH6JLA
استاذ صباح المحترم : بعد ان قرأ كلمتي هذه الاخ ماجد من استراليا بعث لي هذا الرابط الذي يتعلق بهذا الشأن . طبعا لم أكن اعلم به او قد سمعته فقلت له هذا معناه انا اسبق البشرية بقرون ههههه
الرابط اذا لم ينفتح عندك فعنوانه الآتي : الحلقة ٦١ هل تحاول الصين في قيادة العالم بدلا من أمريكا !
طبعا صادقا لم يكن لي اي خبر عن هذا الموضوع او قد سمعته ! تعلم بأنني لا اكذب !
ارجو مشاهدته وإبداء الرأي والمقارنة بين ما ذهبت انا اليه من خواطر افكاري وما قيل في هذا الشأن دون علمي او درايتي . قد لا نتفق مع مل مضمونه ولكنه يستحق المشاهدة . تحية عطرة



متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15754
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #3 في: 04:11 03/07/2019 »
الاخ نسيان
مصائب قوم عند قوما فوائدو
العراق صار محافظة ايرانية والاغبر ترامب ساكت
تحياتي


may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2281
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #4 في: 18:26 03/07/2019 »
اخي اوديشو : ترامب لا يستطيع ان يقتل ثلاثة ارباع الشعب العراقي الذين يشقون جلودهم في كل سنة بمناسبة مقتل الحسن والحسين ! الشعب العراقي هو اختار التبعية وعليه تحمل المسؤولية ! في كل الأحوال الخطر القادم من الدول الاسلامية اقل بكثير من خطر تعاظم الصين وخاصة اذا ما وصلت الى مستوى العالمية او تجاوزته ! الصين تأتي في صدارة العالم بعدد الاعدامات السنوية تليها ايران ومن ثم كوريا الشمالية والثلاثة يعتقدون او يعلنون بأن لهم آيدوليجيات إنسانية  ! تحية عطرة


غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #5 في: 22:46 03/07/2019 »
الاخ نيسان الاخوة المتحاوون المحترمون
الحقيقة ان الاخ نيسان ظلم الصين كثيرا ، و المعلومات الوارده بالمقال مثل ، الفقر ، و ضعف الاجور ، و الشيوعية و الدكتاتورية ، غير صحيحة بتاتا
كنت اتمنى على الاخ نيسان زيارة الصين حتى يطلع بنفسة عن التقدم الهائل الذي وصلت له ، كنت ازور الصين بحكم عملي ، سنويا و كل سنة اجد كم هائل من الابنية و الشوارع الجديده ، نمو سريع لا تتوقعه ، الصين منفتحة و لا توجد قيود على الاستثمار و اغلب المصانع الامريكية و اليابانية و الاوربية انتقلت الى الصين ـ ليس السبب الرئيسي رخص الايدي العاملة  بل لان الضرائب على تلك الصناعات شبه معدومة ، و حرية نقل الاموال الاستثمارية سهل جدا خصوصا بعد عودة هونك كونك الى سلطة الصين ، لكن ابقتها تحت نظامها القديم المنفتح تجاريا. اغلب المصانع و الشركات لديها حسابات بنكية في هونك كونك و بعلم الدولة .
تصحيح بسيط ، عدد نفوس الصين مليار و اربعمائة مليون انسان ( انت بلعت علينا 400 مليون ). و الغالبية العظمى متعلميين ، حتى الفلاح يدرس و يتعلم . انت شايف مدرسة خمس طوابق؟ ، انت تعرف من يخلص دوام المدرسة شيصير بالشارع؟ مليار و 400 مليون و الكهرباء و لا ثانية ترمش .
الاجور ارتفعت كثير في الصين تضاعفت عشرات المرات ، ليس كما يشاع عنها سابقا ، لكن الناس تعمل و تنتج بكل صدق ، لا تصلي و لا تصوم ، و النهار يعملون به بكل طاقتهم و بأخلاص متناهي ، تعلم ان اغلب المزارع في الصين يجب ان يكون بداخلها مصنع ، مثلا مزرعة للحنطة و مساحتها كذا هكتار ، بداخلها مصنع للاحبار او الاجهزة الكهربائية ، تعرف السبب؟ حتى الفلاحين بالايام اللي ينتظرون زراعتهم تكبر ، لا يجلسون في بيوتهم ، بل يذهبون للعمل بالمصنع .
لهذا السبب الدولة بالصين تمنح عطل و اجازات طويلة جدا و غير منطقية ، مثلا عيد العمال 7 ايام ، و عندهم عيد راس السنة الصينة بشهر شباط ، العطلة 14 يوم . عيد منتصف الخريف 15 يوم، عيد قارب التنين يمكن 5 ايام و غيرها كثير الغاية حتى لا ينتجون ، حتى لا تختنق الاسواق بأنتاجهم و ينخفض السعر بالمنافسة ، يتوسلون بيهم ان لا ينتجون .
اذا زرت اي مدينة صينية كبيرة مثل شنغهاي و بكين و شنزن و غيرها تشوف عدد سيارات الروزرايس و منها روزرايس لموزين ، اكثر من ما موجود في اوربا يمكن . ارقى الماركات العالمية بالسيارات و بالملابس و مواد التجميل اول انتاجها ينزل بالصين . فولفو السويدية تملكها الصين و اغلب انتاجها يباع في الصين .
اذا زرت شارع Nanjing road shanghai راح تشوف العجب من الماركات العالمية في عدد كبير من المولات ، و هو شارع للمشاة فقط للتسوق ضخم . , تشوف الفنانيين و الرساميين مسوينو كرنفال للشارع
الشئ الغريب و الذي يلفت النظر فعلا و يخليك تفكر كثير ، انه الناس قنوعين ، و متونسين على حياتهم ، ما تشوف احد متذمر يكلك شغل ماكو و العملة نازلة و الخيار صار بكذا ، و البيض انقطع ، و فلان باك الدخل ، و عالية نصيف زعلانه. الكل مقتنعه بحياتها ،  و الغريب ايضا ما يأذون بلدهم ، تشوف عائلة نايمة تحت الجسر ما عندهم مأوى ، فقراء ، و يبعد عنهم كابينة هاتف عمومي ، تشوف الهاتف شغال، و لا احد منهم يفكر يقص اليدة مال هاتف ، اما خباثة او حقد او حتى يبيعها . ( اتذكر في العراق خلو كابينات هاتف عمومي ، و خلال ايام كلها كصوها لليدة ، ليش متعرف)
لا ارجوك لا تحارب الصين ، استاذ نيسان
فد يوم يصير عندي وقت و اسولفلكم عن زياراتي للصين ، تأكد ان دبي اللي جذبتنا كعراقيين بتقدمها العمراني ، دبي لا تعادل الا دربونة صغيرة جدا في مدينة شنغهاي ( العاصمة التجارية - 26 مليون نسمة ).
كنت اقول الى زملائي و اصدقائي ، انه الحلم شيصير لو ناخذ العراقيين الى فندق في ماليزيا لو اي دولة و ما نبقي و لا عراقي ، و نداين من الصين نصف مليون صيني لمدة سنة و نقلهم ابنولنا العراق ، بشرط اول شئ تسوو ان تجيبون بلدوزرات و تشيلون اي شئ مقدس او تأريخي او اثار او كتب كان و كنا  ، ساوولنا اياها بالتراب و بلشو ابنو العراق من جديد و الكم ما تحت الارض ، صدق لا يسوون دبي الا قرية صغيرة بجنب كرملليس او برطله .
بالمناسبة هذا الاسبوع تم افتتاح مطار في مدينة بكين العاصمة ، مطار يساعد المطار الكبيرالحالي ، يتسع المطار الجديد بمرحلته الاولى الى استقبال 75 مليون مسافر سنويا ، شاركت العراقية المرحومة المعمارية المتألقة زها حديد في تصميمه . و كلنا فخر بهذا الانجاز لأمرأه عراقية
تحياتي و اعذرني على الاطالة و لخاطري لا تعلق على اسم الشارع و لا قارب التنين!!!
سمير عبد الاحد بغداد




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2281
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #6 في: 06:30 04/07/2019 »
اخ سمير المحترم : في البدأ أشكرك على هذه المعلومات القيمة وعلى أسلوبك في طرحها وعدم التهجم ! ان دل هذا فيدل على المحبة والاحترام وهذا الذي نصبوا اليه .
القصة والموضوع طويلين وانا الان أرد عليك وعلي بعد دقائق الذهاب الى العمل لهذا سيكون ردي مقتضب . اخي الكريم لا اعلم اذا كانت هذه الأبنية و ماركات السيارات وغيرها التي رأيتها للمواطن الصيني او المستثمر ! ان سبب انهيار الاتحاد السوفيتي المباشر هو تذمر الانسان من النمط العادي المرسوم له وإقفاله في قالب متجمد وعدم اعطائه الحرية الكافية للتصرف ! نعم قد لا تشاهد في الصين مايجري في بلدان الشروك والعربجة ولكن الانسان يبقى يطمح للحرية أينما كان ! وحتى هذا ليس بالمهم بقدر تخوفي من ان هذا التقدم السريع وبهذا الشكل السريع سيصل الى الانتاج العسكري أيضا ! هذا الكم الهائل من الانتاج وبأيادي عمالية رخيصة وبهذا الكم الهائل مليار وأربعمائة  مليون ( اعلم انها كذلك ولكنني ذكرت مليار عامل بأعتبار الباقي أطفال وكبيري السن ) سيكون السبب في انهيار اقتصاد الكثير من بلدان العالم وافلاس الألاف من المصانع والشركات العالمية وبالتالي سيترتب على ذلك شن حروب على ذلك المارد ( هذا حتمي فالعالم سوف لا يقبل الافلاس او يرى الصين تبلع أسواقه وتجوع ناسه ) وهنا قد تكون الصين وبإنتاجها العسكري قد وصلت الى مستويات عالمية او تجاوزته وبالتالي لا يمكن ضربها وهنا ستكون كارثة على البشرية ! يا اخي لا يوجد شيء في بيتي حتى المخدة ماركة عالمية ولكن مكتوب عليها صنع في الصين ! كل اصحاب الأموال يستثمرون هناك بسبب الاجور المتدنية والضرائب المرفوعة  وبالتالي هذا كله يؤثر على شعوب ودوّل العالم ! طلبي كان إيقاف هذا النمو العملاق والرخيص قبل الوصول الى نقطة اللاعودة ! ستضطر الصين لصرف إنتاجها العسكري وبالتالي ستضطر لبيع هذا الانتاج الى كل بلدان العالم المرتزقة ( طبعا تعلم من اقصد ) وبالتالي هذا سيكون خطر على كل العالم والشعوب ( الحوثيين يطلقون الف طائرة مسيرة باليوم ) فماذا ستكون النتائج اذا ما امتلكت مثل هذه الشعوب على رؤوس او طائرات غير تقليدية او اكثر متطورة ! ارهابي ويمتلك طائرة مسيرة ورأس حربي غير تقليدي ! وهكذا قِس على كل انواع التكنلوجيا المتطورة التي ستصل الى تلك الشعوب العطشانة للدم والانتقام ( فكر في الامر وفِي المستقبل ) . طبعا ان تزور الصين زيارة تختلف في ان تعيش في هذا القالب المرسوم  كل عمرك !
كما قلت فالموضوع خطير وبدأت منذ فترة طويلة تتأثر به الشعوب الغربية وبدأت البطالة تزداد بسبب هذه الهجرة للشركات العالمية الى هناك وهذا جزء خطير من ضرب في لقمة عيش الانسان الغربي ! القصة مستقبلية وستكون عواقبها وخيمة واذا ما تأخر العالم في إيجاد الحل ستكون كارثة مستقبلية لا يمكن في حلها إلا في شن حروب تدميرية ولا احد سيتمكن من استنباط نتائجها ! أكرر الموضوع مستقبلي  والصين في بداياتها ولكن ماذا بعد عقدين او اكثر ! ايران راح تلعب بالصواريخ العابرة للقارات ذو تكنلوجيا متطورة وعندك الحساب ! ههههههه
اتمنى ان تجد الصين بنفسها خطورتها على مستقبل البشرية وان تقوم بتقليل ذلك الخطر في إيجاد الحلول له قبل تفاقم المصيبة ! الغرب سوف لا يتفرج وهو يتفلس وشركاته تغلق وشعبها يجوع وفِي نفس الوقت سوف لا ينتظر الى ان تصل الصين وتكنلوجيتها العسكرية الى نقطة لا يمكن ايقافها ! طبعا انت فاهم ما اعنيه ! الرأسمالي عندما يقترب الخطر على امواله يتحول الى خطر حقيقي ومارد دون رحمة ! كل العالم يتفق على خطورة ذلك الانتاج وكميته على البشرية فكيف سيوقف ذلك لا اعلم بالضبط ولكن اتمنى ان لا يصل الى درجة استخدام الأسلحة النووية ( لعد ليش صانعيها راح يسووها مخلل او طرشي ) ! الصاروخ او الطائرة عندما تكلف في الغرب بمليون دولار تكلف في الصين خمسون دولار ( هذا مثال للتشبيه ) فكيف وماذا سيترتب على ذلك في المسقبل ! الموضوع معقد وطويل وفِي نفس الوقت خطير بدأ العالم يتلمس وبشكل مباشر تلك الخطورة ! ماذا وكيف سيكون الرد او التعامل لا اعلم ! ولكنه خطر حقيقي فعلا ! تحويل الصين الى دولة رأسمالية سيموت نصف شعبها من الجوع والباقي سيغزوا ويغرق أسواق  الغرب ! تركها بهذا الشكل اخطر ! تعال شوفلي حل ! راح ننتظر . لك مني مل المودة .



غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #7 في: 00:03 05/07/2019 »
عزيزي الاخ نيسان
اولا اجيب عن استفسارك حول من يملك السيارات الفارهة ، انهم بالفعل صينيون و منهم صناعيون و تجار و عقاريون ، طبقة من الاغنياء نشأت بالصين يملكون عقارات و مصانع و لهم وزن كبير في الاقتصاد الصيني. الغالبية يتخذون من هونك كونك و مكاو و التبت مناطق لسكنهم . بينما اعمالهم كلها في الداخل الصيني.
ثانيا عن زياراتي كانت بعشرات المرات من نهاية التسعينيات و توقفت قبل حوالي خمس سنوات بسبب التقدم بالسن و عدم تحمل السفر لساعات طويلة و ايضا انتفت الحاجة للزيارة بوجود معارض عالمية في المانيا و دبي و غيرها يتواجد بها تلك الشركات الصينية و ممكن ان نلتقي بهم و ايضا وجود زملاء اصغر عمرا يقومون بالواجب .
حتى اطمئنك ان الصين لن تصل لما تتوقع من سيطرة على اقتصاد العالم ، فحتى الان هم الصينيون يقولون نحن شطار جدا بالتقليد ، لكن ضعفاء في الاختراع و خصوصا بالتقنيات الحديثة مثل تقنية النانو و المعالجات السريعة و في مجال الطب و الدواء و غيرها ،
نعم سريعيين سرعة البرق بالتقليد لكنهم غير قادرين على الاكتشاف و التطوير .
الولايات المتحده ارتكبت الكثير من الاخطاء منها مثلا دفعها الى World Trade Organization منظمة التجارة العالمية و اقرت قوانين فتح الحدود و اقرار التجارة الحرة و اجبرت اغلب الدول على توقيع هذه الاتفاقيات و الالتزام بها ، من اجل ان تتمكن من تسويق بضائعها ، لكن الذي حصل انها فتحت المجال للصين و غيرها بتسويق بضائعها مستغلة هذه القوانين ، اليوم عمنا ترامب اكتشف المشكلة و اعاد فرض الرسوم الكمركية على منتجات الصين و اوربا و تركيا و غيرها . و يحاول خلق توازن في التبادل التجاري بينه و بين الصين.
أما موضوع انتاج السلاح الصيني ، نعم ممكن ان يصل الى ايادي غير مؤهلة ، لكن السلاح الاوربي ايضا ممكن ان يصل و السلاح الروسي كذلك .
لو تعرفت اكثر على الشعب الصيني ستعلم انه من الافضل الشعوب الذين يحسبون للعلاقات و الاخلاق و الاهتمام بمنع الحروب و الكوارث انهم انكوو بالحروب المدمره التي حصلت بالقرون الماضية أخرها مع اليابان من 1937 الى نهاية الحرب العالمية الثانية، انتبه ان الاوربيين مستعدين لبيع اقوى الاسلحة ذات تكنلوجيا متطورة الى الكثير من الدول و هم يعلمون تماما ان تلك الاسلحة يعاد تصديرها و تسويقها لمليشيات و عصابات ، و امامك سوريا و ليبيا و اليمن و في افريقيا كأمثلة .
بعض من اخلاقيات الحكم الصيني مثلا ، انهم يرفضون دخول تكنولوجيا حديثة الى بعض الصناعات التقليدية سأعطيك مثال : انتاج الفيتنك اي الاجزاء التي تستخدم لربط الانابيب للماء مثل العكس و التقسيم و اليونيون و غيرها ( نستخدمها في بيوتنا بالعراق) تمنع الدولة الصينية من تحديث وسائل الصناعة بها ، حتى لا يخسر العمال فرص عملهم . بقت الصناعة يدوية على تورنات قديمة و بوسائل صهر قديمة .
بينما في اوربا اغلب مصانع السيارات ادخلت الروبوتات في الانتاج لتقليل الكلف . حتى لو خسر العمال فرص العمل .
للعلم بلغ النمو الاقتصادي في الصين 6.6 بالمائة في سنة 2018 و هذا رقم يخوف فعلا
في سنة 2015 قررت الصين الغاء قانون الطفل الواحد الذي اقرته اعتقد بالسبعينيات ، لحاجتها الان الى ايدي عاملة لتنفيذ الخطط الخمسية و أيضا لانها اكتشفت مشكلة عويصة بالقانون السابق انتجت الى الان حوالي 20 مليون رجل بدون ما يعادله من نساء.
الموضوع واسع و اعتذر للاطالة مره اخرى
سمير

 
 


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2281
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #8 في: 06:48 05/07/2019 »
استاذ سمير المحترم : شكرًا جزيلا على الإيضاحات والاسلوب الراقي !
بما انك قلت بأن هذه السيارات والأبنية ووووالخ يملكها صينيون فلا خوف بعد الان لأنها ستنهار على غرار الاتحاد السوفيتي في العقود القادمة هههههههه
اعلم ان الصينيين واليابانيين  شعوب مسالمة وقد عملت مع اليابانيين لسنوات وهذا شيء إيجابي جدا !
طبعا نحن نتكهن احيانا ونسابق احداث في اخرى وقد لا نتوفق في النهاية ! انشاء الله .
بس الذي يقلد وبهذه السرعة يمكن له ان ينتج بعد سنوات وهنا هو مربط الفرس !
اعلم ان الصين في بداية انطلاقها ولهذ اتحدث عن العقود القادمة !
الصين تعمل خارج الإطار العالمي ( انا لست مع الرأسمالية كما تعي ) ولكنه النظام المتواجد حاليا وهناك نوعا ما استقرار للنظم الانسانية وطريقة التعايش ولكن تأثير الصين بدأ يضرب هذا النظام وآلاف الشركات الغربية أعلنت افلاسها وإنتقالها الى الاسواق الصينية لضحالة الايدي العاملة وهذا جعل الملايين يفقدون عملهم في هذه البلدان ، لاحظ اخي انا متخوف من ردة فعل الدول الرأسمالية اكثر من افعال الصين لأن الرأسمالي عندما يضرب بإقتصاده يفقد كل اخلاقه وهنا تكمن الخطورة خاصة اذا كان الوقت قد فات ولا يمكن تصحيح المعادلة إلا بحرب مدمرة !
في الغرب هناك قوانين وصحافة ومحاسبه ومكاشفات نوعا ما وفضح الحكومة والشركات المخالفة حق للجميع وما نشاهده في الصحافة الامريكية في فضح افعال السياسة الامريكية ورئيسها خير دليل ولكن هذا الشيء غير موجود في الصين حاليا والدولة هي الحقيقة والحكومة هي الاول والأخير وهذا أيضا خطر !
ولكن بما انه هناك هذا الفرق الكبير بين الأغنياء الجدد والفقراء فلا خوف بعد الان لأنها ستنهار قبل قدوم الخطر ! الرأسمالية ذكية وشيطانية وستسحب الصين الى مستنقعها في النهاية !
في النهاية : اذا ما اجبرت الصين الاقتصاد الامريكي على الانهيار او التعطيل وزيادة البطالة وووووالخ في الولايات المتحدة ماذا تتوقع من أمريكا ان تفعل ! انا واثق بأنها ستشن حرب مدمرة ضد الصين وهنا تكمن الخطورة !فماذا لو كان الوقت قد تأخر وللصين قوة تضاهي الولايات المتحدة كيف ستكون النتائج ! اتمنى ان تدرك الصين ذلك أيضا ولا نصل الى تلك المراحل ( راح يكون خطر الصين وأمريكا اكبر من خطر الإرهابيين ) ههههه. سننتظر نتائج قمة السينودس القادم عسى ولعله يخرجوا بنتائج إيجابية في هذا الشأن ! انت شنو رأيك ! هههه . تحية وتقدير



غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 614
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #9 في: 15:17 05/07/2019 »
عزيزي نيسان المحترم
ضحكتني كثيرا بالسطر الاخير من تعليقك في هذه الجمعة المباركة و الصلاة على .... ، يعني ماكو هالشكل تبديلة ......
الحقيقة ان نظام الصين يختلف تماما عن الاتحاد السوفيتي السابق ، تغيرت سياسة الحزب الشيوعي من 1978 نحو الانفتاح الاقتصادي على دول العالم ، و السماح بالملكية للافراد ، اليوم الصين تملك حوالي 1200 مليار دولار من سندات الخزينة الامريكية ، اي حوال 19 بالمائة من مجموع تلك السندات . يعني بمجرد عرض هذه السندات للبيع تنهار امريكا ، لكن الصينيون عقلاء لن يقدموا على مثل هذه الخطوة كون سوقهم الاساسي هو في امريكا و لا يتمنون انهياره و لا الحرب معه. 1200 مليار يعني ميزانية العراق الى 12 سنة .
أطمئن لن تتفكك الصين و ستبقى الحياة وردية ، لكن على شعوب الدول الغربية الثورة على انظمتهم الرأسمالية من اجل تقليل الضرائب المبالغ بها . المصانع الاوربية تقفل بسبب هذه الضرائب غير العادلة ، و ها هي حركة السترات الصفراء في فرنسا بدأت الخطوات الاولى
 
تحياتي و سأنتظر معك مقررات السنودس الجديد عسى ان يجدوا حلا لنا و ليس للصين . ننتظرهم بفارغ الصبر
يومك سعيد و نلتقي في مقالاتك الممتعه الجديده  ان شاء الله
Cheers
سمير





غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2281
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #10 في: 06:45 06/07/2019 »
أشكرك اخي سمير على هذا النقاش الجميل ولنترك الصين لان معركتنا القادمة ليست معها بل مع مقررات السينودس القادم ! لقد بدأت المعركة بعد ان أشركوا اثنين من البحابيح ( يعني المتروكين الأغنياء ) كمراقبين علمانيين في اجتماعهم القادم ! لقد قصفوا مرة اخرى الفقراء بسيف الأغنياء وقد خاب ضن الكثيرون الذين كانوا يعتقدون بأنهم سيختاروا بعض الفقراء لتمثيل العلمانيين ! لازال المتخلف الشرقي يعتقد بأن رجال الكنيسة مع الفقراء ! والله جاي على بالي اكتب سخرية في هذا السأن افضح وانزع ملابس كل رجل دين ! يمكن راح أسويها ! الامام المهدي المنتظري يكون في عون الفقراء ! بس لو ماكان ينتظرون طول عمرهم عودة المهدي اشلون جان بقوا فقراء ! هذه المسرحية يجب ان يرفع ستارها وانا حائر اشلون ! هههههه
كل التقدير والمودة .



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2407
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #11 في: 20:55 07/07/2019 »

الحقيقة ان نظام الصين يختلف تماما عن الاتحاد السوفيتي السابق ، تغيرت سياسة الحزب الشيوعي من 1978 نحو الانفتاح الاقتصادي على دول العالم ، و السماح بالملكية للافراد ،


الكذب الذي كان ينشره الشيوعين هو ان الانظمة الشيوعية مثل الصين لا تقوم بالتفرقة على اساس ديني او قومي وكانوا يشيرون الى الصين في قولهم هذا. بينما الحقيقة هي ان في الصين القومية المفضلة هي قومية "هان" حيث هم مسيطرين على اجهزة الدولة والاقتصاد وعلى المدن المهمة بحيث ان التنقل من مدينة الى مدينة لم يكن سهل امام الصينين, فشخص ينتقل الى مدينة مهمة مثل شنغهاي كان عليه ان يحصل على الاقامة اولا بالرغم من ان المدينة هي ضمن بلده. (لا اعرف اذا كانت هذه السياسة قد تغيرت مع مجئ الراسمالية الحمراء).





غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 457
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #12 في: 21:23 07/07/2019 »
الاخ نيسان الورد, تحيه, يبدو ان مقالك اصبح مناسبة للتحدث عن الصين:
بينما الحقيقة هي ان في الصين القومية المفضلة هي قومية "هان" حيث هم مسيطرين على اجهزة الدولة والاقتصاد وعلى المدن المهمة

أن نسبة ال(هان) هي 92% من السكان وهم اثنيه وليس قومية لذلك فقد ساد النمط الحياتي لهم على كافة الظواهر الاجتماعيه في الصين. اضف الى ذلك ان النظام السياسي في الصين حاله حال كافة الدول الاسيويه يعترف بالمجاميع الاخرى (الاقليات) محاولا دمجهم مع المجاميع الرئيسيه في خيمة المواطنه بحذر على ان لا تؤثر التقاليد الخاصة بهذه الاقليات على شكل ادارة الحكم. فعلى سبيل المثال, ان مسلمي الايغور في الصين لا يسمح لنسائهم ارتداء النقاب ورجالهم اطالة اللحى وحتى الاطفال يفرض عليهم تغيير بعض اسمائهم لغرض القبول في المدارس ولكن لايمنعون من ممارسة شعائرهم الدينيه, لذلك فأن السياسيين الصينيين يتحذرون من وصول هؤلاء الى مراكز صنع القرار السياسي.
مع الموده, نذار


غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2407
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #13 في: 21:56 07/07/2019 »

أن نسبة ال(هان) هي 92% من السكان وهم اثنيه وليس قومية لذلك فقد ساد النمط الحياتي لهم على كافة الظواهر الاجتماعيه في الصين. اضف الى ذلك ان النظام السياسي في الصين حاله حال كافة الدول الاسيويه يعترف بالمجاميع الاخرى (الاقليات) محاولا دمجهم مع المجاميع الرئيسيه في خيمة المواطنه بحذر على ان لا تؤثر التقاليد الخاصة بهذه الاقليات على شكل ادارة الحكم. فعلى سبيل المثال, ان مسلمي الايغور في الصين لا يسمح لنسائهم ارتداء النقاب ورجالهم اطالة اللحى وحتى الاطفال يفرض عليهم تغيير بعض اسمائهم لغرض القبول في المدارس ولكن لايمنعون من ممارسة شعائرهم الدينيه, لذلك فأن السياسيين الصينيين يتحذرون من وصول هؤلاء الى مراكز صنع القرار السياسي.
مع الموده, نذار
شكرا للتوضيح.

ولكن 92% بالمئة لا يعني بان الاخرين قلة قليلة  جدا. فنسبة 2 بالمئة من اصل مليار ونصف سيكون عددهم اكبر من سكان العراق.

ليس عندي مشكلة في مصطلح قومية او اثنية.
هناك في الصين 56 قومية او اثنية او سميها ما شئت. وهي مرسومة على جدار في بكين للاشارة بان هناك اعتراف بها كلها ولكن حقيقة الواقع شئ وما يدعونه شئ اخر. اي مثل نظام البعث الذي كان يدعي عدة اشياء لا علاقة لها بالواقع.



الاثنيات الكبرى بعد "هان" هي باعتقادي لا علاقة لها بالاسلام وهي مع ذلك لم تمتلك نفس حقوق المنتمين ل "هان".

انا لست اختلف معك  فانت ستذهب الى رؤى اقتصادية... ولكن انا ما اشير اليه هو فقط شئ واحد لا غيره وهو ادعاء الشيوعين في ادبياتهم القديمة والمتوفرة على الانترنت بان في الصين ليس هناك تفرقة على اساس قومي او اثني او سميه ما شئت. ولكن الواقع يقول شئ مختلف تماما وهو شئ لا يختلف عن نظام البعث باي شئ.
 


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2281
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: عليكم ضرب الصين قبل إيران !
« رد #14 في: 10:03 08/07/2019 »
الاخ نذار ولوسيان المحترمين : بصراحة سعيد جدا بهذه المعلومات ( على نبتعد شوية عن المعمعة الفراخة التي ابتلينا بها ) عن الصين وشعبها وتركيبته ونظامه وووووالخ . دولة كبيرة ومهمة وحسب المنظور والمرأي والمقروء فسيكون لها شأن كبير على مستقبل العلاقات العالمية وهذا ينطلق من وضعها الداخلي ومدى تماسكه وعدالته ! طبعا لا يمكن لنا ان نحدد او نتأكد بشكل جلي عن تلك العلاقة وذلك النظام ولكن التقطة التي أشار اليها الاخ نذار في موضوع الحجاب والأسماء ووووالخ فهية نقطة تستحق الإعجاب ! لأن اي فلتان في هذا الشأن قد يتم إسغلال الدين وتلك الحرية وبالتالي دخول المليار والنصف في معمة دينية قبيحة ستكون نتائجها كارثية ! الشعائر الدينية وتعاليمها واحترامها وتقبلها شيء وان يتم إسغلال تلك الشعائر في ضرب وتدمير وقتل الآخر شيء آخر تماما ! الأمثلة والبراهين على تلك المآساة والمصيبة مستمرة معنا في الكثير من البلدان فلا داعٍ للتذكير .
راح انشوف شنو القرارات التي سيتخذها العلماني المشارك في السينودس القادم وعلى ضوئه سيكون لنا كلام آخر في الشأن الصيني ! هههه . تحية لكما .