انواع وأهمية الاجنحة عند الحمام الزاجل


المحرر موضوع: انواع وأهمية الاجنحة عند الحمام الزاجل  (زيارة 1828 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Karim Metawaa

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انواع وأهمية الاجنحة عند الحمام الزاجل

إنّ الحمام من اقدم الطيور في العالم تقريباً ومن اول الطيور التي أحبّها الانسان واستأنسها، وفي تلك الكهوف التي بألمانيا والتي اكتُشفت في في القرن الماضي والتي تُشيرُ لنا بأنّ طيور الحمام تتواجد منذ 140 مليون عام، ليبقى الحمام من اهم الطيور البارزة على سطح كوكبنا.

مع تغيّر البيئات على مر تلك الملايين من السنين الا ان الله سُبحانه جعلها تتكيّف مع ذالك التغير، ومن تلك الطيور التي وُهبت عطايا كثيرة من الله هو الحمام الزاجل، وأصبح يتمتع بأجنحةٍ قوية ومُتناسبة تماماً لما خلقه الله من اجله، في قطع المسافات البعيدة.

تحدث الكثيرُ من العلماء عن تطور الحمام واجنحته على مرّ الزمن، ولكن نحن اخواني مسلمين مؤمنين بكتاب الله ولا نتقبل فكرة التطور هذه، بل نقول بأنّ الله هو الذي وهب للحمام هذه القدرات على مرّ السنين ليتمكن من التكيف مع بيئته التي يعيشُ فيها.

إنّ اجنحة الحمام الزاجل عزيزي القاريء الكريم هي من تُساهم في تحمُّل الحمام الزاجل قطع تلك المسافات الكبيرة، وبعد ان كانت المسافات التي يقطعها الحمام الزاجل في المسابقات هي بحدٍ اقصى 400 كلم، ولكن مع تدخُّل الانسان في انتاج الحمام الزاجل، فقد قام بانتاج انواع اقوى في الآونة الاخيرة، انواع تستطيع تحمل مسافات في السباقات تصلُ الى 650 كلم، كما يبدو بأن تلك المسافات التي يقطعها الحمام في السباقات في طريقها للتزايد.

انتبه احد المُتسابقين في احد الدورات الي اهمية الاجنحة للحمام الزاجل في عام 1936 م، وقام الباحثين بقياس اجنحة الحمام الزاجل في مُحاولةٍ لاثبات تلك النظرية، وقاموا بذالك لجميع انواع الحمام الآخر، ولكن ما جعل هذه النظرية تستغرق وقتاً لاثباتها هو اندلاع الحرب العالمية في تلك الفترة.

ولكن الامر لم يتوقف عند اندلاع الحرب العالمية بل قامو بالاستمرار في مُحاولةٍ لاثبات تلك النظرية "نظرية طول الجناح" ، خلاصة تلك النظرية يتحدث عن طول اجنحة الحمام الزاجل وتأثير ذالك بقطع لمسافات الكبيرة، فكان من الملاحظ ان اجنحة الحمام التي تجاوزت 26 سم، يقطع مسافات أبعد.

ولكن هنا جاءت الضربة القآضية لهذه النظرية، فقد لاحظ الباحثين ان هناك انواع من الحمام الزاجل الذين لم يتجاوز طول اجنحتهم 24 سم، وقطعوا مسافات ابعد بكثير من الانواع الذين حققوا المعايير، وبعدها اثبتوا ان طول جناح الحمام الزاجل ليس المعيار ابداً.

وقاموا بعدها بإعلان اهم الاشياء التي تُحدد اجود انواع الحمام الزاجل، ومنها ان يكون الجناح في الذكور والاناث يمتد الى اكثر من 24 سم، وان يكون كتف الجناح قصير وليس كبير، ولا بد من ان تكون الاربع ريشات الاخيرة في كل جناح متباعدة وطويلة في ذات الوقت، كما لا بد من ان يكون الريش سميك ومصقول، ولكن كل هذا هو اجتهاد من الباحثين والمربيين على حدٍ سواء، وللموضوع بقية ان شاء الله.