منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي يقيم احتفالية كبرى بمناسبة أسبوع اللاجئين


المحرر موضوع: منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي يقيم احتفالية كبرى بمناسبة أسبوع اللاجئين  (زيارة 1450 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د. احمد الربيعي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 252
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي
يقيم
احتفالية كبرى بمناسبة أسبوع اللاجئين

 

أقام منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي بالاشتراك مع منظمة كور للخدمات المجتمعية  يوم الأحد المصادف 30/6/2019 مهرجاناً كبيراً بمناسبة أسبوع اللاجئين حضره عضو البرلمان لمنطقة فيرفيلد السيد كاي زنكاري والسيد علي وتوت ممثل قنصلية جمهورية العراق في سدني والسيدة شاما بيندا مديرة خدمات منظمة CORE والسيدة سيلفا مزهر مديرة قناة SBS البرنامج العربي والسيدة جاسمينا من منظمة STARTTS والمهندسة ليلى ناجي عن منظمة “AFFORD” والسيد نواف ميرزا ممثلا للطائفة الايزدية والسيد هيثم ججو عن منظمة " Parents Cafe" وممثلات عن رابطة المرأة العراقية و رابطة المرأة المندائية والرابطة الكلدانية وجمعية تلسقف وجمعية المرأة المسلمة في استراليا ومركز موارد المهاجرين الآشوري وعدد من ممثلي وسائل الإعلام العراقية والعربية المتمثلين بالزميل غازي ميخائيل من قناة عشتار الفضائية والاعلامية الهام حافظ مديرة الشبكة العربية ومذيعة اذاعة 2ME وممثلين عن قناة العراقية الفضائية وعدد كبير من الحاضرين غصت بهم قاعة مونامور في منطقة فيرفيلد. 
تم افتتاح الاحتفالية بكلمة الدكتورة بشرى العبيدي التي رحبت بالحاضرين وأشارت إلى دور المنتدى المتواصل في دعم اللاجئين من أبناء الجالية العراقية بكل الوسائل الممكنة، كما أكدت على أهمية تسليط الضوء على معاناة اللاجئين حول العالم من جهة والتحديات التي يواجهها اللاجئون الجدد في مرحلة استقرارهم في أستراليا وأهمية تقديم الدعم لهم لتحقيق ذلك بأفضل شكل ممكن. هذا وأشارت الدكتورة العبيدي إلى أهمية العمل على تغيير الصورة النمطية للاجئين ونشر الحقائق حول إنجازات أجيالهم المتتابعة في شتى المجالات العلمية والأكاديمية والفنية والامتنان الكبير لأبناء الجالية العراقية للحياة الكريمة التي حظوا بها في وطنهم الجديد أستراليا واستعدادهم لخدمته وأهله بجميع أعراقهم وخلفياتهم الثقافية.     
 
تلى ذلك كلمة السيد كاي زنكاري النائب عن منطقة فيرفيلد الذي أشار إلى أهمية دعم اللاجئين في جميع مراحل استقرارهم في وطنهم الجديد والدور الرائع الذي يلعبه اللاجئون في بناء مجتمعهم الأسترالي وأهمية التصدي لحملات تشويه صورتهم التي تتبناها بعض وسائل الإعلام الاسترالية.       
تلى ذلك كلمة السيدة شاما مديرة مكتب منظمة كور لخدمات المجتمع تحدثت فيها عن قصة السيدة أولا مؤسسة منظمة كور وهي مهاجرة المانية الأصل عملت بمفردها ولسنين عديدة في تقديم دروس المحادثة الإنجليزية لللاجئين الفيتناميين في فترة السبعينيات وذلك من منزلها في منطقة كارامار. هذا وتحدثت السيدة شارما عن قصص عدد من اللاجئين الذين واجهوا جميع التحديات وحققوا نجاحات باهرة في وطنهم الجديد أستراليا. 
     
 وفي فقرة مميزة اطلق عليها" قصة نجاح " تحدث ثلاثة من اللاجئين المتميزين من شبيبة الجالية العراقية عن تجربتهم في المهجر وهم منار العكيدي ورامي الصابري وسالي كريم. ومن ثم تقديم درع المنتدى لكل من هؤلاء المبدعين تعبيراً عن تثمين المنتدى لإرادة أبنائنا وإصرارهم على تخطي كل الصعوبات في طريقهم لتحقيق أحلامهم.   

ومن ثم تم عرض فيلم "سترة نجاة"، الذي اعده واخرجه الفنان الشاب علي العزيز القادم الى استراليا منذ ثلاث سنين ، والذي تناول قصة لاجئ عراقي قدم إلى أستراليا عن طريق البحر ورغم وصوله إلى بر الامان الأسترالي لم يستطع ولسنين التخلص من إحساسه بالخوف إلى أن قرر خلع سترة النجاة والاندماج مع مجتمع وطنه الجديد.     
       
تلى ذلك عرض لزي رائع أذهل الحاضرين من تصميم المصممة المعمارية مي زهير وهو عبارة عن لوحة فنية مبهرة تحمل رموزاً ذات دلالات إنسانية تربط بين صورتين للإنسان العراقي القادم من حضارة تمتد جذورها إلى آلاف السنين وذلك العراقي المهاجر القادم الى بلد جديد ليبدأ رحلته المليئة بالتحديات والصعاب نحو حياة جديدة كريمة.

ومن ثم تم افتتاح عرض الأزياء العراقية بزي عرضته الدكتورة مريم جوزيف وابنتها آشورينا لثوبين بنقوش رائعة تعكس الحضارة الآشورية العريقة من تصميم مصممة الأزياء المبدعة نهرين أوديشو. تلى ذلك عرض للأزياء العراقية المختلفة من شمال العراق إلى جنوبه شمل الازياء الكلدانية والعربية (البغدادية والجنوبية) والاشورية والسريانية والكردية والايزدية والارمنية، كل على خلفية موسيقية غنائية من تراث كل مكون من مكونات شعبنا العراقي هذه. وقد كان العرض بإشراف المهندسة التشكيلية ليلى ناجي. 

وفي فقرة شعرية ألقى الشاعر زيا يوخنا الذي وصل استراليا قبل اقل من سنتين عدداً من قصائده الرائعة من وحي المناسبة.

 وفي فاصل موسيقي غنائي من التراث العراقي الأصيل قدم عازف العود المبدع سنان والمطربة الرائعة سرى والمطربة والموسيقار محمد امين نفطجي عدداً من الأغنيات العراقية .

 اعقب ذلك عرض مسرحية "أحبك استراليا " التي حضيت بتقدير عال من الجمهور وهي من تأليف الكاتب والشاعر وديع شامخ واخراج المبدع عباس الحربي، مساعد مخرج ومدير الانتاج جاسم الخالدي وتمثيل الفنانين " فريال الخميسي، ادوار ليون، سميح موسى، زيا يوخنا، حسان قصقص، سلوان عيدان " تناولت المسرحية رحلة عدد من المهاجرين إلى أستراليا عن طريق البحر وآرائهم المتباينة حول حياتهم الجديدة في أستراليا التي عرضت من خلال مواقف ساخرة نالت إعجاب الحاضرين.   

هذا وقد تم في الأمسية تكريم السيدة شاما بيندا والسيد جون بوراهو والسيد مرشد عامر من منظمة CORE  والاعلامية سيلفا مزهر من ال SBS

 في الختام قدمت فرقة تيريزكا للرقص الفولكلوري عدداً من الرقصات الفلكلورية المتنوعة.   

وقد شمل المهرجان معرضا تشكيليا من ابداعات الشاعرة والفنانة امل الحمداني ومعرضا من ابداعات التشكيل على الخزف واللدائن للفنانة الدكتورة اياد الحكاك وعروضا لابداعات في الصياغة والاعمال اليدوية الرائعة للفنان جلال خصاف والفنان رافد الخميسي
 
شكر وتقدير لأعضاء الهيئة الإدارية للمنتدى والذين ساهموا في الاعداد والتنظيم لهذه الفعالية الكبيرة
 
تصوير الزميل جليل دومان نائب رئيس المنتدى
 
اللجنة الإعلامية للمنتدى السيدة سحر كاشف الغطاء