لماذا هاجم ترامب العضوات الاربعة ذو الاصول الاجنبية وماهو الحل !


المحرر موضوع: لماذا هاجم ترامب العضوات الاربعة ذو الاصول الاجنبية وماهو الحل !  (زيارة 1632 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
لماذا هاجم ترامب العضوات الاربعة ذو الاصول الاجنبية وماهو الحل !
بعد الإنتخابات البرلمانية الامريكية الاخيرة وصلنَ اربعة عضوات الى البرلمان هُن من اصول اجنبية ( يعني غير امريكية الاصل ) وهُن كل من : إلهام عمر ( صومالية الاصل ) ورشيدة طالب ( فلسطينية الاصل ) وألكساندرا اوكاسيو ( بورتوريكو الاصل ) وأيانا بريسلي ( افريقية الاصل ) والثلاثة الاخيرات ولدن في الولايات المتحدة بينما ولدت إلهام في الصومال ....
طبعاً للعضوات الاربعة مواقف متشددة ومعاكسة لسياسة ترامب وخاصة فيما يتعلق بموضوع الهجرة الغير الشرعية ( هُنّ وصلنّ الى البرلمان بسبب تلك الهجرة والمهاجرين ) . فتقفنَ الاربعة بشكل مستمر في وجه ترامب عند بحث ملف الهجرة والوافدين الجدد حتى قام الرئيس الامريكي بإطلاق تغريدة غريبة وسابقة لعهدها وقد يكون لها تداعيات كبيرة في المستقبل ، ليس فقط في الولايات المتحدة بل في كل ارجاء العالم .
قال ترامب في تغريدته الاخيرة ( الله يخرب بيتك انا لا اغرد مثلك ) : ما يهمني إذا كُنتَ تكره بلدنا وإذا لم تكن سعيداً هنا يمكتك الرحيل ( يعني التغريدة فيها وجه نظر ) ! .
طبعاً هناك رد ورد فعل بين الرئيس والاربعة ـ فالصومالية تقول في مجلس النواب إنني اكره إسرائيل واليهود ( هسة نعرف بس ليش في المجلس الشيوخ تقولين ذلك ) والنائبة عمرو تصف الرئيس بالفاسد وهكذا دوالي مثل هذه المناوشات بعد وصول الاربعة الى قبة البرلمان . يعني الصومالية وصلت الى الكونغرس بفعل الدستور والقوانين الامريكية فهل إذا كانت في الصومال كانت ستصبح رئيسة الصومال ( يمكن لأن في الصومال سبعة آلاف رئيس )  ! إذاً عليها إحترام القوانين والدستور الامريكي الذي بفضله وصلت الى ذلك المكان . والفلسطينية تقول وبشكل صريح الرئيس ترامب عنصري وحاقد ( اي مو على اساس الاحزاب الفلسطينية سويدية ) !.
طبعاً النائبات الاربعة فازوا بسبب اصوات المؤيدين لهنّ إذا كانو من المهاجرين الافارقة او امريكا اللاتينية او المهاجرين العرب ( تصف الشعب الفلسطيني يعيش في نيويرك ) وعليهن بين الحين والآخر أن يدافعنّ عن الذي انتخبهن . وهذا الذي إصطدمنا به اليوم ( راح إتكون هناك أيام اخرى ) !! فخرج الرئيس الامريكي بتلك التغريدة الغريبة والقوية والعنصرية ووووو الخ من هذا الكلام المتداول في الساحة الالإعلامية والرسمية ..هذا كله غير مهم ولكن الذي يهمنا بشكل كبير هنا هو : كيف يصل الامر برئيس اكبر دولة في العالم يقول هذا الكلام لأعضاء في البرلمان الامريكي ! هذه سابقة لم نتعرف عليها سابقاً ولا حتى من رئيس اصغر دولة في العالم وبهذه العلنية والوضوح ! فكيف ولماذا وماهو الحل ! ....
منذ سنوات قلتُ في إحدى سخرياتي إن الامر سيكون عسيراً عندما يفوز متطرفين ومن مختلف المذاهب والمراجع المهاجرة في إنتخابات البلديات الاوربية  . فكثير من البلديات الاوربية اصبح رئيسها مهاجر او من اصول شرقية او مذاهب مختلفة ( يعني هيك وهيك ) وهذا سيُشكل خطر كبير على الشعوب الاصلية ومستقبل قوانينها ودساتيرها .  هؤلاء المرشحين يخاطبون الاصول المهاجرة ويلعبون على ذلك الوتر والمذهب والعادات وووو الخ فيصلون بتلك الوعود وبفضل ذلك المهاجر الى السلطة وعليهم تنفيذ ما وعدوا به الناخب وبالتالي ّ!!!! هذا هو المستقبل .. الله يستر الاجيال القادمة نحن في رحمة وسعادة !...
الرئيس الامريكي قالها اليوم وقد فتح الطريق لغيره فماذا إذا وصل الامر الى الرئيس الفرنسي والبريطاني والالماني وغيرهم في قول وتكرار ما قاله ترامب ! . ( طبعاً مو باجر بس هذا اليوم في الطريق ) ! .. سيكون في حينها اغلب رؤساء البلديات والاحزاب من اصول اجنبية وهنا سيقع الصدام بينهم وبين الرئيس او القائل وبين الشعب الاصلي . ستتحول تلك الدول والشعوب الى فوضى لا يحمد عقباها . سيتولد نتيجة ذلك نوع جديد من الإرهاب الداخلي بين الشعب نفسه ( إي مو إحنا ناقصين بلاوي جديدة ) . ليس ببعيد أن يتم تغير القوانين والدساتير بأخرى تتلائم مع المذهب القادم ( إللي جاي من ........ شنو راح يصنع مركبة فضائية ) ! ..
سنتوقف هنا عن الدخول اكثر في اسباب تغريدة ترامب وتداعياتها وردة الافعال وووو الخ لأنها تتوارد على كل القنوات التويترية والفيسبوكية وغيرها .. ولكن سنبحث عن الحل !
طبعاً لعدم تكرار ذلك ولعدم توسعه في باقي ارجاء العالم وعدم الوصول الى تلك النقطة الخطيرة ( مستقبلية طبعاً ) وللتجنب من كل تدعيات وآثار تلك المرحلة يجب البحث عن الحل الذي سيقطع حبل تلك المرحلة الخطيرة ... سأعطي رأي هنا كمتابع ومشاهد ومهاجر عريق .. مو اكثر ...
الحل يكمن في بعض الخطوات من وجه نظري الشخصية وقد كررنا البعض منها سابقا واليوم سنضيف فقرة او اكثر جديدة .
على الغرب الذي يتلقى كل هذه الافواج المهاجرة في تحديث دساتيرهم وتغيرها وذلك بإضافة فقرة رئيسة وأولية لا يمكن تغيرها او إستبداها وهي :
إن على المهاجر أن يحترم قانون ودستور البلد الذي وصل إليه حرفيا تطبيقياً وعملياً ، وأن يترك كل مخلفات بلده الاصلي في مكانها والإستعداد في الإندماج الكُلي ( طبعاً تعلمون ماذا اعني من مخلفات بلده الاصلي ) .. وطبعاً يضاف إليها التفاصيل الدقيقة والتي لا داع لذكرها هنا ...
الققرة الثانية : هي أن لا يسمح للمغترب او المهاجر الوافد او من اصول اجنبية أن يشترك في الإنتخابات ( يعني هو هارب من اجل العيش ولم يرى او يشترك في أي  إنتخابات في حياته فلماذا يتباكى عليها في الغرب ) ! . هذه الفقرة تشمل حتى الحاصلين على جنسية البلد الجديد ( اكو دول تعطي تلك الجنسية حتى قبل أن يتعلم الضيف الجديد كلمتين من لغة البلد الجديد ) ! .
الفقرة الثالثة : إذا سمحت الدولة للمهاجرين الحاصلين على الجنسية الجديدة الإشتراك في الإنتخابات فعليها منع أي مرشح لأي منصب سياسي لو حزبي من اصول اجنبية حتى إذا كان قد ولد في ذلك البلد ( خلال كم سنة ماراح يترك او ينسى المدرسة البيتية للوالدين ) ! . لا يسمح لأي من الاصول الاجنبية أن يُرشح نفسه لأي منصب حتى إذا كان من ابوين قد ولدا في البلد الجديد ولكنهم من اصول اجنبية ( إلا إذا كانو من الجيل الخامس +++ مثل طائرات السيوخي 37 +++ ) !
وهناك فقرة اخرى يمكن النظر اليها او التمعن بها مستقبلياً وهي : منع بعض المنتمين الى بعض  أنواع  المذاهب او الاديان او غيرها من السماح لهم بالترشيح لأي منصب سياسي او حتى على مستوى الكشافة ( يعني واحد يهودي الديانة لا يسمح له بالترشيح لمنصب حكومي او سياسي في إيران مثلاً ، شنو راح يسوي إنقلاب ) !! يعني الى أن يصلوا الى نقطة الصفر ....
هذا بإختصار الحل الامثل لمنع تكرار تغريدة ترامب في المستقبل وعدم إنتشارها وبالتالي يكون الوضع قد تأزم وتأخر كثيراً .. قد يرى البعض نوع من العنصرية في كلمتي هذه ولكنني لا اعتبرها ذلك لأنه  لا يوجد عنصري في العالم اكثر من الوافدين الهاربين من بلدانهم الشرقية او الشمالية ( نحن نعرف البير وغطاه ) .. نشاهد ذلك يومياً عملياً وتطبيقياً في كل شوارع الغرب ..
لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !
نيسان سمو 16/07/2019





غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 550
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ نيسان المحترم
لقد اتخذ معظم المسلمون موقفا عدائيا من الرئيس ترامب منذ ان ‏اوقف دخول مواطنين من بلدان اسلامية تعاني من مشاكل الارهاب  ‏الى امريكا .‏
حتى ان عمدة لندن ، وهو من اصل باكستاني ، اتخذ نفس الموقف ‏وهاجم ترامب .. يبدو الرجل " متفتح "  ( قبل ايام قليلة وجدناه ‏نازلا الى الشارع يحتفل مع مثيلي الجنس ) .‏
لقد انتخب الشعب الامريكي " اوباما " وهو اسود من اب مسلم من ‏كينيا...لقد ترك الرجل ميراثا سيئا في امريكا .. الان بامكانك ‏مهاجمة الرئيس واي واحد آخر ... تستطيع الشرطة ان تلقي القبض ‏او ان تقتل في حربها مع الجريمة ... ‏
لكن ، وفي كل الحالات ، اذا كان الهجوم على " اسود " ، مهما فعل ‏، فالاتهام بالعنصرية جاهز في جميع الوصفات ... هذا ما خلّفه ‏السيد اوباما ... وهذا ما نراه الان ..فالرئيس ترامب يهاجم نانسي ‏بلوسي وجاك شومر وجون بايدن ، ورغم انهم في قمة الهرم ‏للحزب الديمقراطي ، لكن لا مشكلة لانهم " بيض " !!!‏
والان دعنا نأتي الى " الهان عمر " وهي من اصول صومالية ، ‏وولادتها كانت هناك ... من انتخبها ؟ كيف تم انتخابها ؟ .. اني لا ‏اقول ذلك لانها مسلمة ... اقول ذلك لانها " اسلامية ".. كل ‏تصريحاتها تشير الى ذلك ... تصوّر طارت الى نيويورك لتقابل ‏اردوغان في اجتماعات خاصة ...‏
مرة اخرى ... من انتخبها ؟؟؟      ‏

تم انتخابها  عن ولاية منيسوتا الصغيرة في شمال امريكا ...سكانها ‏خمسة ملايين ونصف ( معظمهم بيض )!!!‏
انتماءاتهم الدينية كما يلي :‏
‏32% منهم بروتستانت
‏21% منهم انجيليين ‏
‏28% منهم رومان كاثوليك
اما اليهود والبوذيين والمسلمين فجميعهم معا لا تتجاوز نسبتهم 1%‏
البقية الباقية هم لا دينيين او ملحدين ...فمن اتخبها ؟؟؟
كان يجب على " الصومالية " ان تعيد بعض الدَين على من انتخبها ‏‏...‏
لكن يا اخ نيسان ... ان مقترحاتك ستجعل " عنصرية " ترامب لا ‏شيء مقارنة بها ... ‏
تحياتي ‏

متي اسو ‏










غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي متي : بصراحة لا اعلم لماذا تم انتخابها ولكن هناك احتمالات كثيرة وقد نكون صائبين في احداها !
الشعوب الغربية لا تعي الواقع الاسلامي بالشكل الصحيح ولا تدرك اي شيء عن جوهره ومقاصده ولهذا يقعون في الفخ الذي يتم نصبه لهم وفِي الكثير من الدول الغربية وهذه مصيبة كبيرة سببها الرأسمالية التي تقود شعبها الى الهاوية من اجل مصالحها المادية ! النقطة الاخرى قد تكون دول مارقة قد اشترت ذمم القائمين على لجنة الانتخابات وبالتالي فازت هذه الصومالية بتلك الطريقة ! الاخرى قد يكون منافسها إنسان تافه واراد الأمريكيون في التغير ! الرابعه هؤلاء المسلمون اقوياء وأذكياء وماهرين في الكذب والتحايل وليس ببعيد قد تكون قد خدعت
 الجميع ! الخامسة : الانسان الرأسمالي الغربي فارغ وقد أراد التغير وعندما شاهد هذه المحجبة رغب في تجربتها لانها حالة استثنائية وغريبة وووووو الخ . اذا الرد على سؤالك كيف فازت محير وغير دقيق الملامح ولكن في كل الأحوال قد تكون كارثة على مستقبل الشعوب في العقود القادمة !!!!!
بالنسبة الى ترامب فحسب اعتقادي هو افضل رئيس أمريكي صادق ولكن المصيبة ان الصراحة والصدق لا تودها  او تتبعها الرأسمالية لهذا قد يكون مستقبله السياسي في خطر ! في كل الأحوال اعتقد انه وضع الخطوة المهمة وتجرأ وهذا هو الاهم في فتح الطريق وعيون الشعب الامريكي . المستقبل لا يمكن لنا ان ندرك تداعياته ولكن اذا لم يقف احدا بطريق هؤلاء المذهبين المنافقين الكذابين والدجالين فمستقبل البشرية في خطر .
انا احترم تغريدة  وقول ترامب وبشكل تام . تحية طيبة



غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 550
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ نيسان ‏

تسائلتُ من انتخب الهان عمر ...ليس لعدم تخميني ، لكن ليعرف ‏الجميع ان مثل هذه الاشكال التي " تحكي بحيل صدر " لم تأت ‏بقوتها ... لكن هناك من جاء بها .. وهي لا تحمد الله على ذلك ...‏
منافسها كان شخصية فذّة ( خسر بفارق ضئيل ) ، لكن عيبه وذنبه ‏العظيم انه من " جماعة ترامب " ... والحزب الديمقراطي جاء بها ‏نكاية ، والغريب هناك الكثير من الجمهوريين ايضا من لا يحب ‏ترامب !!! وابواق الدعاية للديمقراطيين رهيبة ...وهناك الكثير من ‏لا يأبه للانتخابات اصلا ...‏
لا دخل للرأسمالية في الموضوع ... فالشعب الذي انتخب اوباما هو ‏نفس الشعب الذي جاء بنقيضه ترامب ... والغريب ان ما يدعونه بـ ‏‏" اليسار " هو الذي يعمل هذه " العمايل السودة " ... فالرباعي ‏المرح في مقالك يطالبون تطبيق " الاشتراكية " خاصة الست " ‏كورتيز " .. اما المرشح للرئاسة السيد بيرني فقد جعل " الاشتراكية ‏‏" مبدأه الانتخابي !!!‏
انه بلد الحرية الذي يجعل من المهاجرين رؤساء !!!‏
ماذا كانت مشكلة المسيحيين وغيرهم من الاقليات الدينية " رغم ‏انهم ليسوا مهاجرين "  في بلداننا الشرق اوسطية لو كان عند ‏شعوبهم من الانسانية  " رُبع الانسانية " ما لغيرهم في امريكا مثلا ‏‏...‏
الانسانية ليست شعارات ... انها اعمال ...‏
تحياتي ‏
متي اسو ‏










غير متصل نذار عناي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 457
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز نيسان الورد, تحيه معطره
بصراحة انا لا ارى اي اجتهاد في منطوق هذه التغريدة وذلك لأن ما جاء فيها ليس اكتشاف من قبل سيادة الرئيس ترامب وليس سابقة تاريخيه لأن هذا المبدأ معمول به في الولايات المتحدة على الدوام. ان من يدخل اراضي الولايات المتحده عليه ان يقدم ما يثبت حصوله على سمة الدخول الى الولايات المتحده, ولكن هل قام احد من قبل السلطات الامريكيه بالاستفسار من اي شخص يغادر الولايات المتحده عن سبب مغادرته؟ او هل استفسر حتى عن حصوله على اوراق شخصيه بما فيها جواز السفر (كلا) وانما شركات خطوط النقل تسأل عن هذه الاوراق لدخول الاراضي غير الامريكيه. هذه حقيقه وسوف اذكر لك هذا الموقف: في عام 2006 كانت اول زياره لي للولايات المتحده الامريكيه يصفة رسميه ولمدة 30 يوم. بالطبع زيارة الاصدقاء اسفرت عن الحاجة للبقاء اسبوعين اضافيين مما اضطرني ان اتصل بمراجعي الرسميين فكان جواب شخص مسؤول في الاقسام القنصليه (1)نحن لا نمنع اي شخص من مفادرة اراضينا الا اذا كان مطلوبا للقضاء (2) اذا تجاوزت على سمة الدخول اكثر من ثلاثة اشهر ربما سوف تؤثر على دخولك القادم الى اراضينا (3) هذا هو اسلوب حياتنا ان كان يناسبك فأهلا بك وان لا فأنت ضيفا عزيزا حتى مغادرتك!!!
فهل ارى جديد في تغريدة الرئيس ترامب؟ كلا.




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ متي : انا اذكر دوما الرأسمالية واقصد منها إنها تجعل من الانسان كروبوط خالي من اي مشاعر وبمختلف أنواعها . لهذا فتقول إن الديمقراطيين ساعدوا كي تفوز لأنها لا تحب ترامب وهذا يعني إن حتى أعضاء الحزب الديمقراطي يفضلون حزبهم ومصالحهم الشخصية على مستقبل أمريكا وشعبهم !.
واعتقد لا يوجد شعور قومي ووطني من قبل الناخب نفسه وإلا ماكانت هذه الصومالية المحجبة قد وصلت الى قلب ولب اسرار الحكومة الامريكية . ولكن في المقابل هناك أيضا من الشعب الذين يعتقدون ويؤمنون بالقيم ووووالخ ويستطيع هؤلاء المختربون اللعب على ذلك الحبل لكسب ود الناخب وهذا حصل ويحصل في الكثير من المدن الغربية ! نصف رئيس بلديات هولندا اتراك ومغاربة ! اذا ما استمر الوضع على ماهو عليه وتأخر قلع جذوره ومعالجته فمستقبل الغرب اما الحروب الأهلية الداخلية او العودة الى الأنظمة الاسلامية ( طبعا مستقبلا ) وعلى الناخب والمواطن ان يعي ذلك ! تحية وتقدير



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
نعم اخي نذار . بالرغم من انني لم استوعب بالشكل المطلوب مداخلتك وربطها بما اتينا به ولكنني سأحاول ( العتب فينا نحن الفقراء ) ! سيدي واخي الذين طالبهم الرئيس ترامب بمغادرة الاراضي الامريكية هُن مواطنات أمريكيات  وأعضاء في مجلس النواب ! أعضاء في الحزب الديمقراطي ( ما اعرف اذا كانوا جمهوريين او ديمقراطيين ) هههه
فهذه اول مرة اسمع فيها رئيس أمريكي يطالب مواطنيه بمغادرة الاراضي الامريكية ! ما تفضلت به كان قبل وصول ترامب وكانت الأوضاع ليست بهذه الحقانة وهكذا كانت القوانين ،  ولكن اعتقد الوضع اختلف الان وما فعله ترامب قد يكون رأس الخيط او البداية التي ستتوسع وهي في كل الأحوال أبره مهمة في رأس كل مواطن أمريكي ! نعم وكما كررت في الكلمة الموضوع والحادثة نتائجها مستقبلية وليس ببعيد ان تقوم دول بإتخاذ إجراءات صارمة لمنع وصول هؤلاء الاصوليين الى مقاليد الحكم او حتى الأحزاب ! في كل الأحوال صومالية في مجلس النواب وتشتم الرئيس وإسرائيل ووووو الخ هي  حالة فريدة من نوعها ! تحية طيبة اخي الكريم .



غير متصل sardar kurdi

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ نيسان سمو الهوزي
مرحبا
اكو مثل عندنا بالعراق يقول
يا غريب كُن اديب
هل هؤلاء الغرباء هم حقاً بما بالمثل
واشكرك انت والجماعة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي سردار كوردي ! الرد هنا سيكون مطول وقد علق احد الاخوة على كلمتي هذه في موقع آخر وكان ردي عليه بكلمة مقتضبة سأنشرها هنا بعد قليل عن موضوع الغريب من أديب ! اعتقد ستفيد بالغرض !
تحية واحترام



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ متي : انا اذكر دوما الرأسمالية واقصد منها إنها تجعل من الانسان كروبوط خالي من اي مشاعر وبمختلف أنواعها .

بعد ان تيقنت الاحزاب الشيوعية بعدم وجود امكانية لتواجد شيوعية او اشتراكية مع تواجد الحريات فانهم غيروا من طريقتهم وشعاراتهم.

في الاتحاد السوفيتي السابق كانوا عندها قد علموا الشعب الروسي بان يصبح كله مدمن على شرب الكحول فودكا ليصبح سكير لمدة 24 ساعة.

في المانيا الشرقية كانوا قد غيروا الشعارات وقالوا "المجتمع اللاطبقي الحقيقي هو المجتمع العاري" (اذا استطاع شيوعي واحد بان يكذب هذا الشعار الجديد الذي جاء بعد تاكدهم من بؤس الشعارات الاخرى فساترك المنتدى) وهنا قاموا بفتح مسابح العراة وانتشرت حولها اماكن الدعارة. والمجتمع الشيوعي في تلك البلدان وبالاخص في المانيا الشرقية معروف باختراعه لمسابح العراة واماكن العراة, اسال اي شيوعي.

هنا قام شخص شيوعي بالاتصال باحد الشيوخ الشيوعين (رضي الله عنه) ليساله عن مشورة, فساله "سيدنا الشيخ هل يجوز لنا بان نحتقر الراسمالي الذي يدير دور مناطق العراة والدعارة ويقوم باستغلال نساء لاغراض الدعارة؟"

فاجابه الشيخ الشيوعي (عليه السلام) : "كلا, فنحن نقوم باحتقار الراسمالي فقط عندما يقوم باستغلال شغيلة الفكر واليد."




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
 سيد لوسيان : صارت حصرة بقلبي ان ترد او تعلق او تشارك مشاركة حقيقية وواضحة ، كل مشاركاتك تدل على انك إنسان تابع للرأسمالية وحاقد على الشيوعية . هل تعلم بأنني ادركت انهيار الاتحاد السوفيتي بفترة طويلة قبل ان يسقط . هل تعلم لماذا ! لأنني ضد النظام والاسلوب المتبع . وهناك فلاسفة او هكذا يطلق عليهم ماركسيين وشيوعيين واشتراكيين في موقع الحوار المتمدن وانا اختلف معهم وأعراضهم في كل مرة ! انا لا ادعوا الى الاشتراكية السوفيتية بل الى نوع من العدالة الانسانية ( ارجو ان لا تدخل في ذلك الموضوع لأنك سوف لا تدركه ) .. هناك عدد من الأشخاص في النظام الرأسمالي يحصلون على أرباح شهرية تصل للمليارات مثل صاحب الفيسبوك وشركات عملاقة ووووالخ ! هل تعلم ماذا  يعمل محتكر الفيسبوك ! هل تعلم لماذا بحصل رونالدو على مليون دولار شهريا ! لا تعلم ولا يهمني ان تعلم ولمن هل تعلم بأن نصف الشعوب الغربية تحت مستوى الفقر ! هل تعلم بأن نصف العوائل الغربية لا تستطيع ان تصل براتبه الى نهاية الشهر بسبب الزيادة الجامحة والقاتلة في الضرايب والكهرباء والغاز والبنزين والاجارات التي وصلت اسعارها الى الراتب الواحد وهل تعلم وهل تعلم لاء لا تعلم شيء . لا أنكر بأن النصف الاخر من المجتمع الغربي يستطيع ان يعيش حياة طبيعية وجيدة ولكن ماذا عن النصف الاخر وماذا عن الذين تكون أسعار يخونهم الترفيهية تتجاوز راتب مليون عامل في الشهر ! لا ترد على هذا الملام لانه لم يكن موضوعنا الأساسي ولكن رغبت فقط ان تعي ذلك !
هل تعلم ان نصف فتيات الغرب قد تحولوا من دينهم الى دين اخر مختلف تماما فقط من اجل العيش او حتى الجنس ! هل تعلم بأن اكثر من خمسون بالمائة من الازواج في الغرب يطلقون بسبب اما أمور جنسية او مادية ! هل تعلم بأن الفتاة في الغرب بدأت تبيع نفسها من اجل مبلغ مالي تافه ! وهل تعلم بأن هناك الدعارة والخلاعة وكازينوهات ومسابح وباركات ووووووالخ في الغرب لا يدخلها إلا المتعري ! وهل تعلم وهل تعلم وهل تعلم ووووالخ فما الفرق اذا ! هل تعلم كم هي نسبة المؤمنين الحقيقيين في الغرب ( ثلاثة ارباع الكنائس مغلقة ابوابها والربع الباقي للبيع ) . الانسان الغربي وبسبب الظروف الاقتصادية الصعبة المفروضة عليه وكذلك الدعاية السرطانية اضحى كالروبوت لا يعي ماذا يجري من حوله ، كل ما يفكر فيه هو ان يعيش ويقدر ان يكمل براتبه الى رأس الشهر  ويمارس الجنس بحرية اما مستقبل هذا البلاد وشعوبها فلا يبالي ولا يعي شيء عن ذلك . والدليل على ذلك وصول الصومالية الى مجلس النواب الامريكي وباكستاني الى عمدة لندن ومغربي الى عمدة روتردام وترمي الى عمدة أمستردام ووووووووالخ والحبل على الجرار . عيش نصف قرن اخر وسترى العجائب بعينك وستشاهد كيف تحولت اغلب المدن وشعوبها الى أديان ومذاهب غريبة وعجيبة . كل ذلك بسبب النظام الرأسمالي الذي فارغ الانسان من كل قيمه وحوله الى روبوط لا يعي ماذا يجري من تحته . انا أيضا أعيش حياة طبيعية في نظام رأسمالي ولا مشكلة لي ولكن هل سيستمر هذا الوضع بهذه التحولات السريعة ! المهاجرون في دولة مثل ألمانيا ينجبون اكثر مما تنجبه اغلب العوائل الأوربية فهل تعي خطورة ذلك ! هل تعي بأن الحجاب في الفجغرب يزداد على الكثير  من الدول العربية ! هذا كله بتبرئة من النظام الرأسمالي الذي لا يأبى غير ان تزداد ارباحه ! هناك الكثير والكثير وإن أخرجتنا من موضوعنا الرئيسي ولكن كانت البعض من هذه الأمثلة ضرورية كي تفكر في مستقبل  اولادك ولا بالمال فقط . عندما تصل وبسبب ذلك النظام محجبة صومالية الى مجلس النواب الامريكي وتحاول ان تعود بتلك القيم ( التي تموت عليها انت ) الى العصور الجاهلية فهذا يعني الجميع في خطر واولهم الحكومة الامريكية ولهذا طالبهم ترامب بالرحيل ! هو يرى ذلك الخطر بشكل واضح . تحية


غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 550
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد نيسان المحترم

كنتُ اود ان لا ارد عليك بخصوص " الرأسمالية " لاني ارى لا فائدة ‏الحوار مع مؤدلج ( اعذرني على التعبير ) لا يرى العيب في العالم الا من ‏خلال تخيّله انتاجا في عالم " الرأسمالية " ...‏
اني آخر من يدافع عن الرأسمالية ... لكن اقحامها في كل شيء يُلغي كل ‏المقاصد والتحليلات لصالح جانب سياسي لا علاقة له بالموضوع ...‏
دعني اذهب معك ... لنترك العالم الرأسمالي ( امريكا واوربا ) في محنتهم ‏مع شعوبهم " المسحوقة " بأمر المحللين امثالك ...‏
ما رأيك ببقية العالم ؟؟؟ العالم المرفّه التي تتحسر عليه الشعوب المسحوقة ‏في الغرب الرأسمالي !!!‏
الهجرة من اين الى اين ؟؟؟ لا اقصد الهجرة من الشرق الاوسط ، بل حتى ‏من اليابان والصين ودول امريكا اللاتينية ( بعضها اشتراكية ) ...‏
في اوربا الشرقية ( الاشتراكية ) كانت الفتاة تركض وراء " مهتلف " من ‏اجل " علج ابو السهم !!!‏
ولا ادري ان كان الانسان ربودا في العالم الرأسمالي ام في العالم الاشتراكي ‏؟

هذا اقتباس من كلامك : " الانسان الغربي وبسبب الظروف الاقتصادية ‏الصعبة المفروضة عليه وكذلك الدعاية السرطانية اضحى كالروبوت لا يعي ‏ماذا يجري من حوله ، كل ما يفكر فيه هو ان يعيش ويقدر ان يكمل براتبه ‏الى رأس الشهر  ويمارس الجنس‎ ‎‏" انتهى الافتباس ...‏
الانسان الغربي بهذه الصفات ؟؟ كيف سيكون منتجا ومبدعا ؟؟ ‏
بماذا اجيبك ؟؟.. قلتُ ان لا فائدة الكلام معك لانك لا تريد ان ترى الحقيقة .. ‏طيب انت حر ان لا تراها ... هل تريد منا ان نغلق عيوننا نحن ايضا لنسمع ‏منك  ؟؟
معظم المهاجرين الى الغرب الرأسمالي " صار براسهم خير " بعد ان سكنوا ‏واشتغلوا عند من " يستغلّهم " !!!‏
إن كانت اموري المادية عال العال بعد ان أضعتُ كل شيء ووصلتُ بلد ‏الهجرة منهوكا ... لماذا عليّ ان اشعر بالسحق الطبقي لان الفيس بوك ‏والمايكروسوفت وآبل يكسبون الملايين !!! انه لامر غريب فعلا ...‏

تريد ان تعرف لماذا يتغلغل الاسلاميون في الغرب ؟؟؟ ... صدقني  لان ‏الغربي واثق من نفسه ولا يرى اي تهديد يشكلّه هؤلاء ... ومتى شعر فعلا ‏بذلك فسيقول " كش ملك " ...‏
لكن عندما يضربهم فسنرى من " جماعتنا " من يقول : انها مؤامرة الغرب ‏، ارخى لهم الحبل كي يتسنى له ضربهم !!!! ‏
عقدة عداء الغرب متأصلّة ، شربناها مع حليب امهاتنا .. التغيير صعب .‏

مع اخلص التحيات ‏
متي اسو

‏  ‏



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد متي اسو : لقد دخلت انت على الخط وأجبت نيابة عن السيد لوسيان فماذا تركت له ( ههههه ) !
ليس هذا موضوعنا الرئيسي ولكن انحدرنا اليه من خلال التفرعات ومع هذا لنرد عليك وعلى السيد لوسيان بشكل مفصل .
صادقا وانا شابا صغيرا سمعت بقصة العلك ابو السهم فقلت ان هذا النظام سينهار يوما ( الاشتراكي ) وحصل ذلك . انا لست مع النظام الاشتراكي بالطريقة التي دعى اليها ماركس البتة ولي نقاشاتي ومجادلاتي مع الماركسيين في هذا الشأن لا بل اعتبر النظام الاشتراكي افضل بكثير  وادعوا اليه لا الى الاشتراكي . هذه نقطة يجب ان تكون واضحة لك وللسيد لوسيان وكل من يعتقد غير ذلك . وأكثر وضوحا لكما انا في الغرب لأكثر من ربع قرن ولَم أقوم لا انا ولا الاولاد بأي عمل صغير يخالف الضمير والقانون فيستغرب بعض الأصدقاء الغربيين ويتسائلون كبف ولماذا فيكون ردي لأن هذا البلد احتضنني وساعدني ووصلنا فيه الى بر الأمان فما لي غير ان اشكره وأكون جزء منه ومعه نقطة . هذا حتى لا تذهبون بأفكاركم ابعد من ذلك ! ولكن !!!!!
الفتاة في أوربا الشرقية كانت تبيع نفسها بعلك ابو السهم والان الفتاة الغربية تعمل  نفس الشيء من اجل غرام من الكوكايين او الحشيش او غيره فماذا فعلنا اذا !
نصف الفتيات الغربيات متزوجات من الإيراني والباكستاني والمغربي والتركي وغيرهم وهم ينتجون له عشرات الأطفال المحجبين فكيف سيكون المستقبل ! هذا جوهر موضوعنا وما الصومالية إلا مثال حي على ما أقوله ! الماكنة الغربية جعلت من إنسانها ان يبلع طعم ( بضم  الطاء )  الحرية فماذا وكيف  ستكون النتيجة ! النتيجة ستكون في نصف القرن القادم جيل محجب بأكمله ! وهذا كله لا يهم مادام صاحب المصنع تمتلأ جيوبه ولكن ماذا عن مستقبل الغرب وحضارته واولاده ووووووالخ ! هذا لا يهمكم لأنكم تفكرون باليوم فقط !
تقول بأن الغرب لا يخاف من كل ذلك لأنه عندما يرغب سيقول كش مات ! انا ابحث عن ذلك المش فهل لك ان تخبرنا بتفاصيله وخاصة بعد ان دخل أعضاء الهجرة الى قلوب البرلمانات الغربية ولهم حريتهم وأصواتهم ومشاريعهم ( الرجعية ) ! ارجو ان توضح لي كيف ستكون عملية الكش بعد ان يصبح اغلب الشعوب الغربية من أصول إسلامية ! ابصرني بصرك الله ولكن لا تقول بأنهم سيستخدمون الأسلحة النووية ضد بلدانهم وشعوبهم !
لهذه المخاوف ذكرت بعض الحلول المستقبلية لتفادي من وصول الفلسطينية والصومالية والتركية وغيرهما الى البرلمانات الغربية ! في كلمة قديمة لي والذي لم يستوعبها الكثيرون قلت وطالبت فيها بأن على الغرب ان يساعد الانسان المضطهد وهو في بلده وأرضه لا ان يفعل ذلك بعد ان يتشرد بسبب دعم واسناد الغربي للدكتاتور الذي يحكم ذلك الشعب ( اذا رغبت سأبحث عن رابط تلك الكلمة ) الحكومات الغربية تدعم وتساند ووقفت وتقف مع اغلب الدكتاتوريين الذين يضطهدون شعوبهم وعندما يصل المهاجر من ذلك البلد تقوم الحكومة بإحتضانه ومساعدته وماذا عن الشعوب الذي لا يمكن لها ان تهرب ( المسيحي العراقي خير مثال على ذلك ) ! في الانتخابات البلجيكية الاخيرة كان الحزب اليميني المتطرف ثان حزب من حيث الأصوات وهذه اول مرة في تاريخ بلجيكا يصل ذلك الحزب الى تلك المرتبة وكذلك في النمسا وغيرها وهذا دليل على ادراك بعض الشعوب والأحزاب الغربية خطورة الوضع ! وهذا الذي انا بصدده وليس النظام الاشتراكي او الرأسمالي ! المعضلة هنا إن اغلب النظم الرأسمالية من الشركات او الأشخاص يدافعون عن نظامهم لأن الخطر المستقبلي لم يصل جيوبهم بعد لا بل ازداد بسبب ازدياد الايدي العاملة الرخيصة ( هل وصلت الفكرة ) ! عوفنا من كل هالمعمعه وارجع للصومالية التي تسب ترامب في كل جلسة برلمانية . شوف وين ومتى راح يصير كش نحن في الانتظار . تحية طيبة



غير متصل متي اسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 550
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد نيسان المحترم

يا اخي ، ما اريد قوله هو ان لا نقتل جوهر الموضوع بالقاء اللوم على ‏الرأسمالية وغيرها ...‏
اذا كان هناك العشرات ممن يبعن انفسهن من اجل " الحشيش " فهناك ‏الملايين الذين يتخرّجن ويشغلن مناصب رفيعة في امريكا والدول الاوربية ، ‏يزاحمن الرجال في المجال الثقافي والادبي والرياضي ...‏
نصف الفتيات يتزوّجن من المهاجرين ؟؟؟يا لاحصائياتك الدقيقة ...‏
الآ ترى انك تناقض نفسك عندما تقول : اقتباس " في الانتخابات البلجيكية ‏الاخيرة كان الحزب اليميني المتطرف ثان حزب من حيث الأصوات وهذه ‏اول مرة في تاريخ بلجيكا يصل ذلك الحزب الى تلك المرتبة وكذلك في ‏النمسا وغيرها وهذا دليل على ادراك بعض الشعوب والأحزاب الغربية ‏خطورة الوضع‎ !‎‏ " انتهى الاقتباس
كيف حدث ذلك ؟؟ هل قرأوا تحذيرك ؟؟ هل لعنوا الرأسمالية ؟؟؟ أليس هذا ‏ما اود قوله ؟
قلتُ لك ان هذه الشعوب واعية ... لكن يبدو انها ليست " مستعجلة " مثلنا ‏‏...‏
دعني اضيف الى ما قلته من ان " المحافظين يغزون العالم " ...‏
في ايطاليا... في البرازيل ...في صربيا ... في السويد ...في النمسا ... في ‏المانيا... في فرنسا ... في الفيلبين ....في بلجيكا ...‏
وكندا مرشحة في الانتخابات القادمة ...‏
حتى في استراليا ، فان الاحزاب المحافظة والليبرالية ( يمين وسط ) هي ‏التي تقوز على حزب العمل او الخضر ...  ‏
وعلى رأ س قائمة المحافظين يأتي الرفيق ترامب على اقوى دولة في العالم ‏‏... ‏

تحياتي
متي اسو



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
استاذ متي : سيدي الكريم في نفس الوقت عندما كانت الفتيات السوفيتي يبيعون أنفسهم بعلكة ابو السهم كان الملايين الآخرين من السوفيت يبنون اكبر قوة صناعية وعسكرية وطبية وفضائية ! المهم هذا ليس موضوع الصومالية .
بالنسبة الى الرشد المحافظ او اليميني الغربي فأعتقد او اتمنى ان لا يكونوا قد تأخروا ! ماذا يستطيع ترامب ان يفعل حيال عضوة في مجلس النواب وهي تحمل الجنسية الامريكية ! وماذا لو طغت او انتشرت الظاهرة في لندن او ألمانيا او فرنسا ! تقول انهم ليسوا مستعجلين وسيقولون الكش في الوقت المناسب اتمنى ذلك !
هناك الان الملايين من الفتيات الصغيرات وهن محجبات في الغرب فإذا كل واحدة منهم أنتجت خمسة محجبات جديدات فلك الحساب المستقبلي ! انا اعلم قد يكون الامر لازال تحت السيطرة ولكنني اعتقد اي تأخير سيكون كارثي على العالم الغربي برمته ( طبعا نحن لا نتحدث عن خمسة او عشر سنوات القادمة ) !
صادقا انني أفكر جديا في المستقبل بالانتقال والعيش في احدى الدول العربية وخاصة اذا ما اختفت ظاهرة الاٍرهاب ! لانه عندما ينتهي الاٍرهاب والتشدد هناك اعتقد بأنه سيبدأ في الغرب ! معادلة معقدة ولكنها تحتاج الى التأمل والدراسة ! المهم اتمنى ان ارى لحظة الكش ! سأبحث عنك وأنحني واقبل رأسك ! تحية واحترام وشكرا على المناقشة والمداخلات القيمة .



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
سيد لوسيان : صارت حصرة بقلبي ان ترد او تعلق او تشارك مشاركة حقيقية وواضحة ، كل مشاركاتك تدل على انك إنسان تابع للرأسمالية وحاقد على الشيوعية .
انا نعم مقتنع واحب الراسمالية لحد النخاع واحتقر الاشتراكية. واذا سالتني لماذا احتقرها؟ فالسبب الاول له علاقة بالكره الشديد الذي خلقه الشيوعين تجاه الراسمالية الى درجة تحقير اي شخص مؤيد لها وتخوينه وتسميته بالعميل.

فهنا انا عندما احتقر الاشتراكية والشيوعية فانني اعمل وفق العين بالعين والسن بالسن. وها نحن شهدنا انتصار الراسمالية وانحسار الاستعمار الشيوعي والامبريالية الشيوعية الطامعة في استغلال قدرات وخيرات البشر.


الراسمالية والاخلاق: في البداية احقر لعبة انا اكرها هي عندما يبتعد الاشخاص عن المنطق ويمارسون لعبة "انا خوش انسان وانت انسان ضحل" وهذا عندما يربطون افكار معينة بالاخلاق ويسمون الاشتراكية بالاخلاقية والراسمالية باللاخلاقية.

الراسمالية منطقيا هي ليست اخلاقية وليست لااخلاقية. الراسمالية هي ليس لها اية علاقة بالاخلاق ولا علاقة لها بعلم الاخلاق .

 الراسمالية لها علاقة فقط بعلم الاقتصاد. اذهب الى اي بائع للطماطة والبطاطس واساله في هل عندما يقوم بعملية حسابية في مصروفاته ومبيعاته يسال في هل ان العملية التي يقوم بها اخلاقية ام غير اخلاقية؟ بالطبع هو لا يسال هكذا اسئلة, لماذا؟ لان ما يقوم به لا علاقة له بالاخلاق ولا بعلم الاخلاق. في الجامعات هناك قسم خاص يتم تدريسه وهو علم الاخلاق واشتقاقاته الخ...

الراسمالية هي ايضا لا تهتم بماركس ولا بغيره, فمعامل الراسمالين تنتج ايضا "تي شيرت" ويطبعون عليها ما تبقى من الافكار الشيوعية مثل صور جيفارا لغرض ان يربح الراسماليون المال.

الاشتراكية وشعارتها ارتبطت دائما بالديكتاتورية:

-الاحزاب الشيوعية والاحزاب الاشتراكية في الاتحاد السوفيتي واوربا الشرقية.
-الحزب البعث العربي الاشتراكي.
-حزب العمال القومي الاشتراكي الألماني وهو اسم الحزب النازي الذي كان قائده هتلر.

-الاحزاب الاسلامية كلها بدون استثناء اختارت الاشتراكية طريق لها لان الاشتراكية تساعدها على التدخل في شؤون البشر وفرض الديكتاتورية.



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد لوسيان : تقول ان الأحزاب الاسلامية اختارت الاشتراكية لأنها تساعد على التدخل في شؤون البشر وفرض الدكتاتورية !انتهى الاقتباس !
وماذا اختار معلمك السيد المسيح هل اختار الاشتراكية او الرأسمالية ! لا ارغب الرد منك على هذه الفقرة !!!!
ولكن في نفس الطريق ماذا اختارت  الأحزاب المسيحية الاشتراكية أم الرأسمالية ! سأترك لك الرد على هذه الفقرة !
موضوعنا الْيَوْمَ عن الصومالية والرئيس ترامب والحلول الذي اقترحتها فأرجو ان نبقى في إطاره ! تحية طيبة



غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 792
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي العزيز نيسان سمو الهوزي المحترم

تحية وتقدير لك ولمحاوريك بالرغم من أن بعضهم قد أبتعد عن فكرة الموضوع.
للرئيس الأمريكي السيد دونالد ترمب كل الحق بانتقاد معارضيه طالما أنهم ليسوا على حق ويروجون لثقافات بعيدة عن ثقافة الشعب الأمريكي الخليط والمتكون من مئات الجنسيات والملل والأثنيات والديانات، الدستور الأمريكي يحمي حقوق الجميع ويضمن لهم الحريات في العيش والتعليم وتوفير فرص العمل، وفي المقابل على الجميع أن يحترم الدستور، وان لا يفسر الحريات على هواه بحيث يؤذي الاخرين.

بخصوص عضوات الكونكرس الأربعة اللاتي استلمن مناصبهن في بداية هذه السنة، وينتمون الى خلفيات ثقافية أفريقة وعربية وأسبانية، حيث ومنذ اليوم الأول لأدائهن القسم بخدمة أمريكا والامريكان، قاموا بنصب العداء للحكومة وثقافة هذا البلد من خلال محاربة رئيس البلد السيد ترامب المنتخب من قبل مئات الملايين من الشعب الأمريكي، وبدلا من أن يخدموا الكونكرس من خلال عملهن التشريعي قاموا بأداء أدوار رسمها لهن الديمقراطيون المعروفين بتساهلهم مع اعداء الشعب الامريكي ومع المنظمات الأسلامية في أمريكا.

وفي أول يوم من عملها في الكونكرس صرحت النائبة رشيدة طالب الفلسطينية الأصل أمام الصحافة بالقول " يجب أن نعزل أبن العاهرة هذا من منصبه وتقصد الرئيس ترامب “ فيما هاجمت الصومالية ألهان عمر أسرائيل واليهود وحرضت على كراهيتهم، وهاجمت الرئيس نرامب ووصفته بالعنصري وعلقت على أحداث الحادي عشر من سبتمبر بالقول لماذا كل هذا التهويل عن هذه الاحداث والتي وصفتها بانها مجرد "قيام بعض الأشخاص بعمل شيء ما" حيث وصفت الأرهابيين الذين هم من سلالتها وأبناء عمومتها ببعض الأشخاص دون ان تدين عملهم الارهابي ،ووصفت تدمير أعلى وأغلى برجين في العالم وقتل أكثر من ثلاثة ألاف شخص كانوا يعملون في البرجين وقت تفجيرهما وصفت هذه الكارثة بانه شيء ما ؟؟؟ وأستهانت بارواح الضحايا" وعلى أثر تصريحاتها الغبية  أنقلب الشعب الأمريكي عليها بالنقد ووصلتها تهديدات بسبب أستهانتها بارواح الضحايا وعدم أحترامها لارواحهم و لذويهم الذين لا يزالون يعيشون الألم لرحيلهم بهذه الطريقة المأساوية، وغيرها من التصريحات المهينة.

هل برأيكم أن هؤلاء جئن لخدمة أمريكا كما أقسموا يوم باشروا عملهم أم أنهم جاؤوا لتدميرها و لأثارة ثقافة الكراهية والتحريض ضد الرئيس وحكومته، الرئيس الذي يعد أروع وأشجع وانزه رئيس أمريكي جاء لخدمة أمريكا والأمريكان من خلال تنفيذ وعوده الأنتخابية وحماية حدود بلاده المفتوحة على مصراعيها للأرهابيين والقتلة وتجار المخدرات، حيث كل الحق ليدافع عن بلده ويصدر المراسيم والقرارات لحماية امن البلد، ويغلق الحدود بوجه الذين يريدون الدخول عنوة الى البلد.

 الرئيس ترمب ومنذ مجيئه لحكم البلاد أنعش الأقتصاد وقلل من نسبة البطالة لمستويات تاريخية وشجع الشركات الأمريكية التي غادرت البلد بسبب ثقل الضرائب للعودة، وخلق لحد اليوم حوالي  سبعة ملايين فرصة عمل، وخفف الضرائب الفدرالية عن فئات الشعب العاملة بدرجة كبيرة وأنتعش السوق وزادت رفاهية الشعب وقلل من دخول الأرهابيين والقتلة الى البلد، ويريد أخراج كل من دخل البلد بصورة غير شرعية ومن الذين لهم سجل أجرامي حيث يوجد اليوم أكثر من أحد عشر مليون شخص دخل أمريكا بصورة غير شرعية؟؟ أنه رقم مهول وخطر؟ وهل كل هذه الخدمات التي يقدمها الرئيس الى بلده تستحق العكس من هؤلاء المعتوهات الأربعة.

بالمناسبة الان تحركت قضية ضد الصومالية ألهان عمر حيث تبين أنها تحايلت على القانون وأدخلت شخصا لأمريكا عن طريق معاملة الزواج وبعد دخوله بفترة طلقته وتزوجت من اخر وتبين بانه كان شقيقها وأنتهكت القانون الامريكي حتى تسحبه من الصومال وغير هو أسمه قبل الدخول ولكن أكتشف أمره فيما بعد،  والقضية ستصل المحاكم، هل هذه المعتوهة تستحق أن تصل الى هذا المنصب التشريعي المهم والخطير، وكما يقول المثل " بيتها من حجر ولكنها ترمي الناس بالحجارة، يعني بدلا من أن تسكت وتكون مؤدبة كونها غريبة وكما قال الأخ سردار الكردي، راحت ترمي الرئيس "رئيس أكبر دولة بالعالم بالحجارة" ؟؟

واما المعتوهة الثانية الفلسطينية رشيدة طالب تبين أنها عضوة في الكونكرس الفلسطيني العالمي المشكل ألكترونيا عبر الأنترنيت، وهذا الكونكرس من ادبياته واهدافه هو العمل ضد الولايات المتحدة الأمريكية، وهي تسانده وتدعمه وفي الوقت نفسه تدعي أنها تخدم أمريكا، ولكن الحقيقة هي انها والصومالية يحاربون أمريكا وحكومتها، وأتوقع بان نهايتهن سياسيا كعضوات في الكونكرس الأمريكي ستنتهي وستصاحبها مسائلات قانونية وربما محاكمة وعقوبات أيضا.

اسف على الأطالة وتقبلوا أحترامنا.


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
اخي كوركيس المحترم : اولا شكرًا لك على هذه التفاصيل والعودة الميمونة هههههه
نعم اخي فهذه الصومالية كالأزهر لا يدين الاٍرهاب ومرتكبيه فهي سوف لا تصف الأشخاص الذين قاموا بضرب البرجين بالارهابيين ! لا بل اذا ما زاد الطين بلة وسمحوا لها بطول اللسان سوف تثني على الذين قاموا بهذا الجرم . وحتى يمكن ان يصل الامر الى اكثر من ذلك ( يعني صومالية اشراح تتوقع منها ) . الموضوع يتعلق بالذي أوصلها الى هذا المكان اذا كان الشعب او الديمقراطية او أعضاء الديمقراطيين او خفايا لا نعلم بها ! ولنفترض وهدا ليس ببعيد ان استمر الحال على ماهو عليه ان يصل الى البرلمان العشرات من هؤلاء فكيف سيكون الحال ! يمكن راح يقولون لهم كش مات كما يعتقد الاخ متي ؟؟؟؟؟ بس اشلون ما اعرف ! اتمنى لا لا نصل الى ذلك الْيَوْمَ ! تحية ومحبة



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2406
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد لوسيان : تقول ان الأحزاب الاسلامية اختارت الاشتراكية لأنها تساعد على التدخل في شؤون البشر وفرض الدكتاتورية !انتهى الاقتباس !
وماذا اختار معلمك السيد المسيح هل اختار الاشتراكية او الرأسمالية ! لا ارغب الرد منك على هذه الفقرة !!!!
ولكن في نفس الطريق ماذا اختارت  الأحزاب المسيحية الاشتراكية أم الرأسمالية ! سأترك لك الرد على هذه الفقرة !
 


السيد المسيح اختار طبعا طريق الراسمالية, وهكذا الاحزاب المسيحية.
المسيحية تدعوا البشر الى مساعدة الاخر ومساعدة الفقير ولكن بكل تاكيد مساعدة طوعية وليس اجبارية.

ولهكذا ترى في اوربا بان الاجزاء التي التزمت بالمسيحية اتجهت نحو طريق الراسمالية.

بل ان الفلاسفة والعلماء ايضا عندما يتحدثون عن الراسمالية فانهم يقولون بانها اتصفت بقربها في التواجد في مجتمع  مسيحي.

واضيف ايضا بان الراسمالية الجيدة تستطيع ان تعيش في مجتمع مسيحي بشكل جيد جدا, فالراسمالية في ظل مجتمع مسيحي متدين كما في فترة نشوء الراسمالية في مجتمعات اوربا حيث المسيحية كانت منتشرة فانهم اختاروا طريق الراسمالية التي اتصفت ايضا بالتعاضد والتضامن بين افراد المجتمع وكان رب العمل اكثر تضامنا ومساعدة للعمال.

اما مع تضائل نسبة المسيحين في اوربا وانتشار الالحاد فان هكذا قيم مسيحية احتاجت اليها الراسمالية من تضامن وتعاضد اصبحت تتضائل وبالتالي فان هناك منتقدين اصبحوا يشيرون بان الراسمالية فقدت عدة قيم. ولكن الصحيح هو ان المجتمع فقد القيم وليس الراسمالية.

اقتباس
موضوعنا الْيَوْمَ عن الصومالية والرئيس ترامب والحلول الذي اقترحتها فأرجو ان نبقى في إطاره ! تحية طيبة

هههه هل انت جاد؟ انت فتحت موضوع عن ترامب وما كتبه وربطت كل شئ اخر بالراسمالية  ;D.


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2275
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد لوسيان : انت اول شخص في العالم يقول ان المسيح اختار الرأسمالية الطوعية ! كل حركات وأقوال المسيح كانت اشتراكية طوباوية ولكن اعتقد بأنك تتجه بعكس الاتجاه !
ومع هذا لنأتي معك ونقول ان المسيح اختار الرأسمالية الطوعية فأين وجدت تلك الطوعية ! بعد المسيح سيطرت الإقطاعية والبرجوازية على كل اقتصاد البشر ولعشرات القرون وكان الملايين يعملون كالعبيد عندهم من اجل لقمة خبز او شربة ماء ومات الملايين الملايين من الجوع فأين تكمن الرأسمالية الطوعية في كل ذلك ! أم ستقول بأن الرأسمالية الحاليّه طوعية ( راح اتسويها ) !
وهنا تقول كلام غريب فعلا عندما تقر ضمنيا بتحويلنا النظام الرأسمالي السبب عندما تقول :
اما مع تضائل نسبة المسيحين في اوربا وانتشار الالحاد فان هكذا قيم مسيحية احتاجت اليها الراسمالية من تضامن وتعاضد اصبحت تتضائل وبالتالي فان هناك منتقدين اصبحوا يشيرون بان الراسمالية فقدت عدة قيم. ولكن الصحيح هو ان المجتمع فقد القيم وليس الراسمالية.انتهى الاقتباس .....
هذا فعلا غريب وخاصة عندما لا تدرك بأن المجتمع يستمد قيمه وتجدده ومتغيراته وأسلوبه من النظام الذي يقوده وليس العكس ! غريب امرك فعلا !!! مع هذا فليكن كلامك صحيح ونحن أدخلنا الرأسمالية على الخط بسبب السماح لهذه الصومالية الوصول الى قلب المركز الرأسمالي وبالتالي تطلق على ترامب بإبن العاهرة ووووووالخ من هذا الكلام .... موضوعنا الرئيسي هو وصول الفلسطينية والصومالية المحجبة الى مجلس النواب وطرق تجنب ذلك ومعالجته ! اذا كان لك كلمة في هذا الخصوص فأهلا بك غير ذلك فلا اعتقد هناك داعٍ للدخول في أمور اخرى نحن في غنى عنها ( يعني ليش تبحث عن البذر ( يعني حب احمر ) في الفضلات ) !
تحية طيبة