برلماني يكشف نية الحكومة العراقية نقل 4 آلاف فرد من اسر داعش من سوريا لنينوى


المحرر موضوع: برلماني يكشف نية الحكومة العراقية نقل 4 آلاف فرد من اسر داعش من سوريا لنينوى  (زيارة 716 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 23648
    • مشاهدة الملف الشخصي
برلماني يكشف نية الحكومة العراقية نقل 4 آلاف فرد من اسر داعش من سوريا لنينوى

شفق نيوز/ كشف النائب عن محافظة نينوى شيروان دوبرداني يوم الجمعة عن نية الحكومة العراقية لنقل اسر عناصر داعش العراقيين و التي تسكن مخيم الهول في سوريا إلى محافظة نينوى وتحديدا إلى مخيم الجدعة جنوب الموصل
وقال دوبرداني في بيان اليوم، ان هنالك معلومات عن نية الجهات الحكومية في العراق منذ أشهر لنقل العوائل من مخيم الهول والتي يقدر أعدادهم قرابة 4 آلاف مواطن إلى مخيم الجدعة في ناحية حمام العليل جنوب الموصل وذلك بعد اخراج العوائل النازحة التي تقيم فيه”.

وأوضح : أن عودة هؤلاء سيشكل خطراً كبيراً على الوضع الأمني في محافظة نينوى ,خاصة وأن من بينهم أكثر من ألفي طفل من عناصر تنظيم داعش وهؤلاء عبارة عن قنابل موقوتة سيكون خطرها على جميع مناطق العراق ،لذا فنحن نرفض هذا الأمر ولن نقبل به اطلاقا”.

وأشار دوبرداني إلى أنه  “جرت محاولات قبل أشهر لنقل تلك العوائل إلى منطقة تقع بين ناحيتي زمار وربيعة غربي الموصل عبر انشاء مخيمات لهم لكن بسبب الضغط الشعبي والرفض السياسي تم التراجع عن هذا الموضوع، بسبب مخاطره على الوضع الأمني”.

وتابع أن “داعش ما يزال يشكل خطرا كبيرا بدليل ما قام به خلال الايام الماضية في نينوى وغيرها ، لذلك سنتصدى مع نواب نينوى لهذا القرار ، لأن أمن نينوى خط أحمر لا نسمح بتجاوزه ، كما أن على الحكومة الإسراع في محاكمة عناصر داعش واشراك عوائلهم في دورات توعوية وتأهيلية من خلال أدخالهم مراكز تأهيلية وبرامج خاصة .

ولفت دوبرداني الى : ان المعلومات التي حصل عليها خلال لقاءاته بالقيادات الأمنية في نينوى، أكدت وقوف عوائل داعش وراء تفجير الدراجة النارية في منطقة المجموعة في الموصل ، وذلك من خلال اغراء المراهقين والشباب عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ، والطلب منهم بالقيام بتفجيرات لقاء علاقات وما شابه ذلك .