صحيفة مقربة من حزب الله اللبناني تتهم الزعيم الكوردي مسعود بارزاني والقيادي أسامة النجيفي بالسعي لتغيير عقيدة المسيحيين في سهل نينوى


المحرر موضوع: صحيفة مقربة من حزب الله اللبناني تتهم الزعيم الكوردي مسعود بارزاني والقيادي أسامة النجيفي بالسعي لتغيير عقيدة المسيحيين في سهل نينوى  (زيارة 385 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34321
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

صحيفة مقربة من حزب الله اللبناني تتهم الزعيم الكوردي مسعود بارزاني والقيادي أسامة النجيفي بالسعي لتغيير عقيدة المسيحيين في سهل نينوى

عنكاوا دوت كوم/عراقيون
سخر القيادي في تحالف القرار العراقي، أثيل النجيفي، السبت (27 تموز)، من انباء تحدثت عن وجود مساعٍ اميركية لتغيير عقيدة المسيحيين في سهل نينوى واشارت الى ان هناك راعيين لهذا الموضوع هما رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني ورئيس تحالف القرار العراقي اسامة النجيفي.

وقال النجيفي، في حديث لوسائل اعلام، إن “الانباء التي تحدثت عن وجود مساعي أمريكية لتغيير عقيدة المسيحيين في سهل نينوى، غير حقيقية”، مبيناً أن “هذه الانباء مجرد رد ايراني على المحاولات الامريكية لتبني مشكلة المسيحيين في سهل نينوى، خصوصا ان هناك مسيحيون لديهم مشكلة هناك، اصطدمت مع قضية الشبك في هذه المنطقة، والإيرانيون تبنوا قضية الشبك واصطدموا مع المسيحيين”.

وبين أن “الجهات المدعومة من إيران تريد اليوم أن تظهر قضية ثانية لغرض جلب المسيحيين اليها، او اخافتهم من الدعم والنفوذ الأمريكي”.

وأضاف ان “الحديث عن تغيير المذاهب من قبل واشنطن، مجرد خيال، حيث أنه لا يوجد اي مسؤول في الولايات المتحدة الأمريكية يمكن ان يفكر بمنهج ديني او مذهبي بهذه الطريقة”، مؤكدا ان “الهدف من نشر مثل هكذا انباء هو محاولة منع النفوذ الامريكي من التواجد في سهل نينوى، عن طريق اثارة هذه القضية”.

وكانت صحيفة الاخبار اللبنانية المقربة من حزب الله الشيعي، اتهمت الزعيم الكوردي مسعود بارزاني والقيادي السني أسامة النجيفي بالسعي مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتغيير التوجه العقائدي للكنيسة الكلدانية في منطقة سهل نينوى الى “الكنيسة الانجيلية” (التي تدعوا الى قيام دولة إسرائيل الكبرى) عن طريق ابعاد لواء 30 الحشد الشبكي الشيعي -احد فصائل الحشد الشعبي- عن السيطرة ومسك ملف الأمن في سهل نينوى.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية