الشرطة المحلية تتولى امن سهل نينوى وقوة مشتركة تنتشر من الموصل إلى خانقين


المحرر موضوع: الشرطة المحلية تتولى امن سهل نينوى وقوة مشتركة تنتشر من الموصل إلى خانقين  (زيارة 1305 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 874
    • مشاهدة الملف الشخصي

بغداد – الصباح الجديد:
اكد عضو مجلس محافظة نينوى حسن السبعاوي امس، ان الشرطة المحلية ستحل محل اللواء 30 في الحشد الشعبي بعد انسحابه من قضاء سهل نينوى، فيما أوردت وزارة البيشمركة تشكيل قوة امنية لحماية مناطق خارج إقليم كردستان.
وقال السبعاوي في تصريح اطلعت عليه الصباح الجديد امس:” بعد ان صدر قرار من رئاسة الوزراء بتحرك اللواء 30 من سهل نينوى ظهر هناك من يؤيد القرار واخر من يعارضه وكل واحد منهم لديه اجندات خارجية”، لكنه دعا “الجميع الى الرضوخ لقرار رئيس الوزراء وايجاد حل سلمي لجميع المناطق المتنازع عليها لان محافظة نينوى لا تتحمل اكثر من الذي حصل لها”، موضحا ان “الشرطة المحلية ستحل محل الحشد بعد انسحابه من القضاء”.
وتابع عضو المجلس:” نحن لا نراهن على قدرات الشرطة المحلية ، لانها منظومة امنية ولها اعتباراتها لكن تحتاج الى بعض التعزيزات لحفظ الامن”.
ومن جانبه كشف جبار الياور الأمين العام لوزارة البيشمركة في إقليم كردستان امس، عن تشكيل قوة مشتركة لضبط مناطق تمتد من الموصل وصولا الى خانقين، مشيرا الى هذا التشكيل باتفاق مع وزارة الدفاع الاتحادية.
واوضح الياور ان “اجتماع الوزارتين في 28 حزيران المنصرم تناول 8 فقرات بضمنها تشكيل قوة مشتركة في مناطق خارج ادارة اقليم كردستان لضمان الامان والاستقرار فيها تمتد من الموصل وصولا الى خانقين”.
واوضح الامين العام ان «وفدا رفيعا من وزارة الدفاع الاتحادية كان مقررا له زيارة اربيل للمدة 10 ـ 15 من الشهر الجاري، ومازلنا بانتظار وصوله لاتمام المباحثات» ، مضيفا ان «الاجتماع السابق بين الجانبين بحث تشكيل مركز للتنسيق لدحر فلول داعش في مناطق نينوى وديالى وكركوك»، مؤكدا ان «العمل مستمر للوصول الى آلية تنفيذ الفقرات التي تم الاتفاق عليها سابقا».