التشكيلية اللبنانية ماجدة ابي المنى : الرسم بالنسبة لي شغف كبير وحياة جميلة حالمة بعيدة عن متاعب الحياة ومآسيها


المحرر موضوع: التشكيلية اللبنانية ماجدة ابي المنى : الرسم بالنسبة لي شغف كبير وحياة جميلة حالمة بعيدة عن متاعب الحياة ومآسيها  (زيارة 219 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 497
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
التشكيلية اللبنانية ماجدة ابي المنى :
الرسم بالنسبة لي شغف كبير وحياة جميلة حالمة بعيدة عن متاعب الحياة ومآسيها 
   
حاورها / كاظم السيد علي
منذ طفولتها أخذ الرسم  حيزاً كبيراً في حياتها نشأت على حُبه وشغفت بالورق حتى اصبح ملعبها واللون لعبتها ولا يعنيها شيئا غيرهما، الى حين بدء دخولها عالم فن التشكيل  واحترافها له بدراسة فعلية وبأسلوب اكاديمي على يد الفنان حسن العساف , انها التشكيلية اللبنانية ماجدة ابي المنى ..عضو منتدى الفن التشكيلي , عضو منتدى الفنان الجنوبي , عضو تجمع جماليات عربية , عضو تجمع سفراء الفن العربي , عضو معرض الفن التشكيلي – عالية , عضو نقابة المزينين , اخصائيات تجميل , حائزة على العديد من الدروع والمداليات وشهادات التقدير من خلال المشاركة بعدد كبير من المهرجانات والمعارض والسمبوزيمات الدولية والمحلية. مع الفنانة ابي المنى استمتعوا بهذا الحوار الذي اجريته معها مؤخرا :
*هل لك ان تحدثينا عن بدايتك مع فن الرسم وكيف جذبك اليه ؟
-حب فن الرسم ولد معي بالفطرة . كيف لا وانا بنت جبل لبنان , بدأت الرسم منذ الصغر كهواية احبها , فكان لي عدة مشاركات مدرسية نالت خلالها جوائز تقديرية  ,هذا ما دفعني لتطوير هوايتي والعمل بها ضمن البحث المستمر في اساسيات الفن التشكيلي بمدارس متعدة والمختلفة .
*واخيرا اين رست الفنانة ماجد  على أي مرسى من مدارس الفن ؟
- اعشق رسم الطبيعة والمنمنمات الزخرفية .
*وبماذا تميزت اعمالك ؟
-تميزت اعمالي بالواقعية ذات الابعاد الرومانسية الكلاسيكية التي تعمل على اثراء العمل شكلا ولونا .
* هل تأثرت بأسلوب فنان تشكيلي  معين ؟
- تأثرت بأسلوب الفنان الإيطالي رافاييلو . لما تميّز به من واقعية  وأسلوب خاص لتكوين اللون  ودقة التفاصيل.
  *وماذا استفدت من الفنان العساف ؟
-  يُعتبر الفنان حسن حمدان العساف قيمة فنية كبيرة في عالم الفن التشكيلي. تعلمت منه الكثير واكتسبت من خبرته الطويلة وثقافته الفنية الراقية  يعطي للعمل حقه من حيث التكوين وتمازج الألوان بشفافية ودقة التفاصيل لإيصال الفكرة للمتلقي بشكل جميل وواضح.
 * طيب ..وماذا يمثل لك الرسم ؟
-منذ الطفولة  أخذ الرسم  حيزاً كبيراً في حياتي نشأت على حُب الرسم  فكان الورق ملعبي واللون لعبتي  ولا يعنيني شيئا غيرهما، اتخذت لنفسي عالم خاص،  فكنت أُجسد كل ما يختلج بخاطري بتعابير صامته على أوراقٍ  ذات  أشكال وألوان  مبعثرة تملأ المكان تحكي ما لم أستطع التعبير عنه آنذاك ، وما زلت حتّى يومي هذا  أُخاطب الواقع وكل ما يدور حولي من خلال الريشة واللون  باختصار . الرسم بالنسبة لي شغف كبير وحياة جميلة حالمة  بعيدة عن متاعب الحياة ومآسيها  ومتعة بصرية تأخذني لعالم آخر أجد فيه الغذاء الروحي  والصفاء الفكري.
  *عرفت ماجدة الفنانة والانسانة برسم الطبيعة لماذا هذا الشغف ؟
- الطبيعة من أجمل ما خلق الله في الكون ، هي التي تبث الألوان وتغذي الأنظار بعظمة الجمال اللامتناهي ، خصوصاً الطبيعة اللبنانية. وأنا بنت جبل لبنان،. المنطقة المعروفة بطبيعتها  الرائعة والخلابة. ترعرعت بأحضانها وعشقت جمالها فرحت أرسمها بواقعية  وشغف كبير  وقد برز ذلك في معظم لوحاتي التي تحاكي الطبيعة وتهدف إلى نقل ولو جزء صغير من هذه الصورة الربانية الرائعة إلى العالم من خلال أعمالي المتواضعة
 *ايهما الاسمى  في رأيك (اللون ) في لوحتك ام الفكرة ؟
-الفكرة واللون عنصران أساسيان لبناء عمل تشكيلي ناجح ، لا تقلّ أهمية أحدهما عن الأخر، إنما من الطبيعي خلق الفكرة أولاً كقاعدة أساسية لانطلاق العمل  من ثم تأتي مرحلة توزيع اللون لإضفاء روح للعمل تنطق بجمال الفكرة أساسيا.
* كيف ترين مشاركة الفن التشكيلي العربي في هذه المعارض ؟
- أرى أن الفن التشكيلي العربي  يحتل أرقى المراكز الفنية. ويُعد وجه من وجوه الحضارة والثقافة العربية معروف بعراقة أُصوله منذ أقدم العصور وصولاً إلى يومنا هذا. وله أهميته الخاصة في المعارض سواء كانت محلية او دُولية ولهذه المشاركات في المعارض الدُولية مساهمة فعّالة بإنماء النهضة الفنية والثقافية بين مختلف الشعوب وتفتح أمام الفنان أفاق جديدة للتطور من خلال  الانفتاح على ثقافات فنية متعددة وتلاقح الحضارات المختلفة بالإضافة لتبادل الخبرات والصدقات الراقية بين الفنانين. على تأمين كل ما يلزم الفنان من مستوى راقي  وقد شارك حوالي مئة فنان من الفنانين اللبنانيين والعرب وفنانين عالميين من أميركا وكندا
  *بعد مشاركتك بعدد كبير من المهرجانات  الدولية والمحلية ماذا عن اهم هذه المشاركات ؟
- جميع مشاركاتي مهمة بالنسبة لي، ولكل مشاركة أهميتها  الخاصة لديّ وطابع مميّز تركته بنفسي ،  وأخص بالذكر مشاركتي مُؤخّراً بالمهرجان الدولي الثالث لرسم الطبيعة في لبنان مع منتدى الفنان الجنوبي برئاسة وتنظيم د. حسين سلّوم وهيئة إدارية متكاثفة عاملة بكل جهد على  تأمين كل  ما يلزم الفنان .