ماهي السُبل الحقيقية للمحافظة على الكيان الكلداني من الاندثار !


المحرر موضوع: ماهي السُبل الحقيقية للمحافظة على الكيان الكلداني من الاندثار !  (زيارة 3042 مرات)

0 الأعضاء و 11 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
ماهي السُبل الحقيقية للمحافظة على الكيان الكلداني من الاندثار !
موضوعنا الْيَوْمَ ليس ديني بل سياسي اجتماعي علمي اكثر مما هو مذهبي ( حتى لا يتهموننا بالازدواجيه ) .
منذ حضوري الى هذه المواقع وانا اقرأ في كل أسبوع  إن لم يكن يوميا كلمة تخص كيفية المحافظة على الكيان او القومية ( اخاف أقول الطائفة ) الكلدانية من الإندثار والضياع وكيفية وجوب العلاقة بين الكيان والكنيسة وأسباب هذا التباعد والاندثار والأخطاء التي تقع بها العلاقة بين الطرفين وووووالخ من هذا الجدال الذي إن لم يساعد في توسيع رقعه التباعد والضياع فهو لم يساعد قيد انملة على التقارب ولا توجد بوادر ذلك حتى في الأفق .
الكثير من الاخوة كتبوا عشرات المقالات في هذا الشأن ( الدكتور ليون هاجر الى قطر من وراء هذه المشكلة ) ودكاترة أخرين  وحرفيين ومهنيين وغيرهم من المحترفين لم يتركوا باب إلا وقرعوا عليه في هذا الشأن دون جدوى ولا بارقة امل ! والآن جاء دوري انا الساخر ( بس هذوله ما كتبوا في هذا الشأن ) !
كُل وجَم الذي قرأته من الاخوة في هذا الامر لم يصل من وجه نظري الى نقطة الصفر . هناك تَعدد وتنوع أسباب هذا التباعد في كلمات الاخوة وهناك بعض الاقتراحات لتصحيح تلك المسيرة ولكنها جمعها لم تضع النقطة على الحرف الصحيح لأن جَمها لم يصل الى الحقيقة المرة التي انا سأكون  ضحية قولها الْيَوْمَ ! لماذا لم تجدي نفعاً كل المحاولات والكتابات والندائات والاقتراحات ( لقد مرَّ علينا 333 ست عجاف منذ ألفين عام فكَم عجاف آخر سننتظر ) ! هذا هو السؤال ! حسب رأي الشخصي لأنه لم يصل احدهم الى السبب الحقيقي او لم يتجرأ النطق به ( صدام وراح من شنو خائفين  ) ! الكل يعي ويدرك بأن رجُل الدين يحاول ان يحافظ على مكانه ومركزه وحسابه الخاص ( حتى يصل الى كُرسي الاسقفية وبالتالي قائد فرقة له حصانة إلهية ) وذلك بالسيطرة الدينية الإيمانية على الرعية ،وهذا حاصل في اغلب المذاهب وليس هنا فقط . ولكن في نفس الوقت الكل  يعي ويدرك ويشاهد ويلامس الزيادة الطردية بين الكنيسة والرعية دخولا للزمن . اي كلما تقدمنا في الزمن نقصت وقلت وتقلصت العلاقة بين المواطن ورجل الدين وتقلّص الإيمان ومع هذا لازال رجل الدين ماسكاً بهذه العصى الترعيبية معتقداً بأنه سيتمكن من السيطرة الى مالانهاية بالرغم من معرفته بشكل مطلق خطأ هذا النهج والطريقة ولكنه في نفس الوقت لا يحيد عنها . والنتيجة هي الابتعاد والابتعاد والاندثار الى ان وصلنا الى نقطة قد لا يجدي معها كل الحلول !
فكما يعي الجميع بأن رجال الكنيسة استولوا على كل المقدرات الدنيوة والدينية معاً ومعها حتى السياسة للشعب الكلداني ، مستغلة السلطة الدينية التي احتكرته لنفسها وبنسها . بالنسبة الى الشق السياسي ( لا هذا سنتركه للمختص العنيد في هذا الشأن ) . وأما في الشأن الأجتماعي والادراي فتجربة الرابطة الكلدانية التي ماتت حتى قبل أن تلد خير مثال على ذلك . فالرابطة شُكِلت بأمر من البطريركية وهي التي وضعت اُسُسها وقوانيها وشروطها وشروط الإنتماء اليها وحتى حددت لها اهدافها وهي التي حددت وعينت الاشخاص الذين وضعتهم على رؤوس فروعها . وهي تعي تماماً بأن الاشخاص الذين قامت بإختيارهم سوف لا يحيدون او يتزحزون دون صدور الاوامر من البطريركية وبالتالي رابطة دينية بحتة لا علاقة لها بالمجتمع . والنتيجة هي ذوبان تلك الرابطة تحت الأجنحة الإيمانية ( يعني فطست وهي في مهدها ) وهكذا في كل الشؤون الاخرى اجتماعية كانت او إدارية او تثقيفية او تعليمية او حتى تربوية . والفصل الجديد من مسرحية إستدعاء العلماني للمشاركة في إجتماعت القيادة لا يختلف أبداً عن فرع مسرحية الرابطة . وهكذا دواليك في كل فترة يأتون بفصل لمسرحية ميتة محاولين الإستمرار في شد الجمهور لحظور المسرحية الغير الهادفة  أصلاً .... وسيستمرون في عرض الفروع الى مالانهاية إن لم يحضر التغيير ! نقطة .

ماهو التغير والحل إذاً ؟ .
الحل ومرة اخرى حسب رأي الشخصي هو ان يترك رجل الدين الطريقة التقليدية والعصى الإيمانية وينوب عنها بِعلم الاجتماع . الإيمان  هو غريزة تقليدية يكتسبها اي طفل منذ الولادة اذا كان من الوالدين  او الأقرباء او المحيط العائلي وبالتالي هو لا يحتاج الى عصى فوق رأسه كي يبقى خانعاً راكعاً ، فهذه الطريقة أضحت قديمة وغير مجدية على الإطلاق ، والدليل هو هذا التزايد الطردي بين الإنسان والإيمان ورجل الدين مروراً بالزمن . نقطة .
إذاً على رجل الدين الكلداني واذا ما رغب فعلاً في مساعدة هذا الكيان من الاندثار ان يترك ملابسه المزخرفة بالزخرفة الذهبية وأن ينزل الى الشارع مع الكلداني ! ان يقلل من الروتين الهيكلي لكل يوم الأحد وهذا الكلام المعاد المكرر الذي اضحى كوخزة زبور في رأس اي إنسان يزور الهيكل ، على كل رجل دين ان يرتدي في الأيام الستة الاخرى من الأسبوع الملابس المدنية ويبحث عن كل كلداني ويعمل معه كأي صديق حقيقي ( صُدق هو ليش يشتغل يوم واحد بالاسبوع ) ! . ان لا يهدى باله في البحث والنقاش والعمل سوية مع كل كلداني في إيجاد السبل للمحافظة على العادات والتقاليد واللغة ووو ( الباقي راح اتركها لثعلب الصحراء فهو يعيها اكثر مني ) . على كل رجل دين ان يبحث عن اللقاءات والاجتماعات والندوات الاجتماعية وحتى العلمية وان يبحث مع الرعية في إيجاد افضل السبل للتعاون والتباحث والتقارب و تأسيس جمعيات ونوادي اجتماعية وهيئات لمساعدة الفقراء والمحتاجين ووضع الحلول لإنهاء التنافر والتباعد وبناء اواصر التقارب وبناء المعاهد للمحافظة على اللغة والطقوس والفلكلور والقيام بزيارات داخلية وحتى دولية لتقريب الكلداني عن الاخر المتباعد ووضع ورَسم أسس علمية تُبشر للحركة التصحيحية الجديدة وايصال ذلك الى كل المحافل الداخلية او حتى العالمية . وووووووووو الخ (  وهذا كُله يجري مع الإشتراك مع المختص الكلداني وفي شتى المجالات ) .  يعني الحل يكمن في إنقلاب عكسي تماماً ! اي التقليل او حتى تقليص الى درجه كبيرة الاعتماد على الترعيب الإيماني الذي فشل فشلاً كبيرا والتحول الى العمل العلمي الأرضي الحقيقي ( يعني اترك الطريقة القديمة واستبدلها بطريقة علمية اجتماعية ارضية ، عملية تقبيل الإيادي  لم تنجح فعليك ان ترفض تلك الحركة وتستبدلها بأن يقبل كل كلداني جبين أخيه الكلداني البعيد والضائع عنه ) . ألم يقل معلمكم اترك ال تسعة وتسعون وابحث عن الضائع فماذا أنتم فاعلون في هذا الشأن .
الكلداني الضائع في سوريا او تركيا او مصر او لبنان او حتى التائه في الغرب وهو يتجرع جوعاً وعطشاً لسنوات طويلة دون السؤال او البحث عنه او اي مساعدة او معونة وعندما يصل وبقدرة منظمات عالمية وبعد ان يكون قد هلك وتعب ومات مليون مرة قهراً وعذاباً وفِي الْيَوْمَ الاول من وصوله تزورونه وتمدون له يدكم  حتى يقبلها فهل هناك جريمة في العالم أكبر  من هذه ( بالنسبة لي لا توجد ) نقطة . هل تعتقدون بأن هذا الشخص سيحترمكم ويحترم ملابسكم بعد الآن ( إلا اذا كان معتوهاً ) . إذاً عليكم في الخلاصة وبإختصار ان تتركوا الطريقة القديمة الكلاسيكية المكررة المملة وتستبدلوها بالعمل اليومي الميداني مع كل كلداني واينما كان وان تكونوا معه ومع مشاكله ومصائبه واحتياجاته الفردية والعائلية والحلول التي يحتاجها في مصائبه وبلاوي التي يقع فيها وووالخ . غير هذا فصادقاً سوف ننتهي ونضيع ونندثر وتضيع اللغة والقصيدة والكلمة والعلم والفلكلور والملابس وكل شيء وانتم لازلتم  تعتمدون على طريقة تقبيل الايادي  . أخي أنت الآشوري والسرياني وغيرهم فلستم ببعيدين على ما ذكرته هنا .
ملاحطة مهمة ( قبل أن يبدأ الهجوم والتكفير والشتم ) : هذا الموضوع والحل الذي اقترحته سوف لا يُقلل من الشأن الإيماني إذا كان البعض سيتخوف من ذلك بل العكس ، فصادقاً سيرفع هذا الإجراء من التقارب الأخوي والإنساني وهذا هو الإيمان الحقيقي ! ألم يقل المعلم أحب جارك كما تحب نفسك فمَن كان يقصد بالجار ! . نقطة .
لا يمكن للشعوب .................................................. لا مراح اقولها اليوم !
نيسان سمو الهوزي 02/08/2019





غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 787
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ نيسان سمو المحترم
تحية
مقال متميز تبحث فيه عن التغيير ،وتدعوهم هؤلاء في البدء
( الحل ومرة اخرى حسب رأي الشخصي هو ان يترك رجل الدين الطريقة التقليدية والعصى الإيمانية وينوب عنها بِعلم الاجتماع ).
يا ليت يعي كل واحد منهم ما المقصود بهذه العبارة الاساسية التي بدأت بها ما المطلوب بالتغيير ،لو فهموا علم الاجتماع لما كانت عقليتهم عقلية القرون الوسطى ،العالم والفكر يتقدم خطوتين وهم يتاخرون عشر خطوات ،وهم ربطوا الناس البسطاء من خلالها فنصبوا انفسهم مسؤولين عن حياة الانسان. وهذا وهم كما يقول علماء الاجتماع ،منحوا لانفسهم سلطة ويتباهون بها ولكن المجتمع لا يعير اهمية لهذه السلطة لانها معمرة في خيالهم فقط .
اخي نيسان
علم الاجتماع يقوم بتشريح ( لاتخاف من التشريح)النفس البشرية ويمكنه ان يفسر ما في العقل الباطني ولهذا لايمكنهم ان يقتربوا منه لانه يعطل مفعول العصا الوهمية التي يحملونها في افكارهم .كيف يتقبلون بعلم الاجتماع،طالما يقوض سلطتهم ويبين ان لا سلطة لهم الا ان ينزلوا من عرشهم ويكونوا جنبا الى جنب مع الناس كما تفضلت في تحليلك.
شكرا على سخريتك الجميلة ،ولكن في مضامينها معاني قيمة وهادفة .
فقط اود الاشارة وتصحيح بعض الشيء لو سمحت
ذكرت
الايمان غريزة مكتسبة ، لايجوز ان نقول غريزة مكتسبة ،بل غريزة طبيعية ،ممكن القول فعل مكتسب او ظاهرة مكتسبة او سلوك مكتسب وهكذا.
الغريزة هي استعداد طبيعي عند الانسان وليست مكتسبة
الايمان هو عبارة تقبل الفرد افكار معينة تجاه ظاهرة ما وهذه الافكار هي مكتسبة ،اما ظاهرة تقبل الفرد فهي الية نفسية اجتماعية لاستعداد التكيف اي غريزة التكيف وهي موجودة عند كل انسان لو لم يمتلك هذا الاستعداد لما استطاع ان يتكيف مع المجتمع ،او البيئة التي يعيش فيها .
تقبل تحياتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
رابي وأستاذ عبدالله المحترم : سأكون اكثر صراحة معك هذه المرة ( احنا متعودين عالكذب ) ههه
رابي لي عتب على جنابك وبعض الأصدقاء الذين كنت اتوقع بأنهم سيكونون اول المشاركين في عملية التصويت على الحلقة السابقة ولكن خاب ظني ( عادي هاي اول مرة ) !!!!
نعود الى سخرية الْيَوْمَ . بالنسبة الى التصحيح الذي تفضلت به ( نخلص منه اول شيء هذا ) لك الحق بالرغم من انني لا اعلم الفرق الكبير بين الوصفين ولكن هذا ما عنيته اي كنّا تفضلت حضرتك ولكنني كما تعي او قد تعلم بأنني لا ارغب أبداً في الوقوف  امام الجوانب الهامشية ( اذا آني اهتميت بهاي الأمور لعد منو راح يصحح ) !
بالنسبة الى طلبي وإقتراحي في سخرية الْيَوْمَ : صادقا وليس مدحا او قدحاً او رفساً  او اي شيء من هذا القبيل ولكنها الحقيقة الصادقة التي اؤمن وواثق منها وهي ان تلك اللحظة حتمية وسيمر بها الجميع ودونها سوف  لا تصلح الأمور ولكن المصيبة هي مستقبلية وليست في وقتنا الحاضر ! اعتبرها شخصياً ( وهذا رأي شخصي بحت ) مثل لوحة عظيمة لأي رسّام كبير ولكن لا احد يهتم لا باللوحة ولا بالرسام إلا بعد رحيله بعقود طويلة ومن ثم تنزل الى المزادات العالمية وبأسعار خيالية ! المصيبة ماراح نسمع شيء عن تلك المزادات وكيف ستباع اللوحة إلا اذا كان الْعِلْم قد وجد  صندوق بريد يمكن من خلاله إيصال الرسائل  الى الأخدار السماوية ( مكاني راح يكون اهناك ) ههههه
سيندمون ويدفعون ثمن كل يوم تأخير ولكن وكما تعي الانسان بطبعه اناني وذاتي ولا يأبى لمستقبل غيره ! ليس بيدنا حيلة ولا امل لتفعيل ما طلبته لهذا ستذهب الكلمة والطلب مع الريح كباقي اللوحات ( لوحات كل الاخوة ) !
سيدي الكريم شنو رأيك لو قام العلمانيين بثورة حقيقية للمطالبة والتصحيح وإجبار الجميع على التغيير ( اعتقد هاي راح أتكون خطة فاشلة ) بس يمكن يصلح عنوان حلقة تهتم بها حضرتك وبإسلوبك المرن !
اخيراً : مداخلتك وتأيدك سيمنع عني الكثير من المداخلات التهجمية  ( طبعاً تعي ما اعنيه ) ! يعني منعت عنا الشتائم التي كنّا نتسلى بها هههههه .
تحية رابي الكريم بالرغم من العتب الباقي .



غير متصل David Rabi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 230
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد سمو الهوزي المحترم..
قبل ايام طرحتَ استفتاء حو ( ابعاد المواضيع الدينية ) عن المنبر ( الحُر وليس دهن حر ). والان، ما الذي اتى بك الى خلط افيون الدين بافيون السياسة؟ ( ها... اشتهينا الگعدة.. حلوة.. وياها خوش مزّة ).ولكن احيّي شجاعتك على هذه الكلمات المقبسة من مقالك الدسم: \\الكل يعي ويدرك بأن رجُل الدين يحاول ان يحافظ على مكانه ومركزه وحسابه الخاص ( حتى يصل الى كُرسي الاسقفية وبالتالي قائد فرقة له حصانة إلهية )،،،،ــــ في نفس الوقت الكل  يعي ويدرك ويشاهد ويلامس الزيادة الطردية بين الكنيسة والرعية دخولا للزمن . اي كلما تقدمنا في الزمن نقصت وقلت وتقلصت العلاقة بين المواطن ورجل الدين وتقلّص الإيمان ومع هذا لازال رجل الدين ماسكاً بهذه العصى الترعيبية معتقداً بأنه سيتمكن من السيطرة الى مالانهاية بالرغم من معرفته بشكل مطلق خطأ هذا النهج والطريقة ولكنه في نفس الوقت لا يحيد عنها .\\. ماذا لو كنت انا الكاتب؟؟.. صدق كان ذبحي حلال وبالعكازات من خشب الصاج مطعمة بحديد ضد الصدأ..
تحياتي لشجاعتك فقط وليس للمقال المزدوج من حبل الدين وحبل القومية العنكبوتي..


غير متصل عبدالاحد سليمان بولص

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1813
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم

تحياتي

كثر الكلام وخاصة في الفترة الأخيرة عن تجاوزات رجال الدين وفرض وجودهم على الأتباع وما الى ذلك من الأمور الأخرى التي تقَرِّب أو تبعد المؤمنين عن رجل الدين وعن الكنيسة عموماً ولكني لم أقرأ عن أسباب هذا النزاع الحقيقية .

يستشهد بعضنا بأن معلم الكنيسة مار أفرام فعل كذا وكذا وألَّف كذا وكذا من الطقوس والتعاليم من دون الاشارة الى أن مار أفرام لم يكن بطريركاً ولا أسقفاً بل كان برتبة شماس وراهب لا غير وهذا يدل على أن العمل البناء مسؤولية الجميع.

أين دور مثقفينا وشمامستنا من مار أفرام وما تمكن من فرضه على معظم الكنائس الشرقية وما الذي فعلوه غير القاء اللوم على رجال الدين وحدهم والتهرب من إداء الواجب الذي يقع على الجميع؟

تتكلم عن تقبيل ايادي رجال الدين وتلقي اللوم على أصحاب تلك الأيادي وسؤالي واستغرابي هو هل يفرض رجل الدين على أحد تقبيل يده أما أن المؤمن الخانع هو الذي ينحني أمامه لتقبيل تلك اليد؟ من الملام هنا؟

رجال الدين مهما علا مركزهم يبقون بشراً معرضين للخطأ حالهم حال أي منا والمطلوب أن يتحمل الجميع رجال دين ومؤمنون مسؤولية إنقاذ ما يمكن إنقاذه والعمل على تقديم الحلول والمقترحات بشكل منصف بعيداً عن الذم والانتقاد الذي سوف لن يوصلنا الى النتيجة المرجوة واليد الواحدة لا تُصَفِّق.



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد دافيد : كنتُ اتوقع مثل هذا الكلام منك لهذا في بداية الكلمة قلتُ ان هذه الكلمة ليست دينية بل نهج يجب اتباعه اذا ما أراد للطوائف المسيحية ان تحافظ على اندثارها ومن ثم ضياعها ولكنني واثق بأنك لم تستوعب ما كتبته !
النقطة الاخرى إنني اكثر شخص  في هذا الموقع ينتقد الاديان وأسلوبها ونهجها وخاصة الاسلام ولكنني انتقد ذلك من الخارج ولا ادخل في تفاصيل دقيقة لا احد يعي حقيقتها الكاملة وبالتالي احراج وجرح مناصري واتباع تلك الديانات كما يفعل بعض المتأخرين ! انا لا أقول بأن المسيح ليس الإله او ليس ابن الله او مريم ليست وووووو مثل هذا الكلام المقرف في هذه المواقع !
انا طرحتُ فكرة ونهج على رجال الدين اتباعه في الحفاظ على الكيانات المسيحية وهناك فرق كبير من ان تنتقد او ترفض اُسلوب رجل الدين وأن تدخل في تفاصيل ومهاترات عميقة في ماهية الاديان ووووووو الخ . نقطة .
وأخيراً لماذا تشتري ! يمكن لك ان لا تشتري ! أم إن الكتابة في تحريف الكتاب المقدس تستهويك !
اخي هناك فرق كبير واذا كان لك نقد او رفض او تأيد الفكرة التي طرحتها فأهلاً بك غير ذلك فلا تتعب نفسك وتُضيع وقتي ووقتك في مراوغات لا جدوى لك فيها . تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد ابلحد المحترم : انا اتفق معك ومع ردّك في جزئية بسيطة ولا اتفق مع الجزء الأكبر ( آني أصلاً لا اتفق حتى مع نفسي ) !
سيدي الكريم اتفق معك في الدور الذي يقع على عاتق المثقف والواعي من الشعب وذكرت ذلك عندما قلت وهذا كلهُ يتم بالإشتراك مع المختصين الكلدان .
كذلك ذكرت في ردي على الاستاذ رابي عبد الله ما يلي : لماذا لا يقوم المثقف والمختص الكلداني بثورة لتصحيح المسير وإنقاذ ما يمكن إنقاذه ! يعني انا معك تماماً في الدور الذي يجب ان يلعبه المثقف والمختص من الكلدان
اما مسألة لماذا الرعية تقبل يد رجل الدين فهذا الموضوع عميقة جذوره والدخول اليه قد لا يكون بهذه البساطة . ولكن رجُل الدين يسمح بذلك وهو الهدف من الاستمرار في الإخضاع والسيطرة ليست على الأمور الاجتماعية والإدارية بل حتى السياسية وبالتالي ليس هناك هامش للمثقف في ان يتحرك دون العودة الى رجل الدين فأغلب المقاليد بيده ! وفِي نفس الوقت فالمثقف الكلداني لم يصل الى درجة من الحرية العملية والتفكيرية في ان يتحرك دون رجل الدين ( سيعتبرونها ثورة ضد الدين وحتى المسيح وستتشابك الخيوط ) ! لهذا فدور رجل الدين اكبر وأهم  من الدور العلماني ،  لهذا من وجه نظري الشخصية المهمة تقع على عاتق رجل الدين اكثر بكثير من العلماني ! وانا اعتقد بل واثق  اذا ما بادر رجل الدين في هذا الشأن بأنه سيحصل على القبول والرضى الكامل من المثقف والعلماني وحتى المستقل ! ولكن أيهما الاهم بالنسبة لك لرجل الدين العرش والمكانة او النزول الى الرعية !
اما بالنسبة الى المقولة المكررة بأن رجل الدين إنسان ومعرض للخطأ وووو الخ فهذا هو المبرر الذي يجعل رجل الدين ان يستمر في خطأه واعتقد هذه المقولة عليها ان تختفي من القاموس نهائياً . تحية وتقدير سيدي الكريم .



غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 787
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ نيسان سمو المحترم
تحية
اعتذر على عدم المشاركة في تصويتك .
الوقت احيانا يداهمني ( هذا تبرير غير مقنع هههه)
ثانيا سبق وكتب العديد من الاخوان وزادت الاصوات تاييدا واعتقد سبق قد كتبت عن نفس الموضوع وشخصيا كتبت داخليا ولكن ايضا بدون جدوى .
بحيث ان النتيجة اصبحت مملة بهذا الشان اذ الموقع هو موقع اعلامي لا اعرف بالضبط ملكيته لشخص واحد او لمجموعة وذلك لايهم، فهم يخططون ويرون ما هو مناسب لهم ،واما نحن متطوعون هنا ولا اعتقد هناك التزام ممكن ان نلزمهم به الا في حالة التهكم والشتائم وتحول الموضوع الى الامور الشخصية ممكن التدخل.وممكن ان يستفيدوا من مقترحاتنا ولهم الخيار.
اما شخصيا مع رفع كل المقالات التي تُثير النعرات الدينية والمذهبية ليس من عينكاوة كوم بل من كل الاعلام العالمي لانها احدى مسببات الصراع البشري المميت .أي بمعنى لا فائدة منها للواقع الاجتماعي غير ايذاء الاخرين نفسيا، وبل تتحول الى صراعات قتالية كما يحدث في عالمنا اليوم وعلى مر العصور.
صراع ديني فكري لا معنى له، لان كما قلت لو يراجعون علم الاجتماع سيبين لهم كيف تغرس هذه القيم الايمانية في ذهن الانسان ويعتقد بها وتبقى هي الحقيقة في نظره والباقين خطا ،فياتي ويرجع الى الاف السنين ويقول هذا قال وهذا كتب وكلها اجتهادات شخصية لا غير ،وهنا اقصد
 كل لاديان والمذاهب .( هذه تصلح لمقال شنو رايك)
وارجو ان يميز البعض من المقالات التي تخص المؤسسة الدينية كبناء مؤسساتي واداري وبين العقيدة التي يرجع الكاتب فيها الى القال والقيل من الايات او انتهاك الحقوق الشخصية للاداريين في المؤسسة .فهنا مقالك هو من النمط الذي يدخل ضمن الكتابة عن المؤسسات واالاداريين وليس عن العقيدة التي تصبح عبارة عن قوالب فكرية كونكريتية عند المؤمن بها لا يمكن محوها ويعدها حقائق دامغة، وذلك منطقيا وهم لعدم وجود حقيقة مطلقة ما وراء الطبيعة انما اجتهادات تعتمد على التفسير العقلي دون استخدام الحواس الانسانية الاخرى.
( هل تريد المزيد) ولكن ليس في العقائد والايات انما في الاجتماع والنفس. اليوم سبت هنا معناه عطلة ولهذا اني متفرغ .
اذكرك هذه السالفة وانت ستعي ما المقصود لانك ذكي.
في الثمانينات من القرن الماضي وكما المعتاد من صدام زيارته الى كل المدن ،وهذه مسالة تحدث بها احد طلابي وكان بعد تخرجه قد وصل الى مرافق له،في زيارته الى موقع النبي يونس في الموصل ،طلب منه احد الملالي ان يسمح لهم باصدار مجلة  دينية لان لايمكنه حصول الموافقة من وزارة الاوقاف ،صمت صدام قليلا واجابه قائلاـ شوف انا امنحكم الاجازة واذا يوما سمعت انكم اثرتم النعرات الطائفية الدينية في مواضيعها سانتف شعرات لحياكم واحدة تلو الاخرى.واخيرا هو ايضا اصبح ملا وايمام طبعا ظنا منه سيديم لو تحول الى امام او ملا.والان كم هو عدد الملالي في الاعلام من كل الاديان .

تحياتي وارجو ان تقبل اعتذاري واكرر انا معكم وتضيف صوتي مؤيدا لمقترحك، وانما من كل الاعلام العالمي.
محبتي
اخوكم
د. رابي


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكراً رابي عبد الله على التأيد وعلى الإيضاحات الإضافية وعلى الموقع الان يقع الواجب في حذف المسيئين والداخلين لهذه الأمور السيئة لأي دين .
لا عتب وإعتذار واصل ومقبول حتى قبل الإعتذار ( آني شوية احارش أحياناً ) ..
 تحية وإحترام .



غير متصل lucian

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2408
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس

ماهو التغير والحل إذاً ؟ .
الحل ومرة اخرى حسب رأي الشخصي هو ان يترك رجل الدين الطريقة التقليدية والعصى الإيمانية وينوب عنها بِعلم الاجتماع


هذه النقطة يذكرها من لا المام له بالتفرعات المختلفة في العلوم.

لكل فرع في المجالات المختلفة قواعده الخاصة التي لا يمكن تبديلها بقواعد فرع أو مجال اخر.

نحن نستعمل مثلا مصطلح "المؤوسسة العلمية" ومن يسمع هذا المصطلح سيظن فورا بان هناك قواعد علمية واحدة تشترك فيها كل التفرعات ، ولكن الموضوع ليس بهكذا بساطة.

الفيزياء مثلا قواعده لا علاقة لها بقواعد الطب. في الفيزياء نحن نبحث عن أدلة سنستخدمها كبرهان لنتيجة معينة، بأن نقول مثلا " هناك دليل على وجود شحنة كهربائية" . ولكن لو ذهبت للطبيب فإنه يمتلك قواعد مختلفة، فالطبيب لا يعرف مطلقا ما هي الانفلونزا ، فهو لا يملك دليل كبرهان على اي شئ، فالطبيب يقول مثلا "ليس هناك دليل على وجود الانفلونزا" بأن يقيس درجة الحرارة مثلا، ولا يقول " انا أمتلك الدليل على عدم وجود الانفلونزا"، أو يقول ليس هناك دليل على وجود السرطان في شخص معين. الفيزياء إذن يتحدث عن وجود دليل والطب يتحدث عن عدم وجود دليل، قواعدهم مختلفة.

الدين يتهمه البعض وللاسف أيضا من خريجي الجامعات بأنه يعتمد على الحقائق ولا يبحث عن الظواهر ليدرسها مثلا الخ... ولكن هكذا اتهام هو مضحك للغاية لان الدين من قواعده أنه يعتمد على الحقائق الثابتة التي لا تتغير.

فلو سأل شخص سؤال لرجل الدين "كيف سينجح المجتمع؟"، هنا الرجل الدين سيعتمد على الحقيقة ويقول "المجتمع سينجح بالتوجه نحو الحقيقة، بالايمان بالرب وبالسير في طريق السيد المسيح".

هكذا أسئلة وعدة أخرى مشابهة لها لا تستطيع أن تطلب من رجل دين بأن يقدم اجابة عنها عن طريق علم الاجتماع، لماذا؟ لان الدين من قواعده أنه يعتمد على التوجه نحو الحقيقة وعلم الاجتماع لا يعرف ما هي الحقيقة.

فأنت لو سألت عالم اجتماع "متى سينجح المجتمع؟" هذا السؤال لن يستطيع أي شخص ملم بعلم الاجتماع بأن يجيب عنه ، لان علم الاجتماع لا يعرف متى سينجح المجتمع، فهذا يتطلب أن يعرف الحقيقة. ولهذا فإن هكذا سؤال هو خاطئ، فعلم الاجتماع سيطرح السؤال بطريقة صحيحة ويقول بدلا من "متى سينجح المجتمع" سيقول بدلا من ذلك " متى سيفشل المجتمع" ، وهنا يستطيع أن يضع فرضيات حول متى سيفشل.

لذلك فلكل مجال قواعده والدين لوحده الذي يتعامل مع الانسان، كل المجالات الأخرى لا علاقة لها بالإنسان لا من قريب ولا من بعيد، والذي يظن بأن علم الاجتماع أو الطبيب لهم علاقة بالإنسان فهذا فقط بسبب استعمال لغة دارجة غير علمية. علم الاجتماع له علاقة فقط بالظواهر ، مثلا ظاهرة العنف، ولكن ليس بالانسان. الطبيب مثلا لا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد بالانسان،  فالطبيب لا يعالج مطلقا الانسان وإنما الطبيب يعالج فقط الأمراض.

ولكن مع هذا هناك في الغرب كنيسة واحدة فقط تحولت من قواعد الدين  إلى استخدام قواعد علم الاجتماع وهي الكنيسة الانجيلية، وهذه الكنيسة الانجيلية بالفعل تراقب وتدرس المجتمع وتحاول أن تتناسب معه، فهي كنيسة قبلت بالمثلية الجنسية وهناك من تزوج داخلها، الطلاق عندهم ليس مشكلة والاجهاض لا مشكلة لديهم معه الخ... هي كنيسة انا اعتبرها بانها فقدت كل شئ ديني، هي كنيسة لا تملك حقائق، هي تتغير دائما حسب روح العصر وروح المجتمع. الكنيسة الانجيلية اعتبرها دينيا ولاهوتيا وفلسفيا كنيسة فاشلة لأنها تحولت من قواعد الدين إلى استخدام قواعد علم الاجتماع. الكنيسة الانجيلية هي في حقيقتها ليست مؤوسسة كنسية وإنما مؤوسسة علم اجتماع.

ولهذا فكرتك هذه من ناحية قواعد الدين فكرة فاشلة لا أساس منطقي عقلاني لها.


متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3681
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حـين نسأل سؤال : لماذا تــُـدفـن الجـثة تحـت التراب ؟
الجـواب : كي لا يتـضايق المارّة من رائحـتها العـفـنة عـنـد تـفـسخـها عـلى الهـواء .
أما مَن يُـدخِـلـنا في متاهات خارجة عـن الموضوع ، فـغايته هي جـعـل القارىء يتيه عـن صُـلـب الموضوع كي لا يتم التركـيـز عـليه وإيجاد الحـلـول الناجـعة .
رحـم الله إمرىء قال خـيراً فـغـنـم أو سـكـت فـسـلم .


غير متصل صباح قيا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1232
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أخي الكاتب الساخر نيسان
سلام المحبة
ألسبيل المستحيل للمحافظة على الكيان الكلداني من الإندثار هو التوقف عن الهجرة وعودة الكلدان إلى قراهم وقصباتهم, وما عدا ذلك فمجرد ترقيع في ترقيع. حتماً سيأتي اليوم الذي يصبح به حفيدك السابع رئيساً لوزراء نيوزيلندا, وعندها سيذكر الإعلام, لو كان منصفاً, أن حفيدك المحظوظ من أصول كلدانية. وربما سيحاول حفيدك آنذاك معرفة بعض الشيء عن أصله الضائع...نعم ربما؟؟؟
عفواَ,  فاتني أن أقول أن الرابطة العالمية ستحفظ الكلدان من التفسخ لأنها محصنة ضد الإنحسار والإنكسار...لا هواية؟؟؟ رحم الله من قال: ألجاهل من ... تعرفه.
تحياتي




غير متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3965
    • مشاهدة الملف الشخصي
                          ܞ   
ܡܝܘܩܪܐ سيد نيسان سمو المحترم : يان زور به ريز ܒܠܫܢܐ ܕܢܘܟܪܝܐ ܀ ܡܝܘܩܪܐ ܗܕܟܐ ܒܐܡܪܐܝܘܬ (ܡܘܕܝ ܝܠܗ ܫܒܼܝܼܠܵܐ ܫܪܪܐ ܩܐ ܚܡܝܬܐ ܥܠ ܟܹܝܵܢܵܐ ܟܠܕܝܵܐ ܡܢ ܡܲܬܼܢܲܦܠܵܢܘܼܬܵܐ ) ܗܕܟܐ ܒܛܠܒܐܝܘܚ ܡܢ ܐܠܗܐ ܕܐܪܝܬܘܢ ܗܘܐ ܠܐܨܠܝܘܬܘܟܘܢ ܘܗܝܝܘܬܘܢ ܘܗܝܡܢܘܬܘܟܘܢ ܗܝ ܩܕܡܝܬܐ ܐܚܢܢ ܒܘܬ ܛܥܢܚ ܗܘܐܠܗ ܡܢܬܘܟܘܢ ܀ ܗܕܟܐ ܡܢ ܢܦܠܬܐ ܕܫܘܠܛܢܐ ܘܗܠ ܗܕܝܐ ܐܝܬܘܢ ܒܠܓܐ ܒܟܠܕܝܘܬܘܢ ܗܠܐ ܐܘܦ ܚܕ ܦܨܘܠܬܐ ܠܐܝܬܘܢ ܡܫܘܢܝܐ ܐܘܦܙܐ ܠܐܝܬܘܢ ܦܪܩܐ ܡܢ ܕܐܢܝ ܕܦܠܚܐܝܢܐ ܦܝܫܐܝܬܘܢ ܬܘܪܩܠܐ ܓܘ ܐܘܪܚܗܝ ܐܘܦ ܐܢܝ ܠܗܝܟ ܢܝܫܐ ܠܐ ܡܨܝ ܕܡܛܝ ܡܢ ܒܬܪܘܟܘܢ ܐܡܝܢ ܀ ܩܫܘ ܐܒܪܗܡ ܢܪܘܝܐ :   



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد لوسيان : امرُ  بظروف عائلية محزنة وماكان لي  من التواجد ولكن التأخير اكثر ليس في صالح احد !
الف مرة قلتُ لك لا تستخدم هذا الأسلوب الغريب معي دون فائدة ! شنو راح أبقى أكرر !
انت تقارن علم الطب والفيزياء بفلسفة او علم الدين فهل فعلاً هناك تشابه حقيقي في هذه المقارنة !
هل علم الدين يعتمد على الحقيقة ! غريب امرك .
هل الاديان ومنها الرئيسي الكاثوليكي يشبه علمه في السابق ! ألا تلاحظ بأن الحقيقة تغيرت ١٨٠ درجة !
قلتُ لك مراراً لو كان لك كلام منطقي فأهلاً بك اما هذا  الأسلوب الغريب فلا تقربه مني لعدم جدوته !
لقد اقتبست جملة من الكلمة وحاولت ان تجتهد فيها ! يا اخي إنني ادعوا الى الانقلاب الكامل واهم شيء في هذا الانقلاب هو ان يبدأ من الدين نفسه ( اعلم هاي صعبة شوية ) !
سأعطيك مثال على طريقتك الفلسفية ! اذا كان الدين علم يعتمد على الحقيقة فإن السرقة والنهب والاجرام أيضاً علم يعتمد على حقيقته ! ولكن سؤالي لك هنا هو : كم حالة سرقة او جريمة في العالم يذهب مرتكبها ويعترف امام القاضي او الشرطة بأنه فعلها وهو مذنب ونادى   على فعلته ! اكثر من مليون حالة يومية ! لماذا يذهب ويعترف بنفسه ! لماذا لا يعتمد عَلى علم السرقة والنهب والاجرام ويبرر فعلته ! فكّر مليئاً قبل ان ترد . تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ مايكل سبي ! اعتقد ادركت كلامك والذي كان موجه لشخص آخر غيري ! اما اذا اذا كأم موجه لي فأرجو الايضاح اكثر ! تحية طيبة


غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد قشو الكريم : اعتذر منك لأنني لا أستطيع قراءة مداخلتك  وبالتالي لا يمكن لي الرد عليها . تحية طيبة


غير متصل bet nahrenaya

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 372
    • مشاهدة الملف الشخصي
هذه ترجمة لتعقيب الأخ قشو:

المحصور باللون الاحمر هو اضافه او توضيح من قبلي وغير موجود في تعقيبه

الأخ نيسان سمو الهوزي المحترم،

بان زور به ريز (لا أعرف بالضبط ماذا تعني هذه الجملة بالكوردي..يمكن أن يكون معناها: بأن عملكم غير مرتب بالمره)، بلغةٍ أخرى، هكذا تقول: (ما هو السبيل الواضح للمحافظة على الكيان الكلداني من الزوال)، هكذا نطلب من الرب بأن تعودوا إلى أصلكم وأيمانكم الأصيل ونحن نكون شاكرين، فمنذ السقوط وإلى الآن أنتم ملتهين بكلدانيتكم ولم تستطيعوا حتى أن تخطوا ولو خطوة واحدة (أي لم تحققوا أي شيء مفيد) لا بل وأصبحتم حجر عثرة في طريق الذين يعملون وحتى الذين يعملون غير قادرين على تحقيق أي هدف بسببكم..آمين، قشو إبراهيم نروايا.



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ بيت نهرينايا : كلامك وكلام الاخ قشو صحيح وهذا لا أنكره بل اشدد عليه واسخر من الحالة اكثر من اي شخص آخر . لهذا وختاماً لهذا الجدل العقيم طرحت ( حسب رؤيتي الشخصية ) الحل النهائي او الطريق الذي يحب سلكه لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وإن كنتُ أشك في شيء يمكن إنقاذه !
ولكن لا تنسوا بأنني ذكرت في آخر السخرية : أنتم الاخوة الآشورين والسريان لستم بعيدين عن هذا الكلام وهذا الحل ! يعني هذا الحال من ذلك الحمام . تحية طيبة



غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ  الدكتور صباح قيا :
تقول في كلامك ومداخلتك لا حل إلا بالعودة الى العراق والقرى وووووو الخ . سيدي الكريم هذا جزء مهم وكبير من الحل ولا اختلاف على ذلك ( راح انخلي الرابطة للآخر ) .
ولكن كيف سنصل الى رحلة العودة ! كيف ومَن الذي سيضع خطة العودة ! مَن سيقنع الآخرين بالعودة ! ووووووووو الف سؤال يطرح نفسه هنا ! لهذا انا طرحت فكرة وخطة عمل جديدة واعتقد الأغلب لم يتفهم بشكل صحيح ما رغبت فيه وطالبتُ به . سيدي الكريم إن طلبك هذا اكثر من مستحيل دون برنامج وخطة وأسلوب وخطوات علمية  حقيقية مضمونة ومحسوبة ومؤمنة وووووو الخ وهذا أيضاً مستحيل اذا لم يحصل نزول من عرش الكرسي ووضع برنامج وخطة ومع العلماني والمتخصص والمثقف والدكتور . رجل الدين قلتها وسوف أكررها عليه ان يصلي يوم في الأسبوع ( حتى ساعة تكفي ) وباقي ايّام الأسبوع يعمل على الارض ومع الجميع حتى الوصول الى منهاج قد يساعد وأكرر قد يساعد ! يجب على الدكتور ان يتحدث والأساقفة ووووووو الى آخرهم يستمعون ! اللبيب تكفيه الإشارة .
في موضوع موضوع قديم كنت انتقد الدين وخاصة الاسلامي وشريعته وقوانينه ووووالخ فسألني احدهم ماهو الحل المنتظر والقريب في رأيك فقلتُ له : من وجهة نظري الشخصية لا يوجد حل في المنظور القريب إلا ان تقوم ثورة دينية ضد الدين ! أي ان يقوم رجل الدين بنفسه بثورة على الدين نفسه ! اي ان يقر ويعترف بالاخطاء التاريخية التي استخدمها الدين واستبدالها بنهج وطريقة جديدة تماماً ( هذا موضوع معقد وعميق ولا اعتقد سيدركه الجميع ) . وانا هنا أطالب رجل الدين المسيحي ان يقوم بنفس الثورة على نفسه ونهجه وأسلوبه وووووووو كل مراحل مسيرته التاريخية ( اعلم الموضوع معقد ولكنه الأمل الباقي ) . ولعدم الدخول في ذلك التفصيل المعقد والذي قد لا يسمح به اي مسيحي لنفسه حتى التفكير به اتيت بمثال بسيط في ردي على الفيلسوف السيد لوسيان ولكنني واثق بأنه لم يصل به الى النقطة !  قلتُ في ردي له لماذا يعترف السارق والمجرم والقاتل  في ملايين المرات بخطأه وذنبه فيذهب طواعية للمراكز المختصة ويقر بجرمه ويسلم نفسه للقانون ! هذه الحالة تحدث ملايين المرات في الأسبوع !لماذا ! ولكن لا اعتقد قد وصل بهذا المثال الى ما ارغب في إيصاله ( هسة طبعاً راح يعلم ) ! والسؤال هنا مطروح لجنابك وللجميع لماذا يقر الملايين بخطأهم ويسلمون أنفسهم للعدالة وهي ترعى لهم ذلك وتخفف عليهم وقد تكافئهم أحياناً .
بالنسبة الى موضوع الدكاترة التي ازدحمت ساحتنا بهم هده الأيام كنت استمع الى الدكتور اسامة فوزي وتطرق الى مسألة الدكاترة وابن المقفع وكتابه كليلة ودمنه ( بالصدفة ) فتذكرتك وقلت سوف أرسل عنوان الحلقة للدكتور الاستاذ صباح وقد يضحك معي ومع ماجاء في تلك الحلقة ( يعني هدية مني اذا لم تكن قد استمعت اليها فتستحق المتابعة وسماعها ) .
لا، لا لم يتطرق الى الرابطة .
عنوان الحلقة :د. اسامة فوزي # 1494 - اسامة فوزي يقبل التحدي الذي أعلنه الشيخ محمد بن زايد .
تحية لك سيدي المريم ولك مني كل التقدير والشمر للوقت الذي تمنحونه لسخرياتنا .



متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2865
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
صديقي العزيز نيسان سمو
قرأت المقال على عجل، وقراته على عجل مرة أخرى وسأعود لقراءته حتما مع الردود بشكل مركز
اجمل ما كتبته لغاية الآن، حيث وضعت كل ضميرك ووجدانك فيه، مما يدل على حرصك الشديد على كنيستك وشعبك، وهذا الحرص لا يجاريك به اكثر الاكليروس وغالبية الشمامسة والبعض من الشعب
ساعلق على فقرة واحدة رائعة لكن للاسف ردي سيكون سلبي يخلو من الأمل
.. يترك رجل الدين الطريقة التقليدية والعصى الإيمانية وينوب عنها بِعلم الاجتماع..
شهادة الدكتوراه بشكل عام تمنح بعد بحث حول نقطة معينة في علم ماا، لكنها لا تمنح لمن يفهم حالة في علم ما ويطبقها في حياته.
وحتى لتدوخ راح افسر:
عمليا الاكليروس السعيد يستحقون شهادة دكتوراه عملية في علم الاجتماع بعد أن تخصصوا بمعرفة طبيعة المؤمنين وبهذه المعرفة سيطروا على عقولهم بطريقة اعجازية، مستفيدين من سلطة إلهية تم إخضاعها لمصالحهم.
ابوية ..الاكليروس خبراء في علم السياسة أيضا، مختصين بحسن المفاوضات مع من تكمن مصالحهم معه، وعلوم أخرى
لكن الفرق بين المختصين العلمانيين الاكليروس هو أن العلماني في الغالب يفكر كيف يفيد بعلمه الكثيرين

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2285
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكراً اخي الغائب على المداخلة القيمة .
بدأ الاجتماع وشوف بنفسك المسرح بعد الاجتماع منه راح تعرف اي نوع من المسرح هو ! والله العظيم ( بالش هذا ) صادقاً وبكل ما اؤمن به هُم سبب كل البلاوي ( بصورة عامة ) التي نمرُ بها ! واذا ما أرادوا التغير والتحسين والتطوير والتقريب والتآخي لكان بإمكانه فعل ذلك بكل يُسر وسهولة ولكنهم لا يرغبون ذلك بل أبقى حمار ويركبوا  على ظهري كما ركبوا على ظهر جدي وجد جدي واللي خلفوني منذ ألفين سنة ( يا اخي ما احبهم ولا اثق بهم شنو الشغلة بالگوة ) ! راح يقول واحد تافه يعني شنو ومنو انت طُز فيك ! أقول لهم هذا من حقك اخي ولَك مطلق الحرية كي تقول لي ذلك ولكن انا أيضاً لي حق ان أقول طُز !!!!!!!
تحية طيبة ولو عدتَ الى الكلمة وتمعنت بها بشكل عميق ستصل الى الطريقة الوحيدة التي قد تنقذ ما بقى !



غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 467
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل نيسان سمو الهوزي المحترم ...
تحية مسيحية تحية سلام ومحبة ... صدقاً انت تستحقها من زمان والآن اكثر ...
ليس كل من قال يارب يارب يدخل ملكوت السماوات ... بهذه ابدأ مداخلتي ... اعتقد انك قرأت نص ( الفريسي والعشار في انجيل لوقا 18 : 9 - 15  يصلون في الهيكل ... هذا النص استشهد به الرب يسوع المسيح وختمه : هذا الجابي لا ذاك الفريسي نزل إلى بيته مقبولاً عند الله ... ) .
كثيرون كانوا للمسيح .. واذكر منهم غاندي الرائع الذي اثبت مسيحيته اعظم من كثيرين ... وها انت اليوم " ابصم لك بالعشرة " مسيحي ... وان لم تنتمي ... تتذكر هذه المقولة ههههه .
نعم اجدت ... الرب يبارك حياتك واهل بيتك
اخوكم  الخادم   حسام سامي   7 / 8 / 2019