حركة تجمع السريان تشارك في مؤتمر الحريات الدينية في واشنطن


المحرر موضوع: حركة تجمع السريان تشارك في مؤتمر الحريات الدينية في واشنطن  (زيارة 398 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نمرود قاشا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 123
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حركة تجمع السريان تشارك في مؤتمر الحريات الدينية في واشنطن
بدعوة من وزارة الخارجية الأمريكية حضر السيد جون أنور هداية رئيس حركة تجمع السريان مؤتمر الحريات الدينية الثاني الذي شهدته واشنطن العاصمة للفترة من 16 – 18 تموز الماضي ، وقد استضاف المؤتمر ممثلي أكثر من 110 دولة إضافة إلى اكثر1000 شخصية دينية وسياسية واجتماعية مختلفة ووزراء خارجية عدد من الدول والمهتمين بقضايا الأقليات في العالم
وقد افتتح المؤتمر وزير الخارجية الأمريكي مارك بومبيو وبحضور نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي ، وقال بومبيو في كلمته الافتتاحية بالمؤتمر، الذي عقد بمقر وزارة الخارجية: "إن الحرية الدينية يجب ان تكون مكفولة للجميع ، مؤكدا ان بلاده تدعم حرية الدين والمعتقد
. من جانبه، قال سام براونباك، سفير الحريات الدينية بالخارجية الأمريكية، إن هذا التجمع يعد الأكبر للحريات الدينية في التاريخ الإنساني؛ حيث يجمع أكثر من ألف شخصية دينية عالمية يمثلون ديانات ومعتقدات مختلفة،
وهي المرة الأولى التي يجتمع هذا العدد بهذا التنوع حول الحرية الدينية
شمل اليوم الأول للمؤتمر توسيع الحوار حول الحرية الدينية؛ حيث تجتمع القيادات الدينية وممثلو المجتمع المدني والمسئولون الحكوميون لمناقشة الفرص والتحديات، لتعزيز الحرية الدينية والدفاع عنها على الصعيد العالمي
وفِي اليوم الثاني للمؤتمر ناقش خبراء وممثلون عن المجتمع المدني والزعماء الدينيون والأكاديميون والمسئولون الحكوميون على مستوى العمل موضوعات مثل أفضل الممارسات للدعوة للحرية الدينية، وقيود تشكيل وتسجيل والاعتراف بالجماعات الدينية ومكافحة التطرف والعنف، والحرية الدينية والأمن القومي والتنمية الاقتصادية ووضع الأقليات في العالم وفي اليوم الثالث والأخير، كان اجتماع مغلق شارك فيه كبار ممثلي الحكومة والمنظمات الدولية في الجلسات العامة التي تركز على تحديد التحديات العالمية للحرية الدينية، وتطوير استجابات مبتكرة للاضطهاد على أساس الدين وتبادل التزامات جديدة لحماية الحريات الدينية للجميع وقد عقدت جلسة خاصة لمناقشة وضع الأقليات في العراق وسوريا ومصر وإيران
وانتقد التقرير الصادر عن المؤتمر عدة حالات، تعكس سوء معاملة الأقليات الدينية، وذوي القناعات العقائدية المختلفة عن السائد في مجتمعاتها