الحروف ومعانيها


المحرر موضوع: الحروف ومعانيها  (زيارة 174 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف جريس شحادة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 408
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الحروف ومعانيها
« في: 18:26 03/08/2019 »
الحروف ومعانيها
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف _www.almohales.org
الحرف" أ_ א " وهو أول الحروف في الترتيب الأبجدي  ومصدر الاسم من الكلمة " אלוף" لان شكل الحرف "א "يشير إلى رأس الثور وباللغة العبرية " אלוף שור" يعني "تعليم أو ترويض الثور" ولو عكسنا ترتيب الأحرف بالعبرية نحصل " פלא" وبداية الخليقة والخلق عجيبة غريبة هي وكذلك نقرا اللفظة بشكل " אפל " الظلمة أو الظلام،والخليقة كانت من الظلمة.
يتكون الحرف "أ  א " من ثلاثة أحرف وهي الياء والواو والياء والقيمة العددية لها يساوي 26  التي هي بقيمة اسم الله "יהוה 26 ".
شكل الحرف ألف بالعبرية يرمز للوالد الذي يمسك بولديه وذاهبا للصلاة.
القيمة للحرف " א _אלף " يكون إما " 1+30+800 = 831 او 1+30+80 =111 او 8+3+1=12 والرقم 12 دلالة لأبناء يعقوب  ويعقوب هو الألف رأس أسباط بني إسرائيل.
لكل حرف من أحرف الأبجدية النور المضيء وحين تمّت الخليقة بواسطة الأحرف تم بنور عمّ العالم والكون. وفي منارة الله هناك 49  خطّا وتتكون كل الأحرف الأبجدية من هذه الخطوط ال 49 من  النص "וְדִגְלוֹ עָלַי אַהֲבָה " من نشيد الإنشاد والقيمة العددية " וְדִגְלוֹ " يساوي 49 { 6+4+3+30+6 =49 }ولو تابعنا  آيات أسفار موسى  لوجدنا الأمر بشكل واضح:
+ يبدأ سفر التكوين  بالآية التي تشمل 7 كلمات  مقارنة وسبع أعمدة المنارة.
+ سفر الخروج يبدأ ب 11 كلمة مقابل 11 أزرار المنارة
+ سفر لاويين يستهل ب 9 كلمات مقابل 9 أزهار المنارة.
+ سفر العدد يبدأ ب 17 كلمة مقابل 17 كمية المنارة
+ سفر التثنية يبدأ ب 22 كلمة مقارنة و 22 كؤوس المنارة.
كل النور المخفي في المنارة مصدره هو الحرف "ألف"  والنور المخفي غير المدرك هو الله الذي لا يستوعبه العقل البشري ولا يراه الإنسان  ولماذا 49 خيطا من خيوط  النور؟ لأنه بكل ما هو موجود يوجد فقط 50 بابا من الحكمة والإدراك والحرف "نون" بالعبرية هو الرمز لذلك وأعطيت للإنسان اقل بواحد من أبواب الحكمة وهم 49 والتي هي تمثل أوجه التوراة.
يرمز الحرف "ألف أ" بالعبرية للتعليم  كما ورد" وأعلمك الحكمة" وبالتالي كلما زاد علم وحكمة الإنسان فهو يتواضع أكثر لان التوراة لا يمكن ان تكون إلا بالتواضع.
الأحرف الثلاثة لاسم الحرف"ألف" تدل وتعبر عن التعليم ولو حذفنا حرف اللام لبقي الكلمة" أف" وهي كلمة تكبر وتعجرف وكبرياء وضد التواضع والتعلم والحكمة.
يرمز الحرف ألف  لله وأساس الكون،ركيزة الكون على الحقيقة الحقة  ويظهر هذا في الإصحاح الأول لسفر التكوين:" في البدء خلق الله..." ولو نظرنا للنص العبري الذي يفيدنا المعنى لما نقصد :" בראשית ברא אלוקים_ אמת"انتبه للأحرف الأخيرة للكلمات فنحصل على "الحقيقة بالعبرية אמת" وكذلك في النص :" ברא אלוקים את _ אמת"نحصل من أواخر الحروف على الكلمة ذاتها التي تعني الحقيقة والحق،ولو انتبهنا فالكلمة الحق بالعبرية تتكون من أواخر الحروف وليست من بداية الكلمات؟والسبب لان الحقيقة أولا عارضت واعترضت على الخلق والخليقة وانضمت بالنهاية وظهرت بالآخر وتستند الحقيقة على الألف الذي هو الله ولماذا تستند على الألف وبدون الألف لا وجود لها ؟لأنه لو حذفنا الألف لحصلنا على "الموت _ אמת _מת " مصدر كل الأمور هو حرف الألف.
ليس صدفة قال الرب انا "الالف.. وعن الياء قريبا ومعناها المسيحي" فالرب هو الاوّل ويكمن بالحرف الف وانتبه ايضا بمفهوم مسيحي لماذا الخمسين وحلول الروح القدس بيوم الخمسين ليس الامر من باب الصدفة وبالنسبة لهذا المفهوم حين نشرح عن معنى الحرف نون والمفهوم المسيحي لها ومعناها العقائدي واللاهوتي.