البابا فرانسيس يعين رئيس أساقفة لمجمع الكنائس الشرقية


المحرر موضوع: البابا فرانسيس يعين رئيس أساقفة لمجمع الكنائس الشرقية  (زيارة 1232 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34307
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تعيين رئيس أساقفة لمجمع الكنائس الشرقية


يتحدث البابا فرانسيس مع رئيس الأساقفة أنتوني فيشر خلال اجتماع مع الأساقفة الأستراليين أثناء زيارتهم الأخيرة الى أد ليمينا

وكالة أخبار الكاثوليك الأسبوعية – مقال للموظفين
عنكاوا كوم – ترجمة رشوان عصام الدقاق.


عيّن البابا فرانسيس أسقف سدني، أنتوني فيشر، أسقفاً لمجمع الكنائس الشرقية. وأعلن الفاتيكان عن تعيينه الى المجمع بعد عضو المجمع السابق ورئيس أساقفة ملبورن السابق دنيس هارت. وهذا المجمع هو المسؤول عن عدد من الكنائس، بما في ذلك كنائس الملكيين والموارنة والأكرانيين والكلدانيين.
رحب رئيس الأساقفة فيشر بالتعيين الذي سيتضمن حواراً مجدداً مع الكنائس الشرقية في أستراليا وجميع أنحاء العالم. وقال، لدى أستراليا تنوّع غني من الكاثوليك الشرق أوسطيين، وأنا أتطلع الى حد كبير للعمل مع المجمع.
ورئيس الأساقفة فيشر هو حالياً عضو في مجمع عقيدة الإيمان وعضو فخري في الأكاديمية البابوية لسانت توماس أكويناس، وعضو الأكاديمية البابوية للحياة.
وكان مع رئيس الأساقفة فيشر في مجمع الكنائس الشرقية كل من: نيافة الكاردينال كوالتيير باسيتي، رئيس أساقفة بيروجيا سيتا ديلا بيفي، ونيافة الكاردينال كارلوس أوسورو سييرا، رئيس أساقفة مدريد، ونيافة الكاردينال أندرس أريوريليوس، أسقف ستوكهولم، ونيافة الكاردينال لويس فرانسيسكو لاداريا فيرير، ورئيس الأساقفة جورج باكوني من بيروت وجبيل للملكيين اليونانيين، ورئيس الأساقفة بوريس جودزياك من فيلادلفيا، ورئيس الأساقفة ميشيل بيتيت من باريس، والأسقف ميكيل أنخيل أيوسوكيكوت، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان.
تأسس هذا المجمع بسبب الواقع المعقد للظروف الجغرافية والثقافية والاجتماعية لكنائس الشرق الأوسط، ويهدف الى تعزيز العلاقات بين هذه الكنائس.


لقاء موكب الأفخارستيا الغربية في ACU ستراثفيلد

يتمتع المجمع بسلطة مقصورة على مناطق تشمل كل من: مصر وشبه جزيرة سيناء وأريتريا وشمال أثيوبيا وجنوب ألبانيا وبلغاريا وقبرص واليونان وإيران والعراق ولبنان وفلسطين وسوريا والاردن وتركيا. وكذلك يشرف على المناطق الفضائية القائمة في رومانيا وجنوب إيطاليا وهنكاريا والهند وأوكرانيا، ويقع في منطقة Palazzo dei Convertend التاريخية.
وكان البابا بيوس التاسع قد أسس هذا المجمع في السادس من شهر كانون الثاني من عام 1862. ومع الدستور الرسولي الروماني البابوي أعلن البابا بنيدكس الخامس عشر الاستقلال في الأول من شهر أيار من عام 1917.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية