نائب يكشف موعد التصويت على مشروع قانون الناجيات الايزيديات ويؤكد: سيتضمن استحداث دائرة لهن


المحرر موضوع: نائب يكشف موعد التصويت على مشروع قانون الناجيات الايزيديات ويؤكد: سيتضمن استحداث دائرة لهن  (زيارة 314 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34321
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نائب يكشف موعد التصويت على مشروع قانون الناجيات الايزيديات ويؤكد: سيتضمن استحداث دائرة لهن

عنكاوا دوت كوم - بغداد اليوم- متابعة

أكد عضو لجنة حقوق الانسان النيابية، بختيار شاويس، الخميس (08 اب 2019)، أن موعد التصويت على قانون الناجيات الايزيديات سيتم خلال الفصل التشريعي القادم، مبينا أن القانون ينص في إحدى فقراته على تشكيل دائرة في مجلس الوزراء خاصة بالايزيديات.

وقال شاويس في تصريح صحفي، إنه “سيتم تشكيل دائرة عامة مرتبطة بمجلس الوزراء تسمى دائرة الايزيديات تأخذ على عاتقها الجوانب المتعلقة بآلية التعويض وفق القانون، تكون لها خصوصية ورؤية واضحة لوضع ستراتيجية حتى يتم تقديم جميع التعويضات للايزيديين”، لافتا غلى أن “الدائرة تتكون من ممثل عن وزارات الصحة والاوقاف والداخلية والمالية”.

وأضاف أنه “سيتم عرض الآلية ليتم تقديم المتطلبات على الصعيد النفسي والاجتماعي والمادي”، مشيرا إلى ان “القانون يحتوي على الكثير من الامتيازات لأسر الناجيات نفسها منها قطع اراض وراتب شهري، فضلاً عن أن هذا القانون يساعد على اندماجهن في المجتمع مرة أخرى”.

وكان مجلس الوزراء قد وافق، الثلاثاء الماضي (16 تموز 2019)، على مشروع قانون الناجيات الايزيديات واحالته الى مجلس الدولة لغرض تدقيقه بحسب الأصول، ومن ثم إعادته إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء من أجل إحالته مباشرةً إلى مجلس النواب.

وكانت رئاسة الجمهورية قد أعلنت، الاحد (7 نيسان 2019)، ارسال مشروع قانون الناجيات الأيزيديات الى مجلس النواب، لغرض مناقشته واقراره.

وذكر بيان رئاسي تلقته (بغداد اليوم)، أن “مشروع القانون يشمل النساء الأيزيديات اللواتي اختطفن من قبل عصابات داعش الإرهابية بعد 10/6/2014 وتحررن بعد ذلك، ويهدف الى تعويض الناجيات مادياً ومعنوياً، وتأهيلهنّ ورعايتهنّ، وتأمين الحياة الكريمة لهنّ، كما يهدف مشروع القانون الى اعتماد الوسائل الكفيلة لدمج الناجيات في المجتمع وإعادة تأهيل البنى التحتية لمناطقهن”.

ونصّ مشروع القانون، الذي أرسل الى مجلس النواب بتاريخ 28-3-2019 على “تأسيس مديرية عامة لرعاية شؤون الناجيات ترتبط بالأمانة العامة لمجلس الوزراء، يكون مقرها في محافظة نينوى، تتولى إحصاء واعداد بيانات الناجيات وتقديم الرعاية اللازمة وتوفير الملاذ الامن والسكن الملائم لإيوائهن، وايجاد فرص التحصيل العلمي للناجيات وابنائهن وتأمين فرص العمل والتشغيل لتمكينهنّ من تحقيق الرفاه الاقتصادي والاجتماعي، وفتح مراكز وعيادات صحية لمعالجتهنّ وتأهيلهنّ من الناحية النفسية والاجتماعية والمهنية”.

ووفقاً لمشروع القانون، فإن “المديرية تعالج الأوضاع القانونية للأطفال المولودين من الأمهات الناجيات. ومنح مشروع القانون للناجية المشمولة بأحكام هذا القانون راتباً شهرياً لا يقل ضعف الحد الادنى للراتب التقاعدي المنصوص عليه في قانون التقاعد الموحد رقم (9) لسنة 2014، فضلاً عن منحها قطعة ارض سكنية استثناءً من احكام القوانين وقرارات مجلس قيادة الثورة (المنحل) او وحدة سكنية مجاناً”.

واجاز مشروع القانون للمشمولين به “العودة الى الدراسة استثناء من شرط العمر والمعدل، على ان تعطى لها الأولوية في التعيين بالوظائف العامة”.

وعدّ المشروع “يوم (3/8/ ) من كل سنة يوماً وطنياً للتعريف بما وقع على الايزيديين من جرائم وتوفر وسائل الاعلام المرئية والمكتوبة والمقروءة برامج خاصة لهذا التاريخ توضح ما قامت به زمر الإرهاب من تنكيل وبطش وسبي وتهجير بالأيزيديات، على ان تتولى وزارة الثقافة وامانة بغداد والجهات المعنية اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخليد ضحايا الايزيديين وإقامة النصب والتماثيل والمعارض بهذه المناسبة”.

ونصّ مشروع القانون على “عدم شمول مرتكبي جريمة اختطاف وسبي الايزيديات باي عفو عام او خاص، ولا تسقط عنهم العقوبة المقررة قانوناً وتلتزم الجهات القضائية والإدارية بمتابعة القبض على الفاعلين والشركاء في ارتكاب تلك الجرائم وتطبيق احكام القانون”.

واعتبر المشروع “الجرائم التي تعرضت لها الناجيات جرائم إبادة جماعية للتعريف بها لدى المحافل والمنظمات الدولية المختصة وإقامة الدعوى الجنائية ضد مرتكبيها”.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية