زيت للمصـــــــــــــــــــباح...


المحرر موضوع: زيت للمصـــــــــــــــــــباح...  (زيارة 99 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل David Rabi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 230
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
النوم هو بمثابة اطفاء القوة الكهربائية من مصنع يضم مختلف الاجهزة تعمل كل واحدة حسب البرنامج او تنصاع لخطة جديدة.. فخلايا اجسامنا تعمل لتوليد الطاقة لتواصل اجسامنا النشاط. والنوم، يفيد في تهدئة كل اعضاء اجسامنا لنستيقظ بنشاط والعمل مرة اخرى. ولكن كلمة الله تحذرنا من النوم الروحي اي عدم الايفاء بوعودنا امام الله معطي الحياة. ولهذا كتب الرسول بولس بالوحي هذه الكلمات التحذيرية:
انها الآن الساعة لتستيقظوا من النوم، فخلاصنا الآن اقرب مما كان حين آمنّا. — رو ١٣: ١١.
ان عالم الله الجديد الموعود به قريب، وخلاصنا اقرب مما نظن. فلا يجب اذًا ان نغرق في النوم روحيا، ولا ينبغي ان نسمح ابدا لتلهيات العالم ان تطغى على الوقت الذي يلزم ان نصرفه في الصلاة الى يهوه على انفراد. عوض ذلك، ‹لنتيقظ للصلوات›. (١ بط ٤: ٧) وهذا بدوره يساعدنا ان نقوم بـ‍ «تصرفات مقدسة وأعمال تعبد لله» فيما ننتظر يوم يهوه. (٢ بط ٣: ١١، ١٢) ونمط الحياة هذا يكشف اننا صاحون روحيا وأننا نؤمن حقا بدنو نهاية نظام الاشياء الشرير هذا. لذلك، ‹لنصلِّ بلا انقطاع›. (١ تس ٥:١٧) ولنقتدِ بيسوع بتقديم صلوات شخصية الى يهوه على انفراد. فإذا قضينا وقتا كافيا في صلاتنا الشخصية، فسنقترب اكثر اليه. (يع ٤: ٧، ٨) ويا لها من بركة ان نكون قريبين الى الله!.
سلام الله الذي يفوق كل سلام مع الجميع باسم رئيس السلام يسوع المسيح آمين.