لماذا شعرت نادية مراد بالغيرة من المسيحيين ؟


المحرر موضوع: لماذا شعرت نادية مراد بالغيرة من المسيحيين ؟  (زيارة 3170 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 34307
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لماذا شعرت نادية مراد بالغيرة من المسيحيين ؟
عنكاوا كوم –سامر الياس سعيد
في مذكراتها التي نشرتها  مطلع العام الحالي افصحت الناشطة الايزيدية المعروفة نادية مراد عن مشاعرها تجاه المسيحيين مؤكدة بانها تشعر بالغيرة منهم  كونهم قد تم تحذيرهم  في قراهم بقدوم داعش  ولانهم بحسب الدواعش اصحاب كتاب  وليسوا كفارا كما افصحت مراد فقد تمكنوا من نقل اطفالهم وبناتهم الى بر الامان  في كردستان وسوريا  وقد نجح البعض في دفع جزية بدل  اعتناق الاسلام حتى ان اولئك الذين طردوا من الموصل  من دون ان ياخذوا شيئا  معهم فقد تجنبوا الاستعباد لكن الايزيديين لم ينعموا بمثل هذه الفرصة ..وكانت الناشطة الايزيدية  قد نشرت كتابا ضم ما واجهته من اهوال السبي على يد عناصر تنظيم الدولة الاسلامية وما حل في قريتها كوجو في قضاء سنجار  معنونة مذكراتها  بـ(الفتاة الاخيرة ) مشيرة في قصتها  مع الاسر ومعركتها  ضد تنظيم داعش بان من بين محطات سبيها نقلها الى قضاء الحمدانية  كما اشارت الى انها وخلال نقلها الى مركز لتجميع الايزيديات نقلت الى بيت عائد لمسيحي في مدينة الموصل مصادر من قبل التنظيم حيث كانت اروقته تضم انجيلا وصليبا ..



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية