وكان لنا من يمثلنا نحن العلمانين في السينهودس


المحرر موضوع: وكان لنا من يمثلنا نحن العلمانين في السينهودس  (زيارة 2013 مرات)

0 الأعضاء و 2 ضيوف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2889
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وكان لنا من يمثلنا نحن العلمانين في السينهودس
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com


بعد انتهاء السينهودس الكلداني، اجرى موقع عنكاوا العزيز مقابلة مع سيادة المطران بشار متي وردة، استفتحها بجواب على سؤال: ما الجديد في السينهودس؟ فصعقت عندما كان جوابه: مشاركة العلمانيين!! فقلت في قرارة نفسي: حتى أنت يا مطران بشار تتهم العلمانيين بالمشاركة؟ وبعد أن صبّرت نفسي وأكملت القراءة وجدت هناك فعلا من يمثلنا، وذلك ما لمسته من جوابه على السؤال الثاني من المقابلة:
(اختيار السيد نوار أوغنا جاء بناء على مقترح سبعة من كهنة الإيبارشية عندما طلبتُ منهم ترشيح أسم للمشاركة فكان الاتفاق على السيد نوار اوغنا، وهو أحد الشبيبة الملتزمة في أنشطة الكنيسة وقريب من فئة الشباب ويعرف تطلعاتهم وهمومهم وكان له مداخلات رائعة حول الكثير من القضايا)
. ويوم امس وأثناء حديث من صديق عزيز، علمت بأن كان هناك مشاركة فعالة أيضاً من ممثل الرابطة  د. امانج فرنسيس بويا
وكم كانت المفاجأة مهمة بالنسبة لي، لأنني حقيقة كنت مستاء من تلك المشاركة التي روّج عنها على انها تمثيل للعلمانيين، بينما هي للمطارين فقط، مع استغفال سافر من قبل الأجلاء مع سبق الأصرار والمبالات بالذين إسمهم شعب. 
وشخصياً اعلنها وكلامي مسؤول عنه وأن ذهب ادراج الرياح قبل ان أكتبه وهو مجرد فكرة:
لولا آلية ترشيح ممثلنا في ابرشية اربيل ونكاوا الأخ نوار اوغنا الذي اختير اسمه باسلوب راقي، ولولا وجود ممثلنا من الرابطة الكلدانية العالمية الأخ الدكتور أمانج فرنسيس، لما كان هناك علمانيون يمثلوننا في السينهودس، كونهم (أي اساقفة الأبرشيات) وكما قلت، إختاروا من إختاروه، دون أن يكون في بالهم كرامة المؤمنين في ابرشياتهم، وإلا ماذا يعني هذا أستغباءهم لنا لنا بأختيار شمامسين إنجيلييين (وهي رتبة كهنوتية) كي يمثلاننا وبموافقة كل اعضاء السينهودس؟
اليس من باب الأستخفاف والأستهزاء بنا كعلمانيين ان يوافق كل الأساقفة على مشاركة رتب كهنوتية لتمثل العلمانيين؟ وإن كانوا مؤهلين لتمثبل الأساقفة فهذا شأنهم أما نحن العلمانيون فلا، وقبولهم لهذا الأختيار فهو نقطة سلبية جداً بتاريخ السينهودسات منذ انعقاد مجمع أورشليم الأول ةلغاية الآن.
اما عن الأختيارت الأخرى، فهي حقيقة أتت بمواصفات تناسب الأساقفة، وعلى مقاسهم، وتلائم مزاجهم وطموحاتهم وتنسيقاتهم، وبالأخص من اختار الأغنياء.
الغريب الذي لمسته في مقابلة سيادة المطران وردة هو احترامه للأخ نوار ومدحه في اكثر من مكان من المقابلة، في الوقت الذي اختار اساقفة غيره ممثليهم كي يغدقونهم بالمديح في كل فرصة، فكم هي كبيرة ثقتك بنفسك سيدنا بشار؟
اما سبب اعترافي بممثل لنا من ابرشية مار قرداغ، فهذا لأنه لم يرشح من قبل الأسقف وعلى مزاجه فقط او لأسباب شخصية بحتة (حاشا له)، بل تم الأتفاق عليه من قبل سبعة كهنة،  وكان له دوراً مهما في الأجتماعات، والسبب بعدم فرضه  بسلطة الصولجان بحسب تحليلي المتواضع والسلس يكمن:
الأسقف الذي يسخر وقته لبناء ابرشية قوية، لا وقت لديه ليفكر بمن يختاره لنفسه بحجة تمثيل العلمانيين، فهو أكبر من ذلك بكثير.
اما عن ممثل الرابطة الكلدانية العلمانية الدكتور امانج، فلي قناعة كاملة بأنه يمثلنا، كون الرابطة هي أهم تنظيم يستحق نثميلنا قومياً، ووجود أحد أعضاء الهيئة التنفيذية في اي مكان رسمي، اعتبره وجودي شخصياً.
ختامأ سأضع بعض الأنجازات في ابرشية اربيل وعنكاوا خلال بضع سنوات من تنصيب اسقفها الحالي على كرسيها، وهو الوحيد الذي يمكنه ان ينافس المطران المتقاعد ابراهيم ابراهيم الذي بخدمته كأسقف لأبرشية مار توما الرسول في مشيغان، أصبح لنا اهم ابرشية للكلدان في العالم، وعسى يقتدي بهما بعض الأساقفة ويفرغوا لبناء أبرشياتهم وليس بأضاعة الوقت بأختيار من يمتدحهم:
الإنجازات التي جمعتها في أبرشية مار قرداغ (أربيل وعنكاوا)
مدرسة تعطي شهادة عالمية – مدرستين اعدادية – دار للمسنين -  مئات الشقق السكنية لطلاب الجامعات – مستشفى – مستوصف خيري – مركزين متكاملين للتعليم المسيحي مع الكنائس – مجمع تجاري
وبالتأكيد لن يكتفي
اقتراحي حول وماذا بعد ثمثيلنا:؟ وما فائدتنا من وجودهما ( أي ممثلانا الشرعيان بحكم المنطق) في السينهودس؟
من حقنا في ابرشيات العالم ان نفهم منهما دورهما في الأجتماعات وأقصد:
الدكتور أمانج فرنسيس والأخ نوار اوغنا
وما الأفق الذي ننتظره، لذا اقترح ان تعقد لهما ندوات في الأبرشيات الكلدانية على مستوى العالم وكافة كنائسنا، ويشاركوننا اختبارهما في مشاركتهما، كي نشعر بحضورنا معهما في السينهودس، متمنياً ان لا يتبنى احد الأساقفة هذا الأقتراح وبدل ان يكون لنا ندوى مع من مثلنا، نرى انفسنا امام من مثلهم؟
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=945900.0



مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية



غير متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1564
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز زيد ميشو المحترم
ربما تكون هنالك سلبيات في طريقة اختيار العلمانيين للمشاركة في السينهودس الكلداني الذي انتهى بمقررات ايجابية تخص الحفاظ على هويتنا الكلدانية واللغة وايضا على متابعة الرابطة الكلدانية ودعمها وغيرها .. ولكن يكفي ان تكون هنالك مشاركة العلمانيين  الذي اعتبره كحدث ايجابي لم يسبق ان حدث مثل هذا الامر سابقا. بالتأكيد سيكون القادم افضل في اختيار العلمانيين وبطريقة اكثر قبولا بعد ان استمعوا الى الملاحظات التي تخص الموضوع..تحيتي للجميع



متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2889
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز عبد قلو
بعد أن اكتشفت وجود من مثلانا في السينهودس، اقول نعم اتفق معك قلبا وقالبا.
لكن ابقى على موقفي بألية ترشيح الأساقفة لمن يدعون بأنهم يمثلوننا، والحقيقة هم رشحنا من يحتاجونه وليس لخير الشعب.

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3693
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عـزيزي
إقـرأ مقالـَـين لي بهـذا الشأن
قـبل وبعـد إنعـقاد السنهادس


متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2889
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عـزيزي
إقـرأ مقالـَـين لي بهـذا الشأن
قـبل وبعـد إنعـقاد السنهادس
بانتظار الروابط عزيزي
احدهما انا متأكد قرأته ومحتواه التقاط التي طرحتها

مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل د.عبدالله رابي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 794
  • د.عبدالله مرقس رابي
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ زيد ميشو المحترم
تحية
بالتأكيد اهتمامك المتواصل عن مشاركة العلمانيين في السينودس الكلداني هو لغيرتك على الكنيسة وتطورها وترسيخ دور العلمانيين في ادارتها ونحن في القرن الواحد والعشرين.
في مقالتك هذه المهمة التي تسلط الضوء على مشاركة اثنان من العلمانيين أود الاشارة الى اني لا اتفق على اكثر مما تفضلت به،وهذا من حقي ان اعبر عن رايي،أ ليس كذلك ؟
وعليه ارى:
اتفق معك بما تفضلت به عن نشاطات المطران بشار وردا رئيس ابرشية اربيل الكلدانية .وفعلا نشاطات كما ذكرتها تدعو لنفتخر بهكذا اسقف ابرشي،وفعلا انها تتقارب مع ما نفذ من نشاطات ومشاريع المطران المتقاعد ابراهيم ابراهيم اثناء رئاسته لابرشية مارتوما في مشيكن الامريكية ،ولو برايي لم أر لحد الان من بين اساقفتنا قد وصل لما انجزه المطران ابراهيم من مشاريع لاكبر ابرشية كلدانية عددا ومساحة وانتشارا في شمال امريكا ،وقد يزيد حجم السكان فيها او يقارب من في العراق من الكلدان.
أما مسألة استشارة المطران بشار بالكهنة في الابرشية لاختيار العلماني المناسب فهي جديرة بالاهتمام وهي افضل من طريقة الانفراد لمعظم بل كل الاساقفة الاخرين في الاختيار وأصبحت معروفة للجميع ويبدو ان المطران بشار يتمتع بعقلية معاصرة اكثر من غيره ولهذا أقدم للاختيار بهذا الاسلوب .
أما عن الرابطة الكلدانية ،ارى هناك تجاوز في فرض سمة الدلال لها دون المؤسسات الكلدانية الاخرى سواء كانت عامة مثل الجمعيات وعلى سبيل المثال لماذا لم تدع جمعية مارايث الاها في دهوك؟وجمعيات متعددة في مشيكن مثلا !! او جمعيات خاصة بقرانا وبلداتنا.وما المعنى الرابطة الكلدانية ؟.
وللعلم ان الرابطة لم تكن بالحسبان في الدعوة،وانما دُعيت متأخرة ،والطرفان لا قناعة لهما بالدعوة هذه ،اذ كلاهما اعتبرها صورية .وهي كمحاولة لردم الفجوة الحاصلة بين البطريرك ساكو والرابطة وليس غير ذلك .
وعلى العموم شخصيا لا زلت غير مقتنع بحصول مشاركة علمانية حقيقية في السينودس الكلداني ابدا لسببين اساسين ،اولهما سوء الية الاختيار للمشاركين وتفرد الاساقفة .وثانهما مخالفة البطريركية ثلاث قوانين كنسية لهذه الظاهرة وهي:قانون 399. (بأسم علمانيين يقصد في هذه المجموعة المؤمنون الذين طابعهم الذاتي والخاص العالمية ويشاركون في رسالة الكنيسة وهم في العالم وليسوا مقامين في درجة مقدسة ولا منتمين الى الحالة الرهبانية)والقانون 325  المقصود  بالاكليروس هم الاساقفة ،الكهنة ،الشمامسة الانجيليين.. وقانون 15 البند 3 والقانون الاخير ينص:(  ولهم الحق- أي العلمانيين- بسبب ما يتمتعون به من علم واختصاص ومكانة ،بل عليهم الواجب أن يبدو رايهم لرعاة الكنيسة في الامور المتعلقة بخير الكنيسة.... الخ)
فاين من هذا القانون البطريركية كم من المشاركين لهم اختصاص في المواضيع المطروحة لمناقشتها؟ لا يوجد، وكما ان ظهور الشمامسة الانجيليين بين المشاركين الذين يحدد حالتهما قانون 399 و325 المذكورين اعلاه تعد مخالفة.
 وعليه انها مشاركة غير شرعية ولم تعتمد على القوانين الكنسية ابدا،وجاءت هذه اللاشرعية بسبب الاستعجال والتفرد في اتخاذ قرار المشاركة.
تقبل تحياتي
اخوكم
د. رابي



غير متصل مايكـل سيـﭘـي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3693
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تـقـول :
بانتظار الروابط عزيزي

إذا نـقـلـتُ الروابط سـيحـذفـها أهـل الموقع .... وجـرّبـتُ ذلك
ولا أدري لماذا
 ؟


متصل زيد ميشو

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2889
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

الدكتور العزيز عبدالله رابي
اعتذر على تأخري بالرد
بالتأكيد من حقك الكامل ان تختلف معي، وهذا لا يؤثر أبدا على الكثير الكثير الذي نتفق به
 حقيقة في ما يخص الرابطة الكلدانية العالمية، لا افضل وضعها في نفس ميزان اي مؤسسة أخرى، وقناعتي الكاملة بأن الرابطة يجب ان تبقى مميزة عن اي تنظيم كلداني آخر، كونها لو لم يحاربها الكبير والصغير، لكان وضغها افضل بكثير، لكن للأسف الشديد، حاربها الكثير من الأكليروس او لم يكترثوا لها، وقوميون كلدان، ونشطاء كلدان، والكلدان المتنكرين لأصلهم الكلداني، لذا انا مقتنع تماماً بان الرابطة بهيئتها التنفيذية قوية جداً كونها على الأقل استمرت لغاية الآن في الوقت الذي به اغلبية رجال الكنيسة عملوا على افشالها وتدميرها وما زالوا يفعلون، متمنياً ان يبقوا ثابتين راسخين لا تزعزعهم الرياح الهائجة.
اما لو كان كلامك صحيحا وثقتي كبيرة بملامك، بأن الرابطة لم تكن في حساب الدعوات للسينهودس في الوقت الذي دعي علمانيين اخرين، فهذا بحق دليل على ان الرابطة محاربة من قبل اعلى المستويات في كنيستنا للأسف الشديد
وشكراً لك كونك وضعت النصوص القانونية التي خالفها الأساقفة اجمعين بأختيار العلمانيين، فحقيقة شيء محزن كوننا لم نسمع منهم او نقرأ لهم اعتذار عن هذا الخطأ المفصود، مما يدل على عدم وجود اي اهمية لكرامة الشعب
ختاما شكراً جزيلا على ردك المهم جداً


مشكلة المشاكل بـ ... مسؤول فاسد .. ومدافع عنه
والخلل...كل الخلل يظهر جلياً بطبعة قدم على الظهور المنحنية

غير متصل Husam Sami

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 484
  • الجنس: ذكر
  • ماذا ينفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ الفاضل زيد ميشو المحترم ...
تحية وبعد ..
ممكن سؤال ... ماهي المقررات التاريخية التي خرج بها هذا السنودس الأستثنائي الذي شارك فيه نخبة من العلمانيين وما هي مقترحاتهم التي ستعدّل من المسار ... ؟ مجموعة اسئلة تتطلّب اجابة جريئة ... ؟
1 ) هل استطاعت هذه النخبة المميّزة ان تثير مشكلة اغتصاب الأطفال ... وهل حققت قانون لتنظيف المؤسسة من المغتصبين لكي يكونوا عبرة للآخرين الفاسدين ... ؟
2 ) هل استطاعت ان تطرح موضوع تجارة المخدرات واستخدام بناية الكنيسة للتجارة بها ... ؟
3 ) هل عالجت موضوع الكهنة الذين يبيعون الأسرار لتضع حد للمتاجرة بالكهنوت والمبادئ ... ؟
4 ) هل وضعت في جدول اعمالها قانون عقوبات على المسيئين والمنحرفين من الأكليروس ... ؟
5 ) هل وضعت الحلول لمساعدة المسيحيين من الكلدان الذين لا يزالوا في دول الأنتظار تستنزف حياتهم واموالهم ومستقبل اولادهم ...؟
6 ) هل وضع السنودس خطة لأستخدام الأموال التي حصلت عليها المؤسسة من المساعدات الدولية لإعمار دور المتضررين من المسيحيين ... ؟
7 ) هل قدم العلمانيون مشروع يلزم المؤسسة ان تكون الأموال التي تأتي إليها من مشاريعها ( خيرية وحسب مشورة البابا ) ... ؟
8 ) هل استطاع احد من النخبة الرائعة المختارة ان يضغط على غبطته من اجل العودة إلى الصف المسيحي المسيحي بالعودة لمجلس الكنائس ... ؟
9 ) هل تجرأ احد ان يعاتب غبطته بتدخله الدائم بالسياسة ... ؟
10 ) هل استطاع احدهم ان يقول ان هناك عوائل مسيحية تحتاج اليوم للكاهن والأسقف والبطريرك ان ينزل من عليائه ويتصرّف كقائد روحي وان يدخل معهم في معايشة لمعرفة المصائب التي هم فيها .؟
     وأخيراً أؤكد لك عزيزي ... انهم خرجوا مثلما دخلوا ...
في ظل قانون وضعي دكتاتوري لا تصدقوا ان علمانياً عبداً سيكون له رأي ولا كاهناً فاسداً سيكون عليه عقاب لأن لديه حصانة قدسية وعندما ترفع تلك الحصانة سيكون هناك ( عقاب وثواب داخلي ) اما العقاب فلن يكون إلاّ مع المجتمع المتحرر من قداسة البشر لأن ( الإنسان فيه هو القيمة العليا في المجتمع ) والفاسد مهما علا شأنه وكرسيه سيخضع لقوانين تلك المجتمعات .. 
  الحكمة : وكيف يكون للعبد قولةً ... إذا سلبت منه حتى كرامته
تحياتي الرب يبارك حياتكم جميعاً
اخوكم الخادم   حسام سامي     20 / 8 / 2019