ذات يوم قال لي ابي


المحرر موضوع: ذات يوم قال لي ابي  (زيارة 690 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل افسر بابكة حنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 251
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ذات يوم قال لي ابي
« في: 19:58 19/08/2019 »
قال لي ابي

ذات يوم قال لي ابي
وجبينه يحكي
قصة رجل ابي
يا ولدي
كي لا تعيش في الندمِ
اليك نصيحتي
عصرتها في الازمِ
لا ياتي العرفان من جاحد النعمِ
ولا يرتجى خيراً
من عديم الذممِ
وان خوى الزمان من الشيمِ
وتعالى السافل في الاممِ
تمسك
بالاخلاقِ والعلمِ والكرمِ
ترتقي النفس العُلى 
وتنعم بالقيمِ
تلك مفارة العيش
دونتها حكمة
من درر الحكمِ

افسر بابكه حنا




غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2305
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: ذات يوم قال لي ابي
« رد #1 في: 07:30 20/08/2019 »
نعم يا اخ أفسر فهذه هي اللوحة الحقيقية التي يجب على اي إنسان التمسك بها  وليست بصعوبة ولكن الصعوبة ان تجد ذلك ألانسان !
تحية طيبة



غير متصل افسر بابكة حنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 251
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: ذات يوم قال لي ابي
« رد #2 في: 10:17 20/08/2019 »
تحية طيبة اخي نيسان الهوزي  المحترم
وتقبل في البدء خالص تعازينا القلبية سائلين الله القدير ان يتغمد الراحلين بواسع رحمة وان يسكنهم فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان 
 نعم اخي الكريم من الصعب إلاقتداء بهذه الخصائل ولكنه ليس بالمستحيل
فالأخلاق والقيم ستبقى الهدف المنشود لكل انسان محترم
تحيتي


غير متصل افسر بابكة حنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 251
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: ذات يوم قال لي ابي
« رد #3 في: 10:18 20/08/2019 »
... قد نجهل كيف يمتلك الشاعر أبجدية التعبير عن الألم بنفس الرؤية و يستنطق بالكلمات ما نعجز عن استنطاقه و بهذه القدرة الابداعية ، يتجاوز شاعرنا القدير Afser B Hanna المباشرة و الاستغراق في الحديث عن الجوانب السياسية و الاجتماعية ليعبر بلغة يستمدها من معجم الالم وفي إطار بنية لغوية و روابط علائقية تجعل شعره يكتسب مع كل نص إبتكاراً !!
   ان فلسفة "Afser" هنا ليست ذهنية بقدر ما هي فلسفة أخلاقية ، وتصل ذروتها في هذا الشعر ليجمعها خيط هام هو الصدق الفني ، انه نوع من الإستجابة الناجحة للمرونة الذهنية العالية و الروافد الثقافية الثرية في إيثار الآجل على العاجل و الدائم على الآني وما يمليه ذلك من مواقف و التزامات ..
   نرى الحكمة هنا فيها عصارة تجربة بدون تمثيل ، تأتي من القلب الوادع الساكن ، رجل يرى ما قبل اللحظة الراهنة و يستشرف ما بعدها ، عرف موقع الخطأ فأرتاض بلجام الدهر و أدرك عصر الحنكة .. أنجب الأبناء لأكرم الآباء  !! 
   تحيتي لك
الكاتب والناقد
انور بولص دنحا