التاريخ والدين... نقاط بارزة


المحرر موضوع: التاريخ والدين... نقاط بارزة  (زيارة 663 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل David Rabi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 269
  • الجنس: ذكر
  • لستم جزءا من العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الدين  والسياسة — شركة دائمة.!
!!
 اجبر الملك الفرنكي شارلمان السَّكسون الذين اخضعهم ان يعتمدوا معمودية جماعية (كاثوليكية) من سنة ٧٧٥ الى ٧٧٧ ب‌م.‏ كتب المؤرخ جون لورد:‏ «فرض عليهم الاهتداء الى المسيحية الاسمية».‏ وعلى نحو مماثل،‏ بعدما تزوج الحاكم الروسي ڤلاديمير الاول اميرة من الارثوذكس اليونان سنة ٩٨٧ ب‌م،‏ قرَّر ان يصير رعاياه «مسيحيين».‏ فأمر بإجراء معموديات جماعية لشعبه،‏ مهدِّدا كل مَن يعصى هذا الامر بالقتل!. وتدريجياً، نالت الكنيسة الروسية [الاستقلال] عن (أمها) الكنيسة اليونانية، لتصبح اخيراً من دوائر الدولة. ورغم ان الحكام السوفيات ينكرون اليوم رسمياً وجود الله، لا تزال الكنيسة والدولة في روسيا تحافظان على شركة مضطربة. بعد ذلك بقرون افلح ملك انكلترا هنري الثامن ايضا في تشكيل شركة حميمة بين الكنيسة والدولة، ولكن بوسائل مختلفة. ففي سنة ١٥٣٢ قلق لان زوجته كاترينا الارغونية اخفقت في انجاب وريث ذكر للعرش. ولحل المشكلة تزوج هنري سراً عشيقته آن بولين. وجرى هذا بتغاضٍ من رئيس اساقفة كنتربري الذي اعلن بطلان الزواج الاول لهنري. وفي السنة ١٥٣٤ اعلن هذا الزاني والمستبد نفسه [رأس كنيسة انكلترا]!!، لقب يتمتع به ملوك انكلترا الى هذا اليوم. وقرارات المجمع الكنسي خاضعة لموافقة البرلمان، والاساقفة بصفتهم اعضاء في مجلس الاعيان يشاركون في حكم بريطانيا. فالكنيسة والدولة هما بعلاقة زواج في انكلترا لاكثر من ٤٥٠ سنة.فما هو موقف هذه الكنائس، مما يقوله الكتاب المقدس:(١٤ لا تكونوا تحت نير لا تكافؤ فيه مع غير المؤمنين, فاية خلطة للبر والتعدي على الشريعة؟ او اية شِركة للنور مع الظلمة؟ ١٥ وأي انسجام بين المسيح وبليعال(تمثال لاله صنم)؟ أو اي نصيب للمؤمن مع غير المؤمن؟ ١٦ وأي اتفاق لهيكل الله مع { الاصنام}!؟ فنحن هيكل اله حي، كما قال الله:( سأسكن بينهم وأسير في وسطهم، وأكون الههم، ويكونون شعبي). ١٧ ( لذلك اخرجو من بينهم، وافترزوا)، يقول يهوه،(ولا تمسوا النجس بعد)، (وانا اقبلكم). ١٨ ( وأكون لكم أبا، وتكونون لي بنين وبنات)، يقول يهوه القادر على كل شيء. (٢ كورنثوس ٦: ١٤- ١٨). فهل هي هذه الكنيسة (الجماعة) مبنية على الصخرة وراس الزاوية( الرب يسوع )؟.

ܕܘܝܕ ܪܒܝ



غير متصل جورج ايشو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 396
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: التاريخ والدين... نقاط بارزة
« رد #1 في: 13:35 20/08/2019 »
السيد ديفيد
سلام الرب يسوع المسيح اليهوه يحل عليك ليرشدك الى الطريق الصحيح.. 
عندما تخلط الحابل بالنابل نتيجتها تكون فلسفة عشوائية واليك الدليل المنهجي..
اسم الموضوع هو: التاريخ والدين... نقاط بارزة.. هذا يعني بانك توحي للقارئ ان الموضوع سوف يتعلق بالديانة المسيحية بصورة عامة (أي الكتاب المقدس) (على الاقل هذا ما يعنيه الدين في نطاقه المسيحي) وبين والتاريخ (الذي كان يجدر بك حصره في السياسة)
السؤال هو، لماذا تربط، وتعمم، وتعطي شراكة دائمة للدين الذي له تشعبات لاهوتية عميقة وكثيرة وبين كنائس محلية وافراد تابعين لها؟
لقد قُمت بذكر اعمال فردية قام بها اشخاص تابعين لكنائس محلية في فترة معينة، هذا لا يعني البتة بان جميع الكنائس (الدين بحسب اسم الموضع) قامت بنفس الاعمال، ولا أيضا يعني بان تاريخ تلك الكنائس نفسها يتوافق مع اعمال هؤلاء الأشخاص.
لذلك كان يجدر بك عدم تعميم الموضوع (التاريخ والدين) والا لن تستثني أي كنيسة في العالم من هذه الأخطاء الفردية، لا بل حتى أنك لن تستثني بدعة شهود يهوه من هذا الموضع.
الأحرى ان تقول "مقتطفات من تاريخ الكنيسة الكاثوليكية" او "مقتطفات من تاريخ الكنيسة الروسية" او بصورة عامة "مقتطفات من التاريخ الكنسي"

في المسيح الرب الإله