قدســــــــــــــــــــــــــــــية الزواج..


المحرر موضوع: قدســــــــــــــــــــــــــــــية الزواج..  (زيارة 498 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل David Rabi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 269
  • الجنس: ذكر
  • لستم جزءا من العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الزواج...
تقول كلمة الله.
ما جمعه الله لا يفرقه انسان. مت ١٩:‏٦‏.‏
الرب يهوه هو مؤسس الزواج، من اجل الانجاب وملء الارض من البشر.( وباركهم الله وقال لهم أثمروا واكثروا واملأوا الارض وأخضعوها وتسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدب على الارض‏.‏ ‏تكوين ١:‏٢٨‏)‏. وهكذا دل الله على قصده ان يجعل الارض ملآنة بذرية آدم وحواء كمعتنين بالفردوس الارضي.‏ فبعد ان صمم الله على نحو رائع هذه الارض لسكنى البشر. عادة لا يكون طريق الزوجين مفروشا بالورود. لكنهما يستفيدان من قراءة الكتاب المقدس عندما يتأمّلان في علاقة الرب يهوه وامة اسرائيل قديما. فقد اعتبر الرب يهوه نفسه زوج تلك الامة. اقرأوا.‏ ‎(‏اشعيا ٥٤:‏٥؛‏ ٦٢:‏٤‏)‎‏. ورغم أنّ هذه ( الزوجة ) أحزنته مرات كثيرة، لم يتخلَّ عنها من اجل ( فادي البشرية الرب يسوع )، بل ظلّ يظهر لها الرحمة وبقي وليا لعهده معها.‏قارنوا ‎(‏مزمور ١٠٦:‏٤٣-‏٤٥‏). بشكل مشابه، يسعى الزوجان المحبان ليهوه الله الى التمثّل به. فحين تحدث مشاكل بينهما، لا يُنهيان علاقتهما الزوجية لأي سبب كان. فشريعة المسيح تنهي الزواج فقط عند ( العهارة ). فهي السبب الوحيد بالطلاق والتزوج ثانية بحسب الاسفار المقدسة. وهما يعرفان أنّ الاب يهوه، ينظر بجدية الى ( نذور الزواج )، ويطلب من الزوج ( ان يلتصق بزوجته.‏مت ١٩:‏٥،‏ ٩‏). وعليهما بذل كل الجهد لانجاح زواجهما. وبذلك، ( يؤيدان حُكم الرب يهوه ). فما يحدث اليوم، من تزويج المطلقين ثانية من قبل رجال الدين، ليس الا مخالفة لتعاليم الرب يسوع!. لأن المطلقين هم بنظر الاب يهوه، ( زناة ).
ألآب يهوه يحفظ زيجات الجميع بمحبته باسم العريس الاعظم يسوع المسيح آمين.

ܕܘܝܕ ܪܒܝ



غير متصل Salem Canada

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 130
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ العزيز David Rabi المحترم
شلاما وايقارا
اولاً،برأيي البسيط الموضوع في غاية الأهمية
ثانياً،اقتباس: (. فشريعة المسيح تنهي الزواج فقط عند ( العهارة ). فهي السبب الوحيد بالطلاق والتزوج ثانية بحسب الاسفار المقدسة. وهما يعرفان أنّ الاب يهوه، ينظر بجدية الى ( نذور الزواج )، ويطلب من الزوج ( ان يلتصق بزوجته.‏مت ١٩:‏٥،‏ ٩‏). وعليهما بذل كل الجهد لانجاح زواجهما.)
والمقصود ب العهارة  هو   ( الزنا ) أليس كذلك؟
ثالثاً، ارجو اذا أمكن تعريف :
١- الزنا-العهارة- بناءً على الايمان المسيحي
٢-الزواج المسيحي
٣- و معنى الاغتصاب في المسيحية
مع محبتي وتقديري لشخصك الكريم والإخوة القرّاء الاعزاء والرب يوفق الجميع


غير متصل David Rabi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 269
  • الجنس: ذكر
  • لستم جزءا من العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الحبيب Salem Canada
شكرا لك لاسئلتك الهامّة عن العهارة. والتي تشمل كما يصفها الكتاب المقدس لهذه الكلمة المضاجعة الجنسية من جهة الاشخاص غير المتزوجين،‏ وكذلك الزنا،‏ فان لها معنى اوسع بكثير.‏ فالكلمة المستعملة مقابل (عهارة) عند تسجيل عبارات يسوع وتلاميذه هي الكلمة اليونانية بورنيّا وهي مأخوذة من نفس الكلمة الاصلية التي اخذت منها الكلمة الانكليزية العصرية [(بورنوغرافي)] (‏عهارة)‏.‏ و (پورنيّا) في ازمنة الكتاب المقدس كانت تستعمل لتصف كل اشكال المضاجعة الجنسية المحرّمة.‏‏ وتشمل،‏ لا مجرد العلاقات الجنسية العادية بين الاشخاص غير المتزوجين بعضهم ببعض،‏ بل العلاقات الجنسية المنحرفة ايضا بين امثال هؤلاء.‏ وهكذا يذكر مرجع آخر ان (پورنيّا) (يمكن ان تكون ايضا رذيلة غير طبيعية.‏ .‏ .‏ سدومية) وعندما حث الرسول بولس اخوانه المسيحيين على الامتناع عن العهارة اعطى اسبابا قوية لذلك،‏ قائلا:‏(أن لا يتطاول احد ويطمع على اخيه في هذا الامر لان الرب منتقم لهذه كلها.‏ .‏ .‏ لان الله لم يدعنا للنجاسة.‏ .‏ .‏ اذاً من يرذل لا يرذل انسانا بل الله.‏ ١ تس ٤:‏​٣-‏٨‏).‏. فعلى ضوء الشرح، الزواج المسيحي يجب ان يكون طاهرا من كل دنس. حتى النظر بشهوة القلب كما نبهنا يسوع:(أَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ إِنَّ كُلَّ مَنْ يُدَاوِمُ عَلَى ٱلنَّظَرِ إِلَى ٱمْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا،‏ فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ. متى ٥:‏٢٨).. اما الاغتصاب، فقد يكون ضمن الزواج او خارجه. فخارج الزواج هو اجبار الضعيف من قِبل الاقوى في الموقف الى الاستسلام للفساد الادبي وبالعنف المفرط احيانا. وفي الزواج يحدث الاغتصاب الزوجي عندما يُخضع الزوج زوجته ويفرض نفسه عليها جنسيا.‏ وقد يعتقد بعض الازواج ان (التسلُّط) الذي يقول الرسول بولس انه للرجل على جسد زوجته هو مطلق.‏ لكنَّ بولس ذكر ايضا انه (يجب على الرجال ان يحبوا نساءهم كأجسادهم).‏ ويذكر الرسول بطرس ان الازواج يجب ان يعطوا الزوجات (كرامة كما لاناء اضعف،‏ الاناء النسائي).‏ وذلك لا يترك مجالا للعنف او الجنس الالزامي.‏ اقرأ الايات من فضلك في ( ١ كورنثوس ٧:‏​٣-‏٥؛‏ افسس ٥:‏​٢٥،‏ ٢٨،‏ ٢٩؛‏ ١ بطرس ٣:‏٧‏، ‏؛‏ كولوسي ٣:‏​٥،‏ ٦؛‏ ١ تسالونيكي ٤:‏​٣-‏٧‏). فلما خلق الرب يهوه المرأة من ضلع آدم، لم يخلقها لتكون عبدة عنده. بل؛ معينا نظيرا \ مساويا‏ له. (وَقَالَ يَهْوَهُ ٱللهُ:‏لَيْسَ جَيِّدًا أَنْ يَبْقَى ٱلْإِنْسَانُ وَحْدَهُ.‏ سَأَصْنَعُ لَهُ مُعِينًا مُكَمِّلًا لَهُ. تكوين ٢:‏١٨)..
محبتي القلبية لك.

ܕܘܝܕ ܪܒܝ