نائب عن نينوى: ملف النازحين أصبح سياسياً بإمتياز


المحرر موضوع: نائب عن نينوى: ملف النازحين أصبح سياسياً بإمتياز  (زيارة 540 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 940
    • مشاهدة الملف الشخصي



بغداد - موازين نيوز
أكد النائب عن محافظة نينوى، عبد الرحيم الشمري، الخميس، أن ملف النازحين أصبح سياسياً بإمتياز، فيما أشار إلى ان هناك جهات لا تريد عودتهم إلى مناطق سكناهم.
وقال الشمري، في تصريح إطلعت عليه /موازين نيوز/، إن "ملف النازحين أصبح سياسيا بامتياز، فهناك جهات لا تريد عودتهم، وألا يتم إخلاء المخيمات لما في ذلك من استفادة مالية تحققها تلك الجهات".
وأضاف، ان "الحكومة المحلية والوزارات المعنية غير جادة بإنهاء الملف، إذ لا وجود للخدمات في المناطق التي تم تحريرها، وأكثر النازحين منازلهم مهدمة".
من جهته، قال نائب رئيس لجنة الهجرة والمهجرين البرلمانية، حسين عرب: "سنقوم بزيارة إلى الموصل لتفقد المخيمات، وعلى أساسها سيكون هناك دمج لمخيمات، وإخلاء لأخرى"، لافتاً إلى ان "الخطوة ستكون جيدة إذا كان الإخلاء طوعياً وليس إجباريا".
وشدد عرب، على "ضرورة توفير متطلبات الحياة الكريمة في المناطق التي يعود إليها النازحون، وتوفير الخدمات والبنى التحتية الأساسية للعيش".
وأكد تقرير للمنظمة الدولية للهجرة وجود نحو مليون و800 ألف نازح عراقي داخل البلاد حتى أبريل/نيسان الماضي، وأن النازحين يتركزون في مناطق شمال وغرب ووسط البلاد.
في المقابل، كشف مسؤول حكومي مقرب من مكتب رئيس الوزراء، عن "ضغوط متصاعدة على الحكومة من قبل أطراف أممية ودولية من أجل إتمام عودة النازحين إلى مناطقهم".
وأضاف المسؤول الحكومي، أن "تلك الأطراف قلقة من وجود مشاريع تغيير ديموغرافي وراء تأخير عودة النازحين رغم مرور عامين على انتهاء المعارك، خاصة في مناطق سهل نينوى، وبيجي في صلاح الدين، وفي شمال بابل، والعويسات في الأنبار، وديالى".
وكشف محافظ نينوى، منصور المرعيد، على هامش لقائه بوفد من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA)، في وقت سابق اليوم، عن أنه تم البدء بنقل أكثر من 4 آلاف عائلة نازحة كانت تقطن في مخيمات قرب الموصل إلى المناطق التي نزحت منها، تمهيداً لغلق مخيمات النزوح خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وأضاف المرعيد أن "هذه الخطوة ستسهم في تسريع عودة النازحين إلى مناطقهم بعد تجهيز تقارير خاصة عن الأسباب التي تمنع عودتهم"، مؤكدا أن "محافظة نينوى جادة في تكييف عودة جميع العوائل النازحة، لا سيما تلك التي انتمى أحد أفرادها إلى تنظيم داعش الإرهابي".انتهى29/6ن