زيباري ردا على تقرير دولي: ابلغنا النازحين في الاقليم بانهم احرار في العودة الى ديارهم


المحرر موضوع: زيباري ردا على تقرير دولي: ابلغنا النازحين في الاقليم بانهم احرار في العودة الى ديارهم  (زيارة 628 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 940
    • مشاهدة الملف الشخصي


شفق نيوز/ في الـ28 من اب الماضي اعلنت منظمة امنستي انترناشيونال وعلى لسان مسؤول البحوث في الشرق الاوسط ان مئات النازحين العراقيين في مخيم حمام العليل تتم اعادتهم قسرا الى مناطقهم في الحويجة على الرغم من المخاطر الامنية وانعدام وجود الخدمات اللازمة في تلك المناطق.
وبشأن اعادة النازحين الى مناطقهم بعد تحريرها من "داعش" قال منسق التوصيات الدولية في حكومة الاقليم ديندار زيباري، في بيان ورد لشفق نيوز،ان القوات الامنية في حكومة اقليم كوردستان لا تعيد اي شخص الى منطقته المحررة قسرا ابدا وفي الوقت نفسه لا تمنع اي شخص من الودة طواعية الى منطقته، مستدركا ان قسما من القرى التي نزح عنها اهلها تقع في الخطوط الامامية وبسبب الاوضاع الامنية ووجود الالغام والعبوات الناسفة في تلك المناطق وانعدام وجود الخدمات اللازمة كالماء الصالح للشرب والاسعافات الاولية والمدارس والكهرباء يعيق عودتهم في الوقت الحاضر ويجعله امرا صعبا.
واشار زيباري الى انه بتهيئة ارضية ملائمة لعودة النازحين وقال بهذا الصدد انه في البدء يتوجب تطهير تلك المناطق من الالغام والعبوات الناسفة وتامين الخدمات الاساسية الاولية ومن ثم التفكير بعودة النازحين الى تلك المناطق، لافتا الى انه من جهة اخرى هناك عدد كبير من الخلايا النائمة التابعة لداعش متواجدين في تلك المناطق وتشكل تهديدا لاوضاع الامنية واستقرار المنطقة.
واضاف انه ومع ذلك فان عدم وجود اي مصدر للدخل للحياة واحد من اهم العوائق امام عودة النازحين الى ديارهم.
كما اضاف زيباري ان سكان العديد من قرى نينوى والمناطق المتنازع عليها وفقا للمادة 140 الدستورية لا يستطيعون العودة الى مناطقهم بسبب وجود الالغام والعبوات الناسفة المزروعة فيها والحرب الطائفية وانعدام الخدمات، مستدركا انه في عدد من القرى الاخرى في سهل نينوى هناك اوضاع مواتية للعودة ورغم ذلك ووفقا لتقارير وبيانات الامم المتحدة فان هناك ما يزيد عن مليون وستمائة الف نازح لم يعودوا لحد الان الى ديارهم ويعيش القسم الاكبر منهم في مخيمات النازحين في اقليم كوردستان.
ونوه الى ان ذلك اصبح سببا لاثقال كاهل الاقليم بسبب قلة المساعدات التي تقدمها الامم المتحدة، لافتا الى ان هؤلاء النازحين بحاجة الى المزيد من المساعدات.
وافاد زيباري بان النازحين الذين تصلح مناطقهم للعيش ولاخطر على حياتهم فيها تم تقديم كل التسهيلات لهم للمساعدة في عودتهم الى ديارهم.
وختم زيباري تصريحاته بالقول انه تم تبليغ جميع النازحين الذين يقيمون في اقليم كوردستان بانهم احرار في العودة الى مناطقهم، ماعدا الاشخاص المتهمين بالارتباط بداعش، لافتا الى ان هؤلاء يتم التعامل معهم وفقا للقوانين المعمول بها في الاقليم.