حزب الدعوة:الخونة وسراق المال العام في نظر الشعب هم “رموز مقدسة” بالنسبة إلينا


المحرر موضوع: حزب الدعوة:الخونة وسراق المال العام في نظر الشعب هم “رموز مقدسة” بالنسبة إلينا  (زيارة 705 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 23776
    • مشاهدة الملف الشخصي
حزب الدعوة:الخونة وسراق المال العام في نظر الشعب هم “رموز مقدسة” بالنسبة إلينا

بغداد/شبكة أخبار العراق-
دعا حزب الدعوة الإسلامية، الأربعاء (4 أيلول 2019) الى تحرك سياسي لمواجهة التهديدات الاجنبية ضد الحشد الشعبي و”الشخصيات المجاهدة”.وذكر بيان للحزب،ان “شخصيات عراقية مجاهدة من قوات الحشد الشعبي ومواقع سلاحه ومعسكراته تعرضت إلى هجمات إرهابية، نفذتها جهات اجنبية  تستهدف مشروع المقاومة الإسلامية، مما استوجب مطالبة الحكومة العراقية للتحقيق الشامل في طبيعة هذه العمليات الإرهابية، وكشف من يقف وراءها، والجهات التي مهدت او شاركت في تنفيذها، وتقديم شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية الاخرى بهذا الشأن”.واردف البيان: “إضافة إلى وجوب التحرك الدبلوماسي والسياسي والإعلامي الواسع لإدانة وشجب هذه الافعال الجبانة، واستنهاض الشعب العراقي لمواجهتها باعتبارها تشكل انتهاكاً صارخا لمشروع المقاومة الإسلامية لاضعاف قدراته الدفاعية امام هجمة الارهاب الداعشي ومن ورائه”.وأضاف: “وقد انتشرت في الاونة الاخيرة تقارير تؤكد ضلوع الكيان الصهيوني باستهداف مواقع دفاعية في العراق، كما نسبت تصريحات لرئيس وزرائهم بان من مخططاتهم استهداف مواقع في العراق ودول أخرى!”.واكمل البيان، إن “حزب الدعوة الإسلامية يتابع بدقة هذه الاحداث والتحركات، ويتداول بشأنها مع الجهات الرسمية والوجودات السياسية والفعاليات الشعبية، من اجل توحيد الموقف ازاء هذا العدوان الغاشم”.وجدد الحزب “ادانته وشجبه هذه الأعمال الإرهابية، ويطالب الجهات المعنية باتخاذ الاجراءات التي من شأنها ان تردع المعتدي بكل الوسائل المشروعة، والعمل للحيلولة دون تكرار جرائمه”.وتابع: “اننا نرفض الإساءة للرموز المقدسة التي هي في نظر الشعب مجموعة من الخونة وسراق المال العام ونظرة الشعب غير دقيقة وصائبة بهذا الاتجاه .وانفجر الثلاثاء (19 آب 2019) كدس للعتاد تابع للحشد الشعبي قرب قاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين، بعد أيام على انفجار كدس عتاد في معسكر “صقر” جنوبي بغداد، الذي يضم قوات من الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، وقد أدى الحادث إلى اندلاع حرائق في مستودعات المعسكر، وانفلاق صواريخ وتطايرها عشوائيا مما تسبب بمقتل شخص واحد وإصابة 29 آخرين.بعد ذلك أعلن الحشد الشعبي أن قواته تعرضت لقصف قرب الحدود مع سوريا تم من قبل طائرات مسيرة إسرائيلية بدعم أمريكي، وأسفر عن مقتل اثنين من مقاتلي الحشد وإصابة آخر في قصف بطائرتين مسيرتين مجهولتين استهدفتا نقطة ثابتة للواء 45 التابع للحشد في قضاء القائم بمحافظة الأنبار على الحدود مع سوريا.وكان نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، قد اتهم الاربعاء (21 آب 2019)، القوات الأمريكية بإدخال طائرات إسرائيلية لاستهداف مقرات الحشد العسكرية داخل البلاد.