المطرب السوري وليم عاقل: غناء الشعبي يتميز عن غيره بالبساطة والسلاسة وهذا هو سر نجاحه


المحرر موضوع: المطرب السوري وليم عاقل: غناء الشعبي يتميز عن غيره بالبساطة والسلاسة وهذا هو سر نجاحه  (زيارة 91 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 503
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المطرب السوري وليم عاقل:
غناء الشعبي  يتميز عن غيره بالبساطة والسلاسة وهذا هو سر نجاحه 

حاوره / كاظم السيد علي

عندك نتكلم عن الاغنية الشعبية العربية الان في الوقت الحاضر  وما كانت عليه في الماضي اي في السنوات السابقة بحث يستحق الخوض فيه لان فنأخذ الغناء الشعبي السوري نموذجا . فهناك موجه هابطه تدمر اصول الغناء الشعبي والمحافظة على التراث والفلكلور في الساحل السوري الجميل والسبب يعود في هشاشة الفن الشعبي الهابط والثقافة  والفكر التي يحملها المطرب وبعض المتذوقين في نفس الوقت الحالي تغيرت  على اغلب المستمعين مع تعاقب الاجيال .اليوم نلتقي مع احد مطربي هذا اللون وله بصمة واضحة في الساحة الغنائية السورية الا وهو المطرب وليم عاقل نستمتع معه هذا الحوار :
*هل لك ان تحدثنا عن الفن الشعبي السوري ؟
-الفن الشعبي السوري يتمتع ببساطة مفرداته النابعة من بيئته الطيبة  وكانت اغاني الفلكلور السوري في كل مدنه تقريبا في نفس الاغاني وفي هذا اللون , كان ممتد من  لبنان و في اغلب الدول العربية لكن لم يكون هناك اشرطة الكاسيت والاسطوانات ومن مجمل هذه الاغاني دلعونا- وسكابا- وجملوا – وشلي – وهوارة - وبو زلوف -  يعني هذه الاغاني كانت تنقل الواقع والبيئة التي كنا نعيشها وكانت تردد في الزمن الماضي حتى وقتنا هذا .
*طيب وماذا عن اهم رواده الذين غنوا الاغنية الشعبية واهم شعرائها   ؟
-من رواد الاغنية الشعبية المطرب والشاعر ابراهيم صقر ودرويش حمود وصالح رمضان وسليمان دلا وهناك شعراء كثر. ومن المطربين في الزمن الماضي محمد سلموا ابو سلموا ومحمد عزيز وعلي صقر وبرهوم رزق  وعادل خضور وعيسى نعوس وسليمان الشعار وكانت المدرسة الكبيرة فؤاد غازي كان يلقب بفؤاد فقرو هو مدرسة العتابا والغناء الشعبي كمان كانت بدايات السلطان جورج وسوف بنفس النهج في بدياته  ضل هذا اللون مستمر بألقه وبساطته حتى عام ٢٠٠١ -٢٠٠٢  الفنانين ماهر العلي و ثائر العلي  والشاعر أحمد شحادة اخذو على عاتقهم  تغيير نمط الاغنية الشعبية ومفرداتها بأسلوب جديد لكن روحه مستنبطه من الماضي وبدأ لونهم في أغنية (الحاصودي) للفنان علي الديك  ومن ثم وفيق حبيب بأغنية (تمشي الهوينا)  واصبح انتاجهم ضخم للاغاني التي اصبح يرددها اغلب مطربين الساحل السوري  وهم كانو يهيئون هذا اللون لانه لون غير مسموع وغير منتشر آنذاك لان وسائل  الانتشارلم تكن حينها كانت عبارة عن كاسيت حتى دخل جهاز السيدي وهنا انطلقت الاغنية مع الصورة  واخذت الاغنية  تنتشر وتأخذ منحا بشكل ناجح في كل محافظات البلد حتى امتدت الى الدول العربية  عن طريق المحطات الفضائية وهنا اخذت طابعا جميلا واصبح لون مرغوب  فيه  وكان من افضل الشعراء  رياض العلي واكثم جويهرة ورامز خليل  وبسام قصيبة  وفادي غطروف  ومن اهم مطربين هذا اللون كل من : بسام بيطار وحسين دويري واذينة العلي و سميح حبيب وفهد القصير ومحمود القصيروظافر الاسمر وعلي عكاري ووليم عاقل وربيع حمدي وموسى حمدي  وجعفر محمد ومحمد العلي  وعادل نصرة.
*وهل هناك لوان من الغناء لكل منطقة في سورية ام يشتهر فقط في الساحل السوري؟
-اللون الشعبي في الساحل السوري  وفي حماة وفي حمص  وفي السويداء تقريبا نفس الطابع وهناك اغاني مشتركة.
*وهل يغنى في الشام؟
-في الزمن الماضي كان يرددها الجميع في الزمن الماضي . كان في دمشق لون مغمور
*والان ؟
-اما الان اللون الشعبي طاغي  في سوريا والمنطقة حتى بلدان الاغتراب  واصبح هذا اللون متعرف عليه  لان هناك سفراء اوصلوه هذا اللون منهم علي الديك وفيق حبيب وحسام جنيد .
*من من سفراء الغناء الشعبي السوري اليوم؟
-حسين الديك واذينة العلي وبهاء اليوسف وعمر الشعار  ايضا من المطربين الجدد . لهم بصمه في الغناء الشعبي .
*وليم عاقل هل له نصيب من من هذا اللون الجميل؟
-نعم انا بدياتي كانت في هذا اللون الجميل بأغنية( يا ضيعة لوبقدر طير).
*هل تعد الان من مطربي هذا اللون؟
-نعم انا محسوب على هذا اللون واغانيي تشهد على ذلك .
*بماذا يتميز هذا اللون عن غيره يا وليم؟
- الغناء الشعبي  يتميز عن غيره بالبساطة والسلاسة وهذا هو سر نجاحه و المعروف  بألحانه البسيطة الغير معقدة.
*اي لون من الوان الغناء الشعبي في عالمنا العربي قريب له؟
-اللون الشعبي السوري  قريب له  نفس الطابع لبنان والاردن وفلسطين
نفس الامتداد ونفس الطبيعة هناك نفس القواسم المشتركة في هذا اللون
*باعتبارك احد مطربي هذا اللون الشعبي هل غنيت الأغنية الشعبية العراقية وما رايك فيها؟
-الاغنية الشعبية العراقية تختلف اختلاف كلي عن اللون الشعبي الساحلي يماثلها عندنا المنطقة الشرقية مثل دير الزور والرقة والحسكة والقامشلي  اعتقد نفس البيئة ونفس المفردات يعني يوجد قواسم مشتركة
*وهل جربت ان تغنيها ؟
-نعم غنيت هذا اللون الشعبي مثال (شلونك عيني شلونك )و(لقعدلك عالدرب قعود), والغناء العراقي الشعبي يختلف باللفظ والإيقاع لكن هذا اللون محبب عندنا في سوريا لانه يعتمد على نفس مقومات الاغنية الشعبية السورية سواء بسهولة المفردات واللحن الاقرب للروح والقلب والاغنية العراقية الشعبية لها روادها منهم ناظم الغزالي وسعدون الجابر وياس خضر وسعدي الحلي  وحققوا نجاح وانتشار في كل البلدان العربية والعالم ومن الجدد حاتم العراقي وعلي العيساوي. وحبيب علي وماجد المهندس حسام الرسام
*لو طرح عليك كلاما ولحنا عراقيا هل ستغنيه ؟
-طبعا اغنيه بكل رحابة صدر وهذا شرف عظيم ان اغني اللون الشعبي العراقي الجميل وما اجمل العراق الجميل العريق لكن بنفس الوقت الان يوجد موجه هابطه يقودها اغلب المتسلقين على عرش الاغنية الشعبية وهؤلاء كثر يحاولون تجريح وتهميش ما بني في الماضي من رواد وأساتذة يعني عندنا نسميهم متعديين على الفن .
*ماذا تقول لهم عبر هذا الحوار ؟
-اقول لهم حتى لو كانت مواقع التواصل تساعدهم على الانتشار هؤلاء الدخلاء على الفن
اقول لهم( اللي استحوا ماتوا) كفاكم هزلا بهذا اللون وان لم يوجد احد يرعكم هناك مثل شعبي يقول( اعطي الخبز  لخبازه  ولو اكلوا نصو) وانتم لا ينطبق عليكم هذا المثل لذلك انسحبوا لانكم مارقي طريق ولم تستمرو لان هناك تاريخ كبير للأغنية الشعبية    لا تستطيعون بهرائكم هذا تخريب هذه اللون بمفرداتكم الهابطة  ارحلو فهناك رواد هم من سيحملون تاريخ وسيذكرهم التاريخ لا يصح الا الصحيح وهذا غيض من فيض