المحرر موضوع: بيان أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان، بمناسبة اليوبيل الذهبي لمجزرة صوريا!  (زيارة 189 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2051
    • مشاهدة الملف الشخصي
بيان أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان بمناسبة اليوبيل الذهبي لمجزرة صوريا.

 في 16 ايلول لهذا العام، هي ذكرى اليوبيل الذهبي  للجريمة النكراء التي ارتكبت بحق ابناء قرية صوريا الكلدانية، التي راح ضحيتها العشرات من المدنيين الأبرياء المسالمين من الكلدان(26+القس) والأخوة الكورد(13) المتعايشين سلمياً، على يد جلاوزة النظام البعثي الفاشي، نفذها الضابط المجرم عبد الكريم الجحيشي، موجهاً فوهات بنادقه الى صدور الشعب المسالم، ليقتلوا بدم بارد دون رحمة، ولا شفقة، وبلا وازع ديني وضميري، ضحايانا.. رجل وأمرأة وطفل ولم يسلم منهم حتى كاهن القرية المرحوم حنا قاشا، دون ذنب اقترفوه او جرم أرتكبوه ولم يكونوا مسلحين ولا مفتعلي قلاقل ومشاكل، بل كل ذنبهم أن قريتهم كانت تقع على طريق سير القوافل العسكرية، لينفجر لغم لا علاقة لأهل القرية به.
لقد سطر أبناء قرية صوريا الكلدانية، الذين طالهم الحقد الأعمى وغرور عناصر السلطة الحاكمة تجاه شعبنا الآمن المسالم، سفراً جديداً في الشهادة ورمزاً خالداً مع شهداء شعبنا، بعد أن أرتوت أرضهم الطاهرة بدمائهم الزكية.
 وبهذه المناسبة الأليمة الدامية يتقدم أتحادنا (أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان) في العالم، باستنكار وأدانة الجريمة النكراء، طالبين الجهات المعنية في الحكومتين المركزية والأقليم، إعتبار ضحايا مذبحة قرية صوريا الكلدانية شهداء وإحقاق حقوقهم أسوة بالمناطق التي تعرضت للإبادة الجماعية، وأنصافهم وأكمال المشروع الذي تم بناءه بالقرب من القرية.
الرحمة لشهداء صوريا الكلدانية، وجميع شهداء شعبنا الكلداني وعموم المسيحيين، وهذه الجريمة النكراء هي وصمة عار وذل في جبين مقترفيها، وسنبقى أوفياء للتضحيات الكبيرة وملاحم الشهادة والبطولة التي سطرها ابناء شعبنا الكلداني وعموم العراقيين تاريخياً.

أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان
16\أيلول\2019