المحرر موضوع: مجموعة فتيات ونساء من سهل نينوى يتخرّجن من دورة إعلامية في بعشيقة  (زيارة 476 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1010
    • مشاهدة الملف الشخصي
إيزيدي 24 – جميل الجميل

بدعم وتمويل من منظمة UPP الإيطالية ضمن مشروعها مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى أقامت منظمة أوديسا للمرأة ورشة صحفية لمدّة ثلاثة أيّام لمجموعة من النساء والشابات من كافة مكونات سهل نينوى في ناحية بعشيقة.

تضمّنت الورشة أساليب تعليم كتابة الخبر الصحفي والتقرير والتحقيق بالإضافة إلى إنشاء صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي والعمل على قضايا المرأة والتي تخصّ الأمور التي لم يستطع الإعلام التطرق إليها من ناحية المرأة وفي المجتمعات التي تأثّرت بالحروب والنزاعات، حيث تناولت الورشة المواضيع الاتية : ومفهوم الاعلام ، تعريف التحرير الصحفي ، اساسيات التحرير الصحفي ، الخبر الصحفي وانواعه ، تحرير وكتابة الخبر ، التقرير الصحفي ، تحرير وكتابة التقرير الصحفي ، الكتابة لمواقع التواصل الاجتماعي.

أكّدت ميسون إسماعيل البيّاتي رئيسة منظمة أوديسا للمرأة لـــ إيزيدي 24 ” بأنّ هذه الورشة هي لخلق صحفيات وإعلاميات يعملن في الإعلام وفي جوانب العنف القائم على النوع الإجتماعي والكتابة عن المرأة وحقوقها والدفاع عنها من خلال كافة وسائل الإعلام، وأنّ هذه الورشة ستتبعها ورشة أخرى حول التصوير وتقنيات التصوير بالهواتف النقالة، وهذا ايضا سيساهم في خلق نساء يعملن على صحافة المواطن”.

وأضاف هيمن سلمان مراد منسّق أنشطة مشروع مدّ الجسور لــ إيزيدي 24 ” بأنّنا قمنا بجمع مجموعة من النساء من كافة المكونات لندرّبهن على الإعلام لينقلن العديد من التفاصيل التي تخص المرأة في محافظة نينوى منها : تحدّيات المرأة بصورة عامة، قصص نجاح، تسليط الضوء على المرأة بالإضافة إلى نقل مواهبهن وإبداعهن إلى المجتمع ونقل تجارب النساء اللاتي يصنعن السلام من خلال أعمالهن المستمرة، وسيتم إنشاء فريق خاص من هذه النساء ليعملن على إنشاء صفحة فيسبوك وقناة يوتيوب وصفحة أنستغرام وسوف يعملن لمدّة ثلاثة أشهر وستكون هناك سيارة معهن لنقلهن لتغطية كافة التفاصيل الخاصة بالنساء من خلال الجانب الإعلامي”.

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى هو مشروع تأسس مطلع كانون الثاني عام 2018 ضمن مشاريع منظمة UPP الإيطالية، وإرتأت المنظمة أن تعمل على هذا الجانب كون محافظة نينوى كانت تحتاج إلى هكذا أنشطة لتعزيز روح التسامح بين مكونات نينوى، إستمرّ لمدّة أشهر في مناطق سهل نينوى وبعد أن لاقى نجاحاً وتعزيزا للتغييرات الإيجابية شمل محافظة نينوى ككل وإنطلق مطلع تموز عام 2018 وشمل إنشاء مراكز الشباب في كلّ من مدينة الموصل وناحيتي بعشيقة وبرطلة وقضاء الحمدانية، حيث تضمّن المشروع عدّة فعاليات وأنشطة ضخمة لتعزيز التقارب والتشابك المجتمعي بين كافة مكونات نينوى وحملات ومبادرات تهدف للسلام ، وأيضا شمل إعادة بناء وإعمار وتأهيل سبعة مدارس وتأثيثها بالكامل وبرامج تعليم السلام في المدارس للعديد من الطلاب، والمشروع تموّله الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة جسر إلى (UPPالإيطالية).