المحرر موضوع: فاتك الميعاد يا إبن الأصــــول  (زيارة 338 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي

فاتَكَ الميعـاد يا إبـنَ الأصـــــول

ايشو شليمون



مرحباً يا صاحبي شيخ  الكهـول    جازِمــاً  في ذهنكُمْ  شيئاً  يجول

كامل الهندام ،  وضاحٌ   حبـور    إذ  اراكم   تبدو في  أمر عجول

قلتها غمـزاً  ترى  أين المسـير    سـائلاً   اياهُ  من  باب  الفضول

لا  تقـــل  كُنّـأ  ولا  زلنـا  لَهــا    حيثما  كانَت  مرامينـا   نَجــول

إســئل  المرآةَ  عنا  والزمانا    وأقــرأ  المكنـونُ  فيها،  إذْ  تقـول

 أنَّ  للأيــــام   تاتـي   مثلَّما     كُنا  شـباباً  فيها  نسـعى  للوصول

قالَ لي في غبطَـةٍ  من  أمــرِهِ    يا صديقـي  إنني  أئبى  الكُهــول
 
إترك  المرآةَ   جنبـاً  لا  تبالي     بهجـةَ   الدنيـا   تُطـالُ  بالقبـول

 لا تلمني  للهوى  سُــلطانُ  أمرٍ    يَأسُـرُ  القلبَ   تُسـايِرهُ   ألعُقـول
 
إنهُ  المدرار في نفسي،  ينادي    إن   قلبي  فيـه  اسـرار  الحلـول

رُبَّما  الأيـــامُ  تروينـا  هِياماً     نُطرِبُ  النَفسَ  بما تُجدي الفصول

هَونِكُم  يا صاحبي ماذا  تقول   أمركم   يبدو  مع  الشـيب،  خَجول

ناصِحاً  لَستُ  أنا  فيما   أقـول    لا  وَلا  أرمـي  كَلامـي  كالعذول

إنها  يا  صـاحِ  احكــام  السـنين   ما  لَنا  قولاً ســوى طوع  المثول

هذِهِ  يا  حَسـرَّتي  أحوأل  قومـي   بعدَ  ما الشـمسُ  أَزَفَّـتْ   للأفـول

باتَ مَن أضحى ينادي في هَـراء     بينما  القـــومُ   مجاميعاً   فُلـول

يَعْزُفُ  النايَّ  يُغني في  شَـــجَنْ   يا  لِداري ، بَعدَ ما  أمسـى طُلـول

بَعَــدَّ ما   بُتنا   فُتاتـاً   ونثــــاراً    في  ظلام،  فوق  امـواج السُـيول

شَــتَّتونا   مَنْ   بأيديهــم   لَحانـا    مَـنْ  إذا  نادوا  بَدى فينـا  الذهول

ذاكَ  مسـتكفٍ، أصيل  في  المقام    وَســواهُ   تابعـاً   كُرسـي الرسول

وفريقــاً   فيـه  معنى   المســـتقيم   يجزم  القــولَ  أنا  باب  الدخـول

فاتَكَ  الميعـادُ  يا  أصْلَ  الأصول   إنَّ (  ليلى ) رُحِّلَتْ يــومَ الخمـول



غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2303
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى الأخ والصديق العزيز شاعرنا المبدع رابي إيشو شليمون المحترم
تقبلوا محبتنا الأخوية مع أطيب وأرق تحياتنا الصادقة
ما أروعها قصيدتكم بمفرداتها الآنيقة والجميلة والبليغة وبمضمونها العميق المؤثر في نفوس ووجدان من يستذوق قرأة الشعر العمودي الأصيل أنكم حقاً كما عهدنا بكم وكما عودتمونا دائماً في كل ما قرأناه لكم من أشعار شاعراً مبدعاً ومتمكناً ومتصاعداً نحو أعالي المجد الشعري وليس بوسعنا إلا أن نقول لكم يسلم قلمكم والى المزيد من الأرتقاء في سلم المجد والشهرة نحو الأسمى والأنبل والأرقى يا شاعرنا المبدع والرائع رابي إيشو شليمون ..... دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام . وهل يحق ويصح لنا نحن الآشوريون المشتتون في بقاع الأرض أن نقول

                          فاتَكَ  الميعـادُ  يا  أصْلَ  الأصول   إنَّ (  ليلى ) رُحِّلَتْ يــومَ الخمـول         

                    محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد بيث نهرين 

غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والصديق الموقَّر رابي  خوشـابا سـولاقا المحتــرم
 
تحية اجلال واكرام لشخصكم الكريم ولكل الأحبـــة في ارض الوطن
كما تعلمون بان مجل الكتابات الأدبيه، ومنها الشعر هي انعكاسات لمدى تأثير الواقع على الكاتب  وتعبر عن مشاعر واحاسيس الذات ومدى تفاعلها مع الأحداث، ينثرها مؤطرة بآفاق امكانياته،  وعليه فان ما اطرحه ليس إلاّ ما يخالج نفسي وبمحدودية امكانياتي، شكراً لمداخلتك التي غمرتني فيها باطرائك وفيض محبتك، ورقة كلماتك واحاسيك التي فاقت ما أنا عليه.
 
 صديقي العزيز نعم إن ( ليلانـا ) قد رُحِّلت بل اغتيلت ونحن في خمول مشتتين مللً ومذاهب وباتت كل ملَّة تعمل  للحفاظ على ارتباطاتها وارضاء مراجعها ولم نبالي يوماً اننا جميعاً في سفينة تتلاطمها نفس الأمواج العاتية من كل حدب وصوب منذ قرن بل قرون مضت،  فاين كان ابناء امتنا من العمل الوحدوي . لقد تعمق الشرخ  الى ان بتنا لا نعرف من نحن!!! واخيراً كانت الطامة الكبرى في التشتت والضياع في انحاء المعموره ،لتكون جعجعتنا (نحن في الشتاة)  كما اراها  ليست  سوى طنيناً لا معنى له ، ولكن نبقى نقول البركه بكم يا خميرة الأمه وملح ارض الأباء والأجداد. ويبقى الأمل لانه كما دارت بنا فلا بد ان يأتي يوماً تدور لنا وينصفنا التاريخ وينصفنا من غدر بنا.

تقبل اسمى تحياتي ومحبتي مع تمنياتي لكم وللعائلة الكريمة بالصحة والسلامه
أخوكم/ ايشو شليمون