المحرر موضوع: العراق: قتلى وجرحى بانفجار عبوة ناسفة في حافلة قرب كربلاء  (زيارة 563 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 23924
    • مشاهدة الملف الشخصي
العراق: قتلى وجرحى بانفجار عبوة ناسفة في حافلة قرب كربلاء
رئيس مجلس النواب العراقي ينتقد الخروقات المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية ويدعو إلى مراجعة الخطط الأمنية.
العرب / عنكاوا كوم

هجوم دموي في أجواء عاشوراء
كربلاء (العراق) - قُتل 12 شخصاً على الأقلّ، بينهم نساء وأطفال، وأصيب خمسة آخرون بجروح في تفجير بعبوة ناسفة استهدف الجمعة حافلة ركاب صغيرة عند المدخل الشمالي لكربلاء، المدينة المقدسة لدى الشيعة والواقعة على بعد 100 كلم جنوب بغداد، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وقال رائد في الشرطة "انفجرت عبوة ناسفة داخل حافلة صغيرة قرب حاجز أمني رئيسي عند المدخل الشمالي لمدينة كربلاء".

من جهتها قالت مديرية الصحة في محافظة كربلاء إنّ التفجير "أسفر عن استشهاد 12 مواطناً وجرح 5 آخرين"، بحسب ما نقلت عنها "خلية الإعلام الأمني".

وكان الرائد في الشرطة العراقية أعلن في حصيلة أولية "مقتل سبعة مدنيين وجرح أربعة آخرين" في الهجوم.

و أدان رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي السبت التفجير الذي وقع عند أحد مداخل محافظة كربلاء وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وقال الحلبوسي ، في بيان صحفي: "ندين التفجير الإجرامي الذي شهدته مدينة كربلاء المقدسة عند أحد مداخلها، والذي راح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى"، معرباً عن "رفضه للخروق المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية، والتي تؤدي إلى وقوع عدد من الضحايا".

12 قتيلا بينهم نساء وأطفال
ودعا الحلبوسي الأجهزة الأمنية، إلى "أخذ التدابير اللازمة ومراجعة الخطط الأمنية، وتفعيل الجهد الاستخباري ومحاسبة المقصرين؛ لمنع تكرار الخروق الأمنية، ولا سيما أن مدينة كربلاء المقدسة تشهد زخما كبيرا من الزائرين".

ووفقاً لمصدر طبي في مستشفى الحسين بكربلاء فإن بين القتلى نساء وأطفالاً. وسارعت قوات الأمن إلى تطويق مكان الاعتداء الذي لم تتبنّه أي جهة في الحال.

وكثيراً ما كانت كربلاء تتعرّض لتفجيرات وهجمات من جانب الجهاديين الذين كانوا يعتبروها هدفهم الاول، غير أنّ الاوضاع الأمنية تحسّنت في السنوات الأخيرة وباتت الهجمات في المدينة نادرة للغاية.

غير أنّ خلايا نائمة لتنظيم الدولة الإسلامية الذي اندحر رسمياً من العراق في نهاية 2017 تواصل تنفيذ هجمات وتفجيرات في أنحاء مختلفة من البلاد تستهدف بشكل أساسي الشيعة.

ويأتي هذا التفجير بعد عشرة أيام على توافد مئات آلاف الشيعة إلى كربلاء، ولا سيما من إيران المجاورة للعراق، لزيارة مقام الإمام الحسين بمناسبة ذكرى عاشوراء.

وزيارة كربلاء خلال عاشوراء من اقدس المناسبات الدينية لدى الشيعة ويشارك فيها مئات الالاف على مدى الايام العشرة الاولى من شهر محرم يفدون من مناطق مختلفة في العراق.

وفي نهاية أكتوبر يتوقع أن يشارك ملايين الشيعة في إحياء أربعينية الحسين في كربلاء أيضاً، في أكبر تجمع ديني سنوي للشيعة حول العالم، إذ يشارك سنوياً في هذه المناسبة حوالى 15 مليون زائر.