المحرر موضوع: من قتل الحسين ع؟!..........الحلقة الاخيرة  (زيارة 215 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 467
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
من قتل الحسين ع؟!..........الحلقة الاخيرة
إعداد وتحليل:صادق الهاشمي
قتل الحسين ع وأعوام خلت طويلة ومرحلة صاخبة ومؤلمة ابتلعت العدة القليلة العدد من خيرة رجالات المدرسة النضالية الثورية في الفكر الانساني وأنا لازلت أعاني من آثارها وأوجاعها...وهذه الثلة من الشهداء قد عانقوا الفكر والتقوى والثورة ...وفِي العاشر من شهر محرم الحرام قبل الف ونيف من السنين نهضت هذه الثلة وشمروا عن سواعدهم وعملوا دون كلل ولا ملل لسد الفراغ الفكري والعقائدي ليكونوا حقآ رواد المسيرة الثورية ومدرستها  والى الابد...وعلى ما أعتقد ان هذه الثلة وفرت الضالة التي كان يبحث عنها القسم الاكبر من المثقفين الثوريين والعاشر من محرم أسمعهم صليل السيوف عندما إختلطت الآسنة وإشتدت الرماح في طعونها وتحدثا الى الجموع المرتزقة المنافقة بمنطق قوي وبإسلوب رائع وبنهج بلاغي ولغة المخاطبين رغم قلة العدد وخذلان الشيعة لهم ...وكانت صدورهم دروع للمعلم الانساني ومعلم الثورية ومعلم نهج النضال وصور التضحية (أبا عبدالله الحسين ع )وكذلك خلفوا بعد استشهادهم أثرآ  عميقآ متجذرآ خالدآ ………….
تحية إجلال وإكبارآ لجدي الحسين ع مؤسس مدرسة النضال الثوري ………...
تحية إجلال وإكبار لجميع المناضلين معه والذائدين عنه في المحن…………..
تحية إجلال وإكبار لعمتي زينب ع بطلة المدرسة الثورية ومعلمة دروسها بالصبر والشجاعة والسجع والبلاغة والإعلام الناجع والناجح ……………….
تحية إجلال وإكبار لكل النساء اللواتي شاركن وصنعن النصر الابدي للدم على السيوف الباطلة المنافقة وعبدة المال…………..
تحية إجلال وإكبار الى من عرف وفهم نضالهم ودخل مدرستهم الثورية في زمننا المعاصر...صادق الهاشمي
المصادر/١/شرح نهج البلاغة لابن ابي الحديد٢/تاريخ الطبري٣/الصواعق المحرقة لابن حجر العسقلاني٤/الاستيعاب ابن البر٥/السيرة الحلبية٦/العقد الفريد بن عبد ربه٧/الكامل لابن الاثير٨/مقتل سيد الاوصياء الشيخ عبدالمنعم الكاظمي/
اعتمدت المصادرالتاريخية التالية في هذه الدراسة الخاصة في نقل الخطب والأقوال المأثورة لأهل البيت ع كما وجدتها في بطونها واختصرتها بعبارات اختصت بالموضوع الشيعي دون غيره….وإعتمدت التحليل للحراكين السياسيين والاعلاميين لكل طرف حسب قدرتي المتواضعة والله لم انحاز الى طرف ولكن الطرح كما وجدته في بطون الكتب اعلاه..مع التحية………..