المحرر موضوع: الجبهة العربية في كركوك:عبد المهدي خان الأمانة  (زيارة 338 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 23924
    • مشاهدة الملف الشخصي
الجبهة العربية في كركوك:عبد المهدي خان الأمانة

كركوك/شبكة أخبار العراق- قال نائب رئيس الجبهة العربية في كركوك ناظم الشمري، الأربعاء (25 أيلول 2019) إن المئات من الموظفين الذي هربوا إلى أربيل بعد سيطرة القوات الأمنية العراقية على كركوك في 16 اكتوبر عام 2017، منحوا اجازة من الحكومة العراقية.وذكر الشمري في حديث  صحفي، أن “الموظفين الذين هربوا تم منحهم إجازة براتب كامل، بينهم المئات من عناصر الشرطة والأجهزة الأمنية، بالإضافة إلى العديد من مسؤولي الوحدات الإدارية”.وأضاف، أن “قائممقام كركوك وقائممقام الدبس، ومدير ناحية سركران، ومدير ناحية التون كوبري وعدد كبير من المسؤولين الذي يتبعون للحزب الديمقراطي الكردستاني هربوا من كركوك ولكن الحكومة منحتهم إجازة دائمة، وبراتب كامل رغم انهم مازالوا يعتبرون القوات العراقية قوة محتلة لكركوك”.ولفت الى أنه “يومياً نسمع الحكومة العراقية تعيد مسؤولا كرديا أو تعفو عنه، وهو متهم بالتحريض والانتهاكات والسرقات، ونستطيع القول إنه تم العفو عن جميع المسؤولين في كركوك، ولم يتبق سوى نجم الدين كريم، وهذا كله يعتبر خيانة لأهالي كركوك ومكوناتها من قبل عبد المهدي الذي يخضع لاوامر حزب بارزاني، “.وتابع نائب رئيس الجبهة، أن “الموظف العراقي الذي يريد إجازة لمدة أسبوع، عليه أن يقدم الكتب والتقارير الطبية، ولكن المئات من عناصر الشرطة والحمايات والكوادر الوظيفية وعدد من المسؤولين يتم منحهم إجازة لأكثر من عامين، فهذا الأمر يثير الغرابة والاستفهام عما يخطط لكركوك في المرحلة المقبلة”.