المراهقة..البحث عن الهوية ، صراع المراهق


المحرر موضوع: المراهقة..البحث عن الهوية ، صراع المراهق  (زيارة 2666 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فيان ساوا متي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 871
  • صلاة البار مفتاح السماء، وبقوتها يستطيع كل شيء
    • مشاهدة الملف الشخصي
المراهقة..البحث عن الهوية ، صراع المراهق
      واجه الفرد في انتقاله من الطفولة الى الشباب تحدياً صعباً. يبدأ بالبحث عن جواب لتساؤله "من أنا؟". ثم ينتقل الى الاجابة عن اسئلة اكثر تحديداً وهي: "ماذا سأحقق في حياتي؟" و"ما هي أهدافي؟" و"هل في امكاني تحقيقها؟". قال دافيد لهمن في كتابه Current Thinking in Adolescent Psychology ان هم المراهق الاساسي هو تعريف الذات او الأنا Ego Identity.
      اما دوفان وأدلسون Douvan and Adelson فقد فسرا الحاجة الى معرفة الذات في كتابهما "خبرة المراهق" The Adolescent Experience عام .1966 فقالا أن البحث عن الهوية لا يبدأ في سن المراهقة فالطفل يعيد صوغ هويات متعددة خلال حياته، ويلتزم هوية معينة في مرحلة المراهقة فيبني خصائصه الذاتية ومميزاته ويقولبها رابطاً ما بينها وبين ما يفرضه المجتمع. ويضيف دوفان وأدلسون ان الهوية التي يتخذها المراهق تتأثر الى حد كبير بخصائص البيئة التي يعيش فيها وقيمها وما تسمح به وتشجع عليه.
      ان لكل مرحلة من مراحل المراهقة خصائصها الجسدية، والنفسية، والعاطفية، والاجتماعية، والروحية. وقد حدد الكثير من العلماء مراحل التطور والنمو هذه ومنهم د. أ. كيث أولسون في كتابه "لماذا يتصرف المراهقون هكذا" Why Teens Act The WayThey Do عام .1987 وقد عدد ثلاث مراحل لتطور المراهق وهيك
1- المراهقة المبكرة: (من 12 - 14 سنة).
2- المراهقة المتوسطة: (من 15 - 16 سنة).
3- المراهقة المتأخرة: (من 17 - 21 سنة).
      ففي سنوات المراهقة المبكرة يواجه الشاب عدداً من التحولات منها البلووغ الجسدي، اذ ينمو طولاً ووزناً وتظهر بعض التغيرات الفيزيولوجية فينمو الشعر في اماكن مختلفة من الجسم، ويخشن الصوت عند الذكور. في هذه المرحلة يظهر جلياً التحول النفسي الذي يتسم بالابتعاد عن الأهل ليتميز بفردية وخصوصية عنهم.
      اما في مرحلة المراهقة المتوسطة، فتتواصل التحولات الجسدية والجنسية. ويزيد اهتمام المراهق بالجنس الآخر وتظهر واضحة نزعة الانتماء الى جماعة والتماثل معها، والخروج عن سلطة الاهل ووصايتهم. انها نزعة طبيعية نحو تكوين الهوية وتشكيل الذات.
      في مرحلة المراهقة الثالثة يحدث التحول والانتقال الى مرحلة الشباب المبكر حيث تتوقف التحولات الجسدية غير ان الكثير من الاسئلة يبقى دون جواب.
      فما هي العوامل التي تتداخل خلال هذه المراحل التي تتميز بالتحولات والتغيرات، ليحدد المراهق هويّته؟
1- الخصائص الموروثة:
      اختلف علماء النفس حول ما اذا كات الخصائص الشخصية موروثة او مكتسبة من المجتمع وبالبيئة المحيطة بالانسان.
2- العائلة:
      أقرّ جميع الباحثين بدور العائلة الكبير في تكوين الهوية او تشكيلها. فقبل مرحلة المراهقة، يلتزم الطفل قيم أهله، غير ان عدداً كبيراً يرفضها او يستغني عنها عندما يبلغ سن المراهقة. ومن العوامل العائلية التي تؤثر في تشكيل الهوية، تلك التي ترتبط بالوضع الاقتصادي الاجتماعي والثقافي، والخصائص الديموغرافية والتواصل بين افراد العائلة.
3- خصائص الشخص الفردية:
      كيف ينظر المراهق الى خصائصه؟ مثلاً: هل يرى نفسه طويلاً ام قصيراً؟ سميناً أم هزيلاً؟ ان اي تحول يطرأ عما يعتبره المراهق مقبولاً أم مناسباص قد يستحوذ على كل اهتمامه، ويؤدي الى قلق واضطراب شديدين.
4- المدرسة والبنى الاجتماعية:
      إن لهذه البنى الاجتماعية أثراً كبيراً على تشكيل الهوية، كما أن للاشخاص الذين يتم التفاعل معهم كالاصدقاء والطلاب والمدرسين، أثراً مماثلاً. قد يتماثل المراهق بهؤلاء الاشخاص فيلازمه اثرهم امداً طويلاً يرافقه العمر كله.
5- للحياة الروحية التي يعيشها المراهق وعائلته أثر كبير في تشكيل هويته اذ يحتذي بالمرشدين فيها ويتبنى القيم التي تسوسها.
      كيف يتم التوفيق بين العوامل كلها وكيف للمراهقين مواجهة المغريات في سبيل بناء شخصية متزنة ترتوي من كل العوامل المؤثرة فتصقلها لتواجه تحديات الوجود وتناقضاته؟
يا له من سؤال صعب!
اعداد برنامج التمريض
كلية الصحة العامة - جامعة البلمند
المراجع:
Dausey, Gary (1983). The Youth Leaders Source Book. Grand Rapids, Michigan. 
Douvan, Elizabeth and Adelson, Joseph (1966). The Adolescent Experiment. NewYork 
Oleson, Keith O. (1987). Why Teenagers Act the Way They Do. LovelandColorado. 
Lehman David L (1969). Current Thinking in Adolescent Physcology. Scrantton, Penn.
Richards, Larry O. (1980) Youth Ministry. Grand Rapids, Michigan.
 
كلمة من مراهق
أنا، قناع
غير مبال بالعواصف
أنتظر هبة ريح.
درع تغلف روحي
تلمع بريقاً مع كل هبة
فولاذ يلمع كالشمس
أهزل
في مواجهة الواقع
أتوق الى السلام والحقيقة
غبار أنا
يتناثر من خلال التشققات في الدرع
لينطرح على التراب
ليسحق بالأقدام
لتبعثره الريح
وما زال القناع يزحف
لا يلين
لا يتعب
إنه ظل حقيقتي

                           فيان ساوا


انا قلم رصاص صغير في يد الله ..يكتب به رسالة حب الى العالم!!!

عندما نستطيع أن نتألم ونحبّ، ترانا نقوم بعمل كبير، بأعظم ما يمكن عمله في هذا العالم. إننا نشعر بأننا نتألم، إنما لا نشعر بأننا نحب وذلك لألم كبير يُضاف إلى تألمنا... غير أننا نعلم بأننا نريد أن نحب. والرغبة في الحبّ هي الحبّ با



غير متصل FreeManEyes

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4663
  • الجنس: ذكر
  • أحبوا بعضكم بعضــاً ... كما أنــا أحببتكم
    • مشاهدة الملف الشخصي
موضوع راااااااااااااائع يسلمووووو يا ورده على التقرير الرائع


غير متصل shakar

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 30716
  • الجنس: أنثى
  • الرب نوري و خلاصي فمن من اخاف
    • مشاهدة الملف الشخصي
يسلمووو  على هذا الموضوع الحلو ياوردة


غير متصل lena_wrda

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 15114
  • الجنس: أنثى
  • لا تفعلوا بالاخرين ما لا تريدونهم أن يفعلونهُ بكُم
    • مشاهدة الملف الشخصي
موضوع راااااااااااااائع يسلمووووو يا ورده


غير متصل فيان ساوا متي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 871
  • صلاة البار مفتاح السماء، وبقوتها يستطيع كل شيء
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا جزيلا مروركم في هذه الصفحة

انا قلم رصاص صغير في يد الله ..يكتب به رسالة حب الى العالم!!!

عندما نستطيع أن نتألم ونحبّ، ترانا نقوم بعمل كبير، بأعظم ما يمكن عمله في هذا العالم. إننا نشعر بأننا نتألم، إنما لا نشعر بأننا نحب وذلك لألم كبير يُضاف إلى تألمنا... غير أننا نعلم بأننا نريد أن نحب. والرغبة في الحبّ هي الحبّ با

غير متصل hewy

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 26588
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
موضوع جميل عاشت ايدك خاثي فيان


غير متصل فيان ساوا متي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 871
  • صلاة البار مفتاح السماء، وبقوتها يستطيع كل شيء
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا حبيبي علئ مرورك الدائم

انا قلم رصاص صغير في يد الله ..يكتب به رسالة حب الى العالم!!!

عندما نستطيع أن نتألم ونحبّ، ترانا نقوم بعمل كبير، بأعظم ما يمكن عمله في هذا العالم. إننا نشعر بأننا نتألم، إنما لا نشعر بأننا نحب وذلك لألم كبير يُضاف إلى تألمنا... غير أننا نعلم بأننا نريد أن نحب. والرغبة في الحبّ هي الحبّ با