المحرر موضوع: البلاغ الختامي للقاء التشاوري الثامن لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج  (زيارة 490 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الحزب الشيوعي العراقي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1244
    • مشاهدة الملف الشخصي

البلاغ الختامي للقاء التشاوري الثامن لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

    مجتمع مدني   
    22 أيلول/سبتمبر 2019
    461

عُقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن اللقاء التشاوري الثامن لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج  للفترة من 20 – 22 أيلول 2019، وقد حضر اللقاء ممثلو 12 تنسيقية بالاضافة الى عدد من اعضاء تنسيقة التيار في الدنمارك.

افتتح اللقاء التشاوري أعماله بالترحيب بالزميلات والزملاء المشاركين، وبالضيوف الذين شاركوا في الجلسة الافتتاحية. بعد ذلك ردد الحاضرون النشيد الوطني العراقي ثم وقفوا دقيقة صمت على أرواح شهداء الحركة الوطنية والديمقراطية العراقية.

 ألقيت كلمة الافتتاح من قبل المنسق العام لهيئة التنسيق لتيار الديمقراطيين العراقيين  في الدنمارك، استعرض فيها التطورات السياسية الجارية في بلدنا، والفساد الذي راح ينهش مؤسسات الدولة، وعجز الحكومة عن تقديم الحلول الناجعة لمشاكل المواطنين. وتطرق فيها ايضا إلى أهم الصعوبات التي واجهت عمل التيار الديمقراطي للفترة السابقة، وأشاد بالفعاليات الناجحة التي تحققت في مجالات عدة. ثم تطرق في كلمته إلى العلاقة بين تنسيقيات الخارج وتنسيقيات الداخل مؤكداً على أهمية التواصل والتنسيق حاثاً الجميع على بذل المزيد من الجهود خدمة لشعبنا ووطننا.

كما ألقيت في جلسة الافتتاح كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الدنمارك، تناولت الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها بلدنا الآن، أكدت على إصرار الشيوعيين العراقيين على العمل مع جميع القوى الوطنية  والديمقراطية ذات المصلحة المشتركة في تغيير النظام السياسي المحاصصاتي القائم. فيما أكد ممثل جمعية ما بين النهرين في كلمته على مبدأ المواطنة والمساوة، ودعم التطلعات لإقامة دولة المواطنة والديمقراطية. وقد تلقى اللقاء برقيات تحايا من عدد من المنظمات الصديقة.

في الجلسة الأولى، جرى إقرار شرعية اللقاء التشاوري وأُنتخبت هيئة رئاسة ولجان أخرى لإدارة أعمال اللقاء. توقف المجتمعون عند التقرير الإنجازي السنوي لهيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، وقد أغنوا فقراته المهمة بمناقشاتهم وآرائهم وإقتراحاتهم لتطويرعمل التنسيقيات في الخارج.

وفي اليوم الثاني استعرض المجتمعون تقارير تنسيقياتهم الإنجازية للفترة السابقة، مؤكدين أوجه النجاح ومشخصين نواقص عملهم. كما وتوقف المجتمعون مطولاً عند طبيعة العلاقة بين المكتب التنفيذي في بغداد وتنسيقيات الخارج على واقع نتائج إجتماع المكتب التنفيذي الأخير. وتوصل المجتمعون إلى تنظيم صيغة عمل تنسيقيات الخارج مع المكتب التنفيذي في بغداد عبر هيئة المتابعة فقط.

كما تناول اللقاء التشاوري بحيوية النشاط الإعلامي لتنسيقيات الخارج، مع إعطاء أولوية التخصص للشخصيات التي تدير الإعلام الإلكتروني لتنسيقيات الخارج.

واتخذ المجتمعون جملة من القرارات والتوصيات في جميع المجلات التي تناولوها في إجتماعهم والتي من شأنها الإرتقاء بمستوى عمل تنسيقيات الخارج في المستقبل.

وفي ختام أعمال اللقاء انتخب المجتمعون هيئة متابعة جديدة من سبعة أعضاء لإدارة العمل لمدة عام كامل. وتم شُكر تنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك على جهودهم واستضافتهم اللقاء التشاوري الثامن.

العراق يستحق الأفضل
اللقاء التشاوري الثامن لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

كوبنهاغن 22 أيلول 2019