المحرر موضوع: اثار نينوى تجهز على بقايا بوابة ادد المدمرة من قبل داعش  (زيارة 1328 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 34716
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اثار نينوى تجهز على بقايا بوابة ادد المدمرة من قبل داعش

عنكاوا كوم –الموصل –سامر الياس سعيد

اجهزت دائرة مفتشية اثار وتراث نينوى على بقايا بوابة الاله ادد التي تعود للامبرطورية الاشورية  في نينوى  والتي كان تنظيم الدولة الاسلامية قد دمرها في نيسان (ابريل ) من عام 2016 .

واظهرت صور قيام اليات ثقيلة بتجريف البقايا الاسمنتية التي  نفذها اثاريون ينتسبون لجامعة الموصل من اجل حمل مقتربات البوابة المذكورة  والتي كانت تقع خلف منصة المراسيم التي كانت تقيمها محافظة نينوى ابان عهد الرئيس المقبور صدام حسين  بينما اتهم موقع على صفحة التواصل الاجتماعي(الفيس بوك )  بان عمليات التجريف والازالة  تاتي  في الوقت الذي يتم فيه تسويه الموقع الاثاري الذي يعود لالفي عام  من اجل تقطيع تلك الاراضي وتخصيصها  لفئة  المعلمين  بحسب ما ذكر موقع روش 24 .

من جهتها اوضحت مفتشية اثار وتراث نينوى في توضيح نشرته على موقعها على (الفيس بوك )  بان عمل الاليات  تم باشراف موظفي المفتشية بالتعاون مع احدى الفرق العلمية الاجنبية المختصة بعد التوقيع على اتفاقية العمل مع وزارة الثقافة والهيئة العامة للاثار والتراث والعمل يجري على ازالة الكتل الكونكريتية من بوابة ادد الاثرية مقابل منصة الاحتفالات وفي ضوء التوضيح انتقد خبير اثاري  استخدام المفتشية  لاليات ثقيلة في التعامل مع التل الاثري  وقال الخبير سعدون حامد في اتصال هاتفي مع الموقع  بان استخدام الاليات الثقيلة  في  ازالة  اي كتل كونكريتية لايختلف عما استخدمه تنظيم داعش حينما ازال البوابة  في  نيسان من عام 2016 ابان سيطرته على المدينة واقدامه على نشر التجريف في مواقعه على الانترنت  مضيفا بان التعامل مع المقتربات الاثارية ينبغي  ان يتم وفق اصول ومعايير  بالاستعانة بخبرات في هذا المجال ..   
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5917
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
وشنو الغريب بالموضوع ؟؟ قابل تريدون يعمروها؟؟هذه الاثار دليل قاطع على الكثير من الامور لا مجال لتناولها الان.

                                              ظافر شَنو
والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)