المحرر موضوع: نواب فضائيين … والحلبوسي يستحوذ على رواتبهم ؟!  (زيارة 432 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 23924
    • مشاهدة الملف الشخصي
نواب فضائيين … والحلبوسي يستحوذ على رواتبهم ؟!

شبكة اخبار العراق/ عنكاوا كوم
بقلم:زهير الفتلاوي
من الخزي والعار ان يقوم المسؤول المتخم بالأموال والعقار والجاه ، وفوج من الحماية ، ويلتقي كبار المسؤولين في دول العالم ويفتخر بوجود الفساد والافساد في موقع عمله. لا نعلم لماذا هذا التوجه ؟ وما بقى ينقصه حتى يعمل بأنصاف وعدالة وتطبيق القانون. لا نعلم لماذا يختار الشعب اعضاء مجلس النواب وماهو الهدف وهم يكلفون ميزانية الدولة مبالغ كبيرة جدا وجلهم لا يعمل بجد واخلاص وصيانة الامانة والمحافظة على اصوات ناخبيه وتنفيذ الوعود والبرامج الانتخابية ، ولا يحتاج الى جهد عضلي وتفكير ولا رأس مال فقط الحضور تحت قبة البرلمان ولكن منهم من يتعالى ويستنكف ولا يجلس مع بقية الحضور ولا نعلم لماذا رشح وانتخب وهو لا يحضر جلسات البرلمان ربما ولا مرة او فقط حين يتم التصويت على قوانين تهمه وتخص الكتلة والحزب وخراب البلاد؟ اليوم اشاع خبر رفع دعوى قضائية ضد رئيس مجلس النواب بتهمة اخذ رواتب النواب الذين لا يحضرون جلسات البرلمان وبعدة اعذار واتهم النائب الحلبوسي بالتغطية عليهم والاستحواذ على رواتبهم اسوة بعمل القادة العسكرين في الجيش والشرطة ونشر الخبر على وسائل الاعلام مدون فيه . النائب باسم خشان يرفع دعوى قضائية على الحلبوسي لصرفه رواتب نواب خارج البرلمان كثرت الشكاوي على الكثير من اعضاء مجلس النواب منهم من يستغل المنصب وتمجيد صدام والقذف والتشهير واخرين يتسكعون بالوزارات والهيئات الحكومية من الحصول على العقود والمقاولات والتعينات وابتزا الوزارات وشخص الوزير بحجة الاستجواب ومنهم من يتسكع في دول الدول وقبض الرشاوي وصنع المؤامرات ضد بلاده وشعبه ولا يهتمون بسن التشريعات التي يستفيد منها الشعب مثل حل ازمات السكن ، والنقل ، والزحام ، ومكافحة الفساد ، واستغلال المناصب ، وبيع الوزارات ومناصب المدراء ، انشاء وصيانة الطرق والمجمعات السكنية وهناك عشرات المشاريع متوقفة ومتروكة على رفوف مجلس النواب . نرى الخلافات والمعارك بين اعضاء مجلس النواب ولا افعال واقوال البرامج الانتخابية المزيفة .الشعب محبط وجزع من الوجع المستمر للسياسة العراقية فقط نشاهد السفرات والايفادات واستقبال رؤساء الدول والاحتفاء بهم هذه هي البرامج والوعود التي وعد بها البرلمان والشعب و تفوقوا حتى على اصحاب “56” الذين يتميزون بالنصب والاحتيال على الناس . الكثير من المهتمين بالشأن السياسي يطالبون بتغيير النظام البرلماني والتحول الى رئاسي بسبب الفشل والفساد واستغلال المنصب ننتظر قرار القضاء العراقي العادل ومحاسبة المسؤولين مهما تكون مناصبهم وصفاتهم اسوة بعمل الدول المتطورة التي يكون فيها القانون والقضاء هو الفيصل ، وهذه رسالة يجب ان تصل الى القاضي فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الاعلى لكي يضرب مافيا الفساد وكل من يستغل المنصب والثراء على حساب المال العام وهدر الثروات بهذه الطريقة المخزية والقذرة .