المحرر موضوع: لحماية وجود المسيحيين في نينوى، ورشة تقيمها الأمم المتحدة حول مخاوف المسيحيين في نينوى  (زيارة 476 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ankawa admin

  • المشرف العام
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1101
    • مشاهدة الملف الشخصي
إيزيدي 24 – جميل الجميل


ضمن مشروع المصالحة الشاملة التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبالتعاون مع لجنة التعايش والسلم المجتمعي عقدت منظمة الأمم المتحدة UNDP حواراً مفتوحا بين رجال الدين وأعضاء لجان سلام الموصل حول سبل تعزيز التماسك الإجتماعي والتعايش السلمي.

شارك في الورشة مجموعة رجال دين من مدن سهل نينوى منهم الخورأسقف ثابت حبيب والخورأسقف قرياقوس الطراجي وعدد كبير من رجال الدين المسيحيين ممثّلين عن سهل نينوى بالإضافة إلى قائممقام قضاء تلكيف السيّد باسم بلّو.

تضمّنت الورشة حوار صريح وشفاف للتحديات والمخاوف من مستقبل المسيحيين في سهل نينوى وطرح بعض الحلول للحفاظ على الارض والشعب وهذه الجلسة بداية لجلسات اخرى قادمة يشرك فيها جميع مكونات سهل نينوى ضمن برامج التماسك المجتمعي والحفاظ على حقوق وخصوصيات كل مكون .

بدأت المشاكل تواجه المسيحيين بعد عام 2003 حيث تعرّضوا إلى التهجير والقتل والخطف وبعد ذلك إلى إستهدافات متعمّدة وتغييرات ديموغرافية لأراضيهم، وتم تصفية العديد من المسيحيين الساكنين في مدينة الموصل والإستيلاء على أراضيهم وتهجيرهم إلى خارج العراق واخرها كانت هجمة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”