المحرر موضوع: سيد ديفد رابي اليك الجواب مع التقدير والاحترام.  (زيارة 382 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5913
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
تحيه و احترام:

سيد David Rabi استغربت لماذا تم مسح رديك على موضوعي (نيافه الكاردينال, الم يحن الوقت لتأوين سر الاعتراف؟.)!! ولا اعلم ان كُنتَ قد قمت انت بمسحها بسبب تأخري بالرد على مداخلتك الاخيره,وانا متأسف لحضرتك لتأخري بالرد, ام تم مسحها من قبل الساده المشرفين بسبب قوانين او تعليمات هم ادرى بها,على العموم ارى انه من واجبي ان ارد على مداخلتك الاخيره والتي كانت:

تحية طيبة
معذرة مداخلة قد تكون فائدة للجميع.. الرب يسوع اتى وكان حلا لجميع ما كان غير معروف او مفهوم.. الرب يسوع فكّ الرموز والاسرار. فكيف ياتي آخر من بعده ليضع لنا اسئلة معقدة واسرار لا يفهمها الا هو ( المعلم يملك نظرية ويمليها على التلاميذ دون ان يفهموها )..
مقتبس\\ ,فاسرار الكنيسه لم تأت من فراغ وانما لها مدلولاتها في الكتاب المقدس ونصوصها التي تُثبت وجودها ,\\ انتهى الاقتباس. ارجو ان تأتي لي بنص واحد لاي سر من هذه الاسرار السبعة. وشكرا لك. اما ان كنت تقبلت الامور كما شُرِحت من قبل واضعيها لك، واقتنعت بها، فهذا امر يعود لك.. وان كانت اجتهاداتهم مبنية على هذه الايات ، فكلمة الله لن تشهد لهم !! لانها مكرسة لخدمتهم ( جميع الختوم السبعة ) هذه. الكنيسة هي ( جماعة من المؤمنين ) كما يعلم الجميع. وليست مجموعة ( من رجال دين ). السؤال فمن وضع هذه ( اسرار الكنيسة ) ؟ هل وضعتها ( الكنيسة = جماعة المؤمنين )، أم وضعتها ( قلة سادية شموخية )خدمة لها في: (مكانتها السلطوية وملبسها ومأكلها ومحل اقامتها)؟. ارجو ان نكون اليوم اكثر حذرا .. قديما جماعة المؤمنين لم يكن لها لا قلم ولا ورق ظلام وامية.. اما اليوم الغالبية تقرأ وتفهم وتسمع اراء الغير في بت اية قضية دينية كانت ام اجتماعية.. فالاسرار هذه والتي استندوا عليها بآيات اختاروها وليس في محلها، لا تعني البتة انها تدل على ( انشاء اسرار ) وكما رُتِّبت هكذا وعلى النحو التالي:
1- سر المعمودية (يو5:3؛ أف25:5؛ 1كو11:6)
2- سر الميرون (أع17:8، ثم 1يو20:2)
3- سر القربان أو تناول جسد الرب ودمه (يو53:6-56)
4- سر التوبة و الاعتراف (يو23:20)
5- سر مسحة المرضى (يع14:5، 15؛ مر13:6)
6- سر الزيجة أي الزواج (أف32:5)
7- سر الكهنوت (1تي14:4؛ 2تي6:1).
فهذه ليست ( اسرار ) بل قوانين ووصايا ومفاهيم لبنيان الجماعة.. فهذه الطقوس العصرية ان يتخللها المال لن تتم..!!!!
محبتي القلبية لكم..
انتهى النص كاملاً من ردكم الاخير.

بدايه عزيزي ديفيد اسمح لي ان اقول لك وبكل صراحه انك تنظر الى الكتاب المقدس على انه كتاب مكون من كتله ورق وغلافين فيه كلام مكتوب ونصوص على البشر عبادتها وعدم الخروج عن الحرف ونصهُ, بينما انا عن نفسي اجد ان الكتاب المقدس روح ومصدر الهام وحياه للبشر ولكل طالبي خلاص الرب ورحمته و نعمته,فهو الهواء والماء والتراب والروح لنا ولا بشر يقدر ان يحيا بدون هذه الاربعه.

الاشكال الذي انت واقع فيه نجده في قولك (الرب يسوع فكّ الرموز والاسرار. فكيف ياتي آخر من بعده ليضع لنا اسئلة معقدة واسرار لا يفهمها الا هو) فأنت تفسر هنا كلمه الاسرار بأنها (كتمان وخفايا) وضعها البشر بعد ان اظهرها لنا السيد المسيح!! طيب لماذا انت فهمتها بهذا الشكل الحرفي للكلمه ولم تنظر الى روح الكلمه؟؟,بالطبع شرح كلمه (الاسرار) ليس بالشئ الهين او البسيط فمعناها الروحي كبير وواسع جدا, وسوف اشرح لك معناها حسب فهمي انا للكتاب المقدس وتعاليم سيدنا وفادينا يسوع المسيح (والشرح هذا يخصني شخصيا وهو غير ملزم لاي كنيسه او جماعه ومن يقبله او يرفضه له كل الحريه والاحترام والتقدير مني.)

عن نفسي انا ظافر شَنو ولكي اقرب وجهة نظري وتفسيري لكلمه الاسرار المقدسه التي تناولتها في ردك اقول وبكل بساطه, في عالمنا اليوم يوجد اجهزه منها الحواسيب (الكمبيوترات) والهواتف النقاله (الموبايلات) وغيرها من الاجهزه ك (الايباد) وغيره, هذه الاجهزه اغلبنا نحمي ما يوجد فيها من معلومات تهمنا ب(كلمه سر) اليس كذالك؟ , كلمه السر هذه هي المدخل الى مضمون هذه الاجهزه فبدون كلمه السر هذه لا نستطيع ان نعلم ماذا يوجد داخل هذه الاجهزه من معلومات وهكذا يكون الجهاز سر خافي علينا اذا لم نكن نعرف كلمه السر الخاصه به,اليس هكذا هو الامر؟؟.

اذن المقصود ب:
(سر المعمودية) هو المفتاح الى الدخول الى اول خطوه في المسيحيه وقبول السيد المسيح وتعاليمه.
(سر الميرون) هو المفتاح الى قبول حلول الروح القدس وكيف نكون هيكل له.
(سر القربان) هو المفتاح الى فهم وقبول جسد ودم سيدنا المسيح.
(سر التوبة و الاعتراف) هو المفتاح الى نكران ذواتنا والاعتراف بخطايانا.
(سر مسحة المرضى) هو المفتاح الى اغتنام الفرصه التي ربما ستكون الاخيره .
(سر الزواج) هو المفتاح الى حياه قانونها العهد وليس العقد راعيها السيد المسيح.
(سر الكهنوت) هو المفتاح الى الخدمه ومايرده السيد المسيح من رعاه الشعب وكهنتهم.


وتقول لي (ارجو ان تأتي لي بنص واحد لاي سر من هذه الاسرار السبعة. وشكرا لك.) بس هاي!! تدلل غالي والطلب رخيص. عن نفسي احترم واقدر عاليا النصوص التي ارفقتها حضرتك من الكتاب المقدس لكن اسمح لي ان اجيبك من النصوص التي افتهمت هذه الاسرار منها:
-(سر المعموديه) (وفي تِلكَ الأيّامِ جاءَ يَسوعُ مِنَ النـاصِرَةِ التي في الجَليلِ، وتَعمَّدَ على يَدِ يوحنَّا في نَهرِ الأُردُنِ.(مرقس 1\9)).
-(سر الميرون)(ولمَّا صعدَ يَسوعُ مِنَ الماءِ رأى السَّماواتِ تنفَتِـحُ والرّوحَ القُدُسَ يَنزِلُ علَيهِ كأنَّهُ حَمامةٌ. (مرقس 1\10)). والسيد المسيح قال لنقوديموس (أجابَهُ يَسوعُ الحقَّ الحقَّ أقولُ لكَ ما مِنْ أحَدٍ يُمكِنُهُ أنْ يَدخُلَ مَلكوتَ اللهِ إلاَّ إذا وُلِدَ مِنَ الماءِ والرُّوحِ(يوحنا 3\5)) فالماء سر العماذ والروح سر الميرون ,لهذا تمسح الكنيسه المعمذ بزيت الميرون دلاله على حلول الروح القدس عليه (أحلال بركه غير منظوره بماده منظوره) كما كان اليهود سابقا يمسحون الكهنه والملوك سابقا بزيت خاص 22.( وقالَ الرّبُّ لِموسى  23. تأخذُ لكَ أفخرَ الأطيابِ مِنَ المُرِّ‌ السَّائِلِ خَمسَ مئَةِ مِثقالٍ، ومِنَ القِرفةِ العَطِرَةِ مئتينِ وخمسينَ مِثقالاً، ومِنْ عودِ الطِّيْبِ مئَتينِ وخمسينَ مِثقالاً،  24. ومِنْ ثمَرِ البانِ خمْسَ مئَةِ مِثقالٍ بِوَزنِهِ الرَّسميِّ، ومِنْ زيتِ الزَّيتونِ هَيناً.  25. وا‏صْنَعْ هذا كُلَّهُ زيتاً مُقَدَّساً لِلمَسْحِ، عَطِراً مُعَطَّراً كما يصنعُهُ العَطَّارُ.  26. وا‏مْسَحْ مِنهُ خَيمَةَ الإجتماعِ وتابوتَ الشَّهادَةِ،  27. والمائِدَةَ وجميعَ أدواتِها، والمَنارَةَ وأدواتِها، ومذبَحَ البَخورِ،  28. ومذبَحَ المُحرَقَةِ وجميعَ أدواتِهِ، والمَغسلَةَ وقاعِدَتَها.  29. وتُكَرِّسُ هذِهِ كُلَّها، فتكونُ مُقَدَّسَةً كُلَّ التَّقديسِ. كُلُّ مَنْ مَسَّها يكونُ مُقَدَّساً.  30. وا‏مْسَحْ هرونَ وبَنيهِ وكَرِّسْهُم لِـيكونوا كهَنةً لي.  31. وقُلْ لِبَني إِسرائيلَ هذا يكونُ لي زيتاً مُقَدَّساً لِلمَسْحِ مدَى أجيالِكُم.(الخروج 30)).
-(سر القربان) (وأخَذَ خُبزًا وشكَرَ وكسَرَهُ وناوَلَهُم وقالَ هذا هوَ جَسَدي الذي يُبذَلُ مِنْ أجلِكُم. ا‏عمَلوا هذا لِذِكري. وكذلِكَ الكأسُ أيضًا بَعدَ العَشاءِ، فقالَ هذِهِ الكأسُ هيَ العَهدُ الجديدُ بِدَمي الذي يُسفَكُ مِنْ أجلِكُم(لوقا 22\19 و 20)).
-(سر التوبه و الاعتراف) يسوع يُعلمنا ويقول (وأمَّا الجابـي، فوقَفَ بَعيدًا لا يَجْرُؤُ أنْ يَرفَعَ عَينَيهِ نحوَ السَّماءِ، بل كانَ يَدُقُّ على صَدْرِهِ ويقولُ ا‏رحَمْني يا اللهُ، أنا الخاطئُ (لوقا 18\13)).
-(سر مسحة المرضى) (وقالَ ا‏ذكُرْني يا يسوعُ، متى جِئتَ في مَلكوتِكَ. (لوقا 23\42)). كلنا على فراش المرض والموت نحتاج لان نقترب من يسوع في هذه اللحظه علنا بتوبه حقيقيه وكلمه حق ننال الخلاص ونحن غير مستحقين ؟؟ وان كنا لصوص فهو يقبل توبتنا حتى اللحظه الاخيره .
-(سر الزواج) (فلا يكونانِ اثنينِ، بل جسَدٌ واحدٌ. وما جمَعَهُ اللهُ لا يُفرِّقُهُ الإنسانُ. (متى 19\6)).
-(سر الكهنوت) (وأنا أقولُ لكَ أنتَ صَخرٌ، وعلى هذا الصَّخرِ سأبني كَنيسَتي، وقوّاتُ الموتِ لنْ تَقوى علَيها.(متى 16\18)) وايضا (وبَعدَما أكلُوا، قالَ يَسوعُ لِسِمعانَ بُطرُسَ يا سِمعانُ بنَ يوحنَّا، أتُحبُّني أكثرَ مِما يُحبُّني هَؤُلاءِ فأجابَهُ نعم، يا ربُّ. أنتَ تَعرِفُ أنِّي أحِبُّكَ. فقالَ لَه إرعَ خِرافي.(يوحنا 21\15)) نجد هنا ان السيد المسيح اختار رعاه من بعده واعطاهم السلطه ليكونوا خداما لاخوتهم المؤمنين وحذرهم في مكان آخر مما كان يقوم به الكتبه والفريسيون.

والان عزيزي ديفد الاخرين احرار كيف يفهمون ويفسرون الاسرار ,انا عن نفسي هكذا افهم الاسرار ومن نصوص الكتاب المقدس وحياه وتعاليم فادينا ومخلصنا يسوع المسيح وهذه الاسرار هي كلمه السر للدخول الى الحياه الابديه فعلينا الوثوق بها واحترامها واعطاء حقها في حياتنا وعلاقاتنا مع اخوتنا وتعاملنا معهم,بهذا نكون تلاميذ حقيقيين للسيد المسيح مؤهلين لنيل الخلاص بمحبه ابينا السماوي وحنانه ونعمته ونحن خطاه غير مستحقين.

اسف للاطاله وارجو ان تكون قد وصلت اليك الفكره اخي ديفد.وكما قلت سابقاً كل هذا الكلام يمثلني انا ظافر شَنو ولا يمثل اي كنيسه او جماعه وهو ليس ملزم لاي شخص ان يأخذ به ام لا فالكل احرار بقبول هذا الشرح او رفضه.

تحياتي و احترامي عزيزي ديفد.

                                    ظافر شَنو
والحياةُ الأبديَّةُ هيَ أنْ يَعرِفوكَ أنتَ الإلهَ الحَقَّ وحدَكَ ويَعرِفوا يَسوعَ المَسيحَ. الذي أرْسَلْتَهُ. (يوحنا 17\3)