المحرر موضوع: أدعوا الشعب العراقي بِأن لا ينام ولكن عليه أن يحذوا بأخلاق الشعب السوداني !  (زيارة 363 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2325
    • مشاهدة الملف الشخصي
                                                                                                                                    أدعوا الشعب العراقي بِأن لا ينام ولكن عليه أن يحذوا بأخلاق الشعب السوداني !
لم يتعرض بلد وشعب فيه خيرات لا تتواجد في أي بلد آخر في العالم كما عانى الشعب العراقي في الاربعة العقود الاخيرة . بلد يمتلك كل أنواع الثروات والخيرات الطبيعية التي كانت ستجعل من شعبه أن اسعد وأرفه شعوب العالم لولا بعض الطغاة والدكتاتوريين والطائفيين . لقد فتحوا صنابير الدم لذلك الشعب الى أن فتحت صنابيرهم هُم الآخرون وتوقع الجميع بعد ذلك بعض الخير والامل والطمأنينة لذلك الشعب المبتلي ولكن هيهات أن يسمح المجرمين بان ينام الشعب وهو مسرور ومطمأن . فتحوا من جديد صنابير عديدة لا تقل عن صنبور الدم الذي كان قد فُتِح عنهم من قبل ، إذا كان صنبور الارهاب او الطائفية او العنصرية وغيرها وكل هذا قد تمّ نجاوزه ولو لفترة من الفترات ولكن بقى صنبوراً واحداً لم يتم تجفيفه او لم يتوقف في مص دم ذلك الشعب ألا وهو صنبور النهب والفساد والسرقة المنتظمة والمدعومة بقوانين رجل الدولة والسياسي والقانون نفسه . هذه الجريمة المخفية والملبوسة بعبائة الشيوخ والوجهاء والكِبار والمسؤولين بدأت تنخر في ظهر ذلك الفقير الى ان اسقطته ارضاً .. ولكن الشعوب لا تموت .....
الشعب العراقي لا يموت ، وهو الآن وفي هذه الايام يُبرهن للعالم بأنه شعب لا ينام ولا يموت وإنه سيقطع في النهاية الصنبور الباقي على رؤوس اصحابه في خروجه الى الشارع من جديد .
نعم ادعوا الشعب العراقي بأن لا ينام ولا يكل ولا يمل ويخرج في كل صباح الى الشوراع ولكنه بدل أن يحرق أويضرب عليه أن يُغني ويرقص لا غير ذلك ! الغِناء والرقص والسلمية والنظافة ستجبر أي مسؤول في النهاية أن ينحني أمامكم . لا تعطوا الفرصة لأي جهة او فصيل كان في أن يرفع السلاح بوجهكم بِحُجة خَمد الارهاب او إيقاف العُنف او غير ذلك من التسميات . لا تقتلوا ولا تضربوا ولا تشتموا ولا تحرقوا ولا تنهبوا ولا تعتدوا بل ارقصوا وابتسموا وغنوا وليس لكم غير حقوقكم في النهاية عنوة عن كل المجرمين والسُراق لقوتكم . لا يُمكن للعالم أن يتغافل سلميتكم ونظافتكم وبالتالي لا يمكن للمجرم أن يضحك على كل العالم . إنه افضل سلاح في الوقت الحاضر لضرب اي مجرم او دكتاتور او ناهب في العالم . السلمية والنظافة والرقص . سيخجل منكم حتى اعتى واقسى المجرمين . لا تنسوا نظافة الشعب السوداني وسلييته ورقصه أين اوصلته ! لقد أعطى دروساً لكل العالم في نظافة خروجه وحراكه حتى اضطر فيها الفصيل يفصل الرئيس ونفس الفصيل ينحني في نهاية المطاف لتك المطالب السلمية . العالم كُله وقف مع الشعب السوداني بفضل تك النظافة والسلمية وهذا سيحصل معكم ايضاً دون أي ريبة او شك بشرط أن لا تعطوا فرصة حتى أذا كانت صغيرة وهو يتمناها كي يضرب ويفتك ويُدثر مطالبكم بوهن مقاومة العنف .
إحذوا حذو الشعب السوداني في نظافة ثورته وسلميته وإنني أعدكم بانكم ستحصلون على كل ما تستحقونه ! إنه وعد من نقطة الصفر بشرط أن تكون الإبتسامة والرقصة شعار ثورتكم وحِراككم ومطالبكم ! 
المعادلة سهلة جداً :
السلمية والرقص والغناء في الشوارع ليلاً نهاراً وستنحتي كل الرؤوس ومهما كانت كبيرة او مَحشَوه بالخُبث والجريمة لسلميتكم ونظافتكم . هذه جزء او فرع صغير من نقطة الصفر ولا تقبل الخطأ ابداً .
السلم والرقص والغناء والفرحة والابتسامة هي السلاح الوحيد للإقصاء اعتدى واشد المجرمين ..
تحية لكم ولا تنسوا ما كررناه اليوم ..
سوف لا اذكر مقولة اليوم إحتراماً لسلميتكم وإن خافلتم سوف اذكرها في الكلمة القادمة . 
نيسان سمو 03/10/2019