المحرر موضوع: شبكة مكونات كوردستان الدينية تقدم مذكرة مطالب تخص حقوق الاقليات الدينية في دستور الاقليم.  (زيارة 372 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نوزاد حكيم

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 408
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شبكة مكونات كوردستان الدينية تقدم مذكرة مطالب تخص حقوق الاقليات الدينية في دستور الاقليم.
زار وفد شبكة مكونات كوردستان التي تضم ممثلي منظمات المجتمع المدني للمكونات الدينية في أقليم كودرستان مقر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وأستقبل الوفد من قبل رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان (ضياء بطرس) اليوم الخميس 3/10/2019 .
وعقد إجتماع مشترك لمناقشة مشاركة الاقليات الدينية المسجلة رسميا في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في كتابة دستور الاقليم القادم.
و تحدث ممثلوا المكونات الدينية عن أهمية مشاركتهم في كتابة الدستور وفي العملية السياسية في الاقليم انطلاقا من مواد وفقرات القانون رقم (5) لسنة 2015 الخاص بحماية حقوق المكونات الذي أصدره برلمان الاقليم وهوسابقة لامثيل لها رغم بعض النواقص في بعض من فقراته مؤكدين على ضرورة ترسيخ مبادئ التعايش السلمي والقبول بالاخر.
هذا وقد سلم نوزاد بولص الحكيم المنسق العام لشبكة مكونات كوردستان مذكرة الى رئيس الهيئة تضم مطالب عدة منها درج أسم المكونات الدينية في ديباجة دستور اقليم كوردستان( الأيزيديين, الكاكائي اليارساني، الزرادشتية، الصابئة المندائيين, البهائيين ) القادم بغض النظر عن عدد السكان الذين يمثلون هذا المكون وتخصيص كوتا للأقليات الدينية المذكورة في قانون رقم (5) في برلمان الأقليم والتمثيل الحقيقي لهم كافة المؤسسات الشرعية والتنفيذية وتثبيتها دستوريا .
من جانبه رحب رئيس الهيئة بوفد الشبكة معربا عن دعمه الكامل لمطاليبهم من خلال توجيه كتاب رسمي الى برلمان اقليم كوردستان والعمل على هذه المطالب بجدية.
هذا وقد أشار ضياء بطرس الى دور الهيئة في إصدار القانون المذكور الخاص بحقوق الاقليات الذي لم يدخل حيز التنفيذ لحد الان ودعا الى تعديل بعض فقراته.
وقال ضياء بطرس إن الهيئة عملت كثيرا للدفاع عن حقوق الاقليات وتشير بذلك في تقاريرها السنوية الى كافة الانتهاكات التي ترتكب ضدهم.
وبعد الانتهاء من الاجتماع عقد الطرفان مؤتمرا صحفيا مشتركا بحضور العديد من القنوات الاعلامية الكوردية والعربية وتم تسليط الضوء على فحوى المذكرة المقدمة الى رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان لدعم مطالبهم المشروعة للمشاركة في البرلمان والحكومة.