المحرر موضوع: قفوا إلى جانب إخوانكم في ألعراق أيها ألعراقيين ألشرفاء في كل أنحاء ألعالم 04 10 2019  (زيارة 171 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل طعمة ألسعدي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
قفوا إلى جانب إخوانكم في ألعراق أيها ألعراقيين ألشرفاء في كل أنحاء ألعالم 04 10 2019
مرت ستة عشر عاما" منذ سقوط نظام ألطاغية صدام وعصابته، وألعراق يسير من سيء إلى أسوأ، وألسرقات تتعاظم ، وأسعار ألمقاولات وألتجهيزات يصرف لها مبالغ قد تزيد على عشرة أضعاف كلفتها ألحقيقية، ولا يجهز إلا عُشر ألكميات من ألمواد في أغلب ألأحيان (إن جهز، فقد لا يجهز إطلاقا") . وينطبق ذلك على أغلب ألعقود ألحكومية.  وكان هذا من أسباب إستقالة وزير ألصحة ألسيد علاء ألعلوان ألذي لا يدعي ألتدين، ولا هو من عصابات ألتنظيمات ألإسلامية ألكافرة بحق أبناء ألشعب جميعا" ألتي تسرقهم كما لم يفعل أفسد ألحكام في كل تأريخ ألعراق منذ ألعهد ألسومري لحد ألآن. لم يتحمل ضمير علاء ألعلوان وإخلاصه لوطنه وشعبه هذه ألسرقات فإضطر للإستقالة بعد أن عجز عادل عبدالمهدي ألمنتفكي (صاحب ألمجلس ألأعلى لمحاربة ألفساد ألذي تحول إلى ألمجلس ألأعلى لنشر وتشجيع الفساد) عن دعمه وترك ألوزير ألشريف البلاد حيث لم يستطع هذا ألعاجز ألذي أتت به ألعصابات ألحاكمة كرئيس وزراء إلعوبة (لا يكش ولا ينش، ولا يحل ولا يربط).  فإبتلينا بحكام لصوص فاسدين حتى ألنخاع من قياداتهم إلى ألكثير من قواعدهم ولم يحيل عادل أي رئيس تكتل حزبي ، كصاحب ألطائرة ألخاصة ألتي ورثها عن أبيه ، أو رئيس ألوزراء ألأسبق ألذي شرعن ألفساد في ألبلاد إلى ألقضاء ليثبت أنه قوّالٌ فعّالُ كما كان فعالا" أيام ألحرس ألقومي وحكم بعثيي إنقلاب شباط ألمشؤوم ألتي لابد أنه يتذكرها جيدا".
قام أبناء ألشعب بالتظاهر مرارا" وتكرارا" في أغلب محافظات ألعراق مطالبين بحقهم ألطبيعي بالعمل وألخدمات وحياة أفضل تليق بإنسان ألقرن ألواحد وألعشرين منذ عدة سنوات تم سحقها بالحديد والنار بالقوات ألأمنية وألميليشيات وألمجرمين. وكانت تهمة ألبعث جاهزة ضد ألمتظاهرين من قبل طغاة ألسلطة وبعض عملائهم من ألكتاب ألذين لا يرون أبعد مما بين أقدامهم، وينسون أو يتناسون أن أغلب ألمتظاهرين كانوا أطفالا" صغارا" عند سقوط حكم ألطاغية صدام وعصابته من ألبعثيين ألخونة، أو حتى ولدوا بعد ألتاسع من نيسان يتظاهرون بسبب واقعهم وواقع عوائلهم المزري وحرمانهم من أبسط مقومات ألحياة أللائقة وألعيش بعزة نفس وكرامة وإكتفاء لا أكثر من ذلك ، وهذا حقهم ألمشروع في بلد من أغنى بلدان العالم ، لكنه مبتلي بحكام لصوص خونة.
أنا لا أنكر أن بعض بقايا ألبعث ألبائس وداعش وألسلفيين ألوهابيين سيستغلون ألمظاهرات للإندساس فيها وتحويلها من أهدافها ألنبيلة إلى إشتباك مع ألقوات ألأمنية.  فهذه هي مهنتهم ألتي لن يتخلوّا عنها،  وألتي تتلخص بسفك ألدماء والقتل وألتخريب. فعلى ألمتظاهرين ألشرفاء ألمخلصين للشعب وألوطن من ذوي ألنوايا ألحسنة ألمشروعة،  نبذ هؤلاء ألمجرمين وإلقاء ألقبض عليهم وتسليمهم إلى إخوانهم من ألقوات ألأمنية ألتي عليها حماية ألمتظاهرين لا ضربهم بأية وسيلة كانت إلا في حالات ألضرورة ألقصوى للدفاع عن ألنفس والمال ألعام.  وعلى أبنائنا ألمتظاهرين ألحفاظ على ألتظاهرات ألسلمية ألمتحضرة ليثبتوا أنهم طلاب حقوق مشروعة سليبة ونحن معهم ما داموا كذلك بكل ما نستطيع.
من ألمضحك ألمبكي أن يخرج علينا بطل مصرف ألزوية بأنه طرد الف موظف فاسد ولص من صغار ألموظفين ألذين ربما سرقوا مئات ألآلاف، أو بضعة ملايين من ألدولارات، لكنه هو وقضاته لم يضعوهم في ألسجون لسنوات طويلة ويستردون ما سرقوه من أموال ألشعب بفسادهم، ويعيدها إلى خزينة ألدولة،  وكان فعله كمن يشجع ألآخرين على ألفساد وألسرقة ورسالته لهم تقول ببساطة: إسرقوا وإفسدوا ومصيركم ألطرد فقط، ولن نسترد ألأموال منكم، فإحتفظوا بما لديكم، وهنيئا" لكم ما سرقتموه من ملايين ألدولارات من أموال ألجياع وألعراة ألذين يبحثون عن لقمة ألعيش في مكبات ألنفايات وأموال ألعاطلين عن العمل ألذين يعيشون في بيوت ألصفيح وألطين وألبواري ألمحرومين من كل ألخدمات ومقومات ألحياة ألتي تليق بالإنسان ألمعاصر، وألذين لن تحل قضاياهم وقضية ألشعب ألعراقي إلا بتطبيق قانون من أين لك هذا ألذي إقترحته أنا  ، وليس قانونا" على مقاس حيتان ألفساد من قادة ألتنظيمات ألإسلامية وغير ألإسلامية ألفاسدة دون إستثناء.
 يا عادل عبدألمهدي، وردنا أليوم أنّ بعض ألميليشيات، وأظنها عصائب أللصوصية وألفساد، نشرت قناصين لضرب ألمتظاهرين وأقول لك أنت وهم ووزير ألداخلية ألذي يعرفني جيدا" منذ يوم تعيينه في ألجنسية برتبة عقيد  سنة 2004 ، ووزير ألدفاع وقادة مكافحة ألإرهاب (وليس مكافحة أبناء ألشعب)، أقول لكم جميعا": كلكم مسؤولون عن كل قطرة دم تراق من أبناء ألشعب ألعزّل على يد ألميليشيات ألمرعوبة أو أية قوات أخرى تابعة لحيتان ألفساد من يوم قادم ستضيق بهم ألأرض بما رحبت حينما تتحقق إرادة ألشعب وتكنس ألحكام ألفاسدين ألمجرمين من أعلى ألهرم إلى أسفله في تنظيماتهم ولن تحمي ألجارة إيران أو غيرها أللصوص ألمجرمين أعداء ألشعب وأعداء ألله، بل ستسلمهم للحكومة ألعراقية القادمة إن شاء ألله،  فالدين ألذي يقتدي بالإمام علي عليه ألسلام وألأئمة ألأطهار لا يحمي ألمجرمين.
 وللعلم من ألممكن أن تقوم بعض ألميليشيات ألتابعة لأحزاب ألسلطة بضرب ألقوات ألأمنية وألمتظاهرين في نفس ألوقت بأسلحة كاتمة أو عن طريق ألقناصين ألمتمركزين في مناطق يختارونها لإحداث شرخ بين ألمتظاهرين ألسلميين وألقوات ألأمنية ألمسلحة لأن هذه ألميليشيات تخشى على مستقبلها ومواردها ألتي تقدر بمليارات ألدولارات سنويا"، وتخشى يوم ألحساب وألعقاب. ولا أستثني أحدا" منها. ولا أستبعد ألدواعش وألبعثيين أيضا"، فهذا عمل أجهزة مخابراتكم ألنائمة، أو ألمتآمرة مع أعداء ألشعب، ولعلها تصحو فنفخر بها.
نعم، يا أفراد ألسلطة،  أنتم مخولون على حماية ألمتظاهرين ألسلميين كما تحمون ممتلكات ألدولة وألمتظاهرين من ألمندسين ألمجرمين ألذين يجب ضربهم دون رحمة وإعتقالهم لينالوا جزاءهم العادل.
وأكرر ندائي للمتظاهرين من أبناء ألشعب ألغيارى ألحذر من ألمندسين من أللصوص وألحواسم ألذين يسيؤون لهم ويعطون ألحجة للقوات ألأمنية لضربهم وتفريقهم وإيذائهم. وأوصيهم بعدم تصديق ألوعود ألمعسولة ألتي كنا ولا زلنا نسمعها من ألفاسدين كوعودهم كل عام أن أزمة ألكهرباء ستحل في ألعام ألقادم، ولن تحل أبدا" ما دام هؤلاء ألفاسدين في ألسلطة، علما" أنه كان بالإمكان حلها منذ ولاية ألمالكي ألأولى لو كان لدينا حكاما" وطنيين ، وليس لصوصا" يسرقون ميزانيات ألدولة وكلكم تعرفون ذلك.
إنّ قطع شبكات ألإنترنت ومواقع ألتواصل ألإجتماعي إعتداءٌ صارخ على حقوق ألإنسان يا عادل عبدألمهدي. فماذا تعلمت من إقامتك ألطويلة في فرنسا بلد ألحريات وملهمة ألشعوب للتحرر وألقضاء على ألطغيان. هل عدت إلى ألعراق لتعود إلى أيام ألصبا في ألحرس ألقومي؟ عليكم إعادتها فورا"، وحكومة تخشى ألإنترنت وألتواصل بين ألمواطنين في ألداخل، فيما بينهم وبين أبنائهم وبناتهم في كل أنحاء ألعالم  لا تستحق ألبقاء في ألسلطة، وألله (عيب عليكم) .
نداء إلى إخوتنا وأبنائنا في دول ألعالم ألمتحضر:
لا أرى أنّ أللصوص ألفاسدين ألذين ذكرتهم في مقترح قانون من أين لك هذا سيتركون ألسلطة وسرقاتهم ألتي أصبحت عادة" لديهم كعادة ألأكل وألشرب ألتي لا غنى للإنسان عنها. لذلك أنتم مدعوون جميعا" لتنظيم ألمظاهرات وألإعتصامات في كل أنحاء ألعالم وألضغط على حكومات ألدول ألتي أنتم فيها لتدويل قضية ألشعب ألعراقي وإلعمل على إجراء إنتخابات لمجلس نواب جديد لتأليف حكومة من ألمستقلين ألشرفاء ألمشهود لهم بالأمانة وألثقافة ألعالية وألخلق ألرفيع، لا يحق لكل ألفاسدين وأحزابهم ألترشح فيها وبإشراف ألأمم ألمتحدة وشركات أوروبية رصينة مختصة من ألدول ألإسكندنافية ألمحايدة للحيلولة دون تزوير ألإنتخابات كما فعلت ألمفوضية ألعراقية مرارا" وتكرارا" ويجب إظهار ألنتائج خلال 12 ساعة فقط من غلق ألصناديق كما يجري في ألعالم المتحضر.
وسيكون من واجب ألحكومة ألمنتخبة إعادة كتابة ألدستور وتشريع قوانين جديدة، وتعديل ما ألقوانين ألسابقة حسب ألحاجة.
                                                     طعمة السعدي
                                                     لندن/  04 10 2019