المحرر موضوع: مع انتفاضة الجماهير .. ضد الفساد والجريمة  (زيارة 417 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سامي المالح

  • ادارة الموقع
  • عضو فعال جدا
  • *
  • مشاركة: 157
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سامي المالح

أنتفضت الملايين المسحوقة المحرومة المعذبة تتقدمها الشبيبة في بغداد والمدن الأخرى، خلال الأيام الماضية، مطالبة بشكل سلمي وبصدور عارية، بحقوقها المشروعة وبتغيير الاوضاع المذلة ورفض الدولة الفاشلة ونظام الفساد والطائفية والمحاصصة، الذي هو السبب في كل الخراب والدمار والتدهور والانحطاط الذي يعم البلد من شماله الى جنوبه.

أما السلطات المرعوبة، وقوى العملية السياسية والاسلام السياسي، التي حولت الدولة الى مقاطعات ومراكز نفوذ ونهب الثروات وحكم الميليشيات والعشائر، ردت على أنتفاضة الجماهير بالحديد والنار والقتل والتصفيات بالقناصات والأعتقالات ومنع التجوال وقطع الانترنت والكهرباء، مرتكبة جرائم تاريخية بشعة تبقى وصمة عار وذل في جبينها الى الأبد. فسقط المئات من الشباب واهبين ارواحهم من أجل لقمة العيش والكرامة وجرح الآلاف في بغداد والمحافظات المنتفضة الأخرى.

ومع كسر حاجز الخوف وزيادة زخم الانتفاضة وتوسع رقعتها وأستمرارها متحدية القتل والارهاب والعنف الاجرامي المنفلت، لجأت السلطات وعلى رأسها رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب، الى مناورات خبيثة وخطابات وأجراءات تخديرية، وأطلاق وعود كاذبة لأجهاض الانتفاضة وكسر شوكتها وتفريغها من محتواهها، وبالتالي للقضاء عليها وثم الاجهاز على الشبيبة والنشطاء والقادة الميدانيين البارزين.

على شباب الانتفاضة عدم تصديق هذه النخب التي هي سبب المأساة والانحطاط وخراب البلد. كما وعليها عدم التعويل على المرجعيات والقوى الخارجية التي تجد مصالها في أستمرار التدهور والفوضى والدولة المهلهلة الفاشلة.

على الشباب والجماهير الشعبية الاعتماد أولا وأخيرا على وحدة قواها وصمودها وأصرارها ومواصلتها وتحديها لأرهاب وعنف السلطات والميليشيات.

من المؤكد ان تحقيق أهداف الأنتفاضة، ومنها تحقيق مطالب الجماهير المشروعة في حياة لائقة كريمة وتوفير الماء والكهرباء والسكن والصحة واالخدمات والامن والعمل والحريات الاساسية، وتغيير طابع العملية السياسية وأسقاط حكومة التوافقات والمحاصصة والطائفية وأجراء أنتخابات نزيهة، يتطلب :

أولأ – عدم الرضوخ للضغوطات والمناورات وعدم تصديق الاكاذيب والوعود الفارغة لأطراف العملية السياسية والقوى التي خربت البلد.
ثانيا – توحيد الجهود والصفوف والشعارات والاهداف.
ثالثا – تشكيل قيادة مقدامة مخلصة نزيهة غير انتهازية تتحمل المسؤولية وتقف في الصفوف الاولى حتى النهاية.
رابعا – صياغة برنامج يحدد الاهداف القريبة والبعيدة للانتفاضة، ولمستقبل الحكومة والبلد، والتهيئة لبناء الدولة المدنية، دولة المواطنة والقانون، دولة منفصلة عن الدين ومتحررة من مخالب رجال الدين.

في النهاية، على كل عراقي غيور مهتم بمستقبل البلد وبكرامة المواطن وحقوق الانسان، ان يقف مع الجماهير ويدعم ويساند بكل الطرق والوسائل والاساليب تحركها وانتفاضاتها الباسلة في كل مكان.

ولابد من أدانة السلطات وقيادات العملية السياسية الذين تمادوا في قتل مئات الابرياء، والمطالبة بتقديمهم الى العدالة على جرائمهم بحق الجماهير المسالمة الخارجة للمطالبة بحقوقها المشروعة ومن أجل كرامتها ومستقبلها.



غير متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 617
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عزيزي الغالي
لمعلوماتك الحاكم الفعلي للعراق هو الحاج حامد و هو ايراني و يتخذ من السفارة الايرانية مقر له و هو مساعد قاسم سليماني ، و لا يمكن لاي مسؤول او رئيس حزب العراق أن لا يمتثل ل أوامره ، و عادل عبد المهدي شخص جبان و كان سيستقيل من اول يوم من التظاهرات ، لكن حجي حامد اجبره على الاستمرار ، او ان يتم تصفيته فورا ، الغاية حتى لا ينهار النظام بالكامل ، و الذي كان على وشك الانهيار ، و كانت ايران ستتعرى من جبهتها الغربية .
لو حضرتك شاهدت حجم الفقر في العراق لبكيت دما ، لم تمر حقبة على العراق كالحقبة الحالية ، 16 عاما من الذل و المهانه و قبلها حروب و مغامرات انتم كنتم معايشيها ، لكن ال 16 عاما الحالية لا مثيل لها في اي دولة مجاورة
اليوم ارتفعت اسعار المواد الغذائية الى رقم خرافي ،كيلو الطماطة ب 4500 دينار اي ما يعادل 4 دولار في بلد زراعي ، اي ما يعادل 40 كرون سويدي ، و الناس التي تعمل باليومية و بالبسطية لا دخل لها
بلد غني و مرهون للغير
عادل عبد المهدي كان يقبض مليون دولار شهريا عندما كان نائب رئيس جمهورية و هنالك فديو على اليوتيوب يصرح به
و هو نفس المبلغ الذي يتقاضاه اي سياسي من ما يسمى بالزعماء وفقا لقانون قامو بتشريعه لانفسهم
قل لي كم سنة تعمل حتى تجمع المليون دولار ؟
https://www.youtube.com/watch?v=YHYjmahillU