المحرر موضوع: إحتفال وصلاة بتذكار مار سبر يشوع (مارسوريشو) في تورنتو – كندا  (زيارة 3202 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منصور سناطي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 783
    • مشاهدة الملف الشخصي
إحتفال وصلاة بتذكار مار سبر يشوع (مارسوريشو) في تورنتو – كندا
  في السادس من تشرين الأول الجاري 2019 وفي كنيسة الراعي الصالح في تورنتو
وبعد القداس الثاني وبرعاية سيادة المطران مار باوي سورو ، إحتفلت الكنيسة بذكرى
مار سبر يشوع شفيع قرية أمرا والقرى المجاورة ، يتقدمهم الأخ نمرود أبو عادل والأخ
يونان ابو دانيال وأبناء الجالية ، فأعدو الصور والأسورة  وتمثال صنعته بيديها الأخت
ليلى حنا ، فكانت صلاة ودعاء مؤثر من قبل سيادة المطران ، وبحضور نائبة عن مدينة
ودبرج (تيريزا كروز) ، ألقت كلمة مقتضبة بالمناسبة .
  نبذة مختصرة عن حياة مار سبر يشوع :
    ولد في نينوى وعاش بين 550 و620 م وإنتقل إلى حدياب (أربيل الحالية ) ووتتلمذ
على يد ابراهام الكبير وهو مؤسس دير الغاب الجميل ( عاوا شبيرا) ، ويقع الدير في نوهدرا
على مسير ساعتين من قرية سناط ، خلف سلسلة جبلية وعرة ، سمي بجبل مارسوريشو ،
وهي الحدود الطبيعية بين تركيا والعراق ، وإختار هذا المكان النائي ليختلي بنفسه ناسكاً
للعزلة والتأمل لصمت والصلاة بخشوع ، ولما توفي دفن في الدير الذي أقامه .
  إجتمع حوله عددا من الرهبان فبنوا كنيسة تتناسب مع عددهم ، وإجتمع حولهم الأهالي
فتكونت قرية صغيرة ، تحت حماية الإيمان بالقديس مار سوريشو ، فكانت ماشيتهم
وابقارهم ومزروعاتهم تزداد ، وقدمت الكثير لمن لجأ لهم أثناء المجاعة خلال الحرب
الكونية فأنقذوا الكثير من الهلاك جوعاً ، حسبما جاء في كتيب الأب البير أبونا ، ولم يستشهد
احداً من اهالي قرية أمرا خلال الحرب العراقية الإيرانية .
   وللقديس عجائب كثيرة  ذكرت منها عشر فقط  ، تناقلتها الأجيال لا مجال لذكرها في
هذا المقام ، مذكورة في كتيب الأب البير ابونا لمن يرغب في قراءتها .
   وتناول طعام الغداء المعّد من قبل أهالي قرية أمرا وبقية عوائل أبناء الجالية من القرى
المجاورة  كان مسك الختام ، مع إقناء الصور والأسورة والشموع التي باركها سيادة
المطران ، وكانت الصلاة  والتبرك بهذا القديس ليكون شفيعاً لهم وطلبوا أن يصلي من
أجلهم ، وعدد أبناء الجالية في إزدياد كل عام ، وهذه بعض الصور التي تغني عن
الشرح والتوضيح  ، وفي الختام : نطلب أن يصلي مار سوريشو من اجلنا ومن أجل
 الجميع ومن أجل عراقنا الحبيب ومن أجل السلام في كل العالم . آمين .
                                                      تغطية : منصور سناطي