المحرر موضوع: بِدعة شُهود يَهوه  (زيارة 1291 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نافــع البرواري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 320
    • مشاهدة الملف الشخصي
بِدعة شُهود يَهوه
« في: 11:30 20/10/2019 »
بِدعة شُهود يَهوه
نافع شابو البرواري
المقدمة
جاء في مقدمة كتاب "الكنيسة الكاثوليكية والبدع" :
"قادة عميان ، حيّات ماكرة ، رجالٌ أغبياء ، أفاعٍ سامة ، مُخادعون كذَّابون ، مُرَّاؤون خبثاء ، قبور مكلَّسة ، مليئة بعظام الموتى ".
بهذه الكلمات وصف القاضي جوزف رذرفورد " 
 ، Joseph Rutherford     
المؤسس الفعلي لشهود يهوه ، رجال الدين المسيحيين ، في كتابه "أعداء" .
 . وعلى منواله نسج أتباعه وأتباع تشارلز تاز رسل Enemies
 Charles Taze Russell 
الشاب ألآتي من المذهب المشيخي (البروسبيتاري) ، ومن جمعيّة الشُبّان السبتييّن ، الذي سبقه في الدعوة ، والذي كان يعتبر نفسه ، "المُلهم الوحيد " ، و"المرسل من الله " ، و"العبد ألأمين الحكيم الذي أقامه سيّده على جميع أمواله" ، و"أنَّ الله يوجِّهه في أحكامه"، على الرغم من أنّ المحكمة حكمت عليه في تشرين الأول سنة 1911 بأنَّ "مسلكه ينُمُّ عن أنانية مستبدة وأدعاع فارغ"، وفي 19 كانون الثاني سنة 1913 "بالأحتيال وبالثروة غير المشروعة " . ولم يكن مسلك رذرفورد ،"الملهم المتسلّط" ، كما قيل فيه ، أفضل من مسلك "رسل" لأنَّه سُجنَ وحوكم بتهمة الخيانة لبثه روح التمرد في صفوف القوّات البحرية ألأمريكية ، والمعروف ايضا بنبوءاته الكاذبة وبعنفه ضد الكنيسة ، لاسيّما ضدَّ رجال ألأكليروس. وكذلك مسلك ناثان هومر كنور
   Nathan Homer knorr
الذي في عهده تنبأ (فريدريك فرانس) أنّه "ستنتهي 6 آلاف سنة لخلق ألأنسان في السنة 1975 .وفترة ألألف السنة السابعة لتاريخ ألأنسان ستبدأ في خريف 1975 ، فشجَّع "ألأخوة على بيع ممتلكاتهم وبيوتهم لقضاء الوقت القصير المتبقي قبل نهاية العالم المشؤوم". ومسلك فريدريك فرنز الذي كشف زيفه وزيف شهود يهوه ابن أخيه ريموند فرنز في كتابه الشهير "أزمة ضمير " ، ومسلك الكثيرين من أبناء هذه البدعة اللذين لايتركون مناسبة الاّ ويهاجمون المسيح وكنيسته ، كما الديانات الأخرى والدول ، بكل ما أُعطوا من سفاهة في اللسان . وإليك ، ياقارئي العزيز ، نموذجا من أقوالهم لتكون على بينة من تعاليم هؤلاء المتسلّلين الى بيوت المؤمنين ليقتنصوا الأبرياء بخداعهم ، وهم ذئاب خاطفة في ثياب حملان ، مستغلين الضعيف في إيمانه ، والمعوز في حياته ، والمحبط في عائلته ، والمعترض على كُلِّ قوانين الحياة ألأجتماعية .
يقولون :
1 – "إنَّ الأديان ،جميعها ، من الشيطان " [راجع فرح كل الشعب ، ص 16]
2 – "ألأديان مؤسَّسة على ألأكاذيب " [ الحماية ، ص 14]
3 -  "ولأنَّ ألأديان من الشيطان ، فجميع ما أتت به تعاليم ليست هي كلام الله "[ الحق يُحرِّركم ، ص 23]
4 – " ليست ألهيئات الدينية إلاّ تماثيل من صنع البشر ، وستهوي كُلَّها مع سائر التماثيل والعبادات الى هوّة ألأنقراض "[ليكن الله  صادقا ، ص171]
5 – "إنَّ المرأة الزانية ترمز الى نسل الشيطان الذي هو الدين المُنظّم "[ الحق حرّركم ، ص 348]
6 – "ألأديان هي كرائحة اللحم الفاسد في شمس حارة "[من الفردوس المفقود الى الفردوس المردود ، ص 46، 165]
7- "رجال الدين آلة في يد الشيطان الخنّاس " [المصالحة ، ص 108]
8 – "العالم بأسره هو هيئة إبليس "[الخليقة ، ص 279]
9 –" إنَّ الشيطان هو إله هذا العالم ، وإنَّ قادة ألأمم والزعماء هم نوّابه على ألأرض "[ النصر المُكرِّس لمجد يهوه ص7]
10 – "إنَّ شخصا ذكيّا وغير منظور يسيطر على الناس وألأمم على السواء وهو الشيطان إبليس "[من يحكم العالم حقا؟ ، ص 3]
11 – " إنَّ لهيئة الشيطان ثلاثة عناصر منفصلة وممتازة هي الديني والتجاري والسياسي" [الغنى ،ص239].
هذا النموذج يكفيك ياقارئي لكي تعي مَن هم هؤلاء المتسكّعون على أبوابنا .
يدَّعون أنَّهم مسيحيّون ، ولكن المسيح ، في نظرهم ، ليس الله وليس إبن الله ، وليس ألأقنوم الثاني من الثالوث الذي تجسَّد ليفدي البشر.
يدّعون أنَّهم يُبشُّرون بالملكوت ، ولكنَّ ملكوتهم هو ملكوت ماديّ ، ملكوت أكل وشرب وسعادة ماديّة ، وليس ملكوت الروّح .
يدَّعون أنَّهم يُبشّرون بالسلام الحقيقيّ، ولكن كم فرَّق سلامهم الرجل عن إمرأته والمرأة عن رجلها .
يدَّعون أنَّهم يُحافظون بتعاليمهم على حياة البشر ، ولكنهم يمنعون المريض ، الذيّ هو بحاجة الى دم من أن ينقل إليهِ وهذا هو ألأنتحار والجريمة الكبرى ضدَّ ألأنسانية .
شهود يهوه : شيعة تأسست في الولايات المتحدة سنة 1874 فارتبطت بخط التفكير ألألفي الذي يتطلع الى مُلك للمسيح يدوم ألف سنة . وارتبطت بالحركة السبتية التي تعتبر أنَّ مجيء المسيح صار قريبا . شيعة أصوليَّة ترتكز على عصمة الكُتب المقدَّسة يقرأونها بشكل حرفيّ ويطبقونها دون أن يحاولوا أن يكيّفوا نداءها مع ألأطار الذي يعيشون فيه .
 شيعة ترافقت مع السبتية فرفضت خلود النفس ، وأحلَّت محل جهنم تدمير ألأشرار . بل سيكون شهود يهوة أكثر جذريّة من السبتيين حين يرفضون التعليم التقليدي عن الثالوث ويعتقدون أنّ الشيطان جعل "المسيحية الرسميّة" تنسى إسم الله .
 شيعة ترفض تحيّة العلم ، كما ترفض ألأنخراط في الجندية ، لأنّ أتباعها يعتبرون أنّهم ينتمون الى ملكوت الله، ويرون أن يعيشوا على الحياة داخل العالم .
شيعة ترفض نقل الدم من إنسان الى إنسان ، مهما كان خطر الموت مهدّدا ، لأنَّ الدم ، كما يقولون ، هو مركز الحياة . هذا مع العلم أنّهم يفترقون عن السبتيين الذين يعتبرون بعض المأكلولات مُحرَّمة على ما نجد في العالم اليهوديّ أو في ديانات أخرى .
شيعة تعد اليوم أكثر من 6 مليون في العالم متوزّعين على أكثر من مئتي بلد . ترى أفرادها يمرّرون من بيت الى بيت يحملون الكتب والمجلات يعرضونها على الناس ويحدّثونهم عن الحياة ألأبدية . إنَّهم مشدودون الى اليوم ألأخير ، يوم الدينونة . ويتطلعون – أو بالأحرى يعظون – الى نهاية العالم القريبة فيملأون قلوب الناس رعبا .
شيعة ترفض الثالوث ألأقدس ، وترفض ألوهية المسيح وقيامته بالجسد ، ويرفضون بتولية العذراء وأمومتها لله.
شيعة ترفض شفاعة القديسيّين وتكريمهم ، ويحاربون ألأيقونات والذخائر .
شيعة ترفض معمودية الأطفال ، وأن ألعماذ يجب ان يكون بالغطس .
شيعة ترفض ألأسرار المقدسة ، ويرفضون الكنيسة ورجالها ، ويعتبروهم خُدّام إبليس .
شيعة تنكر خلود النفس والجهنَّم والعذاب ألأبدي .
شيعة ترفض الحكومات ويعتبرونها من صنع إبليس وتحت أمرته ، ويرفضون خدمة العلم .
شيعة يبشِّرون بحرب هرمجدون التي يقودها الله في نهاية ألأزمنة لتدمير الكنائس والحكومات وخصوصا الذين يقاومون شهود يهوه، 
شيعة يبشرون  بفردوس أرضي ، بأشراف حكومة تيوقراطية ، فيه جميع ملذّات الحياة من مأكل وملبس ومشرب .
شيعة يبشّرون بقيامتين : واحدة رجاؤها أرضي (اي أفرادها يعيشون في الفردوس ألأرضي) ، والثانية رجاؤها سماوي (فقط 144000) الذين سملكون مع المسيح في المسيح في حكومته التيوقراطية التي ستدير شؤون الفردوس الأرضي
الخلاصة

شهود يهوه ينكرون إذاً أسس الإيمان الثلاثة في الكنيسة: الثالوث الأقدس والتجسّد والفداء (ينكر الشهود قيامة المسيح بالجسد وبالتالي سر الفداء)
وفي الواقع، إن اعتراضهم على الثالوث الأقدس، هو اعتراض ونفي لألوهيّة الابن والروح القدس والمساواة مع الآب في الجوهر.
فعن المسيح يقول الشهود صراحة في كتابهم (ليكن الله صادقاً) ص 41- 42: "المسيح ليس إلهاً ولا مساوياً للآب".. وفي كتاب آخر (الحياة الأبدية في حرية أبناء الله ص 70). "ان المسيح والله ليسا متساويين في ثالوث مؤلف من ثلاثة أقانيم في إله واحد".
يقول الشهود عن الروح القدس: "ان زعم رجال الدين أن الروح القدس شخص روحيّ مع الآب والإبن هو زعم مبنيّ على أساس واهن" (ليكن الله صادقاً ص 113). "ان الروح القدس ليس شخصاً ولا كائناً ولا إلهاً" (المصالحة ص 141). "ان كلمة روح تعني الريح والنسمة... فلا دخل لها في عقيدة الثالوث ولا وجود للروح القدس كأقنوم" (عقيدة التثليث ص 8
وأخيرا وليس آخرا يدَّعون أنَّ ديانتهم هي الديانة الوحيدة المقبولة من الله ، بينما الديانات ألأخرى هي من الشيطان ، بل هي "بابل العظيمة " ، "أمُّ الزناة " ، التي ستزول قريبا عندما تبدأ حرب هرمجدّون ، كما ستزول معها جميع الدوَّل في العالم ، سياسيا وأجتماعيا
عندما نغوص في افكار شهود يهوه وعقيدتهم سنتوصل الى حقيقة أنّهم ليسوا مسيحييين بل بدعة تحارب المسيحية  .
في المقالات التالية سنتعرف على من هم  شهود يهوه ؟، ولماذا اطلقوا على انفسهم هذا الأسم ؟ ، ومن هم مؤسسيهم وتنظيمهم ؟ وما هي تعاليمهم ؟ واخيرا كيفية وطريقة مواجهتهم ؟. تابعونا .


المصادر
مقدمة كتاب الكنيسة الكاثوليكية والبدع  الأب جورج رحمة وبول حصري
مؤلفات وأعمال الخوري بولس الفغالي"  القسم الثالث: الردّ الكتابي على تعاليم شهود يهوه"
   



غير متصل سلام الراوي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: بِدعة شُهود يَهوه
« رد #1 في: 18:52 20/10/2019 »
السيد نافع البرواري المحترم
مقال رائع جدا وحقيقة اعجبني لان فيه الحقائق ولكن فيه بعض الاخطاء الفضيعة مثلا ذكرتَ ان شهود يهوه( يهاجمون المسيح)!!. يا رجل انا شاهد ليهوه والحمد لله كل صلواتي وطلباتي ومن اجلك اولا اختمها ( باسم يسوع آمين ). فكيف نهاجم فادي البشرية والذي بدونه ليس خلاص؟!!يقول (لأن ليس اسم آخر تحت السماء قد أُعطي بين الناس به ينبغي ان نخلص‏.‏ ‏اعمال ٣:‏١٥؛‏ ٤:‏١٢‏)‏. ونحن لسنا ضد ( الكنيسة = جماعة المؤمنين ) بل نحن ضد التعاليم الباطلة التي لا تتوافق مع كلمة الله ولأي عبادة ايا كان اسمها. الله لم يؤسس اي (دين = حزب ). ثم اتى المخلص يسوع ليختم الشريعة ويختصرها بوصيتين [(«‏تحب يهوه إلهك بكل قلبك وبكل نفسك وبكل عقلك) و («‏تحب قريبك كنفسك»).‏ متى ٢٢:‏​٣٧-‏٤٠‏)]. وبدوره ‏ لم يؤسس اي دين. بل يسوع نزل من السماء لتكميل العبادة بذبيحته الفدائية. مع ذلك ليس العيب في (استنساخك الممتاز)، بل اعتقد انك لم تقرأه انت بنفسك اولا!!. ولهذا اعاتبك لوجود بعض الحقائق لم تذكرها وهي ( الايات المقدسة من كلمة الله ) فعندما تستنسخ احدى عشرة نقطة من ( 1ــــــ 11) ما يؤمن به شهود يهوه، عليك درج الايات التي اعتمد عليها شهود يهوه في نقاطك ( 1 ـــــ 11). ولماذا شهود يهوه يدعونها او يقولونها او يطبقونها؟.فنحن كشهود يهوه اذكر لك نقطة من ( نقاطك الاحدى عشرة تقول (9 – إنَّ الشيطان هو إله هذا العالم ، وإنَّ قادة ألأمم والزعماء هم نوّابه على ألأرض " من فضلكم اقرأوا ‏يوحنا ١٤:‏٣٠؛‏ ٢ كورنثوس ٤:‏٤‏. هل الشيطان هو اله العالم ام لا؟ نحن نقول اله النظام العالمي)‏. وارجو ان تذكر لماذا يطبقون ( 1 ـــ 11 ). وكل النقاط صحيحة ولكن تنقصها الايات التي ترافقها!!. وهذا ادعوه (خداع المؤمنين). والان هل عرفت لماذا الاديان ليست من تاسيس الله وهي من تاسيس الشيطان؟. فان كانت من الله، فجميعها صالحة و(كل الطرق تؤدي الى الجنة، كما كل الطرق تؤدي الى روما).ولا يهمك يقال ( ناقل الكذب ليس بكاذب ).
الاب القدوس يهوه يفتح بصيرة الجميع في دراسة كلمته بامانة وتطبيقها باسم نور العالم يسوع المسيح آمين.

غير متصل وردااسحاق

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 877
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • https://mangish.net
رد: بِدعة شُهود يَهوه
« رد #2 في: 10:43 21/10/2019 »
الأخ نافع البرواري المحترم
أبدعت في سرد الحقائق الدامغة عن بدعة شهود يهوه مستنداً على مصادرهم ، ومن مصادر الكنيسة الكاثوليكية ، ما وصف به رثرفورد قادة كنيستنا "قادة عميان ، حيّات ماكرة ، رجالٌ أغبياء ، أفاعٍ سامة ، مُخادعون كذَّابون ، مُرَّاؤون خبثاء ، قبور مكلَّسة ، مليئة بعظام الموتى "يليق به وبباقي القادة من جماعته المنحرفة عن كل الطوائف المسيحية .
وصفت للأخوة القراء نوايا شهود يهوه بأحدى عشر نقطة مع أسماء مصادرهم والصفحة التي دونت فيها .وبعدها شرحت وبدقة وترتيب نواياهم وأهدافهم في ثلاثة عشر نقطة تبدأ كل منها بكلمة ( شيعة ) .
كما تطرقت على موضوع مهم جداً تعترف به كل المذاهب المسيحية وهو عدم أعترافهم بسر الثالوث الأقدس ، والتجسد ،  والفداء . كما لا يعترفون من دون الجميع بلاهوت المسيح ، وبقيامته بالجسد ( أنتهيت أمس من كتابة مقال عن هذا الموضوع وسانشره لاحقاً )
ختمت مقالك الذي أحتوى على حقائق كثيرة للأخوة القراء بهذه الحقيقة ، قلت : (عندما نغوص في افكار شهود يهوه وعقيدتهم سنتوصل الى حقيقة أنّهم ليسوا مسيحييين بل بدعة تحارب المسيحية ) أجل أنهم بدعة متهودة غايتها ضرب المسيحية بمختلف أنواعها ، أنهم عصا بيد اليهود والصهيونية لضرب المسيحية ، كما نستنتج بما كتبت يا أخي العزيز أنهم أقرب على اليهودية من المسيحية ، بل لا يقبلون بأن نسميهم بالمسيحيين ، لأنهم شهود ليهوه اليهود المجرد من الأقانيم ، وخدام للصهيونية العالمية وكما وضحت للأخوة القراء بمقالي الأخير الذي نشرته في المنبر الحر في هذا الموقع ، طالع الرابط التالي . شكراً لك أبدعت اناملك بهذا المقال المهم ، ننتظر منك المقالات الأخرى التي وعدتنا بها في ختام مقالك والرب يحفظك لخدمة الحقيقة وأبرازها ، ولخدمة هذا الموقع وقرائه
الكاتب
وردا إسحاق .

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,953844.0.html

غير متصل سلام الراوي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: بِدعة شُهود يَهوه
« رد #3 في: 17:05 21/10/2019 »
السيد وردااسحاق المحترم..
اعتقد انّك تكره الشهود بشدة ولهذا لا تفهم ما يكتبه الاخرون.!!
ركّز ما ذكره الاخ البرواري جيدا. قال: ان القاضي جوزيف رذرفود وهو احد مؤسسي ( بدعة شهود يهوه )كما تقولون. قال جوزيف رذرفورد عن الكنيسة الكاثوليكية انها: مقتبس("قادة عميان ، حيّات ماكرة ، رجالٌ أغبياء ، أفاعٍ سامة ، مُخادعون كذَّابون ، مُرَّاؤون خبثاء ، قبور مكلَّسة ، مليئة بعظام الموتى ").انتهى الاقتباس.. حقيقة تقول كلمة الله:‏(«‏قلب البار يتأمَّل بغية اعطاء جواب،‏ وفم الاشرار يفيض شرورا».‏‏امثال ١٥:‏٢٨‏)‏. ولم يقل ان الكنيسة الكاثوليكية وصفت ( بدعة شهود يهوه بالكلمات المشتقة اعلاه من من كلمة الله.. هدّئ نفسك.. فاسم (شهود يهوه) قد اثّر عليك كثيرا كما اظن. لانك لا ترد على الاسئلة اعلاه ولا تناقش شيئا منها. وتهجمك سيأذيك نفسيا وروحيا على السواء. لاحظ ما قاله الرب يسوع لشاول الطرسوسي\ بولس وهو في طريقه الى دمشق ليأسر اتباع يسوع قال الرب له:‏(صعب عليك ان ترفس مناخس. اعمال ٢٦:‏١٤‏).‏ فكما يؤذي الثور العنيد نفسه بمقاومة وخزات المناخس‏،‏ كان بولس يؤذي نفسه بمحاربة أتباع يسوع،‏ الذين كان لهم دعم الله.‏ كان شاول في الواقع يقاوم الله،‏ متَّبِعا مسلكا لا يجلب له إلا الضرر. فلا تتسرع في الاجابة اخي ركّز اولا اضافة الى شرب كاس ماء بارد قبل الاجابة.. يهوه يعينك ويباركك باسم يسوع آمين.

غير متصل نافــع البرواري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 320
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: بِدعة شُهود يَهوه
« رد #4 في: 17:38 24/10/2019 »
السيد الراوي المحترم
تردَّدتُ كثيرا على الرد على تعليقك على المقال وذلك لأن الرد قد يكون مضيعة للوقت وانا نادرا ما ارد على التعليقات والسبب انني اترك للقاريء هو الحكم على المواضيع المطروحة ولكن لكونك مهوّس بكتابات مقالات كثيرة للدفاع عن شهود يهوه  فأردتُ ان ارد عليك بين فترة واخرى كلما سنح لي الوقت . والقارئ سيكون هو الحكم
اقتبس من قولك:تقول
"مقال رائع جدا وحقيقة اعجبني لان فيه الحقائق ولكن فيه بعض الاخطاء الفضيعة مثلا ذكرتَ ان شهود يهوه( يهاجمون المسيح)!!."
اشكرك اولا على اعجابك بالمقال واعترافك بما ورد فيه من الحقائق  اما قولك فيه بعض الأخطاء مثلا قولك اني اتهمت شهود يوه "يهاجمون المسيح " سؤالي الك اين في المقال ذكرت ذلك أنا راجعت المقال عدة مرات للتاكد فلم اجد "يهاجمون المسيح"، فارجو ان لاتكتب كلام لم اكتبه
اقتبس من قولك
"ونحن لسنا ضد ( الكنيسة = جماعة المؤمنين ) بل نحن ضد التعاليم الباطلة التي لا تتوافق مع كلمة الله ولأي عبادة ايا كان اسمها."
اجابتي لك هو انك تناقض نفسك بنفسك  عندما تقول :"نحنُ لسنا ضد الكنيسة اي جماعة المؤمنين"  وانت تعرف جيدا أنّ الكنيسة الجامعة هي كُل الكنائس الأساسية في العالم المسيحي وهي الكنيسة التي تجمع  الكاثوليك والأرثودوكس والأنجيليين والتي تشكل اكثر من 90% من الكنائس امّا شهود يهوه التي تنتمي اليها لاتمثل الا حوالي 6- 7مليون شخص فقط فهل كنيسة المؤمنين هم شهود يهوة فقط والبقية الى الجحيم وبئس المصير كما يقول مؤسسي شهود يهوه
اقتبس من كتابك تقول:
الله لم يؤسس اي (دين = حزب ). ثم اتى المخلص يسوع ليختم الشريعة ويختصرها بوصيتين [(«‏تحب يهوه إلهك بكل قلبك وبكل نفسك وبكل عقلك) و («‏تحب قريبك كنفسك»).‏ متى ٢٢:‏٣٧-‏٤٠‏)]. وبدوره ‏ لم يؤسس اي دين. بل يسوع نزل من السماء لتكميل العبادة بذبيحته الفدائية
جواب على قولك ان الله لم يؤسس دين الذي هو حزب .
كلامك صحيح انَّ المسيحية ليست دين بمعنى أنا مُدين لله وعليّ ان امارس حسنات لكي امحو سيئاتي ، ولكن المسيحية هي ايمان بشخص الله الثالوث (الأب والأبن والروح القدس ) وألأيمان ان الأبن اخذ صورتنا وتجسد فنحن نؤمن بيسوع المسيح الذي فدانا بدمه وعرفنا الله من خلاله ،امّا الطقوس والشعائر الدينية هي وسائل للتقرب الى الله اما جوهر ايماننا هو الخلاص بالنعمة .
وتقول في وصية الرب يسوع ان تحب الله وتحب قريبك .السؤال هل شهود يهوه يحبون الآخرين المختلفين عنهم في فهمهم للكتاب المقدس ؟اقول بكل تأكيد ان شهود يهوه يكرهون العالم جميعا عدا جماعتهم والدليل ما جاء في مقالي نقلا عن المؤسس الفعلي  لشهود يهوه وهو جوزيف رذرفورد اذ يقول
 :" ""قادة عميان ، حيّات ماكرة ، رجالٌ أغبياء ، أفاعٍ سامة ، مُخادعون كذَّابون ، مُرَّاؤون خبثاء ، قبور مكلَّسة ، مليئة بعظام الموتى" ".
بينما المسيح يقول لك ولي :"أحبّوا أعدائكم ...  من غضب على أخيه استوجب حُكم القاضي ........لاتقاوموا من يسئُ اليكم ..الخ  فأين انتم من كلام المسيح ؟

اقتبس من قولك :
" مع ذلك ليس العيب في (استنساخك الممتاز)، بل اعتقد انك لم تقرأه انت بنفسك اولا!!. ولهذا اعاتبك لوجود بعض الحقائق لم تذكرها وهي ( الايات المقدسة من كلمة الله ) فعندما تستنسخ احدى عشرة نقطة من ( 1ــــــ 11) ما يؤمن به شهود يهوه، عليك درج الايات التي اعتمد عليها شهود يهوه في نقاطك ( 1 ـــــ 11).
الأجابة على  تعليقك من انني استنسخت المقال ولم اقرأ !!!
هل قصدك انني استنسخت ُ المقال من الكتاب ونزلته كمقال؟  اجيب على قولك نعم انا كتبت جزء من المقال كما جاء في مقدمة كتاب "الكنيسة الكاثوليكية والبدع" وأنا اشرت في بداية السطر الأول من المقال ولم اغش القارئ اذ كتبتُ مايلي :" جاء في مقدمة كتاب "الكنيسة الكاثوليكية والبدع"...الخ
وهكذا اشرت الى المصادر التي اقتبستُ منها المقال . فارجو منك ان تقرأ المقال مرة ثانية ولاتتورط  في هكذا تهم كاذبة ، هذا اولا وثانيا هو كيف عرفت انني لم اقرأ الكتاب الذي اقتبستُ منه المقال هل انت فتاح فال ؟.
" في المقالات التالية سنتعرف على من هم  شهود يهوه ؟، ولماذا اطلقوا على انفسهم هذا الأسم ؟ ، ومن هم مؤسسيهم وتنظيمهم ؟ وما هي تعاليمهم ؟ واخيرا كيفية وطريقة مواجهتهم ؟. تابعونا" فارجو ان تكون دقيقا في كلامك وتعرف اسلوب الكتابة عن اي موضوع هو ان تضع مقدمة قبل الدخول في التفاصيل وهذا ما قمت به ، وهذا اسلوبي في الكثير من المقالات التي كتبتها .
اقتبس مما جاء في ردك
عليك درج الايات التي اعتمد عليها شهود يهوه في نقاطك ( 1 ـــــ 11). ولماذا شهود يهوه يدعونها او يقولونها او يطبقونها؟.فنحن كشهود يهوه اذكر لك نقطة من ( نقاطك الاحدى عشرة تقول (9 – إنَّ الشيطان هو إله هذا العالم ، وإنَّ قادة ألأمم والزعماء هم نوّابه على ألأرض " من فضلكم اقرأوا ‏يوحنا ١٤:‏٣٠؛‏ ٢ كورنثوس ٤:‏٤‏. هل الشيطان هو اله العالم ام لا؟ نحن نقول اله النظام العالمي)‏.
الرد على كلامك
عدم ذكري للأيات هو لأن المقال ليس مناقشة والرد على شهود يهوه كما اشرت اعلاه  بل كان المقال كمقدمة للمقالات اللاحقة واني ذكرت خلاصة ما يؤمن به شهود يهوه كمقدمة قبل الدخول في الرد على هذه البدعة .أما قولك ان الشيطان هو اله هذا العالم  ، نعم الشيطان هو اله الذين لايؤمنون بالمسيح كونه ابن الله وفادي البشرية ومنهم شهود يهوه اما قولك ان الشيطان يحكم قادة ألأمم والزعماء هم نوّابه على ألأرض !! هذا الكلام لايوجد في الكتاب المقدس وانا اقتبس من 2كورنثوس 4 :4 يقول الرسول بولس
"عن غير المؤمنين الذين أعمى اله هذا العالم بصائرهم حتى لايُشاهدوا النور الذي يضيء لهم ، نور البشارة بمجد المسيح الذي هو صورة الله ". فهل كُلِّ الزعماء وكُلِّ قادة الأمم هم نوّاب الشيطان على ألأرض؟ يارجل هذا كلام خطير .انت تُدين العالم اجمع كأنَّه من الشيطان الا شهود يهوه او بالأحرى 144000 فقط والباقي الى الهلاك !!!!
اقتباس من كلامك
 وارجو ان تذكر لماذا يطبقون ( 1 ـــ 11 ). وكل النقاط صحيحة ولكن تنقصها الايات التي ترافقها!!. وهذا ادعوه (خداع المؤمنين). والان هل عرفت لماذا الاديان ليست من تاسيس الله وهي من تاسيس الشيطان؟. فان كانت من الله، فجميعها صالحة و(كل الطرق تؤدي الى الجنة، كما كل الطرق تؤدي الى روما).ولا يهمك يقال ( ناقل الكذب ليس بكاذب ).
الجواب على كلامك
تقول: ارجو ان تذكر لماذا يطبقون (1-11)؟ جوابي هو المفروض انت تجاوب على هذه الأتهامات لشهود يهوه وليس انا  وانت نفسك ذكرت في احد ردودك انك تحتاج اسبوع للرد على المقال وانا اعطيك شهر للرد على ما جاء في المقال .
أمّا قولك ان كُلِّ الأديان من الشيطان فهذا تعميم يجب ان لاتُدين لكي لاتُدان كما يقول المسيح فمن انت لكي تصبح قاضي وحاكم لجميع الديانات عدى شهود يهوه والا اعطيني من مجموع 7 مليار انسان على الكره الأرضي عدى شهود يهوه هم المخلّصون  حسب اعتقادكم ؟

غير متصل سلام الراوي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: بِدعة شُهود يَهوه
« رد #5 في: 23:05 24/10/2019 »
السيد نافع البرواري المحترم
اخي اني اعرف انت لست كاتبا المقالة لانه مذكور ومنسوبة المقالة الى قسيسين.
انت تقول ان المقال ليس فيه ( شهود يهوه يهاجمون المسيح ) ساعطيك السطر الذي فيه العبارة.!! . ولهذا قلت لك تستنسخ كلام وملفق دون دراية. مرة اخرى اقرأ الموضع الذي ترغب بنشره ثم انشره قد يكون فيه شيء ضدك فلا تتسرع كما تسرّع اصحاب انجيل برنابا، ولم يعرفوا ان فيه الكثير من الاخطاء التاريخية وعبارات هي ضد دينهم. اقرأ في استنساخك السطر 19 وابدا من السطر الاول ( المقدمة ).
ونحن ولا احد من الشهود يقول لنا فقط الخلاص والباقي ( الى الجحيم )!! فهذا تلفيق.. لان الديان هو المسيح الذي عينه الاب يهوه للدينونة. تقول كلمة الله:(٤٢ وَأَوْصَانَا أَنْ نَكْرِزَ+ لِلشَّعْبِ وَنَشْهَدَ كَامِلًا بِأَنَّ هٰذَا هُوَ ٱلَّذِي حَتَمَ ٱللهُ بِأَنْ يَكُونَ دَيَّانًا لِلْأَحْيَاءِ وَٱلْأَمْوَاتِ.‏أعمال ١٠:‏٤٢). فالتلفيق يُخجِل صاحبه.
 اراك انك لا تعرف شيئا من الكتاب المقدس، ولهذا لا ترد الا بعد ايام لكثرة اشغالك!!.حتى ادلك الى المواضع التي تؤكد ان الشيطان هو حاكم هذا العالم في الكتاب المقدس، قل للذي يساعدك في النسخ واللصق. تقول كلمة الله وعلى لسان الرب يسوع قال بوضوح إن الشيطان هو (حاكم هذا العالم.  ‏يوحنا ١٢:‏٣١؛‏  و ١٤:‏٣٠؛‏ و ١٦:‏١١‏)‏. والرسول يوحنا كتب (‏العالم كله هو تحت سلطة الشرير‏.‏ ١ يوحنا ٥:‏١٩‏).‏ فماذا تتوقع من الشرير؟ هل الشيطان يعيّن شخصا بارا ليحكم الشعب؟ لك الجواب.
اقتباس\ولكن المسيحية هي ايمان بشخص الله الثالوث (الأب والأبن والروح القدس )\ انتهى الاقباس. الجواب بسيط بسؤال: هل بدعة الثالوث كرز بها الرب يسوع؟. وهل الرسل مثل بولس وبطرس كتبوا رسالة تبدأ بـ ِ ( باسم الاب ولابن والروح)؟ وهل كرزوا ونادوا بعد موت الرب يسوع بهذه البدعة؟ طبعا لا..فمتى تاسست ومن ساندها ؟ اسسها ابليس وثبتها الملك الوثني المتغطرس قسطنطين!!.
 وهل يسوع اسس طوائف؟. لا تخدع نفسك وتقول اننا فكر واحد!! فلا رئيس جماعة\ كنيسة يقبل ان يتنازل لرئيس جماعة\ كنيست اخرى. مطلقا. والكل يكفّر واحدهم الاخر. لاحظ كيف انقسم بعض مسيحيي القرن الاول في كورنثوس حول احدى المسائل فكان الاخوة المسيحيين يقولون وبفخر(أَنَا لِبُولُسَ›،‏ ‹وَأَنَا لِأَبُلُّوسَ›،‏ ‹وَأَنَا لِصَفَا›،‏ ‹وَأَنَا لِلْمَسِيحِ›»). ولما عرف الرسول بولس مدى خطورة هذه المشكلة، على الجماعة قال لهم ( قد انقسم المسيح )!! ثم نصحهم:‏(إِنِّي أَحُثُّكُمْ،‏ أَيُّهَا ٱلْإِخْوَةُ،‏ بِٱسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ أَنْ تَتَكَلَّمُوا جَمِيعًا بِٱتِّفَاقٍ،‏ وَأَلَّا يَكُونَ بَيْنَكُمُ ٱنْقِسَامَاتٌ،‏ بَلْ أَنْ تَكُونُوا مُتَّحِدِينَ فِي ٱلْفِكْرِ نَفْسِهِ وَٱلرَّأْيِ عَيْنِهِ). واليوم ايضا لا ينبغي ان تحدث انقسامات في جماعة المسيح الذي هو حجر اساسها اقرأوا من فضلكم ‏في:( ١ كورنثوس ١:‏​١٠-‏١٣‏؛‏ روما ١٦:‏​١٧،‏ ١٨)‏.‏
وانا بقدرة الرب يهوه استطيع درج كل الايات من كلمة الله حول النقاط ( 1-11 ) ولماذا نلتزم بكلمة الله الى اقصى حد.
محبتي للجميع...