المحرر موضوع: كلمة لابد منها....إلى لبنان ... الى العراق  (زيارة 1292 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د. نوري بركة

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 88
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


كلمة لابد منها....إلى لبنان... الى العراق

مرحبًا لبنان الحضارة لبنان الرسالة ، أعطيتم مثالا نموذجيا لشعب متحضر، مبروك لكم رجالًا ونساءا، مسيحين ومسلمين وكل الأطياف ، مبروك لكم هذه الوقفة ضد الظلم والفساد، مبروك لكم  هذه الثقافة وهذه الأخلاق....

كما نبارك لكم حكومتكم فمهما كانت فاسدة فانها تعاملت معكم بصورة حضارية  ولم تتجاسر ان تمسكم كما فعلت حكومة العراق الفاسدة والمتخلفة حيث قتلت المئات من الشباب اليافع بدم بارد....  فاصبح الإنسان لاقيمة له في بلد كان اصل الحضارة... اختطفه الفاسدين وعديمي الضمير وجعلوه من اكثر البلدان تخلفاً...

الجمعة القادمة سيخرج الشباب العراقي للمطالبة بحقوقه ودم شهدائه ، وياريت ان تتعلم حكومة العراق من لبنان وتحترم ابسط حقوق الإنسان في التعبير عن رأيه ... وياريت ان يأخذ المجتمع الدولي موقف لدعم الشعب العراقي المغلوب على أمره ..... 

السبت القادم سيكون لنا وقفة في سان ديبكو للتضامن مع الشباب العراقي .. نطلب مشاركتم جميعا.


د. نوري بركة
رئيس الرابطة الكلدانية، كاليفورنيا




متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1578
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: كلمة لابد منها....إلى لبنان
« رد #1 في: 16:05 21/10/2019 »
الاخ الدكتور نوري بركة الموقر
صحيح كلامك في قضية التعامل مع المتظاهرين بان يكون بطريقة حضارية سلمية تقابله ممانعة بوليسية لائقة. بحيث يمنعون المتظاهرين من التجاوز على المحلات والاملاك العامة للدولة وبوسائل غير دموية. وهذا ماحصل ولازال حاصلا ليس في لبنان وحسب وانما ايضا في تونس والجزائر وفرنسا وكتالونيا وانكلترا..حيث الجماهير تريد حقوقها.
اما في بلدنا العراق فالحالة شاذة.. فالطبقة الحاكمة عبارة عن ميليشيات مدربة في ايران وحتى انتمائها وولالها لايران فهو اكثر من بلدهم العراق ان كانوا عراقيين فعلا. وهؤلاء يحملون ايديولوجية تمتهن القوة والتسلط في التعامل مع المتظاهرين العزل الابرياء الطامحين للحصول على لقمة العيش لهم ولعوائلهم من خلال العمل وهم عطالة وبطالة.   الخوف من  القادم للايام في الانتفاضة المزمعة في 25 من هذا الشهر. ولكن اذا الشعب يوما اراد الحياة ..فلابد ان يستجيب القدر.. والله الساتر..تحيتي للجميع

غير متصل سلام الراوي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: كلمة لابد منها....إلى لبنان
« رد #2 في: 17:36 21/10/2019 »
تحية لك اولا د. نوري بركة
وكل الاحترام لشعب لبنان الحر المتحضر.
مظاهرات راقية في مطالبة ( حقهم ) لا اكثر يا ساسة لبنان.مظاهرات رائعة لانها كانت خالية من اليافطات الصفراء اولا. اقول تمهلوا يا لبنانيين وكونوا هادئين لان سقوط المليشيات اصبح مسألة وقت. فكما انضموا من اجل وجود المال وبلا مبدأ، سيتفرقون لعدم وجود المال وبلا مبدا. المنبع الرئيسي للفساد سيجف عما قريب كليا. فالغرب لن يمد يد المساعدة الا عند زوال التبعية الصفراء. فالذي أُشتريَ بثمن بخس، سيرمى في القمامة عما قريب..
تحياتي

غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2060
    • مشاهدة الملف الشخصي
أخي العزيز د. نوري الورد
تحية طيبة..
مقالة رائعة تستحق التقييم والتقدير، وهي رسالة لدول العالم اجمع، لمناصرة الشعب العراقي ورأيه في التغيير نحو الأفضل، وهذا الموقف لابد منه وعلى دول العالم مناصرة شعب العراق المظلوم، بسبب فساد حكوماته المتعاقبة، وسالة أخرى لحكومة عراقية فاسدة لا يعنيها الشعب ولا الوطن، بل ما يعنيها أنانيتها المفرطة ومصالحها الشخصية، ولهذا مارست القسدة والعنف بالضد من الشعب العراقي، وعلى هذه الحكومة أن ترحل بأقرب وقت ممكن أحترماً للدم العراقي المطلوب صيانته كما يصون الأنسان حدقات عيونه..
أما موضوع لبنان فهو بالتأكيد مختلف عن الوضع العراقي بالرغم من مشتركات الفساد بين الحكومتين العراقية واللبنانية، ولكن لبنان فيها مؤسسات دولة قائمة، ولكن العراق حالياً لا يملك مقومات دولة بمعناها الحقيقي والمطلوب مؤسساتياً خارجاً عن الفساد..تحياتي لك وللقاريء الكريم.